مختارات – قبسات بقلم بنان الطنطاوي العطار

بدأ نشرها في مجلة الرائد واستكملت للنشر بعد استشهادها

قبسات يتجاوز مضمونها مفعول مرور زمن طويل على كتابتها وعلى اختيارها

ــــــــــ

للتحميل – قبسات بقلم بنان الطنطاوي

كتيب قبسات
كتيب قبسات

يقتبس بعضنا عبارة أو مقولة لأحد الكتاب وينشرها، وغالبا ما يرتبط اختياره بأحداث يعايشها أو قضية يشتغل لها، ثم يمضي الزمن، وتطرأ حوادث أخرى وتتقدّم قضايا على سواها، فلا تبقى أهمية الاقتباس على ما كانت عليه. أما أن يتجاوز ما يختاره أحدنا مفعول الزمن، وتبقى قيمته فيصل تأثيره إلى القارئ وكأنه اختير في هذه اللحظة التي نعيش، فذلك ما لا يستطيعه إلا قلّة، وهذا ما يسري على كتيّب “قبسات” للشهيدة بنان الطنطاوي العطار رحمها الله وغفر لها، ليس على بعض تلك القبسات فقط، بل يسري على جميع ما فيه من مختارات، فلا نشعر ونحن نقرؤها أن اختيارها كان قبل عشرات السنين، إذ كان استشهادها يوم ١٧ / ٣ / ١٩٨١م، وكان قد بدأ نشرها في مجلة الرائد في حياة الشهيدة، ثم استكملت وجمعت للنشر لاحقا في نسخة مطبوعة ولاحقا في النسخة الشبكية المرفقة للتحميل، فنعيش مع “قبسات” الشهيدة ونطلع من خلاله على مزيد من جوانب شخصيتها، وفكرها العميق، وأدبها الرفيع، ومشاعرها المرهفة.. ومع أن شعور المحبة والتقدير يدفع عادة إلى مثل هذه الكلمات، إنما سيجد القارئ أنها -إضافة إلى ذلك- شهادة حق بما تعنيه الكلمة من معنى، فندعو الله لها بالمغفرة، وأن ينفع بما تركته بين أيدينا، ويجعله في ميزان حسناتها.

 

للتحميل – قبسات بقلم بنان الطنطاوي

نبيل شبيب

إغلاق