أجنحة القوافيأيام

قافية – أتاكم العيد

لا عيدَ أَعْرِفُ دونَ النَّصْرِ في بَلَدي

لا تَطْلُبوا بَسْمَتي في العيدِ.. مَعْذِرَةً … غابَتْ كَسُؤْلِيَ عَنْ أَهْلٍ وَعَـنْ سَـنَـدِ

ــــــــــ

حار القلم فيما يكتب من تهنئة ليؤدّي واجب التهنئة في العيد.. وكلّما اختارَ عبارة من العبارات واجهته صورة من صور الواقع الدامي، فوجد الصور تنتقل إلى القلب ومن القلب إلى المداد..
ولكن… هل هو اعتذار اليتيم في العيد، أم محاولة اعتذار من اليتيم وقد بات الاعتذار نفسه لونا من ألوان القصور والتقصير؟
هل هو اعتذار أيتام الأقصى فقط؟ أما ذاك هو حال أيتام المسلمين في كثير من بقاع الأرض؟

أَتاكُمُ العيـدُ يا أَحْبــابُ.. مَعْـذِرَةً
فَما رَأَيْـتُ هِـلالَ العيـدِ في بَلَـدي

يَتيمُكُـمْ نَسِـيَ الأَعْيـادَ.. مَعْـذِرَةً
يَداهُ في القَيْـدِ وَالعَيْـنـانِ في رَمَـدِ

لا تَطْلُبوا بَسْمَتي في العيدِ.. مَعْذِرَةً
غابَتْ كَسُؤْلِيَ عَنْ أَهْلٍ وَعَـنْ سَـنَـدِ

وَما طَلَبْتُ هَدايا العيــدِ.. مَعْـذِرَةً
لكِـنْ مَـدَدْتُ لِرَبِّي بِـالدُّعـاءِ يَـدي

وَلَسْـتُ أَمْلِكُ ما أُهْديـهِ.. مَعْـذِرَةً
إِلاَّ بَقايــا دَمٍ يَنْهَـلُّ مِـنْ كَبِــدي

وَلَسْتُ أُهْديهِ إِلاَّ الأَرْضَ.. مَعْـذِرَةً
عَسـاهُ يُنْبِـتُ لي الزَّيْتـونَ يَوْمَ غَـدِ

إِذْ أَسْمَعُ الآهَ في الأَقْصى.. فَمَعْذِرَةً
لا عيـدَ أَعْرِفُ دونَ النَّصْـرِ في بَلَدي

نبيل شبيب

الموقع الإلكتروني | + مقالات

​- درس العلوم السياسية والقانون الدولي في بون ولم يختمها بشهادة جامعية
- مارس العمل الإعلامي الصحفي والإذاعي منذ عام 1968.
- نشط في العمل الإسلامي منذ عقود.

صدر له منذ أواسط السبعينيات عدد من الكتب، منها:
قضية فلسطين، الحق والباطل + تقييم مقرّرات كامب ديفيد + تقويم "معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية" + حقيقة التفوق الإسرائيلي + الواقع القائم وإرادة التغيير + ملحمة الشهيد (شعر) { البوسنة والهرسك + وكتيبات إلكترونية عديدة منها: تحرير المعرفة – الجهر بالحق.
- كما نُشر له عدد كبير من المقالات والدراسات والقصائد في عدد من الصحف والمجلات والمواقع الشبكية، وله مشاركات في عدد من الندوات التلفازية والمؤتمرات الثقافية.

زر الذهاب إلى الأعلى