أمانة الكلمة

 

سيبقى نبض كلماتنا أجوف فارغا في مسامع الضحايا ما لم يقترن بفكر ورؤية وعمل وتعاون 

 

لكلمة الحق درجات.. أدناها التواصي بالحق والصبر وأعلاها مرتبة سيد الشهداء

 

الجهر بالحق واجب كفائي فهل ننجو من الإثم إن بقي الأداء دون حدّ الكفاية؟

 

ما أكثر من يعرف كلمة الحق وما أقل من يعرف ثمنها ويجهر بها

 

قد يرقى جزاء كلمة الحق في وجه سلطان جائر إلى مرتبة سيد الشهداء

 

لا يرتفع صوت متبجحا بالباطل إلا عندما يغيب الجهر بكلمة الحق

 

أغمض عينيك واطوِ مسافة الخلاف بيننا وستسمع ما أقول وإن لم تقرأه مكتوبا

 

استخدام كلمة "رئيس" في وصف رئيس عصابة لا يجعله رئيس دولة


Reisebericht Mai / Juni 2018

Adnan Wahhud - ein Reisebericht in Nord Syrien

عدد القراءات: 615
نشر يوم 2018/06/19
حرر يوم 2018/06/12

Sie wissen bestimmt, dass wenn man etwas mit der rechten Hand ausgibt, dann sollte die linke davon nichts wissen

بقلم Adnan Wahhoud
عدد القراءات: 436
نشر يوم 2018/06/11
حرر يوم 2018/06/11
Zweite März-Hälfte 2018 in Nord Syrien

Adnan Wahhud - ein Reisebericht in Nord Syrien

عدد القراءات: 510
نشر يوم 2018/04/09
حرر يوم 2018/04/09
Anfang Februar 2018 in Nord Syrien

Ein Bericht über die durch Spenden aus Lindau in Süd Deutschland für die Patienten in Nord Syrien

عدد القراءات: 473
نشر يوم 2018/02/27
حرر يوم 2018/02/16
Migranten - Al-Jazeera

Migranten - mit deutscher Untertitel / في برنامج مغتربون - الجزيرة - مترجما

عدد القراءات: 669
نشر يوم 2017/12/21
Ende März Anfang April 2017 in Khan Schaikhun und Umgebung

Eine der regelmässigen Reisen von Dr Adanan Wahhud in Nordwest Syriens

عدد القراءات: 696
نشر يوم 2017/04/22
حرر يوم 2017/04/16

تسجيلات

2 / 9 / 2019م إدلب بين القصف والسياسة
27 / 8 / 2019م لقاء إردوجان وبوتين
30 / 7 / 2019م - بين إدلب وآستانا

المسجد الأقصى المبارك (تعريف)

هيثم المالح (15 / 8 / 1931م)

الدار الإسلامية للإعلام: هيثم المالح - محاكمة العصر
هيثم المالح: محاضرة - مفهوم الحق

دراسات في مكتبة المداد (PDF)

دراسة - مكونات الهوية الغربية
دراسة - الإعلام والإعلام الإسلامي
سورية.. تقطيع أوصال شعب ووطن
اليمين المتطرف.. ومسلمو أوروبا
مجموعة العشرين - نحو صناعة القرار الدولي؟

عدد زوار هذه الإصدارة: 164390