أمانة الكلمة

لا تكرّر السؤال هل الصمت أفضل أم الكلام.. اعمل.. وآنذاك يكون الأفضل ما يقتضيه العمل

قال كفى فمن يقبل كلمة الحق هذه الأيام؟ قلت فإن لم تجد من يقولها كيف تجد من يقبلها؟

ما أجمل كلامنا عن الإسلام.. وما أبعد سلوكنا عن كلامنا وواقعنا عن إسلامنا

كلمة النكبة والتخلف عنوان ماضينا ويجب أن تكون كلمات التحرير والنهوض عنوان مستقبلنا

ليست كلمة التفريط بفلسطين كلمة.. بل خيانة لله والمرسلين والعرب والمسلمين والقيم جميعا

لا تقل سأفعل.. افعلْ، لا تقل سأغير.. غيّرْ، لا تقل سنتعاون.. بادر بالتعاون

من يتكلم كثيرا يستصعب العمل القليل، ومن يعمل بجدّ يستحيي من الكلام حول ما يعمل


ليس التنظيم إسلاميا بأفراده وقياداته واسمه وعنوانه، بل عبر خدمة الإنسان والأوطان وفق ثوابت الإسلام من عدالة وحقوق شاملة لجنس الإنسان

التنظيم سيان ما كان مجال عمله، إذا كان يرفع شعار عدم إقصاء الآخر لا ينبغي أن يكون في صفوفه إقصائيون

ليس انتظار نتيجة العدوان على فريق دون فريق استراتيجية ثورية بل انتحارية، إن كانت حصيلة جهل بما تقتضيه الثورة، فليس الجهل في مقام الثورة عذرا مشروعا

القيادة لا تنشأ بأن تدعو الناس ليمشوا وراءك، بل تنشأ عندما تعمل بإخلاص ووعي وبصيرة فيدعوك الناس أن تمشي معهم وأمامهم

اعتمدت الهيمنة الأجنبية وتعتمد دوما على الاستبداد المحلي، التابع علنا أو التابع فعلا الممانع زعما.. ولهذا اشتد التآمر على الربيع العربي

الثورات التغييرية لا تبدأ بقرار ولا تنتهي بقرار، وكل تغيير تاريخي عملية انسيابية من حصيلة التلاقي على إرادة التغيير، فتفضي إليه آجلا أو عاجلا


مسار الكوارث المناخية الطبيعية والبشرية

التعامل الدولي مع مخاطر الكوارث المناخية يخضع للاعتبارات المصلحية النفعية على حساب الإنسان ومستقبله

عدد القراءات: 108
نشر يوم 2017/11/07
حرر يوم 1998/11/05
منطق السيطرة على العالم من روما القديمة إلى الولايات المتحدة الأمريكية

مونكلر: لنهاية عصر الإمبراطوريات حجج مقنعة قائمة على حسابات اقتصادية ورصد عوامل القوة والضعف سياسيا، وليس على عوامل التمنّي والرغبات

عدد القراءات: 99
نشر يوم 2017/11/04
حرر يوم 2006/02/21
نهاية السيطرة الغربية عالميا

يان روس: تبخرت أوهام نشر إمبريالية جديدة، وما نعايشه هو المرحلة الثانية والفعلية والنهائية لنهاية عصر الاستعمار

عدد القراءات: 104
نشر يوم 2017/10/18
حرر يوم 2008/08/08
نحتاج إلى "تكتل الضعفاء" لتحقيق الأهداف البشرية المشروعة

إنّ تعليق مستقبل شعوبنا وقضايانا المصيرية على شمّاعة الأمم المتحدة، ومجلس الأمن الدولي، لا يتجاوز أن يكون خضوعا مرفوضا لاستبداد دولي

عدد القراءات: 106
نشر يوم 2017/09/20
حرر يوم 2017/09/20
على الطريق نحو صناعة القرار الدولي؟

ما هي السبل الأخرى الممكنة أمام المنظمات والمجموعات الإقليمية على مستوى البلدان النامية، لإزالة الخلل في العلاقات الدولية

عدد القراءات: 285
نشر يوم 2017/07/06
حرر يوم 2009/11/11
منهج "استراتيجي" بجذور تاريخية وأبعاد عدوانية وانهيار محتّم

ليس مستقبل الإنسان والبشرية مرتبطا بمدى التشابك مع عجلة التقنية الأمريكية، وإنّما بمدى التخلّص من الارتباط التبعيّ بهيمنتها العسكرية

عدد القراءات: 537
نشر يوم 2017/02/05
حرر يوم 2004/05/14
الحصيلة (خبرات أشبه بمذكرات)

ترجمة كتاب هلموت شميدت، أحد المراجع الاستراتيجية والمالية في الغرب، والمستشار الأسبق لألمانيا، توفي يوم ١٠/ ١١/ ٢٠١٥م

عدد القراءات: 744
نشر يوم 2016/11/11
حرر يوم 2010/06/01
مشاهد من داخل السلطة

رغم شهرة المؤلف بعمله التوثيقي لا يخرج في مواضيع الكتاب، ومنها ما يتعلق بسورية، ‎عن أسلوب الطرح التقليدي المعتمد في الإعلام الغربي

عدد القراءات: 393
نشر يوم 2015/12/11
حرر يوم 2015/12/03
ما تصنع السياسة الغربية في الشرق

لودرس: لن يستعيد الغرب قيمه دون وضع المسؤولين .. أو بعضهم على الأقل في المحكمة الجنائية الدولية، وفي مقدمتهم بوش وتشيني وبلير ورامسفيلد

عدد القراءات: 722
نشر يوم 2015/07/29
حرر يوم 2015/07/24
الكاسبون والخاسرون في عالم الغد

هلموت شميدت: العنصر الحاسم في تطوّرات القرن الحادي والعشرين هو العلاقة بين الإسلام والغرب

عدد القراءات: 548
نشر يوم 2015/07/25
حرر يوم 2005/07/25
مؤتمرات بيلدربيرج بين التكهنات والحقائق

أليست النتيجة واحدة.. سواء وصف ما تجمعه منظمة بيلدربيرج من إمكانات النفوذ واستخدامها.. بأنه "لوبي" أو وصف بأنه "حكومة العالم الخفية"

عدد القراءات: 801
نشر يوم 2015/06/27
حرر يوم 2015/06/17
وصية مخترع الديناميت وواقع تنفيذ الوصية

جوائز نوبل تلفت الأنظار إلى ما لا يحصى من الإنجازات العلمية، ولكن عُشر البشرية ينامون جياعا، وأكثر من الثلث دون حدّ الفقر المدقع

عدد القراءات: 1078
نشر يوم 2014/12/12
حرر يوم 2000/06/29
مقدمة المترجم.. نبيل شبيب

يؤكد المؤلف المتخصص في علم الاجتماع / استخدام العنف، أن تصعيد استخدام العنف بفعل التبدل المناخي سيضاعف الأخطار المستقبلية على الحضارة البشرية.. ولا تنجو منها بلادنا المعرضة أيضا لأخطار أخرى

عدد القراءات: 795
نشر يوم 2010/10/01
حرر يوم 2010/04/01