أمانة الكلمة

بقدر صدقنا قولا وعملا بشأن المقاومة، يتسارع العدّ العكسي لعصر النكبات

أغمض عينيك واطوِ مسافة الخلاف بيننا وستسمع ما أقول وإن لم تقرأه مكتوبا

قد يرقى جزاء كلمة الحق في وجه سلطان جائر إلى مرتبة سيد الشهداء

لا يرتفع صوت متبجحا بالباطل إلا عندما يغيب الجهر بكلمة الحق

قال نقول كلمة الحق بأفضل صورة ولا يسمعها أحد، قلت هل نفعل ذلك حقا؟

استخدام كلمة "رئيس" في وصف رئيس عصابة لا يجعله رئيس دولة

الإعلامي صاحب كلمة حرة صادقة وإلا لم يكن إعلاميا وإن كانت الكلمة مصدر رزقه


ليتنا نجسد في واقع حياتنا ما نتحدث عنه من معاني رمضان.. في المساجد والمدارس، في الحقول والمصانع، في البيوت والشوارع، في علاقاتنا مع بعضنا.. على كل صعيد

إن طلبت أسباب الشفاء، فلا تبحث عمّن يقول: لا يوجد دواء، لعجزه عن التشخيص أو لجهله بالدواء

عاقبة التسويف في الأمور الشخصية خسران وندم.. وعاقبة التسويف في القضايا المصيرية ذل وهوان

كم ذا نرفع شعارا يقول الثورة لا تموت، الثورة تنتصر أو تستشهد، فهل حددنا مواقعنا على درب التغيير أم اكتفينا في التنافس على رفع الشعار

إن كنت إنسانا، وتعلم بما يجري في سورية، ولم تحرك ساكنا، ولو بكلمة حق.. فاسأل عن معنى إنسانية الإنسان لديك

إن كنت مسلما تنطق بالشهادتين، فاعلم أن جوارحك ستنطق يوم القيامة بما تقول وتصنع الآن تجاه أوضاع أخواتك وإخوتك وبناتك وأبنائك في سورية


ثلاثة أسئلة.. دون أجوبة

الحديث عن التفاصيل مهما كان مخلصا وصائبا لا يصل أصلا إلى من يصنع قرار الاقتتال هجوما أو ردا على هجوم

عدد القراءات: 241
نشر يوم 2017/11/11
حرر يوم 2017/11/11
التركيز على همجية العدو وغدر دولي وداعش والقاعدة وما شابه ذلك

ما هكذا يؤتى التعامل مع مسار الثورات الشعبية أيها المخلصون!

عدد القراءات: 547
نشر يوم 2017/07/31
حرر يوم 2017/07/31
أنظمة بلادنا تمزق الممزق.. ونحن؟

إن لم نصدق الآن.. ونغيّر الآن.. ونتقارب الآن.. ونقطع حبال الوصايات الخارجية الآن.. فهل سيبقى أمام أحدنا مجال ليصنع ذلك "غدا"؟

عدد القراءات: 389
نشر يوم 2017/06/28
حرر يوم 2017/06/28
انتظار ما يجري في أروقتهم السياسية وغير السياسية

لا تزال هاماتنا فيما نحسبه "أبراجنا العاجية" دون مستوى هامات الشعوب وصمودها وعطاءاتها

عدد القراءات: 673
نشر يوم 2017/04/12
حرر يوم 2017/04/12
التفرقة عبر الإقصاء تصنع الاستبداد مجددا

إسقاط الاستبداد.. هو إسقاط "إقصاء الآخر" الذي نشأ النظام الاستبدادي الفاسد القمعي بنشأته، ومارس جرائمه معبّرا عنه

عدد القراءات: 393
نشر يوم 2017/02/13
حرر يوم 2017/02/13
الخطر شامل للجميع والمسؤولية مسؤولية الجميع

إن مسؤولية الكلمة بين يدي الثورة وباسم الثورة هو مما نحسبه هينا "وهو عند الله عظيم"

عدد القراءات: 744
نشر يوم 2017/01/31
حرر يوم 2017/01/31
متى ينتهي انتهاك الخطوط الثورية الحمراء؟

كلا.. يا سادتنا، لا عذر بعد اليوم، ولن تكون لكم المكانة العليا في سجلّ التاريخ ولدى الشعب الثائر إلا إذا توحدت صفوفكم، لتضعوا حدا لمعاناة الشعب الثائر

عدد القراءات: 266
نشر يوم 2017/01/04
حرر يوم 2016/09/17
لا يجتمع اليأس والإيمان في قلب ثائر مخلص

كل منا مسؤول عن نفسه أولا، ماذا يصنع، وعن موقعه هل يشغله أم يدعه شاغرا لسواه

عدد القراءات: 619
نشر يوم 2015/06/07
حرر يوم 2015/06/02

لن يستطيع أي "فريق" صناعة المستقبل بمعزل عن شريكه في الوطن

عدد القراءات: 671
نشر يوم 2015/05/08
حرر يوم 2015/05/04
لا وصاية على الشعب الثائر في سورية

نرفض حلا سياسيا يعيد إنتاج نظام استبدادي يتهاوى، ونرفض أيضا "إعادة إنتاج" جوهر الاستبداد بفرض أي وصاية على الإرادة الشعبية، وإن كانت باسم الثورة أو الإسلام

عدد القراءات: 911
نشر يوم 2014/12/27
حرر يوم 2014/12/23
من شروط الرؤية المشتركة وعمل ثوري هادف

لن نصل إلى رؤية ثورية متجددة قبل إزالة عقبات ذاتية بلغت درجة "المحرمات الكبرى" بالمنظور الثوري والوطني

عدد القراءات: 2480
نشر يوم 2014/12/20
حرر يوم 2014/11/01
هل نواجه خطر محاولات التقسيم فعلا؟

ليس الخطر الأكبر هو خطر وجود "أغراض التقسيم" الأجنبية.. بل هو الانسياق في تحويل العلاقات داخل "وطن واحد" إلى علاقات "صراع عدائية" مستدامة

عدد القراءات: 694
نشر يوم 2014/12/03
حرر يوم 2014/12/03
كفى.. لا تسامح مع من يرتكب هذه الجريمة

اقتتال "الثوار" جريمة أيا كانت راية القيادات أو دوافعها.. وهو جريمة تنزع عن مرتكبها "شرعية" الانتساب إلى الثورة

عدد القراءات: 1211
نشر يوم 2014/11/05
حرر يوم 2014/10/29
بين المفروض والمرفوض

الواجبات المفروضة والخطوط الحمراء للانحرافات المرفوضة تمثل قائمة طويلة، وبعضها مدخل إلى سواه، ونملك زمامه، ونحمل المسؤولية في حالة التفريط به

عدد القراءات: 604
نشر يوم 2013/04/30
حرر يوم 2015/05/08

تسجيلات

٢٠/ ٥/ ٢٠١٨م: رمضان والاغتراب
١٧/ ٥/ ٢٠١٨م: العرب والنكبة
٨/ ٥/ ٢٠١٨م: ترامب وملف إيران النووي

للقراءة والتحميل

رزان النجار.. ممرضة من شهداء رمضان ١٤٣٩هـ في غزة.. مسيرات العودة

التغيير الجذري في بلادنا وعالمنا، أصبح محتما، إنما تساهم العوامل الإيجابية في مضاعفة سرعته، والعوامل السلبية في عرقلة بلوغ أهدافه المحورية

ملفات للتحميل

الحركات الإسلامية بعد الربيع العربي
جيل النهوض الحضاري
حوار مع مسؤولين في الغوطة الشرقية
كلمة ألقيت في طهران/ إيران

في فيسبوك

عدد زوار هذه الإصدارة: 95096