أمانة الكلمة

لا تكرّر السؤال هل الصمت أفضل أم الكلام.. اعمل.. وآنذاك يكون الأفضل ما يقتضيه العمل

قال كفى فمن يقبل كلمة الحق هذه الأيام؟ قلت فإن لم تجد من يقولها كيف تجد من يقبلها؟

ما أجمل كلامنا عن الإسلام.. وما أبعد سلوكنا عن كلامنا وواقعنا عن إسلامنا

كلمة النكبة والتخلف عنوان ماضينا ويجب أن تكون كلمات التحرير والنهوض عنوان مستقبلنا

ليست كلمة التفريط بفلسطين كلمة.. بل خيانة لله والمرسلين والعرب والمسلمين والقيم جميعا

لا تقل سأفعل.. افعلْ، لا تقل سأغير.. غيّرْ، لا تقل سنتعاون.. بادر بالتعاون

من يتكلم كثيرا يستصعب العمل القليل، ومن يعمل بجدّ يستحيي من الكلام حول ما يعمل


ليس التنظيم إسلاميا بأفراده وقياداته واسمه وعنوانه، بل عبر خدمة الإنسان والأوطان وفق ثوابت الإسلام من عدالة وحقوق شاملة لجنس الإنسان

التنظيم سيان ما كان مجال عمله، إذا كان يرفع شعار عدم إقصاء الآخر لا ينبغي أن يكون في صفوفه إقصائيون

ليس انتظار نتيجة العدوان على فريق دون فريق استراتيجية ثورية بل انتحارية، إن كانت حصيلة جهل بما تقتضيه الثورة، فليس الجهل في مقام الثورة عذرا مشروعا

القيادة لا تنشأ بأن تدعو الناس ليمشوا وراءك، بل تنشأ عندما تعمل بإخلاص ووعي وبصيرة فيدعوك الناس أن تمشي معهم وأمامهم

اعتمدت الهيمنة الأجنبية وتعتمد دوما على الاستبداد المحلي، التابع علنا أو التابع فعلا الممانع زعما.. ولهذا اشتد التآمر على الربيع العربي

الثورات التغييرية لا تبدأ بقرار ولا تنتهي بقرار، وكل تغيير تاريخي عملية انسيابية من حصيلة التلاقي على إرادة التغيير، فتفضي إليه آجلا أو عاجلا


الصفحات: 1<1234567>7
أين من يتحدثون باسم الشعب وثورته؟

قيمة الحضور في مفاوضات هي قيمة ما يتحقق، أو ما يُمنع تحقيقه، فما الذي يدفع إلى استمرار المشاركة، بعد أن أصبح هذا وذاك يتقرر على موائد أخرى

عدد القراءات: 281
نشر يوم 2017/07/08
حرر يوم 2017/07/08
أين من يتحدثون باسم الشعب وثورته؟

قيمة الحضور في مفاوضات هي قيمة ما يتحقق، أو ما يُمنع تحقيقه، فما الذي يدفع إلى استمرار المشاركة، بعد أن أصبح هذا وذاك يتقرر على موائد أخرى

عدد القراءات: 281
نشر يوم 2017/07/08
حرر يوم 2017/07/08
ما بين أستانا وجنيف وواقع المفاوضات حول سورية

التشبّث بالمفاوضات بوضعها الراهن، من جانب أي طرف يتحدث باسم الثورة، هو من قبيل صناعة "شاهد الزور" على حصيلة وخيمة

عدد القراءات: 231
نشر يوم 2017/07/04
حرر يوم 2017/07/04
من حوار مع المسؤولين في الغوطة ٢٠١٥م

داعش بغض النظر عن نشأتها وبغض النظر عن ممارساتها أصبحت موضع استغلال كشماعة لتمرير كثير من أشكال العداء نظريا وعمليا من جانب أعداء تحرر الشعوب وإرادتها

عدد القراءات: 196
نشر يوم 2017/07/02
حرر يوم 2015/11/09
بين الغدر بالثورة.. وأخطاء ذاتية

لن ينسى الأولاد والأحفاد أن كثيرا ممّن فتحوا لهم طريق المستقبل قد دفعوا دماءهم وآلامهم ثمنا لذلك، ولن يضيع هدرا ما بذلوه وحققوه في السنوات الأولى من هذه المسيرة التاريخية

عدد القراءات: 287
نشر يوم 2017/07/01
حرر يوم 2013/07/01
الكرسي الشاغر أقل ضررا من توهم جلوس سياسي عليه

هذه الكلمات دعوة لسلوك طريق المبادرة السياسية الذاتية، لأنها جوهر وجود أي عمل سياسي مواكب لثورة شعبية تغييرية

عدد القراءات: 322
نشر يوم 2017/06/30
حرر يوم 2017/06/30
الخلل الذاتي المعيق لصنع ما يجب صنعه الآن

كانت الثورة نفسها إبداعا غير مسبوق، واستمرت بإبداعات غير مسبوقة، ولا ينبغي أن نجهز عليها بمعاول المنحرفين عن طريقها

عدد القراءات: 287
نشر يوم 2017/06/30
حرر يوم 2014/03/12
أنظمة بلادنا تمزق الممزق.. ونحن؟

إن لم نصدق الآن.. ونغيّر الآن.. ونتقارب الآن.. ونقطع حبال الوصايات الخارجية الآن.. فهل سيبقى أمام أحدنا مجال ليصنع ذلك "غدا"؟

عدد القراءات: 297
نشر يوم 2017/06/28
حرر يوم 2017/06/28
من يتصدى لها من قلب الثورة؟

الثورة أمانة وفريضة، وليست منّة ولا تشريفا، وليست خيارا بين عدة خيارات

عدد القراءات: 347
نشر يوم 2017/06/26
حرر يوم 2014/06/06
من يتصدى لها من قلب الثورة؟

الثورة أمانة وفريضة، وليست منّة ولا تشريفا، وليست خيارا بين عدة خيارات

عدد القراءات: 347
نشر يوم 2017/06/26
حرر يوم 2014/06/06
لن يوجد عالم علامة ولا زعيم تاريخي ولا تنظيم جامع شامل

هل يتحول جيل الثورة إلى جيل المستقبل، وينفض عن نفسه الموروث من حقبة القحط في الماضي القريب؟

عدد القراءات: 318
نشر يوم 2017/06/15
حرر يوم 2014/06/12
بين أعدائها وما يكيدون.. وضياع أدعياء خدمتها وما يصنعون

لن تصبح قضيتنا في سورية قضية منسية في هذه الحياة الدنيا إلى يوم الحساب.. ولكن لن يكون من ينساها بواقعه وأفعاله من "المنسيين" يوم الحساب

عدد القراءات: 303
نشر يوم 2017/06/13
حرر يوم 2017/06/13
بين أعدائها وما يكيدون.. وضياع أدعياء خدمتها وما يصنعون

لن تصبح قضيتنا في سورية قضية منسية في هذه الحياة الدنيا إلى يوم الحساب.. ولكن لن يكون من ينساها بواقعه وأفعاله من "المنسيين" يوم الحساب

عدد القراءات: 303
نشر يوم 2017/06/13
حرر يوم 2017/06/13
فريق منحرف من الأكراد يخاطر بمصيرهم لعقود قادمة

تريد واشنطون أن توظف "الأكراد" لتنال على حساب دمائهم واستقرار وجودهم الإقليمي مطامعها الذاتية لا أن تمكنهم هم من تحصيل حقوقهم المشروعة

عدد القراءات: 361
نشر يوم 2017/06/08
حرر يوم 2016/05/28
استخدام تعبير "الدولة العميقة" على حساب هدف التغيير

لا يوجد في أي نظام استبدادي فاسد "دولة عميقة خفية" وأخرى ظاهرة للعيان، بل يوجد بنية هيكلية واحدة واضحة يجب استئصال مفاصلها وجذورها وفروعها

عدد القراءات: 332
نشر يوم 2017/06/04
حرر يوم 2017/06/04
النصر تؤخره ولا تصنعه الفصائلية

يا أيها "القادة الثوار الأحبة" أنتم المشكلة الآن..

عدد القراءات: 279
نشر يوم 2017/05/23
حرر يوم 2016/05/21
تغييب المعايير والثوابت عن مسار الثورة

ليس كل من "ينسب نفسه" إلى الاتجاه الإسلامي تسمية أو شعارا أو حتى منهجا هو وسيلة "ثورية إسلامية" بحق

عدد القراءات: 292
نشر يوم 2017/05/22
حرر يوم 2014/05/20
(٢) معالم طريق آخر وكيف نمضي عليه

منطلق طاقات التغيير هو هذا الفريق وذاك من جيل المستقبل في الداخل والمغترب، وهنا توجد ثروة إمكانات نوعية قابلة للتوظيف للتحرك

عدد القراءات: 274
نشر يوم 2017/05/17
حرر يوم 2017/05/16
(١) ماهية جنيف ومسؤولية الفصائل

ليس المفاوضون مخولين بالتوقيع على نتائج تنتهك السيادة الشعبية.. ومسؤولية العجز الثوري الحالي هي مسؤولية القيادات الميدانية أولا

عدد القراءات: 279
نشر يوم 2017/05/16
حرر يوم 2017/05/16
حول أوضاع الثورة في سورية ومسارها عام ٢٠١٥م

أرضية تنظيمية للثورة؟ - أرضية سياسية للثورة؟ - فصائل متناحرة - الشورى والديمقراطية - التمويل والمموّلون - تصعيد التدخل الروسي

عدد القراءات: 487
نشر يوم 2017/05/12
حرر يوم 2015/11/09
فخ التمييز بين عدوان وعدوان وبين قضية وقضية

هنا يتعانق المحاصرون في غوطة دمشق وأخواتها وقطاع غزة والضفة ووراء ما يسمّى الخط الأخضر

عدد القراءات: 301
نشر يوم 2017/04/27
حرر يوم 2017/04/27
دلالات مضيئة خلف ظلال قاتمة

شرف الانتساب إلى الثورة الشعبية لا يتحقق عبر ما أصنعه كي "أنتصر"، بل ما أصنعه لتنتصر الثورة، بجميع أطيافها

عدد القراءات: 355
نشر يوم 2017/04/26
حرر يوم 2014/03/22
الشرط الثاني للعمل من أجل إنقاذ سورية وثورتها

أصبحنا نصنع بأنفسنا "الضباب" الذي يحول دون أي رؤية قريبة لواقعنا أو استشرافية بعيدة لأهدافنا

عدد القراءات: 279
نشر يوم 2017/04/25
حرر يوم 2017/04/25
مع وقفة تقدير لجهود الجمعية السورية للصحة النفسية

نحتاج إلى رؤى ومشاريع وأنشطة مدروسة وفعالة، لعلاج مجتمعنا علاجا ذاتيا، مما توارثناه من حقبة الاستبداد ولم نتخلص منه

عدد القراءات: 331
نشر يوم 2017/04/23
حرر يوم 2017/04/09
في مرحلة صناعة وضع جديد بمشاركتنا أو دونها

الوضع الجديد القادم حتما، طال الوقت أو قصر، ستستقر معالمه وفق نتائج صراع إرادات القوى العاملة من أجل صناعة هذه المعالم

عدد القراءات: 1245
نشر يوم 2017/04/21
حرر يوم 2017/04/21
عناصر الإشكالية - رؤية معرفية - إطار لتحرك عملي

الثورة الشعبية في سورية إبداع غير مسبوق، وكل إشكالية في نطاقها تفرض حلولا "إبداعية" بعيدة عن الأساليب التقليدية من حقبة ما قبل الثورة

عدد القراءات: 425
نشر يوم 2017/04/19
حرر يوم 2013/09/18
كلمة شيخ الحقوقيين داخل سورية يوم ١٦/ ٤/ ٢٠١١م

هيثم المالح: أهيب بإخوتي المواطنين جميعاً بان يلتفوا حول شعاراتنا الموحدة بالحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان، ورفض أي محاولة لشق صفوفنا

بقلم هيثم المالح
عدد القراءات: 549
نشر يوم 2017/04/15
حرر يوم 2011/04/16
أرضية العلاقات الدولية.. مؤشرات جديدة.. القرار الثوري

السقوط خطير وقريب.. والبديل هو الانطلاق من الأولوية لمصلحة الشعب ومرجعية إرادته، وهو سيد الثورة وجميع من ينتسب إليها

عدد القراءات: 590
نشر يوم 2017/04/14
حرر يوم 2017/04/14
أرضية العلاقات الدولية.. مؤشرات جديدة.. القرار الثوري

السقوط خطير وقريب.. والبديل هو الانطلاق من الأولوية لمصلحة الشعب ومرجعية إرادته، وهو سيد الثورة وجميع من ينتسب إليها

عدد القراءات: 590
نشر يوم 2017/04/14
حرر يوم 2017/04/14
النصر وحده يوقف دوامة الجراح بعد الجراح

الحرب بسلاح المعاناة الإنسانية هي الأشد خطورة، ويستخدمها أشقياء الاستبداد الفاسد وأعوانه الهمجيون مثله

عدد القراءات: 343
نشر يوم 2017/04/11
حرر يوم 2014/04/11
هل نصبح "قوة لها شأنها" للتأثير على اتجاه الريح عالميا

يتطلب الخوض في ساحة العلاقات الدولية المتشابكة في عالمنا المعاصر، الارتفاع ذاتيا إلى مستوى اكتساب مواصفات "قوة لها شأنها"

عدد القراءات: 360
نشر يوم 2017/04/10
حرر يوم 2017/04/10
هل نصبح "قوة لها شأنها" للتأثير على اتجاه الريح عالميا

يتطلب الخوض في ساحة العلاقات الدولية المتشابكة في عالمنا المعاصر، الارتفاع ذاتيا إلى مستوى اكتساب مواصفات "قوة لها شأنها"

عدد القراءات: 360
نشر يوم 2017/04/10
حرر يوم 2017/04/10
الأهداف الدولية والإقليمية وفي مواجهة الثورة في سورية

التحول الأمريكي في قضية سورية لا يكون دون دعم غير مشروط للثوار ولا يتحقق بضربة عسكرية محدودة بأهداف ذاتية

عدد القراءات: 344
نشر يوم 2017/04/07
حرر يوم 2017/04/07
الإصلاح المزعوم في سورية.. سرعة السلحفاة وتلوّن الحرباء ومكر الرقطاء

لكلّ انتصار ثمن.. مهما بلغ فهو أقلّ ممّا دفعه شعب سورية من قبل على امتداد نصف قرن من الاستبداد والقهر والقمع والفساد

عدد القراءات: 314
نشر يوم 2017/03/31
حرر يوم 2011/03/31
صناعة مستقبل التغيير الثوري أكبر من العمل الميداني والتفاوضي معا

إن لم توضع رؤية مستقبلية متكاملة لن يوجد ما يمنع من أن يصبح وضع ما يسمّى "الدولة الهشّة" حالة مستمرة إلى أجل غير معلوم

عدد القراءات: 259
نشر يوم 2017/03/24
حرر يوم 2017/03/24
سؤال من منطلق المعطيات الميدانية المرئية

المعركة الحاسمة مطلوبة ويريد كل مخلص أن تنطلق اليوم وليس غدا، وأن تحقق الهدف الذي انطلقت الثورة الشعبية لتحقيقه، ولكن...

عدد القراءات: 396
نشر يوم 2017/03/23
حرر يوم 2017/03/23
بين الخشية من انتصار الثورة وانكشاف عورة التوأمة الأسدية الصهيونية

المشروع الصهيوأمريكي يرسخ الاستبداد والفساد، وإذا تزعزعا يمكن أن يقع زلزال سياسي إقليمي 

عدد القراءات: 271
نشر يوم 2017/03/21
حرر يوم 2014/03/20
غربة داخل غربة، من تحتها غربة، من فوقها غربة

نوال السباعي: واهاً لمن لا يستطيع تغيير لون جلده، ولا هندسة عظام وجهه

عدد القراءات: 2126
نشر يوم 2017/03/20
حرر يوم 2017/03/20
ما بين الثورة الشعبية.. وأزمة سياسية

لا نجعلنّ  من "جنيف" وأخواتها دوامة لنا.. فميادين العمل مفتوحة، وتنتظر الجهد لا الكلام

عدد القراءات: 379
نشر يوم 2017/03/04
حرر يوم 2017/03/04
النجاح الثوري في جنيف مشروط بالعمل خارج جنيف

لنحذر من توظيف مسلسل جنيف لمشاغلة من يقرؤون أو يسمعون عن شرط أساسي في مصداقيتنا: العمل فعلا لعلاج ما نعاني منه ونملك علاجه ولا نفعل

عدد القراءات: 344
نشر يوم 2017/02/23
حرر يوم 2017/02/23
الصفحات: 1<1234567>7