أمانة الكلمة

لكلمة الحق درجات.. أدناها التواصي بالحق والصبر وأعلاها مرتبة سيد الشهداء

الجهر بالحق واجب كفائي فهل ننجو من الإثم إن بقي الأداء دون حدّ الكفاية؟

ما أكثر من يعرف كلمة الحق وما أقل من يعرف ثمنها ويجهر بها

بقدر صدقنا قولا وعملا بشأن المقاومة، يتسارع العدّ العكسي لعصر النكبات

أغمض عينيك واطوِ مسافة الخلاف بيننا وستسمع ما أقول وإن لم تقرأه مكتوبا

قد يرقى جزاء كلمة الحق في وجه سلطان جائر إلى مرتبة سيد الشهداء

لا يرتفع صوت متبجحا بالباطل إلا عندما يغيب الجهر بكلمة الحق


الثورات جذوة تغيير، تتحول عبر حقبة من الزمن.. إلى أنوار كاشفة للحق ونيران حارقة للتضليل، ودواء يعالج الأوبئة

لا تحتاج الثورات إلى ساسة وارثين لخنوع ما قبل الثورات، بل إلى ساسة مبدعين على مستوى إبداع شعوب صنعت الثورات

لا ينهي الثورات عدو دولي إذا التقى الثوار على العمل لها.. وتنتهي إن افترقوا وتراجعوا.. ولو غاب العدو الدولي

إن طلبت أسباب الشفاء، فلا تبحث عمّن يقول: لا يوجد دواء، لعجزه عن التشخيص أو لجهله بالدواء

عاقبة التسويف في الأمور الشخصية خسران وندم.. وعاقبة التسويف في القضايا المصيرية ذل وهوان

كم ذا نرفع شعارا يقول الثورة لا تموت، الثورة تنتصر أو تستشهد، فهل حددنا مواقعنا على درب التغيير أم اكتفينا في التنافس على رفع الشعار


العمل للمرحلة المقبلة أهم من الاشتغال بنهايته

إذا كان لا بد من وجود سلطة قبل زوال الاغتصاب الاستيطاني، فلا بد من ربط السلطة بالمقاومة.. وليس ربط المقاومة بالسلطة

عدد القراءات: 286
نشر يوم 2018/03/21
حرر يوم 2009/10/08
المصالحة مصلحة وطنية مرتبطة بثوابت القضية

العقبة الكأداء في وجه مصالحة فلسطينية بين النقيض ونقيضه، هي عقبة قائمة في واقع القضية، وليس في جولة مفاوضات أو في بنود المصالحة

عدد القراءات: 408
نشر يوم 2017/10/23
حرر يوم 2009/03/20
ثوابت قضية فلسطين هي المعيار ولا توجد منظمة (مقدسة)

ليس الأمر الحاسم في قضية فلسطين "كيف تعمل حماس للقضية" بل هو "كيف تُصنف معاييرُ القضية وثوابتها حماسَ وسواها"

عدد القراءات: 376
نشر يوم 2017/09/18
حرر يوم 2010/10/29
مشروعية أدوات العمل لقضية فلسطين رهن باستخدامها للتحرير

معيار مصداقية العمل لقضية فلسطين ومصداقية من يعمل، هو التمسك بالثوابت والحقوق التاريخية لا المختزلة، الأصيلة لا المزيفة، وهي مصدر مشروعيته

عدد القراءات: 302
نشر يوم 2017/01/09
حرر يوم 2009/02/02
فتح.. وبقايا نظام دموي.. ونكبة ١٩٦٧م

ما الذي يكمن وراء قرار فتح بإعادة العلاقات إلى طبيعتها مع بقايا النظام الأسدي الدموي، بما يناقض كل الاعتبارات السياسية والإنسانية والوطنية والعروبية؟

عدد القراءات: 817
نشر يوم 2015/06/12
حرر يوم 2015/06/05

ثورة التغيير في سورية مستمرة

تسجيلات

١٠/ ٩/ ٢٠١٨م: بداية انهيار الهيمنة الإيرانية
٢/ ٩/ ٢٠١٨م: تركيا وإدلب- مشاركة مع فراس أوغلو
٩/ ٧/ ٢٠١٨م: التحركات الإسرائيلية والإيرانية في سورية.. ومستقبل التغيير الثوري

المسجد الأقصى المبارك

لهيب العودة.. رغم صفقة القرن

ملفات للتحميل

كتاب: مذبحة تحت المجهر
كتاب: تركيا في عهد العدالة والتنمية
كتاب: من أيام الانقلاب في مصر
كتاب: النكبة والمستقبل
كتاب: تحرير المعرفة.. على أمواج الفلسفة
كتاب: البوسنة والهرسك إلى أين؟

في فيسبوك

عدد زوار هذه الإصدارة: 105480