أمانة الكلمة

ننصر قضايانا وننصر أنفسنا عندما تكون الأعمال المتواصلة أكثر من كلامنا المتكرر عن ذلك

قل الحق طالبا الرضوان واحذر الباطل وغضب الديّان

ماذا تقول لجيل نورّثه النكبات؟ أقول لا تكن مثلنا، كيلا تصنع مثل ما صنعنا

قال: ماذا تكتب عن النكبة وكيف صنعناها؟ قلت: بل سأكتب عن جيل التغيير وكيف ينهيها

قوة الكلمة من قوّة شخصية قائلها، والثباتُ على الحقّ دليل صدقه

الإيمان والعلم محضن كلمة الحق والمعرفة والوعي شرط التعرف عليها


الشعوب تصنع النخب التي يمكن أن تقود.. أما النخب التي تصنع بعضها بعضا فلا تصنع شعوبا ولا تقود

لن يفني الكرد العرب.. ولن يفني العرب الكرد.. ولكن الاقتتال يفني كل شكل من أشكال الحياة الكريمة المشتركة

الصواب هو ما نتكامل عبر رؤيته مجتمعين.. والخطأ يكمن في أنا الانفرادية.. ولهذا يدعو أحدنا فيقول: اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه

ضحايانا في الرقة ودير الزور يشكون من واقعنا المريض، ويشكون تفاقم مرضه منذ استهانتنا بما عايشناه مع القدس وبغداد وبيروت وصنعاء ودمشق.. وأخواتها

قال: عجبا من تعاون كبار الطواغيت ضد شعب صغير على رقعة أرض صغيرة.. قلت: بل العجب لو لم يصنعوا وهم يعلمون أن انتصاره نور وأن قليلا من النور يمحو الظلامَ مهما انتشر

لا ينتظر أحدنا النصر دون العمل من أجله، أو دعم من يعمل، أو عدم عرقلة عمله، ولا يكوننّ أحدنا أدنى من ذلك فيهلك


والحرية والشورى وحقوق الإنسان

لا بدّ للتغيير والإصلاح، وامتلاك القدرة على مواجهة التحديات، وصنع المستقبل، من أن تنتصر الحرية والشورى وحقوق الإنسان، وأن ينتهي الاستبداد والفساد والظلم

عدد القراءات: 189
نشر يوم 2017/10/01
حرر يوم 2004/12/01
من حوار مع مسؤولين في الغوطة ١١/ ٥/ ٢٠١٤م

الإسلام هو المصدر الملزم للإسلاميين، وليس رؤية أي جهة بعينها.. هذا ما يسمح بالتلاقي، وعدم الالتزام الفعلي به يسبب الافتراق وقد يسبب العداء

عدد القراءات: 360
نشر يوم 2017/07/27
حرر يوم 2014/05/11
شباب متفوق عالميا وتاريخيا

لم يعد يكفي الإنجاز.. بل يجب أن يظهر الإنجاز وثمراته الكبرى خلال فترة زمنية معقولة

عدد القراءات: 595
نشر يوم 2017/05/31
حرر يوم 2017/05/31
"أصبحت تعيش حياة التشريد"

يجب أن تحيي الثورة فينا إنسانية الإنسان رغم كل ما تصنعه همجية الاستبداد الفاسد ومن يدعمه أو يسكت عنه

عدد القراءات: 435
نشر يوم 2017/04/01
حرر يوم 2014/04/01
١٧/ ٣/ ١٩٨١م

رحمك الله أم أيمن رحمة واسعة، ورحم الله ذويك في الدنيا والآخرة.. وأجزل لك العطاء كما وعد عباده المؤمنين

عدد القراءات: 224
نشر يوم 2017/03/15
حرر يوم 2009/03/17
مع مرور ٣٠ عاما على اغتيالها رحمها الله

نبقى بإذن الله على العهد كما كنت تردّدين (سنفوز -إن صدقنا وصبرنا- بإحدى الحسنييْن: النصر أو الجنّة)

عدد القراءات: 226
نشر يوم 2017/03/14
حرر يوم 2011/03/17
مساء الجمعة ٢/ ١٢/ ٢٠١٦م

ما يمكن أن يصنعه المرء بنفسه بدلا من أن ينتظر أن يصنع الآخر شيئا أو يطالبه به

عدد القراءات: 137
نشر يوم 2016/12/04
حرر يوم 2016/12/03
على جراح الغربة

ما كان هذا القلم إلاّ الوعاء الذي حمل الفكر الذي أعيش له كما يريني إياه الإسلام بعونه تعالى

عدد القراءات: 1287
نشر يوم 2016/11/10
حرر يوم 1998/01/21
ساعة من حديث مستفيض حول واجبات ملحّة 

لا تزال فعالية عمل الشباب دون مستوى إخلاصه وتأثره بمجرى الأحداث، وما يظهره من استعداد للعمل، دون ترجمة ذلك إلى أعمال مجسدة وفاعلة

عدد القراءات: 301
نشر يوم 2016/01/14
حرر يوم 2016/01/14
درس من أحداث الثمانينات لثورة ٢٠١١م الشعبية

أزعم أنني استوعبت الدرس.. ولكن أحسب أنني ككثير من أمثالي، نستوعب الدروس نظريا، ولا ننقل مقتضاها إلى واقع تطبيقي مباشر

عدد القراءات: 348
نشر يوم 2015/07/20
حرر يوم 2015/07/20
منهج إيجابي عبر عشرات الأعوام

العمل الإيجابي -كالتواصل والانفتاح- في صميم منهجه الإسلامي الحركي "المستقل المتميز"

عدد القراءات: 290
نشر يوم 2015/04/07
حرر يوم 2014/04/05
من أمسية الخميس ٢٧/ ٣ / ٢٠١٤م

"لا يوجد أصغر من أن يعلّم ولا أكبر من أن يتعلّم".. إنما لا بد من جهد حقيقي ودأب متواصل ليكبر صغيرنا ويتواضع كبيرنا

عدد القراءات: 315
نشر يوم 2015/04/05
حرر يوم 2014/03/29
من لقاء في بون ١٩٦٦م

أصبح النيل من بعضنا بعضا يشغل ‎فريقا كبيرا‎‎ ممن يتحدثون باسم ثورة ٢٠١١م مثلما شغل فريقا ممن كانوا يتحدثون باسم الثورة خلال أحداث الثمانينات

عدد القراءات: 272
نشر يوم 2015/04/03
حرر يوم 2014/04/15
من عهد زعامته في دمشق

ما زلت إلى اليوم مقتنعا بمدى حاجة السياسة المعاصرة إلى قيم وأخلاق ومعايير

عدد القراءات: 544
نشر يوم 2015/04/01
حرر يوم 2014/04/03
يوم ٢٧/ ٣ / ٢٠١٤م

ما أذكره على لسانه هو ما "استوعبته" وأرجو أن يكون قريبا مما رمى إليه بكلماته، التي كانت -كما اعتدت عليها- دقيقة المعنى والمبنى

عدد القراءات: 273
نشر يوم 2015/03/28
حرر يوم 2014/03/28
أول شهيدة اغتيال استهدفها الاستبداد الهمجي الفاجر

يكفي ما كان منها زوجا وأما للحديث بلا نهاية عنها، ولكن أم أيمن لم تكن الزوج الكريمة والأم الرؤوم فحسب

عدد القراءات: 686
نشر يوم 2015/03/20
حرر يوم 2014/03/16
عن مجلة الرائد العدد ٤ في ٦ / ١٩٧٢م

إنّ  الجماعةَ  منّا قد لا تملكُ  أمرَ  سواها، ولكنّها تملك أمرَ  نفسِها، فلماذا لا تبدأُ بها؟ ولماذا لا تحقّقُ  في نطاقها ما تدعو إليه الناس...

بقلم عصام العطار
عدد القراءات: 1042
نشر يوم 2014/11/21
حرر يوم 1972/06/01
المصدر: قضية فلسطين - آراء ومواقف

عصام العطار: إن الانتصار الحقيقي هو الانتصار النفسي الداخلي، قبل أن يكون الانتصار الحسي الخارجي

عدد القراءات: 614
نشر يوم 2014/11/15
حرر يوم 2014/11/15