شذرات

إذا اجتمعت مع طاقة الوجدان الحي طاقات أخرى، معرفة ووعيا وتخطيطا وعملا وتعاونا.. بدأ مسار التغيير والنهوض

تشغلني "المواقع الاجتماعية" أحيانا بكثرة إنجازاتنا الرائعة.. وأتساءل في "عالم الواقع"..أين هي؟ أم أنا العاجز عن رؤيتها؟

لا ينبغي الخلط بين خدمة الثورة وهي خدمة مشكورة.. وفرض السيادة على الثورة وهذا سلوك مرفوض

الثورة هي "الأكبر" من جميع التشكيلات الثورية مع بعضها بعضا.. سيان من تضم وأي راية ترفع

راية تحرير إرادة الشعب هي الراية الثورية الجامعة الملزمة.. في نطاق كل قطر ثائر

في الثورة الشعب الثائر هو الأهم من أي طرف من الأطراف السياسية والفصائلية وغيرها

كل من لا ينضوي تحت راية "تحرير إرادة الشعب" لا ينتسب إلى الثورة، سواء كان من أهل البلد أم ممن تحركوا لنصرتهم

لكلمة الحق درجات.. أدناها التواصي بالحق والصبر وأعلاها مرتبة سيد الشهداء


هل للتحلي بقيم الإسلام وتطبيقها شروط ومواسم؟

الإشكالية مثيرة وأعمق من مجرد ردود فعل مستوعبة لما أراد عصام العطار أو مستاءة منه

عدد القراءات: 1241
نشر يوم 2018/10/30
حرر يوم 2018/10/30
في دار أستاذي الجليل مساء ٢٨/ ٣/ ٢٠١٨م

كانا وأقرانهما من القامات العملاقة والهامات العالية في حقبة قلّ فيه من يثبت على الطريق رغم المغريات والمرهبات على جنبيه

عدد القراءات: 1523
نشر يوم 2018/03/29
حرر يوم 2018/03/29
هدى عابدين ولدت يوم ١/ ١٢/ ١٩٨٠م وتوفيت رحمها الله يوم ٢٩/ ١٠/ ٢٠٠٧م

نَعَمْ يا هدى.. أنتِ بخيرٍ إن شاء الله تعالى، وكيف لا يكون بخير من صار إلى الرحمن الرحيم وهو أرحم به من أمه وأبيه، ولقيه مؤمناً صادقاً لا يشرك به شيئاً

بقلم عصام العطار
عدد القراءات: 1679
نشر يوم 2017/12/01
حرر يوم 2007/11/12
خواطر قلب محب من عام ٢٠٠٨م

عصام العطار.. لقد كنت إنسانا مسلما كبيرا في المراجعات.. كما كنت على مرّ العشرات المتواليات من الأعوام الماضية

عدد القراءات: 356
نشر يوم 2017/10/21
حرر يوم 2008/03/06
والحرية والشورى وحقوق الإنسان

لا بدّ للتغيير والإصلاح، وامتلاك القدرة على مواجهة التحديات، وصنع المستقبل، من أن تنتصر الحرية والشورى وحقوق الإنسان، وأن ينتهي الاستبداد والفساد والظلم

بقلم عصام العطار
عدد القراءات: 699
نشر يوم 2017/10/01
حرر يوم 2004/12/01
من حوار مع مسؤولين في الغوطة ١١/ ٥/ ٢٠١٤م

الإسلام هو المصدر الملزم للإسلاميين، وليس رؤية أي جهة بعينها.. هذا ما يسمح بالتلاقي، وعدم الالتزام الفعلي به يسبب الافتراق وقد يسبب العداء

عدد القراءات: 716
نشر يوم 2017/07/27
حرر يوم 2014/05/11
شباب متفوق عالميا وتاريخيا

لم يعد يكفي الإنجاز.. بل يجب أن يظهر الإنجاز وثمراته الكبرى خلال فترة زمنية معقولة

عدد القراءات: 920
نشر يوم 2017/05/31
حرر يوم 2017/05/31
"أصبحت تعيش حياة التشريد"

يجب أن تحيي الثورة فينا إنسانية الإنسان رغم كل ما تصنعه همجية الاستبداد الفاسد ومن يدعمه أو يسكت عنه

عدد القراءات: 721
نشر يوم 2017/04/01
حرر يوم 2014/04/01
١٧/ ٣/ ١٩٨١م

رحمك الله أم أيمن رحمة واسعة، ورحم الله ذويك في الدنيا والآخرة.. وأجزل لك العطاء كما وعد عباده المؤمنين

عدد القراءات: 747
نشر يوم 2017/03/15
حرر يوم 2009/03/17
مع مرور ٣٠ عاما على اغتيالها رحمها الله

نبقى بإذن الله على العهد كما كنت تردّدين (سنفوز -إن صدقنا وصبرنا- بإحدى الحسنييْن: النصر أو الجنّة)

عدد القراءات: 547
نشر يوم 2017/03/14
حرر يوم 2011/03/17
مساء الجمعة ٢/ ١٢/ ٢٠١٦م مع عصام العطار

ما يمكن أن يصنعه المرء بنفسه بدلا من أن ينتظر أن يصنع الآخر شيئا أو يطالبه به

عدد القراءات: 431
نشر يوم 2016/12/04
حرر يوم 2016/12/03
ساعة من حديث مستفيض حول واجبات ملحّة 

لا تزال فعالية عمل الشباب دون مستوى إخلاصه وتأثره بمجرى الأحداث، وما يظهره من استعداد للعمل، دون ترجمة ذلك إلى أعمال مجسدة وفاعلة

عدد القراءات: 611
نشر يوم 2016/01/14
حرر يوم 2016/01/14
درس من أحداث الثمانينات لثورة ٢٠١١م الشعبية

أزعم أنني استوعبت الدرس.. ولكن أحسب أنني ككثير من أمثالي، نستوعب الدروس نظريا، ولا ننقل مقتضاها إلى واقع تطبيقي مباشر

عدد القراءات: 622
نشر يوم 2015/07/20
حرر يوم 2015/07/20
منهج إيجابي عبر عشرات الأعوام

العمل الإيجابي -كالتواصل والانفتاح- في صميم منهجه الإسلامي الحركي "المستقل المتميز"

عدد القراءات: 580
نشر يوم 2015/04/07
حرر يوم 2014/04/05
من أمسية الخميس ٢٧/ ٣ / ٢٠١٤م مع عصام العطار

"لا يوجد أصغر من أن يعلّم ولا أكبر من أن يتعلّم".. إنما لا بد من جهد حقيقي ودأب متواصل ليكبر صغيرنا ويتواضع كبيرنا

عدد القراءات: 633
نشر يوم 2015/04/05
حرر يوم 2014/03/29
من لقاء في بون

أصبح النيل من بعضنا بعضا يشغل ‎فريقا كبيرا‎‎ ممن يتحدثون باسم ثورة ٢٠١١م مثلما شغل فريقا ممن كانوا يتحدثون باسم الثورة خلال أحداث الثمانينات

عدد القراءات: 603
نشر يوم 2015/04/03
حرر يوم 2014/04/15
من عهد زعامة عصام العطار في دمشق

ما زلت إلى اليوم مقتنعا بمدى حاجة السياسة المعاصرة إلى قيم وأخلاق ومعايير

عدد القراءات: 869
نشر يوم 2015/04/01
حرر يوم 2014/04/03
يوم ٢٧/ ٣ / ٢٠١٤م مع عصام العطار

ما أذكره على لسانه هو ما "استوعبته" وأرجو أن يكون قريبا مما رمى إليه بكلماته، التي كانت -كما اعتدت عليها- دقيقة المعنى والمبنى

عدد القراءات: 529
نشر يوم 2015/03/28
حرر يوم 2014/03/28
أول شهيدة اغتيال استهدفها الاستبداد الهمجي الفاجر

يكفي ما كان منها زوجا وأما للحديث بلا نهاية عنها، ولكن أم أيمن لم تكن الزوج الكريمة والأم الرؤوم فحسب

عدد القراءات: 1061
نشر يوم 2015/03/20
حرر يوم 2014/03/16
عن مجلة الرائد العدد ٤ في ٦ / ١٩٧٢م

إنّ  الجماعةَ  منّا قد لا تملكُ  أمرَ  سواها، ولكنّها تملك أمرَ  نفسِها، فلماذا لا تبدأُ بها؟ ولماذا لا تحقّقُ  في نطاقها ما تدعو إليه الناس...

بقلم عصام العطار
عدد القراءات: 1714
نشر يوم 2014/11/21
حرر يوم 1972/06/01
المصدر: كتاب قضية فلسطين - آراء ومواقف،

إن الانتصار الحقيقي هو الانتصار النفسي الداخلي، قبل أن يكون الانتصار الحسي الخارجي، فإذا انتصرت نفس الإنسان بين جنبيه، لم ينهزم أبدا، مهما فاته من الوسائل والإمكانات، بل لا بدّ أن يوفر كل الوسائل والإمكانات الضرورّية، وأن يتحوّل انتصاره الداخليّ إلى انتصار خارجي.

 

المصدر: كتاب قضية فلسطين - آراء ومواقف، ١٩٧٨م، ص ١٠

عصام العطار الداعية والمفكر والكاتب والقيادي المعروف، من مواليد دمشق ١٩٢٧م 

عدد القراءات: 907
نشر يوم 2014/11/15

مؤامرات خارجية وأنانيات شخصية وضياع إقليمي

لن يخدم أحد قضايا بلادنا إلاّ بمقدار ما ينتزع نفسه من أساليب تمييزها عن بعضها، واستعداء أهلها على بعضهم بعضا

في فيسبوك

دراسات في مكتبة المداد (PDF)

دراسة - الإعلام والإعلام الإسلامي
سورية.. تقطيع أوصال شعب ووطن
اليمين المتطرف.. ومسلمو أوروبا
مجموعة العشرين - نحو صناعة القرار الدولي؟
الوجود الإسلامي في ألمانيا عبر القرن ٢٠م
الاندماج الثقافي للجاليات الإسلامية في الغرب
الخلفية الطائفية للسلطة الأسدية
حصاد المشروع الإيراني ما بعد الأسد
الثورات العربية والمواقف الأوروبية
الدولة الفلسطينية

ملفات للتحميل

كتاب: مذبحة تحت المجهر
كتاب: تركيا في عهد العدالة والتنمية
كتاب: من أيام الانقلاب في مصر
كتاب: النكبة والمستقبل
كتاب: تحرير المعرفة.. على أمواج الفلسفة
كتاب: البوسنة والهرسك إلى أين؟

عدد زوار هذه الإصدارة: 123965