شذرات وكلمات

ليس الإسلاميون المصدر الصحيح لتعليم النهج العلماني للعلمانيين، وليس العلمانيون المصدر الصحيح لتعليم النهج الإسلامي للإسلاميين ، أليس كذلك؟

الذين يرفضون رؤى إسلامية للتغيير بذريعة رايات منحرفة انتحلت عناوين إسلامية هل يفعلون ذلك إزاء انتحال رايات رؤى علمانية مثلا

ليت أقلام "تأبين الثورات" تثور على نفسها وتعود بدلا من ذلك إلى خدمة ثقافة التغيير والإصلاح ونشرها

لن يتحقق التغيير ناهيك عن الإصلاح دون انتشار "ثقافة التغيير" انتشارا واسعا على مستوى العامة والنخب

الانتقام المحض مرفوض لضحايا الاستبداد الهمجي.. أما إسقاطه فيبقى الواجب المشروع المفروض

إذا بدا لك الهدف الجليل مستحيلا، ارتفع أنت إلى مستواه لتراه ممكنا

العيد مناسبة لتجديد العزم على الحد من المآسي وصناعة الأمل وسلوك طريق العمل.. ولا مكان للغفلة ولا القعود ولا التجاهل

المطلوب في شهر رمضان الفضيل وسواه.. ذكر يحيي القلوب.. ووعي يرشد العقول.. ودعاء يقترن بالتخطيط والعمل

مرحلة رهانات دولية جديدة على حساب شعب سورية

لا تفسير لقرارات ترامب عبر منطق سياسي بل عبر  منظور منطق ترامب فحسب

عدد القراءات: 372
نشر يوم 2018/12/19
حرر يوم 2018/12/19
هل قضية سورية.. قضيتنا أم قضيتهم؟

متى نطلق خطوة جادة للتغلب على ضعف الثقة بأنفسنا وببعضنا بعضا وبإمكاناتنا وطاقات شعوبنا

عدد القراءات: 418
نشر يوم 2018/07/17
حرر يوم 2018/07/17
بعد ما سمّي ضربة عسكرية غربية

يوجد ثلّة أفراد موضع الأمل عند أهلهم من السوريين.. وهم المؤهلون للأخذ بزمام المبادرة "معا" بدلا من استمرارهم فيما هم عليه "فرادى"

عدد القراءات: 646
نشر يوم 2018/04/14
حرر يوم 2018/04/14
بين تحرك أجنبي مستبعد وتحرك سوري ثوري ذاتي مفتقد

التوقعات الأقرب للصواب شرط لتحديد موقف أقرب للصواب أيضا وأقرب إلى تأمين بعض القدرة على التعامل مع مسار الأحداث القادمة

عدد القراءات: 590
نشر يوم 2018/04/12
حرر يوم 2018/04/12
والواجب الأكبر من انتظار رد أمريكي أو دولي

تحرير إرادة الشعوب من الاستبداد والإجرام لا يمكن أن يعتمد على أي قوة من القوى المهيمنة

عدد القراءات: 610
نشر يوم 2018/04/09
حرر يوم 2018/04/09
أرضية العلاقات الدولية.. مؤشرات جديدة.. القرار الثوري

السقوط خطير وقريب.. والبديل هو الانطلاق من الأولوية لمصلحة الشعب ومرجعية إرادته، وهو سيد الثورة وجميع من ينتسب إليها

عدد القراءات: 980
نشر يوم 2017/04/14
حرر يوم 2017/04/14
هل نصبح "قوة لها شأنها" للتأثير على اتجاه الريح عالميا

يتطلب الخوض في ساحة العلاقات الدولية المتشابكة في عالمنا المعاصر، الارتفاع ذاتيا إلى مستوى اكتساب مواصفات "قوة لها شأنها"

عدد القراءات: 724
نشر يوم 2017/04/10
حرر يوم 2017/04/10
الأهداف الدولية والإقليمية وفي مواجهة الثورة في سورية

التحول الأمريكي في قضية سورية لا يكون دون دعم غير مشروط للثوار ولا يتحقق بضربة عسكرية محدودة بأهداف ذاتية

عدد القراءات: 680
نشر يوم 2017/04/07
حرر يوم 2017/04/07
استعادة زمام المبادرة هو الهدف الأول المفروض

مجرى الأحداث يؤكد اليوم مجددا أن العوامل الذاتية تبقى هي العوامل الحاسمة في مسار قضية سورية وثورة شعبها

عدد القراءات: 572
نشر يوم 2017/01/09
حرر يوم 2016/10/09
طبخة أمريكية مسمومة.. كسابقاتها

لن تعود لعبة الهيمنة والتبعية الدولية إلى ما كانت عليه.. وستتابع عجلة التاريخ حركتها على درب التغيير لصالح الإنسان والشعوب في بلادنا وعالمنا وعصرنا

عدد القراءات: 863
نشر يوم 2015/09/28
حرر يوم 2015/09/27
بين عداء روسي مكشوف وسياسة أمريكية معادية

إذا كسرت الأغلال الأمريكية الصنع لن يتأخر الانتصار طويلا على بقايا النظام وأعوانه المكشوفين من روس وإيرانيين وأتباعهم

عدد القراءات: 1433
نشر يوم 2015/09/25
حرر يوم 2015/09/12
بين ما يمكرون ويصنعون.. والرد المطلوب

"التحالف القذر".. هو غالبا تحالف جزئي أو وقتي لتحقيق أهداف محددة، تتناقض ظاهريا على الأقل مع شعارات وأهداف رسمية معلنة

عدد القراءات: 843
نشر يوم 2015/06/02
حرر يوم 2015/06/01
أين العلاقة بين مشروع التدريب الأمريكي والثورة الشعبية؟

الثورات تحرر الإرادة الشعبية من المستبدين والمستغلين.. أليس مشروع التدريب الأمريكي جزءا من مشروع إجهاض الثورة؟

عدد القراءات: 892
نشر يوم 2015/01/06
حرر يوم 2014/10/11

تسجيلات

16 / 4 / 2019م لا مستقبل لإيران في سورية
1 / 4 / 2019م الدول العربية والديمقراطية
15 / 3 / 2019م - ثورة شعب سورية العام الثامن

دراسات في مكتبة المداد (PDF)

دراسة - مكونات الهوية الغربية
دراسة - الإعلام والإعلام الإسلامي
سورية.. تقطيع أوصال شعب ووطن
اليمين المتطرف.. ومسلمو أوروبا
مجموعة العشرين - نحو صناعة القرار الدولي؟

في فيسبوك

عدد زوار هذه الإصدارة: 152556