أمانة الكلمة

لا تكرّر السؤال هل الصمت أفضل أم الكلام.. اعمل.. وآنذاك يكون الأفضل ما يقتضيه العمل

قال كفى فمن يقبل كلمة الحق هذه الأيام؟ قلت فإن لم تجد من يقولها كيف تجد من يقبلها؟

ما أجمل كلامنا عن الإسلام.. وما أبعد سلوكنا عن كلامنا وواقعنا عن إسلامنا

كلمة النكبة والتخلف عنوان ماضينا ويجب أن تكون كلمات التحرير والنهوض عنوان مستقبلنا

ليست كلمة التفريط بفلسطين كلمة.. بل خيانة لله والمرسلين والعرب والمسلمين والقيم جميعا

لا تقل سأفعل.. افعلْ، لا تقل سأغير.. غيّرْ، لا تقل سنتعاون.. بادر بالتعاون

من يتكلم كثيرا يستصعب العمل القليل، ومن يعمل بجدّ يستحيي من الكلام حول ما يعمل


ليس التنظيم إسلاميا بأفراده وقياداته واسمه وعنوانه، بل عبر خدمة الإنسان والأوطان وفق ثوابت الإسلام من عدالة وحقوق شاملة لجنس الإنسان

التنظيم سيان ما كان مجال عمله، إذا كان يرفع شعار عدم إقصاء الآخر لا ينبغي أن يكون في صفوفه إقصائيون

ليس انتظار نتيجة العدوان على فريق دون فريق استراتيجية ثورية بل انتحارية، إن كانت حصيلة جهل بما تقتضيه الثورة، فليس الجهل في مقام الثورة عذرا مشروعا

القيادة لا تنشأ بأن تدعو الناس ليمشوا وراءك، بل تنشأ عندما تعمل بإخلاص ووعي وبصيرة فيدعوك الناس أن تمشي معهم وأمامهم

اعتمدت الهيمنة الأجنبية وتعتمد دوما على الاستبداد المحلي، التابع علنا أو التابع فعلا الممانع زعما.. ولهذا اشتد التآمر على الربيع العربي

الثورات التغييرية لا تبدأ بقرار ولا تنتهي بقرار، وكل تغيير تاريخي عملية انسيابية من حصيلة التلاقي على إرادة التغيير، فتفضي إليه آجلا أو عاجلا


ما معنى "الشعب يريد إسقاط النظام"

لا يتحقق وقف التراجع وعكس مساره دون "ثوابت" في عملية التفاوض وأسلوبه تنبثق عن "ثوابت" أهداف الثورة الشعبية في سورية

عدد القراءات: 88
نشر يوم 2017/11/26
حرر يوم 2017/11/26
النأي بالنفس عن تفاوض عقيم.. يفرض سلوك طريق ثوري أصيل

مسار الثورة يتطلب شمعة يوقدها العمل على طريق قويم ولا يكفي توجيه اللعنة لظلمات مساعي اختطافها واغتيالها

عدد القراءات: 142
نشر يوم 2017/11/21
حرر يوم 2017/11/21
حدود التفاوض باسم شعب الثورة في سورية

ليس من "فن الممكن" المقبول في سياسة المفاوض باسم ثورة أن يتخلّى عما لا يتخلّى عنه "سيده".. وسيده هو الشعب الثائر

عدد القراءات: 222
نشر يوم 2017/11/20
حرر يوم 2017/11/20
المطلوب من (المعارضة) أكبر من مجرد الامتناع عن المشاركة

لا قيمة لمؤتمر سوتشي القادم حتى وإن وجد أدوات تحمل أسماء سورية ولا علاقة لها بشعب سورية الثائر وأهدافه وتضحياته

عدد القراءات: 115
نشر يوم 2017/11/01
حرر يوم 2017/11/01
بين تسليم العاجز وإمكانات التأثير

إن التسليم بالعجز وليس العجز بحد ذاته هو ما ينشر جوابا من قبيل: أصبح العمل مستحيلا

عدد القراءات: 129
نشر يوم 2017/10/22
حرر يوم 2017/10/22
بين لعبة المحاور وإنقاذ ما يمكن إنقاذه.. وأوضاع الثورة في سورية

ما أسهل التنديد بسياسات الآخرين.. عندما يفتقر من يمارسون التنديد إلى سياسة فاعلة تخدم القضية

عدد القراءات: 179
نشر يوم 2017/10/04
حرر يوم 2017/10/04
السيادة الشعبية هي وحدها مصدر المشروعية

المشروعية الشعبية هي الأصل الأكبر من وراء كل ما يكتسب صفة المشروعية عبر الآليات المعروفة استفتاء وانتخابا.. فقط لا غير

عدد القراءات: 189
نشر يوم 2017/09/18
حرر يوم 2017/09/18
ما بين أستانا وجنيف وواقع المفاوضات حول سورية

التشبّث بالمفاوضات بوضعها الراهن، من جانب أي طرف يتحدث باسم الثورة، هو من قبيل صناعة "شاهد الزور" على حصيلة وخيمة

عدد القراءات: 231
نشر يوم 2017/07/04
حرر يوم 2017/07/04
الكرسي الشاغر أقل ضررا من توهم جلوس سياسي عليه

هذه الكلمات دعوة لسلوك طريق المبادرة السياسية الذاتية، لأنها جوهر وجود أي عمل سياسي مواكب لثورة شعبية تغييرية

عدد القراءات: 323
نشر يوم 2017/06/30
حرر يوم 2017/06/30
النصر تؤخره ولا تصنعه الفصائلية

يا أيها "القادة الثوار الأحبة" أنتم المشكلة الآن..

عدد القراءات: 280
نشر يوم 2017/05/23
حرر يوم 2016/05/21
(١) ماهية جنيف ومسؤولية الفصائل

ليس المفاوضون مخولين بالتوقيع على نتائج تنتهك السيادة الشعبية.. ومسؤولية العجز الثوري الحالي هي مسؤولية القيادات الميدانية أولا

عدد القراءات: 280
نشر يوم 2017/05/16
حرر يوم 2017/05/16
ما بين الثورة الشعبية.. وأزمة سياسية

لا نجعلنّ  من "جنيف" وأخواتها دوامة لنا.. فميادين العمل مفتوحة، وتنتظر الجهد لا الكلام

عدد القراءات: 384
نشر يوم 2017/03/04
حرر يوم 2017/03/04
النجاح الثوري في جنيف مشروط بالعمل خارج جنيف

لنحذر من توظيف مسلسل جنيف لمشاغلة من يقرؤون أو يسمعون عن شرط أساسي في مصداقيتنا: العمل فعلا لعلاج ما نعاني منه ونملك علاجه ولا نفعل

عدد القراءات: 348
نشر يوم 2017/02/23
حرر يوم 2017/02/23
هل تبدلت المعطيات بين (جنيف ٤) و(جنيف ٢)

انعقاد مفاوضات (جنيف) مجددا دون بيان مسبق لما ينتظر منها.. فما جدواها؟

عدد القراءات: 235
نشر يوم 2017/02/21
حرر يوم 2013/11/14
حول المفاوضات والمفاوض ومادة التفاوض ووسائله

في "الشأن السوري" لا توجد حتى الآن أي حالة من حالات المشروعية لمفاوضات جرت، أو لنتائج أسفرت عنها

عدد القراءات: 375
نشر يوم 2017/02/19
حرر يوم 2017/02/19
الشعب سيد نفسه

خطوات صناعة مستقبل الشعب والبلاد، باسم الثورة، أو تحت أي عنوان آخر.. لا تكتسب مشروعية ولا فعالية عندما تتناقض مع جوهر الثورة، أي سيادة الشعب المباشرة على صناعة القرار

عدد القراءات: 404
نشر يوم 2017/02/01
حرر يوم 2017/02/01
الخطر شامل للجميع والمسؤولية مسؤولية الجميع

إن مسؤولية الكلمة بين يدي الثورة وباسم الثورة هو مما نحسبه هينا "وهو عند الله عظيم"

عدد القراءات: 558
نشر يوم 2017/01/31
حرر يوم 2017/01/31
وحدة المشهد الثوري ووحدة التحرك الدولي في سورية

نعطي باسم الثورة ألف جواب وجواب، والمشهد يحتاج إلى جواب واحد موحد

عدد القراءات: 195
نشر يوم 2017/01/07
حرر يوم 2016/09/04
متى ينتهي انتهاك الخطوط الثورية الحمراء؟

كلا.. يا سادتنا، لا عذر بعد اليوم، ولن تكون لكم المكانة العليا في سجلّ التاريخ ولدى الشعب الثائر إلا إذا توحدت صفوفكم، لتضعوا حدا لمعاناة الشعب الثائر

عدد القراءات: 167
نشر يوم 2017/01/04
حرر يوم 2016/09/17
تجاوز المطبات رهن بأن يعض الثوار على الثوابت بالنواجذ

قيمة مسار التفاوض محصورة في تحقيق أهداف الثورة والشعب والوطن، فإما الثورة والتفاوض معا، أو الثورة وإن استحال التفاوض

عدد القراءات: 351
نشر يوم 2017/01/01
حرر يوم 2017/01/01
بين استراتيجيات الفصائل واستراتيجيات القوى الإقليمية

لقد دخل مسار الثورات لا سيما في سورية مرحلة جديدة وآن الأوان لقرارات مصيرية، في المرحلة الحالية

عدد القراءات: 316
نشر يوم 2016/02/22
حرر يوم 2016/02/22
مسار العملية السياسية بشأن سورية يحدد مستقبل المنطقة

الحد الأدنى من الواجب دعم بعضنا بعضا، وأن يسعى كل فريق لرفع مستواه إلى حيث يجب أن يكون، لنكون أهلا بتحقيق نصر

عدد القراءات: 297
نشر يوم 2016/02/01
حرر يوم 2016/02/01
خمس كلمات حول التفاوض باسم الثورة في سورية

لا تجري المفاوضات الحقيقية مع "بقايا النظام" -ويستحيل بقاؤه- بل هي حول "ما بعده" وتجري مع القوى الدولية المعادية ومع القوى الإقليمية

عدد القراءات: 580
نشر يوم 2016/01/27
حرر يوم 2016/01/27
من يتحدث باسم الشعب لا يملك تفويضا مطلقا بل التفويض "مقيد" دوما

هذا الخطاب موجه لفريق من الهيئة نقدر أنه أقرب إلى تمثيل الثورة والشعب، علما بأنه لا يوجد حاليا سبيل "تقليدي" لهذا التمثيل، كالانتخابات

عدد القراءات: 372
نشر يوم 2016/01/02
حرر يوم 2015/12/27
التمييز بين "نعمة" الشهادة و"هدف" النصر

السؤال الأهم.. كيف تتعامل الثورة والثوار مع حملات الاغتيال وما يواكبها؟

عدد القراءات: 376
نشر يوم 2015/12/29
حرر يوم 2015/12/29
وعي الشعب يكفي للتمييز بين صديق وعدو

الثورة في سورية صنعها شعب سورية، وهو من يملك صلاحية تصنيف فصائلها.. وساستها.. وأعدائها.. وما أكثرهم، وأصدقائها.. وما أقلّهم

عدد القراءات: 180
نشر يوم 2015/12/15
حرر يوم 2015/12/15
المحطة التالية تقررها كفاءات من يمثل الثورة

كل خطوة تنسيق.. وتكامل.. وتعاون.. واندماج.. بين الفصائل، وبينها وبين من يكتسب ثقتها على مستوى العمل السياسي، هي خطوة باتجاه "النصر"

عدد القراءات: 424
نشر يوم 2015/12/11
حرر يوم 2015/12/08
هل تتلاقى الفصائل على نواة رؤية مشتركة؟

الحاجة المصيرية إلى نواة رؤية مشتركة عملية على "قواسم مشتركة" وقواعد للتعامل ملزمة للجميع في الساحة السورية

عدد القراءات: 338
نشر يوم 2015/12/03
حرر يوم 2015/12/01
التعنت هو التشبث بالباطل وليس بحق التحرر

أثناء القتال لا يطرح موضوع في لقاء مع طرف يمارس العدوان إلا بعد وقف مشاركته في العدوان أولا

عدد القراءات: 401
نشر يوم 2015/11/24
حرر يوم 2015/11/17
بين المشروعية و"واقعية سياسية"

كل مشروعية لأي طرف مشارك في محفل دولي حول سورية، مشروطة بعدم التعدي على الحقوق الأصيلة للشعب نفسه

عدد القراءات: 399
نشر يوم 2015/11/17
حرر يوم 2015/11/13
من يلبي رغباتهم التصنيفية يحترق على طريق الثورة

ليست صناعة ألبسة وطنية لمواراة عورات الخيانة عسيرة وإن باتت أرقّ من ورقة التين وأصغر

عدد القراءات: 416
نشر يوم 2015/11/13
حرر يوم 2015/11/12
هل من جواب؟

المستهدف بالتصنيف وبالتالي بجهود التصفية هو "الثورة".. متمثلة في الفصائل الثورية الكبرى

عدد القراءات: 1985
نشر يوم 2015/11/11
حرر يوم 2015/11/06
بين الأهداف والمتغيرات والمعطيات والشروط

يجب أن يتحول السؤال من "هل نفاوض أم لا؟.." إلى: "ماهي الشروط لضمان تحقيق الأهداف الشعبية الثورية، وكيف، ومن المؤهل آنذاك للتفاوض"

عدد القراءات: 637
نشر يوم 2015/05/01
حرر يوم 2015/04/29
على خلفية تصريحات الخوجة و"استراتيجية" الائتلاف

لا يوجد ما يستدعي الرفض المطلق للائتلاف السوري بدعوى منظور ثوري، بل المطلوب ائتلاف سياسي ثوري، وكذلك رؤية سياسية واعية مشتركة للفصائل الثورية

عدد القراءات: 522
نشر يوم 2015/03/20
حرر يوم 2015/03/07
هل تنتهي المعاناة بالتفاوض؟ أم تنتهي الثورة وتزداد المعاناة؟

ليست المشكلة مع من نتحدث أو في طرح الإصلاح عنوانا.. بل هي عدم انتهاك هدف الثورة الشعبية واختيار كيفية الإصلاح المطلوب والمرجو والضروري في اتجاه هدف الثورة

عدد القراءات: 578
نشر يوم 2014/12/31
حرر يوم 2014/12/27

تسجيلات

١٢/١ /٢٠١٨م: مستقبل الجغرافيا السياسية في المنطقة
٦/ ١/ ٢٠١٨م: الاحتجاجات في إيران.. وميليشياتها في سورية
٩/ ١٢/ ٢٠١٧م: دعم النظام الرسمي العربي للعملية السياسية في العراق

المسجد الأقصى المبارك

عدد زوار هذه الإصدارة: 39509