أمانة الكلمة

لا تكرّر السؤال هل الصمت أفضل أم الكلام.. اعمل.. وآنذاك يكون الأفضل ما يقتضيه العمل

قال كفى فمن يقبل كلمة الحق هذه الأيام؟ قلت فإن لم تجد من يقولها كيف تجد من يقبلها؟

ما أجمل كلامنا عن الإسلام.. وما أبعد سلوكنا عن كلامنا وواقعنا عن إسلامنا

كلمة النكبة والتخلف عنوان ماضينا ويجب أن تكون كلمات التحرير والنهوض عنوان مستقبلنا

ليست كلمة التفريط بفلسطين كلمة.. بل خيانة لله والمرسلين والعرب والمسلمين والقيم جميعا

لا تقل سأفعل.. افعلْ، لا تقل سأغير.. غيّرْ، لا تقل سنتعاون.. بادر بالتعاون

من يتكلم كثيرا يستصعب العمل القليل، ومن يعمل بجدّ يستحيي من الكلام حول ما يعمل


ليس التنظيم إسلاميا بأفراده وقياداته واسمه وعنوانه، بل عبر خدمة الإنسان والأوطان وفق ثوابت الإسلام من عدالة وحقوق شاملة لجنس الإنسان

التنظيم سيان ما كان مجال عمله، إذا كان يرفع شعار عدم إقصاء الآخر لا ينبغي أن يكون في صفوفه إقصائيون

ليس انتظار نتيجة العدوان على فريق دون فريق استراتيجية ثورية بل انتحارية، إن كانت حصيلة جهل بما تقتضيه الثورة، فليس الجهل في مقام الثورة عذرا مشروعا

القيادة لا تنشأ بأن تدعو الناس ليمشوا وراءك، بل تنشأ عندما تعمل بإخلاص ووعي وبصيرة فيدعوك الناس أن تمشي معهم وأمامهم

اعتمدت الهيمنة الأجنبية وتعتمد دوما على الاستبداد المحلي، التابع علنا أو التابع فعلا الممانع زعما.. ولهذا اشتد التآمر على الربيع العربي

الثورات التغييرية لا تبدأ بقرار ولا تنتهي بقرار، وكل تغيير تاريخي عملية انسيابية من حصيلة التلاقي على إرادة التغيير، فتفضي إليه آجلا أو عاجلا


متطلبات مرحلة ثورة التحرير من الروس والإيرانيين وبقايا الأتباع

ثورات التحرير من الاستبداد والاحتلال محور ثورات الإنسان، جنس الإنسان، للتحرر من كافة أشكال استعباده واستغلاله على كل صعيد

عدد القراءات: 168
نشر يوم 2017/12/26
حرر يوم 2017/12/26
تناقض الدعم الدموي مع الإهانات الاستعراضية وتوظيفه سياسيا

لا بد في العمل لسورية المستقبل.. من الحيلولة دون أن تكون في وضع ذليل مهين كوضع بقايا النظام الحالي بين يدي روسيا وإيران

عدد القراءات: 308
نشر يوم 2017/12/12
حرر يوم 2017/12/12
للتخبط السياسي حدود.. وفي نهايته موجة دفع لمسار التغيير الثوري

لن تجد موسكو "شريكا" يحمل نسبا سوريا حقيقيا على استعداد للانتحار سياسيا وشعبيا بالتوقيع على وثيقة استسلامية تحقق أهداف موسكو

عدد القراءات: 271
نشر يوم 2017/11/04
حرر يوم 2017/11/04
التحضير لجولة قادمة في التعامل مع مسيرة تغيير ثوري

لم تعد السعودية تطالب بثمن ما لصالح سورية الثورة.. بل أصبحت تلبي مطالب معاكسة

عدد القراءات: 193
نشر يوم 2017/10/06
حرر يوم 2017/10/06
أرضية العلاقات الدولية.. مؤشرات جديدة.. القرار الثوري

السقوط خطير وقريب.. والبديل هو الانطلاق من الأولوية لمصلحة الشعب ومرجعية إرادته، وهو سيد الثورة وجميع من ينتسب إليها

عدد القراءات: 594
نشر يوم 2017/04/14
حرر يوم 2017/04/14
الحلول الوسطية تغتال أهداف الثورة

سياسة فن الممكن هي التي تحقق بلوغ الأهداف الجليلة بسلوك الطريق الصعبة إليها رغم الواقع المعادي دوليا

عدد القراءات: 480
نشر يوم 2017/02/18
حرر يوم 2014/02/16
استعادة زمام المبادرة هو الهدف الأول المفروض

مجرى الأحداث يؤكد اليوم مجددا أن العوامل الذاتية تبقى هي العوامل الحاسمة في مسار قضية سورية وثورة شعبها

عدد القراءات: 229
نشر يوم 2017/01/09
حرر يوم 2016/10/09
قضية سورية على مائدة العلاقات الدولية

لا يوجد الآن ولا يُتوقع حاليا "محور تركي روسي إيراني"، فالتعارض بين المصالح يجاور التوافق، مما لا يقتصر على الساحة الدامية لقضية سورية وحدها

عدد القراءات: 217
نشر يوم 2016/08/16
حرر يوم 2016/08/13
وكل أرض من القوقاز ملحمة

درّة التاريخ - أرض شامل - نَخْشى المَنايا - رثاء الجراح - على الدرب

عدد القراءات: 443
نشر يوم 2015/12/16
حرر يوم 1999/11/23
مشاهد من داخل السلطة

رغم شهرة المؤلف بعمله التوثيقي لا يخرج في مواضيع الكتاب، ومنها ما يتعلق بسورية، ‎عن أسلوب الطرح التقليدي المعتمد في الإعلام الغربي

عدد القراءات: 394
نشر يوم 2015/12/11
حرر يوم 2015/12/03
العلاقات المتشابكة المعقدة تحت ‎المجهر

هل يرتفع دعم المحور الثلاثي للفصائل إلى مستوى صناعة واقع جديد على الأرض يدعم الأهداف الشعبية الثورية في سورية؟

عدد القراءات: 391
نشر يوم 2015/12/01
حرر يوم 2015/11/27
أزمة ثنائية على مائدة الثورة في سورية

ينتظر وقوع أزمة في العلاقات الثنائية، الروسية التركية، ولا ينتظر وقوع مواجهة عسكرية

عدد القراءات: 386
نشر يوم 2015/11/24
حرر يوم 2015/11/24
جدوى التفاوض رهن بقبول شروط العمل السياسي الثوري

ليس التخبط الإيراني والروسي الأشد والأكثر فعالية تخبطا سياسيا، بل هو ميداني تصنعه الوقائع على الأرض

عدد القراءات: 500
نشر يوم 2015/11/06
حرر يوم 2015/11/05
لا جديد في مسار الثورة.. وإن حار المحللون والمراقبون

ستبلغ الثورة أهدافها، وأولها نهاية بقايا الاستبداد الأخطبوطي غير الشرعي، مع كافة مستنقعات علاقاته المنحرفة الخارجية

عدد القراءات: 461
نشر يوم 2015/10/23
حرر يوم 2015/10/22
مسؤولية التمكين للحق ودحر الباطل

إن انتصار ثورة سورية هذه الأيام يضع مسار التاريخ البشري منذ مائة عام وزيادة أمام منعطف مفصلي بعيد المدى بنتائجه

عدد القراءات: 485
نشر يوم 2015/10/22
حرر يوم 2015/10/17
ما وراء الغزو الجوي الروسي ضد ثورة سورية

ثورات الشعوب في الربيع العربي ثورات "تحرر إنساني حضاري" من استبداد نظام عالمي ارتكز إلى أنظمة استبداد محلي في بلدان ممزقة

عدد القراءات: 529
نشر يوم 2015/10/16
حرر يوم 2015/10/08
أكلت يوم أكلت الثورة الكاشفة

ليس المطلوب من الأنظمة الداعمة للثورة أن تدخل في حرب ضد روسيا، بل اتخاذ مواقف جادة وإجراءات عملية

عدد القراءات: 464
نشر يوم 2015/10/15
حرر يوم 2015/10/09
بين الآمال والأماني.. وبين الاحتمالات الموضوعية

سواء ما يتعلق بتركيا أو سواها، نعود دوما إلى ما يصنعه السوريون أنفسهم في مواجهاتهم الميدانية ومواقفهم السياسية، وحتى في نطاق "مشاعرهم وآمالهم"

عدد القراءات: 509
نشر يوم 2015/10/10
حرر يوم 2015/10/08
تصعيد العدوان على سورية شاهد آخر على سقوط حضاري مدمر

الفكر الاستبدادي الدولي لا يصنع إلا بيادق من الرقيق، تتحرك في حدود الرقعة المخصصة لها

عدد القراءات: 423
نشر يوم 2015/10/02
حرر يوم 2015/10/01
ثورة سورية في خضم معطيات جديدة

يجري الانتقال حاليا إلى مرحلة "علنية أكثر مما مضى"، في مراحل خط سياسي عدواني لم يتبدل كثيرا منذ اندلاع الثورة الشعبية في سورية

عدد القراءات: 431
نشر يوم 2015/09/24
حرر يوم 2015/09/10
المحاور الإقليمية والدولية تتطلب تحركا سوريا سياسيا أكبر

لغة المصالح في العلاقات الإقليمية والدولية توجد "حلا سياسيا" ولا تحقق انتصار الثورة الشعبية في سورية دون تفعيل الوجود السياسي الثوري المباشر

عدد القراءات: 652
نشر يوم 2015/06/25
حرر يوم 2015/06/19