شذرات

 

لن نميز في أي ميدان من الميادين بين إنسان وإنسان وإلا نصير كمن يميزون بين حقوقنا ودمائنا على خلفية عقدية أو مصلحية مادية

 

بدأ خنق مسار الثورة منذ وجد من يشتري وعودا باطلة تتقلص تباعا ويدفع تنازلاتٍ تتفاقم عن حقوق لا يملكها.. وكانت تسمية ذلك "فن التفاوض"

 

يتزعزع الهدف المشروع من التفاوض وتتسارع عجلة التراجع مع تحويل شروط مشروعة مسبقة إلى مطالب للتفاوض

 

الفروق كبيرة بين صناعة الواقع والتسليم، وإرادة الشعب والمراوغة، والمصلحة المتبادلة والخضوع، فكيف اختلطت عند بعضنا تحت عنوان سياسة

 

دون الرؤية والتخطيط والعمل بين يدي الأحداث المأساوية الجارية، تضيع قيمة التذكير بوعد من قبيل سواري كسرى أثناء الهجرة في الرمضاء

 

لا ينتهي الاستبداد بزواله بل باستئصال جذوره فكرا وواقعا من العلاقات والثقافات اليومية في كل مكان وميدان 

 

كل إكراه استبداد مرفوض.. فلا إكراه للناس على سلطة تزعم لنفسها توجها مرجعيا إسلاميا.. أو توجها مرجعيا علمانيا

 

ليس الإسلاميون المصدر الصحيح لتعليم النهج العلماني للعلمانيين، وليس العلمانيون المصدر الصحيح لتعليم النهج الإسلامي للإسلاميين ، أليس كذلك؟


إلى طالبي الاشتراك في النشرة الدورية

أشكر طلباتكم وثقتكم، ولا بد قبل تلبيتها من استكمال برمجة تجديد مداد القلم وحسب الوعد من جانب المبرمج سيتحقق ذلك قريبا إن شاء الله
للنشر حسب الأصول (تم بث الفيلم: 5 / 5 / 2019م)

يرجى ممن يطلع على هذه الرسالة تعميمها عبر وسائل التواصل حسب استطاعته مشكورا

عدد القراءات: 14754
نشر يوم 2019/05/08
حرر يوم 2019/05/07
توفي في حزيران / يونيو ٢٠٠٧م

رحمك الله يا أخي الحبيب الوفيّ الكريم رحمة واسعة، وجزاك الله في جنته خير جزاء

عدد القراءات: 994
نشر يوم 2018/06/21
حرر يوم 2007/06/20
توفاها الله تعالى يوم ١٧/ ١٠/ ٢٠٠٨م

رحم الله الأخت المربية الفقيهة، والأستاذة الجامعية القديرة، د. يمان الطنطاوي

عدد القراءات: 1942
نشر يوم 2017/10/17
حرر يوم 2008/10/18
في ألمانيا يوم ٢٦/ ٩/ ٢٠١٤م

حياك الله أختنا الكريمة بيان الطنطاوي ونفع بك وبسائر ذويك أهلنا في كل مكان وأعاد للإنسان معنى الإنسانية في عالمنا وعصرنا

عدد القراءات: 2322
نشر يوم 2017/09/29
حرر يوم 2014/09/29
توفي يوم ٢/ ٧/ ٢٠١٧م رحمه الله

كان كما "يجب أن يكونَ عليه العلماء من استقامة وثبات على الحقِّ من غير مداهنة ولا مماراة. وهو رجلٌ متواضع سَمح يُؤنس إخوانه، مع غَيرة صادقة على الإسلام، وحرص على المسلمين"

عدد القراءات: 1924
نشر يوم 2017/07/03
حرر يوم 2017/07/03
١٧/ ٣/ ١٩٨١م

رحمك الله أم أيمن رحمة واسعة، ورحم الله ذويك في الدنيا والآخرة.. وأجزل لك العطاء كما وعد عباده المؤمنين

عدد القراءات: 1323
نشر يوم 2017/03/15
حرر يوم 2009/03/17
مع مرور ٣٠ عاما على اغتيالها رحمها الله

نبقى بإذن الله على العهد كما كنت تردّدين (سنفوز -إن صدقنا وصبرنا- بإحدى الحسنييْن: النصر أو الجنّة)

عدد القراءات: 1273
نشر يوم 2017/03/14
حرر يوم 2011/03/17
توفي في القاهرة يوم ٢٧/ ١/ ٢٠١٦م

أسأل الله تعالى أن يمنّ  بالعودة على كل من باعدت الأيام بينه وبين بلده، وأن يجمع أفراد كل أسرة تشتت المقام بهم في أصقاع الأرض

عدد القراءات: 1200
نشر يوم 2016/01/29
حرر يوم 2016/01/29
أول شهيدة اغتيال استهدفها الاستبداد الهمجي الفاجر

يكفي ما كان منها زوجا وأما للحديث بلا نهاية عنها، ولكن أم أيمن لم تكن الزوج الكريمة والأم الرؤوم فحسب

عدد القراءات: 1803
نشر يوم 2015/03/20
حرر يوم 2014/03/16
حديث محب يطأطئ استحياء وتقديرا أمام الإنسان العالم العامل الداعية

لله درك يا أبا محمود.. رحمك الله وغفر لك.. أتعبت بما كنت تصنع من لم يتجاوز سن الشباب بعد، فكيف بالكهول والشيوخ

عدد القراءات: 2055
نشر يوم 2015/01/07
حرر يوم 2015/01/07
فقيدة أسرتها وذويها وجميع من عرفها

رحيل أم خلاد يترك فراغا كبيرا عند كل من عرفها، ولا نقول إلا ما يرضي الله تعالى، إنّا لله وإنا إليه راجعون، سائلين الله لها المغفرة والرضوان

عدد القراءات: 1104
نشر يوم 2015/01/07
حرر يوم 2008/07/05

جوائز نوبل
اقرأ المزيد

تسجيلات

٢٧/ ١١/ ٢٠١٩م - الغلو والتطرف والثورة في سورية
١١ / ١١ / ٢٠١٩م - المسجد البابري وكشمير
12 / 10/ 2019م عملية "نبع السلام" وأزمات المنطقة
9 /10 / 2019م - تركيا وشرق الفرات
6 /10 / 2019م تجدد المظاهرات الشعبية

٢٢ / ١١ / ١٩٤٦م: استقلال لبنان

المسجد الأموي دمشق

المسجد الأموي دمشق ١
المسجد الأموي دمشق ٢
المسجد الأموي دمشق ٤
المسجد الأموي دمشق ٨
المسجد الأموي دمشق ١١
المسجد الأموي دمشق ١٢
المسجد الأموي دمشق ٢٠
المسجد الأموي دمشق ١٦
المسجد الأموي دمشق ٦
المسجد الأموي دمشق ٧
المسجد الأموي دمشق ٩
المسجد الأموي دمشق ١٠

دراسات في مكتبة المداد (PDF)

دراسة - مكونات الهوية الغربية
دراسة - الإعلام والإعلام الإسلامي
سورية.. تقطيع أوصال شعب ووطن
اليمين المتطرف.. ومسلمو أوروبا
مجموعة العشرين - نحو صناعة القرار الدولي؟

عدد زوار هذه الإصدارة: 183999