أمانة الكلمة

 

لكلمة الحق درجات.. أدناها التواصي بالحق والصبر وأعلاها مرتبة سيد الشهداء

 

الجهر بالحق واجب كفائي فهل ننجو من الإثم إن بقي الأداء دون حدّ الكفاية؟

 

ما أكثر من يعرف كلمة الحق وما أقل من يعرف ثمنها ويجهر بها

 

قد يرقى جزاء كلمة الحق في وجه سلطان جائر إلى مرتبة سيد الشهداء

 

لا يرتفع صوت متبجحا بالباطل إلا عندما يغيب الجهر بكلمة الحق

 

استخدام كلمة "رئيس" في وصف رئيس عصابة لا يجعله رئيس دولة

 

قال نقول كلمة الحق بأفضل صورة ولا يسمعها أحد، قلت هل نفعل ذلك حقا؟

 

قل كلمة الحق كما ينبغي أن تقال.. وليس كما تشتهي أن تقولها


لَمْ أَزَلْ أَرْجو فـي الشَّــآمِ شِــفائي

كانت الشام.. كلّ الشام، على الدّوام موطنه، أو كانت عنده -وما تزال- جزءا من موطنه الكبير

عدد القراءات: 823
نشر يوم 2017/09/30
حرر يوم 2003/03/12
وفي الحنايا روابيها وغوطتها

إن أنسَ هَيْهاتَ أنْسى الشّامَ ما ذَكَرَتْ . . . عَيْنٌ مَدامِعَ مَحْزونٍ على سَفَرِ

عدد القراءات: 759
نشر يوم 2017/09/18
حرر يوم 2002/11/09
هذا الأريج أريج الشام فاقتربي

قودي خطاي بأفياء الشآم كما ... يقاد ذو ظمأ للسلسل العذب

عدد القراءات: 1663
نشر يوم 2017/06/15
حرر يوم 2005/12/29
لا فضل لأحد وإن قاتل في الشام ما بقي خارج صف كالبنيان المرصوص

من دون الإيمان والعمل والالتزام والإخلاص لا جدوى من ذكر أحاديث عن فضل الشام وأهل الشام ونشرها والتبرّك بها

عدد القراءات: 876
نشر يوم 2017/05/12
حرر يوم 2017/05/12
سؤال من منطلق المعطيات الميدانية المرئية

المعركة الحاسمة مطلوبة ويريد كل مخلص أن تنطلق اليوم وليس غدا، وأن تحقق الهدف الذي انطلقت الثورة الشعبية لتحقيقه، ولكن...

عدد القراءات: 750
نشر يوم 2017/03/23
حرر يوم 2017/03/23
تنبؤات متسرعة وتحذيرات مضلّلة

لم تزعم القوى الدولية ولا حتى من باب الكذب والتضليل أنها تتعهد بدعم انتصار الثورة.. فلا قيمة لمطالبها تجاه الفصائل

عدد القراءات: 1310
نشر يوم 2017/03/21
حرر يوم 2017/03/21
كوب ماء من نبع بردى وحفنة من تراب الشام

تَجولُ عَيْني بِسـوقِ الشَّامِ حائِـرَةً . . . لَوْ كُنْتُ أَقْدِرُ حَمْلَ السُّـوقِ أَحْمِلُـهُ

عدد القراءات: 912
نشر يوم 2017/01/12
حرر يوم 2004/10/03
بين الواجب المشترك وواقع الأحداث

لا مؤشرات على معركة دمشق الحاسمة، ويبقى الواجب قائما على جميع الأطراف

عدد القراءات: 656
نشر يوم 2015/09/01
حرر يوم 2015/09/01
سقوط بقايا النظام يجري.. ولكن!

جوهر المطلوب هو اعتبار أي مشاركة في معركة حاسمة ولا سيما معركة دمشق، المقبلة عاجلا أو عاجلا، مشاركة في حمل مسؤولية تاريخية

عدد القراءات: 813
نشر يوم 2015/05/29
حرر يوم 2015/05/27
فَغَـداً تُحْييـني رُؤْيَتُـهـا... وَتَـرومُ الجُـرْحَ تُضَمِّـدُهُ

الحنين أشكال وألوان.. وللشعر سحره في النفوس فلا عتب على من يحاول التعبير عن الحنين ببعض أبيات، ومهما قال فيها فهو من إملاء حنينه ينسكب حيثما تنسكب الحروف من قلمه

عدد القراءات: 2869
نشر يوم 2015/04/22
حرر يوم 2004/10/10
ولست أعشق دون الشام أحلامي

لو كان الحنين للشام مجرد كلمات للنثر والشعر، لهان الأمر، ولكن..

عدد القراءات: 1382
نشر يوم 2015/03/30
حرر يوم 2003/07/31
ماذا يعني ذلك في مسار الثورة؟

لن تكون معركة دمشق معركة فاصلة إذا دارت في دمشق فقط.. أو اقتصر الأمر على معركة عسكرية فقط ومحدودة بدمشق جغرافيا فحسب

عدد القراءات: 1143
نشر يوم 2015/02/25
حرر يوم 2015/02/25
وجواب: من ابنك المحب

دمشق: اليوم أكتب لك لأنهي هذه القطيعة... ابن دمشق: أبناؤك وبناتك المغتربون يا شام.. هجرهم دفءُ أحضانك..

عدد القراءات: 1486
نشر يوم 2014/11/21
حرر يوم 2009/01/27
صور من جمالها وعبر من نضالها

أين أنت يا دمشق من تلك الأيام؟ أي أنت من أعلامك الأطهار الأبرار ومن تكريم أولئك الأطهار الأبرار؟

عدد القراءات: 2013
نشر يوم 2014/11/20
حرر يوم 2008/10/08
معلومة جغرافية

دمشق / الشام نشأت قبل ثمانية آلاف عام، وأصبحت عاصمة سورية بعد اتفاقية "سايكس بيكو" الاستعمارية

عدد القراءات: 1482
نشر يوم 2014/10/12
تهون في غربتي الدنيا وما حملت... إلا ثرى الشام مثوى إن مضى العمر

في الشام من أوصد أبواب الشام عن أهل الشام وأبنائها.. ومن أكره أهلها على فيافي التشريد عنها، ولن ينسوها.. حتى يعودوا إليها

عدد القراءات: 1572
نشر يوم 2014/11/07
حرر يوم 2003/11/30

هيثم المالح (15 / 8 / 1931م)

الدار الإسلامية للإعلام: هيثم المالح - محاكمة العصر
هيثم المالح: محاضرة - مفهوم الحق

من مفكرة أحداث تاريخية....... 12 إب / أغسطس 1976م

تسجيلات

30 / 7 / 2019م - بين إدلب وآستانا
27 / 7 / 2019م - مهاتير في اسطنبول
16 / 4 / 2019م لا مستقبل لإيران في سورية

دراسات في مكتبة المداد (PDF)

دراسة - مكونات الهوية الغربية
دراسة - الإعلام والإعلام الإسلامي
سورية.. تقطيع أوصال شعب ووطن
اليمين المتطرف.. ومسلمو أوروبا
مجموعة العشرين - نحو صناعة القرار الدولي؟

عدد زوار هذه الإصدارة: 157431