أمانة الكلمة

من الأشدّ افتراء.. جاهل يفتي بما لا يعلم.. أم عالم يفتي بالباطل وهو يعلم؟

الأذواق نكهة الكلمات.. وكم ضاعت قيمة كلمةٍ لا نكهة فيها

تصل الكلمة من القلب إلى القلوب ومن الفكر إلى العقول، فإن لم تفعل أين الخلل؟

ننصر قضايانا وننصر أنفسنا عندما تكون الأعمال المتواصلة أكثر من كلامنا المتكرر عن ذلك

قل الحق طالبا الرضوان واحذر الباطل وغضب الديّان

ماذا تقول لجيل نورّثه النكبات؟ أقول لا تكن مثلنا، كيلا تصنع مثل ما صنعنا


القيادة لا تنشأ بأن تدعو الناس ليمشوا وراءك، بل تنشأ عندما تعمل بإخلاص ووعي وبصيرة فيدعوك الناس أن تمشي معهم وأمامهم

اعتمدت الهيمنة الأجنبية وتعتمد دوما على الاستبداد المحلي، التابع علنا أو التابع فعلا الممانع زعما.. ولهذا اشتد التآمر على الربيع العربي

الثورات التغييرية لا تبدأ بقرار ولا تنتهي بقرار، وكل تغيير تاريخي عملية انسيابية من حصيلة التلاقي على إرادة التغيير، فتفضي إليه آجلا أو عاجلا

قال: علام تنكر علي نقدي لما أصاب جسد الثورة في سورية؟ قلت: لا أنكر، على أن نتكلم باعتباره "جسدنا" نواسي ونداوي ولا نغرس فيه خناجر ألسنتنا

الشعوب تصنع النخب التي يمكن أن تقود.. أما النخب التي تصنع بعضها بعضا فلا تصنع شعوبا ولا تقود

لن يفني الكرد العرب.. ولن يفني العرب الكرد.. ولكن الاقتتال يفني كل شكل من أشكال الحياة الكريمة المشتركة


الصفحات: 1<1234>4
في مرحلة صناعة وضع جديد بمشاركتنا أو دونها

الوضع الجديد القادم حتما، طال الوقت أو قصر، ستستقر معالمه وفق نتائج صراع إرادات القوى العاملة من أجل صناعة هذه المعالم

عدد القراءات: 1216
نشر يوم 2017/04/21
حرر يوم 2017/04/21
يوم الجلاء أكبر من مناسبة عابرة في الرؤية الثورية

تحرير الإنسان يشمل تحرير العلاقات الإنسانية والاجتماعية المشتركة من الإكراه، وتحرير الأوطان يشمل تحرير الهوية الجماعية من التمزيق

عدد القراءات: 302
نشر يوم 2017/04/16
حرر يوم 2014/04/18
الربيع العربي بداية تحول تاريخي لا رجعة عنه رغم العقبات والنكسات

للاستطلاع منهجيته وقواعده وأصوله، أما استخدامه لعملية تضليل محض، فلا يختلف عن استخدام أساليب التضليل الأخرى

عدد القراءات: 233
نشر يوم 2017/04/11
حرر يوم 2014/04/07
النصر وحده يوقف دوامة الجراح بعد الجراح

الحرب بسلاح المعاناة الإنسانية هي الأشد خطورة، ويستخدمها أشقياء الاستبداد الفاسد وأعوانه الهمجيون مثله

عدد القراءات: 315
نشر يوم 2017/04/11
حرر يوم 2014/04/11
هل نصبح "قوة لها شأنها" للتأثير على اتجاه الريح عالميا

يتطلب الخوض في ساحة العلاقات الدولية المتشابكة في عالمنا المعاصر، الارتفاع ذاتيا إلى مستوى اكتساب مواصفات "قوة لها شأنها"

عدد القراءات: 324
نشر يوم 2017/04/10
حرر يوم 2017/04/10
ما أخطر أن نستغني بالكلام عن العمل

لنذكر أن بين أيدينا في عالم الواقع وطنا وشعبا وقضايا عديدة، ونحتاج إلى كل لحظة وكلمة وطاقة وعمل

عدد القراءات: 252
نشر يوم 2017/04/05
حرر يوم 2014/04/08
عندما يعبر العجز عن نفسه بممارسات جنونية

جنّ جنونه وجنون أسياده وهم يرون كيف يقضي الثوار خلال أيام معدودات على ما حاولوا هم إنجازه من قبل في شهور عدّة

عدد القراءات: 364
نشر يوم 2017/04/04
حرر يوم 2017/04/04
هل نبحث عن طريق نتلاقى عليه؟

الانطلاق من القواسم المشتركة والبناء عليها هو المعيار الأول للإخلاص والجدية وصواب الفكر والطرح والتحرك

عدد القراءات: 308
نشر يوم 2017/04/02
حرر يوم 2017/04/02
استكمال المهام الآنية بمهام تؤسس للغد وما بعد الغد

الاحتياجات الإعلامية كبيرة.. خلال مسار الثورة والتغيير، ومستقبلا في خدمة أهداف الشعب والوطن

عدد القراءات: 295
نشر يوم 2017/03/31
حرر يوم 2014/05/13
تحرير الإنسان شرط لتحرير الأرض 

صارت قضية ألف عدو وعدو يتولّون "المهمة القذرة".. مهمة تطويع الشعوب لنسيان فلسطين وتحرير فلسطين

عدد القراءات: 283
نشر يوم 2017/03/30
حرر يوم 2014/03/30
سؤال من منطلق المعطيات الميدانية المرئية

المعركة الحاسمة مطلوبة ويريد كل مخلص أن تنطلق اليوم وليس غدا، وأن تحقق الهدف الذي انطلقت الثورة الشعبية لتحقيقه، ولكن...

عدد القراءات: 365
نشر يوم 2017/03/23
حرر يوم 2017/03/23
هل من خيار أيها الثوار

ننتصر عندما نحقق الشروط، فيأتي الله بنصره كما وعد، بالشكل الذي يريد، على أيدي من يريد

عدد القراءات: 323
نشر يوم 2017/03/22
حرر يوم 2014/03/20
تنبؤات متسرعة وتحذيرات مضلّلة

لم تزعم القوى الدولية ولا حتى من باب الكذب والتضليل أنها تتعهد بدعم انتصار الثورة.. فلا قيمة لمطالبها تجاه الفصائل

عدد القراءات: 813
نشر يوم 2017/03/21
حرر يوم 2017/03/21
غوطة دمشق.. هل يكفي الصمود في هذه المرحلة؟

إن فريضة الإعداد الآن لقادم الأيام، لا تقل أهمية عن فريضة الصمود هذه الأيام

عدد القراءات: 401
نشر يوم 2017/03/09
حرر يوم 2017/03/01
تأييد حصانة المستبدين.. جريمة بحد ذاتها

لا حصانة لمستبدّين سقطوا ولا حصانة لمستبدّين على حافة السقوط

عدد القراءات: 293
نشر يوم 2017/03/06
حرر يوم 2011/04/11
هذا ما يجعل الربيع العربي بداية تغيير تاريخي

إن لم تمض ثورات الربيع العربي على درب إسقاط التبعية الأجنبية مع الاستبداد المحلي، فلن تكون ثورات تغيير تاريخي جذري وشامل

عدد القراءات: 335
نشر يوم 2017/02/28
حرر يوم 2013/02/23
هل تبدلت المعطيات بين (جنيف ٤) و(جنيف ٢)

انعقاد مفاوضات (جنيف) مجددا دون بيان مسبق لما ينتظر منها.. فما جدواها؟

عدد القراءات: 206
نشر يوم 2017/02/21
حرر يوم 2013/11/14
في انتظار تغيير قادم.. إلى الأفضل أو إلى الأسوأ

فات الأوان.. كلمة لا تنتسب إلى الثورة التغييرية التي أطلقها هذا الشعب من قلب القهر المتراكم عقودا وعقودا

عدد القراءات: 295
نشر يوم 2017/02/20
حرر يوم 2017/02/20
حول المفاوضات والمفاوض ومادة التفاوض ووسائله

في "الشأن السوري" لا توجد حتى الآن أي حالة من حالات المشروعية لمفاوضات جرت، أو لنتائج أسفرت عنها

عدد القراءات: 323
نشر يوم 2017/02/19
حرر يوم 2017/02/19
الحاجة إلى سياسة تتقن فن التغيير

هل وقع التطور السلبي في مسار الثورة "رغم" وجود حاضنة سياسية قويمة للثورة، أم كان من أسباب وقوعه غياب تلك الحاضنة واقعيا؟

عدد القراءات: 274
نشر يوم 2017/02/15
حرر يوم 2014/04/13
التفرقة عبر الإقصاء تصنع الاستبداد مجددا

إسقاط الاستبداد.. هو إسقاط "إقصاء الآخر" الذي نشأ النظام الاستبدادي الفاسد القمعي بنشأته، ومارس جرائمه معبّرا عنه

عدد القراءات: 296
نشر يوم 2017/02/13
حرر يوم 2017/02/13
على هامش توثيق بعض الجرائم الأسدية في صيدنايا

مفعول استعراض جرائم التعذيب الأسدية والقصور في التعامل الدولي معها: مخاطر كبيرة تفرض أجوبة ملحّة

عدد القراءات: 231
نشر يوم 2017/02/09
حرر يوم 2017/02/09
عاصمة شموخ الثورة

لقد انتصرت حماة على آلام جيل كامل في تاريخها الحديث.. وثارت من جديد، وستنتصر بإذن الله في ثورتها البطولية مع أخواتها من المدن والأرياف السورية

عدد القراءات: 201
نشر يوم 2017/02/03
حرر يوم 2013/11/28
حماة ودروس الثورة الشعبية

حماة شاهد لا يُمارى على أن هذه الثورة الشعبية الأبية البطولية في سورية منتصرة لا محالة..

عدد القراءات: 224
نشر يوم 2017/02/03
حرر يوم 2011/07/06
السؤال الأهم.. ما هي المعادلة الذاتية البديلة؟

هل تستطيع دول الخليج العربية أن توجد المعطيات الضرورية كيلا تكون الحقبة القادمة في علاقاتها بالقوى الدولية كالحقب السابقة منذ عهد الشاه الإيراني

عدد القراءات: 360
نشر يوم 2017/02/02
حرر يوم 2017/02/02
الشعب سيد نفسه

خطوات صناعة مستقبل الشعب والبلاد، باسم الثورة، أو تحت أي عنوان آخر.. لا تكتسب مشروعية ولا فعالية عندما تتناقض مع جوهر الثورة، أي سيادة الشعب المباشرة على صناعة القرار

عدد القراءات: 344
نشر يوم 2017/02/01
حرر يوم 2017/02/01
الخطر شامل للجميع والمسؤولية مسؤولية الجميع

إن مسؤولية الكلمة بين يدي الثورة وباسم الثورة هو مما نحسبه هينا "وهو عند الله عظيم"

عدد القراءات: 484
نشر يوم 2017/01/31
حرر يوم 2017/01/31
أين المتخصصون من السوريين؟

الصياغة القانونية المحكمة لمبادئ دستورية كبرى لا يمكن أن تكون سليمة دون أن يؤدّي المتخصصون واجبهم

عدد القراءات: 252
نشر يوم 2017/01/27
حرر يوم 2017/01/27
ثورة شعب سورية تصنع المسار لأجيال قادمة

تجاوز الثمن الذي يدفعه الإنسان السوري آفاق الوطن وحدود الزمن، ولا بد أن يكون التغيير القادم مكافئا لهذا الثمن

عدد القراءات: 196
نشر يوم 2017/01/23
حرر يوم 2012/01/25
العبرة فيما يجري خارج المؤتمرات

معيار النجاح في محطة أستانا لا يتمثل في الوصول إلى الأهداف الثابتة الكبرى بل في عدم تحويل نتائجه إلى عقبة إضافية

عدد القراءات: 204
نشر يوم 2017/01/23
حرر يوم 2017/01/23
الحلقة المفرغة مع أربع سنوات عجاف

لا تزال "عقدة الخواجة" تنخر كالسوس في كياناتنا الصغيرة والكبيرة، بل تسللت إلى مواقع كثيرة في قلب ثوراتنا الشعبية، فساهمت في تأخير تحقيق أهدافها لسنوات وسنوات

عدد القراءات: 374
نشر يوم 2017/01/21
حرر يوم 2017/01/21
لقاموس مسار التغيير مفرداته ومفاهيمه

النصر بمعايير الثورات الشعبية، أو التغيير الجذري الشامل، هو التمكين عبر تحقيق هدف تحرير الإنسان والأوطان وتحصيل الحقوق والكرامة والحريات والعدالة في الحياة الدنيا

عدد القراءات: 234
نشر يوم 2017/01/20
حرر يوم 2014/08/05
ضرورة الاجتهاد المعاصر حول قيادة الدولة

من أهم الشروط.. تجنب ما يحوّل الإنسان الفرد إلى "إمعة"، ورفض كل صيغة من صيغ "تقديس الأشخاص" كما عايشناه في عصر الأنظمة الاستبدادية

عدد القراءات: 275
نشر يوم 2017/01/15
حرر يوم 2016/09/08
كن قائدا فعلا.. ولكن!

لا يصنع القيادة الحقيقية التطلع إلى منصب وحيازته، بل حرص الآخرين أن تكون أنت فيه لكفاءتك

عدد القراءات: 205
نشر يوم 2017/01/09
حرر يوم 2015/03/23
المسؤولية الثورية عن ضحايا غسيل الدماغ الجماعي

مسؤولية ثورة البناء، بناء الإنسان والعلاقات الإنسانية جنبا إلى جنب مع إعادة العمران وزراعة الحقول وتشغيل مراكز العلم ومصانع الإنتاج

عدد القراءات: 169
نشر يوم 2017/01/07
حرر يوم 2013/08/26
ظلال الحروب العدوانية على العلاقات الإنسانية

صانعو الحروب العدوانية هؤلاء لا ينطلقون من دين سماوي ولا شرعة وضعية أرضية ولا إرادة شعبية

عدد القراءات: 165
نشر يوم 2017/01/02
حرر يوم 2007/12/23
تجاوز المطبات رهن بأن يعض الثوار على الثوابت بالنواجذ

قيمة مسار التفاوض محصورة في تحقيق أهداف الثورة والشعب والوطن، فإما الثورة والتفاوض معا، أو الثورة وإن استحال التفاوض

عدد القراءات: 320
نشر يوم 2017/01/01
حرر يوم 2017/01/01
بين جيلين.. وبين النظرية والتطبيق

الوعي المنتشر يولّد طاقة كبيرة تحقق إنجازات "بطولية" ولكن دون مخططات وأجهزة وضوابط تجعل الإنجازات "مستدامة.. تغييرية"

عدد القراءات: 246
نشر يوم 2016/02/21
حرر يوم 2016/02/03
وقفة مع أدعيتنا في عالمنا الافتراضي

كم ذا ننتظر أن يجيب رب العزة دعاءنا في عالمنا الافتراضي، ونحن لا نستجيب إلى "دعوته" في عالمنا الواقعي

عدد القراءات: 307
نشر يوم 2016/02/19
حرر يوم 2016/02/19
من المسؤول الأكبر عن واقعنا؟

لنكن صادقين مع أنفسنا عملا لا كلاما، فبين أيدينا يوم لا ينفعنا فيه أن نعلم ولا نعمل بما نعلم

عدد القراءات: 231
نشر يوم 2016/01/25
حرر يوم 2016/01/25
الصفحات: 1<1234>4