كلمات وشذرات

كل من لا ينضوي تحت راية "تحرير إرادة الشعب" لا ينتسب إلى الثورة، سواء كان من أهل البلد أم ممن تحركوا لنصرتهم

راية تحرير إرادة الشعب هي الراية الثورية الجامعة الملزمة.. في نطاق كل قطر ثائر

في الثورة الشعب الثائر هو الأهم من أي طرف من الأطراف السياسية والفصائلية وغيرها

الثورة هي "الأكبر" من جميع التشكيلات الثورية مع بعضها بعضا.. سيان من تضم وأي راية ترفع

لا ينبغي الخلط بين خدمة الثورة وهي خدمة مشكورة.. وفرض السيادة على الثورة وهذا سلوك مرفوض

لا ينهي الثورات عدو دولي إذا التقى الثوار على العمل لها.. وتنتهي إن افترقوا وتراجعوا.. ولو غاب العدو الدولي

لا تحتاج الثورات إلى ساسة وارثين لخنوع ما قبل الثورات، بل إلى ساسة مبدعين على مستوى إبداع شعوب صنعت الثورات

الثورات جذوة تغيير، تتحول عبر حقبة من الزمن.. إلى أنوار كاشفة للحق ونيران حارقة للتضليل، ودواء يعالج الأوبئة

ما أكثر من يعرف كلمة الحق وما أقل من يعرف ثمنها ويجهر بها

الجهر بالحق واجب كفائي فهل ننجو من الإثم إن بقي الأداء دون حدّ الكفاية؟

لكلمة الحق درجات.. أدناها التواصي بالحق والصبر وأعلاها مرتبة سيد الشهداء

بقدر صدقنا قولا وعملا بشأن المقاومة، يتسارع العدّ العكسي لعصر النكبات


 

معذرة لرواد مداد القلم في حال ظهور بعض الخلل في ترتيب المواضيع ومشاهدتها، فالموقع يشهد بعض التطوير الفني ومن حيث المحتوى دون أن تنقطع إضافة الجديد إليه

 

على وقع النكسات في مسارات الثورات التغييرية العربية

هل يمكن الاستفادة في طريق التغيير من غاندي وماو وبوضياف.. دون أن نتحرك مع التنظير

عدد القراءات: 170
نشر يوم 2018/07/05
حرر يوم 2018/07/05
هل القعود عن العمل والإنجاز من نتائج كثرة الكلام؟

البناء يبدأ بالكلمة، مع الإعداد لما هو أبعد من الكلمة، ومع الاستعداد أيضا لتحمّل تبعات الكلمة

عدد القراءات: 542
نشر يوم 2017/12/23
حرر يوم 2003/03/26
بين التحرك الجماهيري العفوي.. وواجب الريادة والقيادة النخبوي

التفاعل مع قضية فلسطين حاليا يعبر عن حالة "الإنسان" في إطار جماهيري.. ونحتاج إلى تجسيده فكرا وإعلاما وتواصلا وتخطيطا وتنظيما

عدد القراءات: 369
نشر يوم 2017/12/17
حرر يوم 2017/12/17
مسؤولية المخلصين.. بغض النظر عن السياسيين وعن اليائسين

المخلصون معقد الآمال، وكلما خاب بعضها عايشنا نكسة أخرى، وكلما تحقق بعضها خَطَونا مع قضايانا المصيرية خطوة في الاتجاه الصحيح

عدد القراءات: 301
نشر يوم 2017/12/07
حرر يوم 2017/12/07
إيجابية النقد فريضة كإيجابية العمل والسلوك

لن يكون أحدنا جاهليا وإن كانت فيه "خصلة من الجاهلية".. وهذا ما يشمل من ينشغل بقيل وقال، ومن يمتنع عن العمل بذريعة تجنب الخطأ

عدد القراءات: 614
نشر يوم 2017/11/30
حرر يوم 2017/11/09
إلى متى النخب في واد وجيل المستقبل في واد؟

لا تصنع النخب التغيير عبر تبادل الأفكار فيما بينها، بل عبر الوصول إلى الشعوب التي تصنع هي التغيير في نهاية المطاف

عدد القراءات: 434
نشر يوم 2017/10/20
حرر يوم 2005/09/08
النجاح مرتبط بالعمل في العالم الافتراضي وعالم الواقع معا

هل يمكن توظيف الأنشطة في العالم الافتراضي كوسائل ناجعة في عالم الواقع؟

عدد القراءات: 260
نشر يوم 2017/10/16
حرر يوم 2004/04/02
والحرية والشورى وحقوق الإنسان

لا بدّ للتغيير والإصلاح، وامتلاك القدرة على مواجهة التحديات، وصنع المستقبل، من أن تنتصر الحرية والشورى وحقوق الإنسان، وأن ينتهي الاستبداد والفساد والظلم

بقلم عصام العطار
عدد القراءات: 627
نشر يوم 2017/10/01
حرر يوم 2004/12/01
فريضة وضرورة على طريق النهوض

المطلوب أن تتضافر الجهود فتتلاقى على طرح يتنامى ويتطور ويتجدد عبر الحوار والتقويم والعمل التطبيقي في وقت واحد

عدد القراءات: 673
نشر يوم 2017/07/05
حرر يوم 2009/02/26
لن يوجد عالم علامة ولا زعيم تاريخي ولا تنظيم جامع شامل

هل يتحول جيل الثورة إلى جيل المستقبل، وينفض عن نفسه الموروث من حقبة القحط في الماضي القريب؟

عدد القراءات: 487
نشر يوم 2017/06/15
حرر يوم 2014/06/12
من وحي كلمات شاب صنعته الثورة

كلمات شاب صنعته الثورة أرجح بثقل مضمونها من كم كبير من الكتابات التي نكرر فيها ما كان قبل الثورات، ولا نقدم جديدا

عدد القراءات: 485
نشر يوم 2017/06/10
حرر يوم 2014/06/08
بين طريق صناعة النكبات وطريق صناعة المستقبل

لن نوظف التعددية في حياة مشتركة تنهي عصر النكبات إذا استمر توظيفها في نصب العراقيل والعقبات وصناعة النزاعات والصراعات

عدد القراءات: 445
نشر يوم 2017/06/03
حرر يوم 2009/06/02
بين مفعول النكبات وسلوك طريق التحرير

ليست مشكلتنا الأكبر مع المشروع الصهيوأمريكي، بل مع أنفسنا، والتردد عن تحويل الشعارات إلى ثقافة نهوض وجهود وأفعال ورؤية لآفاق المستقبل

عدد القراءات: 491
نشر يوم 2017/05/20
حرر يوم 2008/05/15
بين حقبة انحطاط وحقبة حضارية قادمة

التغيير الجذري الشامل هو المطلوب.. لا الترقيع، وسيتحقق.. الشعوب الثائرة تعلم ذلك، والعالم كلّه يعلم ذلك حق العلم..

عدد القراءات: 715
نشر يوم 2017/03/16
حرر يوم 2017/03/16
خناجر الاغتيال من صنع شرعة الغاب وليس "الشرعية" الدولية

إنّ الشرعية الدولية هي أساس القانون الدولي العام، وليست هي نصوص القانون الدولي التطبيقي. هي التي تحكم على مشروعية النصوص وسلوك الدول والأفراد والمنظمات، وليس العكس

عدد القراءات: 667
نشر يوم 2017/02/01
حرر يوم 2016/03/26
هل نتولّى خانعين أم نتابع الطريق؟

إن الله لا يغير مسار التغيير عبر ثورة شعبية، انطلقت بفضله على مسار التحرر والكرامة، إلى مسار ينذر بإطالة طريقها أضعافا مضاعفة.. إلا عندما نغير نحن ما بأنفسنا إلى الأسوأ

عدد القراءات: 399
نشر يوم 2017/01/25
حرر يوم 2014/02/26
القوة الشعبية هي "الجديد" في عصر الثورات والتغيير

جيل جديد لا يمكن استيعاب مواصفاته وقدراته وأساليبه وإمكاناته من خلال "قوالب التفكير" التقليدية التي اعتدنا عليها، وما زلنا نحاول تطبيقها على ما اعتبرناه مفاجأة كبرى: الثورات

عدد القراءات: 355
نشر يوم 2017/01/09
حرر يوم 2014/11/26
المسؤولية الثورية عن ضحايا غسيل الدماغ الجماعي

مسؤولية ثورة البناء، بناء الإنسان والعلاقات الإنسانية جنبا إلى جنب مع إعادة العمران وزراعة الحقول وتشغيل مراكز العلم ومصانع الإنتاج

عدد القراءات: 340
نشر يوم 2017/01/07
حرر يوم 2013/08/26
ألقيت في ندوة ملتقى الحضارات - الرباط

هدف النهوض الحضاري لا بد أن يكون هدف حضارة إنسانية شاملة لجنس الإنسان، استنادا إلى وعاء المنظومة القيمية الإسلامية الإنسانية نفسها

عدد القراءات: 477
نشر يوم 2017/01/05
حرر يوم 2016/11/02
صناعة الإنسان جوهر ثورة التغيير

مسار التغيير الذي فتحت الثورات الشعبية بوابته يتجدد باستعادة تركيزنا على عنصر الإنسان، محور التغيير وصانع التغيير

عدد القراءات: 507
نشر يوم 2016/02/22
حرر يوم 2014/07/31
ثورة سورية جزء من مسيرة التغيير العربية

لم يسبق أن وقع تغيير تاريخي إلا وكانت قوى التغيير في البداية هي الأضعف بالمقاييس التقليدية من القوى المضادة

عدد القراءات: 423
نشر يوم 2016/01/31
حرر يوم 2016/01/25
التطوير ضرورة مفروضة في مواكبة سرعة العالم المعاصر

من المستحيل مواجهة متطلبّات اليوم بوسائل الأمس وأساليبه، والتعامل مع الأوضاع والمعطيات الجديدة دون صيغة جديدة للعمل الإسلامي نفسه

عدد القراءات: 491
نشر يوم 2015/12/17
حرر يوم 2004/04/26
إلى من يتحرك أو يتحدث باسم ثورة سورية

نقول عن أنفسنا "مغيبون".. كي نحمّل العدو المسؤولية فنزعم أننا نعرف ما نريد وما نفعل، ويوجد من يغيّبنا رغم ذلك

عدد القراءات: 590
نشر يوم 2015/11/21
حرر يوم 2015/11/19
صناعة الإنسان هي محاضن الانتصار للتغيير

الثورة تصنع إنسان التغيير، في ميادين المواجهة والسياسة، وفي ميادين العلم والقيم والأخلاق وتفجير طاقات الإنجاز

عدد القراءات: 504
نشر يوم 2015/10/25
حرر يوم 2015/10/25
مسؤولية التمكين للحق ودحر الباطل

إن انتصار ثورة سورية هذه الأيام يضع مسار التاريخ البشري منذ مائة عام وزيادة أمام منعطف مفصلي بعيد المدى بنتائجه

عدد القراءات: 664
نشر يوم 2015/10/22
حرر يوم 2015/10/17
الانتفاضة.. والثورات الشعبية هي البداية

هي "حروب شعبية" تعتمد على الطاقات الذاتية، وقيادات واعية، وتنظيمات تنبثق عن الإرادة الشعبية

عدد القراءات: 638
نشر يوم 2015/10/09
حرر يوم 2006/08/04
لا إنجاز دون عمل مؤسساتي جماعي

الدعوات للتضامن وحملات نشر المعلومات تساهم في صناعة "أجواء" عامة، وليس في صناعة القرار

عدد القراءات: 614
نشر يوم 2015/10/06
حرر يوم 2015/10/02
لا نصر للثورة دون قيادة جماعية

إن وجود قيادة ثورية فعالة يتطلب رؤية استراتيجية شاملة، بمنطلقات قويمة وأهداف واضحة ومخططات مدروسة وآليات مناسبة

عدد القراءات: 927
نشر يوم 2015/04/18
حرر يوم 2015/04/14
هل يصنع التراجع "بديلا" عن المعاناة؟

واقع مسار الثورة في سورية يفرض تبديل السؤال المطروح من: أين نتراجع تحت ضغوط العقبات؟ إلى السؤال: أين نطوّر ما نستطيع تطويره كي نتقدم رغم العقبات

عدد القراءات: 661
نشر يوم 2015/03/21
حرر يوم 2015/03/10
دروس جديدة من جيل الثورات الشعبية

وقع كثير منا في مطبات التأثر الآني بالمشهد، وافتقدت الجماهير الثائرة الرؤية البعيدة المدى من جانب النخب، وكانت أحوج ما تكون إليها

عدد القراءات: 967
نشر يوم 2015/03/05
حرر يوم 2015/01/28
مثال الغوطة ودمشق

بين يدي صناعة المستقبل من هو "داخل الثورة" ومن هو "خارج الثورة".. ولا يصح أي تقسيم آخر في الانتساب إلى ثورة شعب سورية..

عدد القراءات: 789
نشر يوم 2015/02/12
حرر يوم 2015/02/11
العلاج مطلوب دون التوقف عن متابعة الطريق

لن نتخلص أثناء الثورة من جميع إصاباتنا المرضية لنصبح في مستوى "الكمال" وهو مستحيل.. فلا بد من "متابعة الطريق" جنبا إلى جنب مع جهود العلاج الواجب

عدد القراءات: 784
نشر يوم 2015/02/11
حرر يوم 2015/02/08
صناعة الإنسان المؤهل لصناعة التغيير

هل تشهد اللحظة الآنية من مسار الثورات على عتبات التغيير، بوادر صناعة الإنسان المؤهل للانتقال من العتبات إلى الخطوات الأولى للتغيير؟

عدد القراءات: 730
نشر يوم 2015/01/15
حرر يوم 2014/12/06
لا يتخلف عن صناعة التغيير إلا من يتقاعس على الطريق

المستقبل لما يزرعه الربيع من براعم وشتلات.. المستقبل لجيل المستقبل، وليس لمن بلغوا من العمر عتيا.. وأكل الدهر عليهم وشرب.. وسيرحلون وسلطاتهم مع عصر الانحطاط

عدد القراءات: 747
نشر يوم 2014/12/26
حرر يوم 2014/12/24
خطورة تصوير "أحكام التبرئة" المشينة هزيمة لمسار التاريخ

بدأت الثورة فحسب.. كما بدأت الأعاصير الانقلابية ضد التغيير الذي فتحت الثوره أبوابه، وهذا وذاك جزء من مراحل الثورة حتى يتحقق التغيير

عدد القراءات: 879
نشر يوم 2014/11/29
حرر يوم 2014/11/30
تقويض استبداد لفظه التاريخ

شهدنا بذور صناعة الإنسان القادر بإذن الله على متابعة مسار التغيير التاريخي لا سيما في أرض الشام، المنار الحضاري التاريخي منذ قرون وقرون

عدد القراءات: 937
نشر يوم 2014/11/05
حرر يوم 2014/05/28
ما بين قهر الإنسان.. وصناعة الإنسان

ما زال بين أيدينا عناصر وعوامل إن وظفناها توظيفا هادفا، تتبدل مشاهد الحسم المتجدد في مسار معركة تاريخية طويلة الأمد، ما بين التقدم والتراجع

عدد القراءات: 857
نشر يوم 2014/06/15
حرر يوم 2014/11/30
لن يوجد عالم علامة ولا زعيم تاريخي ولا تنظيم جامع شامل

هل يتحول جيل الثورة إلى جيل المستقبل، وينفض عن نفسه الموروث من حقبة القحط في الماضي القريب؟.. 

عدد القراءات: 744
نشر يوم 2014/06/12

هنا زرعت بذور مأساة اليمن

دراسات في مكتبة المداد (PDF)

سورية.. تقطيع أوصال شعب ووطن
اليمين المتطرف.. ومسلمو أوروبا
مجموعة العشرين - نحو صناعة القرار الدولي؟
الوجود الإسلامي في ألمانيا عبر القرن ٢٠م
الاندماج الثقافي للجاليات الإسلامية في الغرب
الخلفية الطائفية للسلطة الأسدية
حصاد المشروع الإيراني ما بعد الأسد
الثورات العربية والمواقف الأوروبية
الدولة الفلسطينية

شموع وسط الظلام


عبد الخالق فاروق - خبير اقتصادي - عشرون كتابا في اختصاصه - حائز على جائزتين رسميتين في مصر - اعتقل بسبب كتاب جديد يكشف أكاذيب النظام العسكري الاستبدادي في المجال الاقتصادي

مشاهدة 810

تسجيلات

٢١/٩/٢٠١٨م: الغرب والاستبداد في بلادنا
١/ ١١/ ٢٠١٨م: حول الديمقراطية.. والعرب
١٧/ ٥/ ٢٠١٨م: العرب والنكبة

عدد زوار هذه الإصدارة: 116675