أمانة الكلمة

ما أجمل كلامنا عن الإسلام.. وما أبعد سلوكنا عن كلامنا وواقعنا عن إسلامنا

كلمة النكبة والتخلف عنوان ماضينا ويجب أن تكون كلمات التحرير والنهوض عنوان مستقبلنا

ليست كلمة التفريط بفلسطين كلمة.. بل خيانة لله والمرسلين والعرب والمسلمين والقيم جميعا

لا تقل سأفعل.. افعلْ، لا تقل سأغير.. غيّرْ، لا تقل سنتعاون.. بادر بالتعاون

من يتكلم كثيرا يستصعب العمل القليل، ومن يعمل بجدّ يستحيي من الكلام حول ما يعمل

كم من كلام منمق يواري الحقائق وكم من زلة لسان تكشف عن حقائق

التفاوض من فنون الكلام لتحقيق غاية.. فإن أصبح غاية صار نهجه: أنا أفاوض فأنا موجود


القيادة لا تنشأ بأن تدعو الناس ليمشوا وراءك، بل تنشأ عندما تعمل بإخلاص ووعي وبصيرة فيدعوك الناس أن تمشي معهم وأمامهم

اعتمدت الهيمنة الأجنبية وتعتمد دوما على الاستبداد المحلي، التابع علنا أو التابع فعلا الممانع زعما.. ولهذا اشتد التآمر على الربيع العربي

الثورات التغييرية لا تبدأ بقرار ولا تنتهي بقرار، وكل تغيير تاريخي عملية انسيابية من حصيلة التلاقي على إرادة التغيير، فتفضي إليه آجلا أو عاجلا

قال: علام تنكر علي نقدي لما أصاب جسد الثورة في سورية؟ قلت: لا أنكر، على أن نتكلم باعتباره "جسدنا" نواسي ونداوي ولا نغرس فيه خناجر ألسنتنا

الشعوب تصنع النخب التي يمكن أن تقود.. أما النخب التي تصنع بعضها بعضا فلا تصنع شعوبا ولا تقود

لن يفني الكرد العرب.. ولن يفني العرب الكرد.. ولكن الاقتتال يفني كل شكل من أشكال الحياة الكريمة المشتركة


الصفحات: 12345678>8
الخروج من قفص "حق فردي" إلى فضاء "واجب مجتمعي جماعي"

الإنسان المعتقل - ترويض الإنسان - في قفص الصراع - ثقافة عنصرية متحضّرة -هل من مخرج؟

عدد القراءات: 39
نشر يوم 2017/12/10
حرر يوم 2010/12/08
مسؤولية المخلصين.. بغض النظر عن السياسيين وعن اليائسين

المخلصون معقد الآمال، وكلما خاب بعضها عايشنا نكسة أخرى، وكلما تحقق بعضها خَطَونا مع قضايانا المصيرية خطوة في الاتجاه الصحيح

عدد القراءات: 29
نشر يوم 2017/12/07
حرر يوم 2017/12/07
بين التركيز على المقدسات وتضييع الثوابت

النكبة نكبة واحدة كبرى.. وبيت المقدس جزء منها، لا ينفصل عن الأجزاء الأخرى

عدد القراءات: 45
نشر يوم 2017/12/06
حرر يوم 2010/08/03
على هامش توقيع اتفاقية حظر الألغام يوم ٤ /١٢ /١٩٩٧م

ما الذي يخلّفه صنّاع الألغام وسواها من الأسلحة الفاجرة ويخلّفه المسؤولون عن استخدامها هذه الأيام لأجيال قادمة؟

عدد القراءات: 48
نشر يوم 2017/12/04
حرر يوم 2017/12/04
متى يصل التمرّد على السياسة الأمريكية إلى المنطقة العربية والإسلامية؟

المنطقة الوحيدة على الخارطة العالمية، التي لم تتجاوز مرحلة الانضواء الطوعي تحت جناح الهيمنة الأمريكية، هي المنطقة العربية

عدد القراءات: 64
نشر يوم 2017/12/03
حرر يوم 2001/01/20
دولة أقلّ شأنا من دويلة

حصار قضية فلسطين المصيرية، تمارسه قوى دولية وإقليمية، وتشارك فيه أطراف فلسطينية تمضي بعكس تيار التاريخ

عدد القراءات: 48
نشر يوم 2017/12/02
حرر يوم 2011/09/04
كان يفترض أن تضع الثورات الشعبية حدا لمعارك دونكيشوتية

لو رجعوا ببضاعتهم إلى فيلسوف العقل التنويري كانط ليسوّغ عقلانيتهم، لتبرأ منها ومنهم

عدد القراءات: 48
نشر يوم 2017/11/27
حرر يوم 2017/11/27
بين القاهرة والرياض وسوتشي

مؤتمرات لا تبني على ما سبق صنعه من أجل قضايانا بل على ما سبق صنعه على حساب قضايانا وشعوبنا وأوطاننا ومستقبلنا

عدد القراءات: 64
نشر يوم 2017/11/23
حرر يوم 2017/11/23
معلومات دستورية وسياسية وأزمات لبنان المتعاقبة

أما آن الأوان لاعتبار لبنان دولة مستقلة وقد تجاوز سنّ الطفولة وبلغ السبعينات من عمره؟

عدد القراءات: 67
نشر يوم 2017/11/22
حرر يوم 2017/11/22
تحدي كل من يتجاهل حقيقة حركة تغيير ثوري لا تتوقف

رسالة الغوطة وجنوب دمشق تقول للجميع.. الثورة ثورة وليست "أزمة سياسية"

عدد القراءات: 131
نشر يوم 2017/11/18
حرر يوم 2017/11/18
مشروعية مهام الجيش الوطني الحر من مشروعية سيادة الشعب

الاستبداد الذي لم يملك مشروعية ممارسة السلطة منذ نشأته لا يملك مشروعية السلطة التي فرضها بأساليبه الإجرامية على القوات العسكرية

عدد القراءات: 82
نشر يوم 2017/11/16
حرر يوم 2011/11/16
الدول العربية بين أثقال الماضي واستحقاقات الحاضر

ليس الإصلاح هبة من الهبات من جانب السلطة، بل هو في وضعنا التاريخي الراهن "فرصة أخيرة" أمام السلطات

عدد القراءات: 96
نشر يوم 2017/11/11
حرر يوم 2004/04/07
بين التحامل والطعن والنظرة المنهجية المتوازنة واستعادة الثقة بأنفسنا

نحتاج إلى استعادة الثقة بأنفسنا، وتاريخنا، ومصادرنا، ومفكّرينا، وكتابنا، بعد زعزعتها إلى حدّ كبير

عدد القراءات: 77
نشر يوم 2017/11/09
حرر يوم 2004/01/16
ما بين الطموحات والقرارات المتسرعة ومصائر بلدان المنطقة

الاستبداد أم الخبائث، وعدم التخلص منه طوعا، أو إسقاطه كرها، يعني أن المنطقة لن يقر لها قرار، ولن تحقق هدفا كريما

عدد القراءات: 178
نشر يوم 2017/11/08
حرر يوم 2017/11/08
في العالم الغربي.. الظاهرة والأسباب

الظاهرة جزء من أزمة قيم، وخطورتها كامنة في أن نطاق انتشارها يتوسع تدريجيا بينما لا يكاد يوجد ما يشير إلى التوجه نحو حل أزمة القيم نفسها

عدد القراءات: 79
نشر يوم 2017/11/08
حرر يوم 2009/03/12
انتشار الجريمة بين الأطفال والناشئة

أن نستفيد من الإيجابيات عند "الآخر" أمر مطلوب، ولكن أن نستورد أخطر ما يشكو من عواقبه، لمجرّد التقليد، أمر جنوني وبالغ الخطورة

عدد القراءات: 92
نشر يوم 2017/11/08
حرر يوم 2000/03/06
تناقضات المصالح النفعية حول المناخ العالمي

يواجه التعامل مع المناخ العالمي عقبة كأداء نتيجة سيطرة الفكر الأناني المحض وليد فلسفة الواقعية النفعية الغربية

عدد القراءات: 80
نشر يوم 2017/11/07
حرر يوم 2009/12/09
ليست أزمة بل أزمات.. وليست مؤقتة بل دائمة

كل حدث في لبنان يكشف تشابك خيوط صناعة القرار من ورائه بإعادة خلط الأوراق تفاعلا مع مختلف القضايا الساخنة وأحداثها المتزامنة معه

عدد القراءات: 157
نشر يوم 2017/11/05
حرر يوم 2017/11/05
التسليم لواقع سيّئ يغيره سوانا نحو الأسوأ

بين ما يراد لنا أن نمارسه من واقعية التسليم لواقع مرفوض وما يمارسه سوانا من واقعية العمل المتواصل للتغيير

عدد القراءات: 69
نشر يوم 2017/11/04
حرر يوم 1999/11/29
بوابة شرعة الغاب وغسيل الدماغ الجماعي

تمييع مصطلح "الشرعية الدولية" يمكّن من استخدامها أداة فاسدة أو ذريعة كاذبة في تعليل خطوات تتناقض مع الشرعية الدولية نصا وروحا

عدد القراءات: 54
نشر يوم 2017/11/03
حرر يوم 1999/11/29
فرض منحدر التنازلات فرضا.. فأين منهجية الفكر والعمل فيه؟

لا غنى عن العمل المبدع لإحياء ما يراد دفنه من تصوّرات قويمة، وإحياء فعالية تأثيرها على صناعة القرار وتوجيه الحدث

عدد القراءات: 79
نشر يوم 2017/11/02
حرر يوم 1999/11/29
البداية في تزييف العلاقة بين العاطفة والموضوعية

التزام الموضوعية والمنهجية دعوة سليمة ضرورية دون ريب، شريطة ألاّ تتحوّل إلى معول هَدْم، من خلال قتل الإحساس والوجدان

عدد القراءات: 107
نشر يوم 2017/11/01
حرر يوم 1999/11/29
جهود الانحراف بطريق العمل للقضية كبيرة.. فأين الجهود المضادة؟

متى نخرج من الحلقة المفرغة لتحويل العمل "المخلص" للقضية إلى مجرد تنديد وإدانة لمن يعمل للسقوط بها على منحدر التنازلات

عدد القراءات: 80
نشر يوم 2017/10/31
حرر يوم 1999/11/07
الموات في استمرار العزلة الثقافية عن هموم الإنسان

نحن أحوج ما نكون إلى بيان كيف تتعايش رؤانا المتعددة تعايشا يشمل طرحا فكريا وثقافيا وأدبيا وعلميا، وطرحا عمليا مرتبطا بواقعنا المعاصر

عدد القراءات: 130
نشر يوم 2017/10/31
حرر يوم 2007/05/13
بين التعددية والانسلاخ التاريخي الحضاري

إنّ توجيه الضربات لذاكرتنا التاريخية على وجه التخصيص هو وسيلة رئيسية من وسائل ترسيخ تلك الأوضاع الشاذة

عدد القراءات: 78
نشر يوم 2017/10/30
حرر يوم 1999/11/07
التاريخ بداية والحاضر محطة والمستقبل هدف وعمل

نعايش حملةً بالغة الخطورة تستهدف محو قطاع رئيسي من ذاكرة الأمة أو تشويهه في وعيها التاريخي، وتحقيق هدف تلك الحملة مستحيل

عدد القراءات: 88
نشر يوم 2017/10/29
حرر يوم 1999/11/07
موقف التمييع العبثي والموقف الحضاري

ويكي ليكس يعمل منذ سنوات ويكشف عن الجرائم.. ولكن لا محاسبة.. ولا تغيير في توجهات من يتعاون مع من ثبت إجرامهم

عدد القراءات: 121
نشر يوم 2017/10/28
حرر يوم 2010/10/27
انتخابات تونس الأولى بعد الثورة وضعت التيار الإسلامي على المحكّ

كل إخفاق يصيب حركة أو جماعة، هو إخفاق وسيلة واجتهاد، وكل نجاح تحرزه هو نجاح وسيلة واجتهاد، وتقاس هي بمعايير الإسلام وليس العكس

عدد القراءات: 105
نشر يوم 2017/10/25
حرر يوم 2011/10/26
المصالحة مصلحة وطنية مرتبطة بثوابت القضية

العقبة الكأداء في وجه مصالحة فلسطينية بين النقيض ونقيضه، هي عقبة قائمة في واقع القضية، وليس في جولة مفاوضات أو في بنود المصالحة

عدد القراءات: 148
نشر يوم 2017/10/23
حرر يوم 2009/03/20
هل هذا محور المأساة الحالية فعلا أم هو الذريعة لصنعها

هذا النزاع إلى درجة القتل والتقتيل.. هل يعبر فعلا عن مقتضيات مضامين المفردات التي نستخدمها بمناسبة ودون مناسبة؟ 

عدد القراءات: 80
نشر يوم 2017/10/21
حرر يوم 2013/05/13
إلى متى النخب في واد وجيل المستقبل في واد؟

لا تصنع النخب التغيير عبر تبادل الأفكار فيما بينها، بل عبر الوصول إلى الشعوب التي تصنع هي التغيير في نهاية المطاف

عدد القراءات: 95
نشر يوم 2017/10/20
حرر يوم 2005/09/08
جريمة تسليح الخلاف الطائفي وتفجيره

هدف مبدئي واحد.. دفع أخطار الهيمنة الخارجية والإقليمية فهي الأخطار الأكبر على الجميع دون استثناء والمدمّرة في المستقبل المنظور

عدد القراءات: 84
نشر يوم 2017/10/19
حرر يوم 2017/10/19
النجاح مرتبط بالعمل في العالم الافتراضي وعالم الواقع معا

هل يمكن توظيف الأنشطة في العالم الافتراضي كوسائل ناجعة في عالم الواقع؟

عدد القراءات: 54
نشر يوم 2017/10/16
حرر يوم 2004/04/02
خلفيات استراتيجية أكبر من إجراءات عابرة

تركيا تعبر مرحلة أخرى من مسيرة تموضعها العالمي وتقويمها مرتبط بالحصيلة، وليس ببعض النتوءات أو النجاحات أو الإجراءات المثيرة

عدد القراءات: 91
نشر يوم 2017/10/11
حرر يوم 2017/10/11
بين سيادة الشعب ومشروعية التعبير عنها

الالتزام بالثورة وبضوابط العمل المشترك لها هو الامتحان الحقيقي وليس حصر الثورة في جدران الرؤية الذاتية أو اختزال الشعب فيها

عدد القراءات: 59
نشر يوم 2017/10/09
حرر يوم 2011/07/25
كيف نطوّر أداء عملنا إلى مستوى واجباتنا

مشكلة الارتجالية في أعمالنا ابتداء أو في ردود الفعل على أعمال سوانا مشكلة متضخمة، نحتاج إلى تركيز الاهتمام عليها تركيزا كبيرا

عدد القراءات: 80
نشر يوم 2017/10/08
حرر يوم 2017/09/09
هل أصبح الانحراف السياسي بالانتصارات مستحيلا؟

ليست قضية فلسطين ولا قضايا مصر وسوريا وأخواتها في حاجة إلى قيادات تطعن جنود العبور في الظهور، بل إلى قيادات سياسية واعية مخلصة وقادرة

عدد القراءات: 114
نشر يوم 2017/10/06
حرر يوم 2007/10/01
التحضير لجولة قادمة في التعامل مع مسيرة تغيير ثوري

لم تعد السعودية تطالب بثمن ما لصالح سورية الثورة.. بل أصبحت تلبي مطالب معاكسة

عدد القراءات: 170
نشر يوم 2017/10/06
حرر يوم 2017/10/06
بين بقايا تدميرها.. وندرة مساعي استعادتها

عدم مكافحة الجهل لرفع مستوى المعرفة والوعي "تقصير" ينبغي التخلص منه، وجهود ترسيخ الجهل "جريمة".. فكيف نتعامل معها؟

عدد القراءات: 99
نشر يوم 2017/10/05
حرر يوم 2008/08/23
أخطار انحلال الأوضاع القطرية الداخلية ومواجهتها

أصبح الخطر الأكبر داخل الحدود، ولا يكفي في مواجهة الخطر مجرد الحديث عنه، دون التصدي المشترك له

عدد القراءات: 110
نشر يوم 2017/10/04
حرر يوم 2007/06/17
الصفحات: 12345678>8

المسجد النبوي

تسجيلات

٩/ ١٢/ ٢٠١٧م: دعم النظام الرسمي العربي للعملية السياسية في العراق
٢٣/ ١١/ ٢٠١٧م: هل قرر العرب مواجهة إيران؟
٧/ ١٢/ ٢٠١٧م: مفاوضات جنيف

اليمن.. في مداد القلم

كتب للتحميل

كتاب: تركيا في عهد العدالة والتنمية
كتاب: من أيام الانقلاب في مصر
كتاب: النكبة والمستقبل
كتاب: تحرير المعرفة.. على أمواج الفلسفة

قطوف..

فولفجانج شويبلي: من وجهة نظر السياسي يشكل الدين بالفعل تحديا مركزيا للتصرفات السياسية المعاصرة

عدد زوار هذه الإصدارة: 35876