أمانة الكلمة

الإعلامي صاحب كلمة حرة صادقة وإلا لم يكن إعلاميا وإن كانت الكلمة مصدر رزقه

قل كلمة الحق كما ينبغي أن تقال.. وليس كما تشتهي أن تقولها

لا تكرّر السؤال هل الصمت أفضل أم الكلام.. اعمل.. وآنذاك يكون الأفضل ما يقتضيه العمل

قال كفى فمن يقبل كلمة الحق هذه الأيام؟ قلت فإن لم تجد من يقولها كيف تجد من يقبلها؟

ما أجمل كلامنا عن الإسلام.. وما أبعد سلوكنا عن كلامنا وواقعنا عن إسلامنا

كلمة النكبة والتخلف عنوان ماضينا ويجب أن تكون كلمات التحرير والنهوض عنوان مستقبلنا

ليست كلمة التفريط بفلسطين كلمة.. بل خيانة لله والمرسلين والعرب والمسلمين والقيم جميعا


إذا عجزنا حقا عن تحقيق الأهداف الثورية الشعبية المشروعة فلا ينبغي أن نكون شركاء في إعطاء مشروعية مزيفة لاغتيالها

ليس التنظيم إسلاميا بأفراده وقياداته واسمه وعنوانه، بل عبر خدمة الإنسان والأوطان وفق ثوابت الإسلام من عدالة وحقوق شاملة لجنس الإنسان

التنظيم سيان ما كان مجال عمله، إذا كان يرفع شعار عدم إقصاء الآخر لا ينبغي أن يكون في صفوفه إقصائيون

ليس انتظار نتيجة العدوان على فريق دون فريق استراتيجية ثورية بل انتحارية، إن كانت حصيلة جهل بما تقتضيه الثورة، فليس الجهل في مقام الثورة عذرا مشروعا

القيادة لا تنشأ بأن تدعو الناس ليمشوا وراءك، بل تنشأ عندما تعمل بإخلاص ووعي وبصيرة فيدعوك الناس أن تمشي معهم وأمامهم

اعتمدت الهيمنة الأجنبية وتعتمد دوما على الاستبداد المحلي، التابع علنا أو التابع فعلا الممانع زعما.. ولهذا اشتد التآمر على الربيع العربي


الصفحات: 12345678>8
على هامش دورة أوليمبية جديدة

النهضة الرياضية مطلوبة، شريطة توجيهها بضوابط القيم وثوابتها، حتّى تكون لها مكانتها من نسيج تكوين الفرد والمجتمع

عدد القراءات: 73
نشر يوم 2018/02/09
حرر يوم 2004/08/14
متى يطرح المفكرون والمثقفون مبادرات عملية للتحرّك؟

إن لم تصعد "النخبة" الآن إلى ما وصل إليه الاستعداد للعطاء والبذل من جانب الجماهير، وتوظيفه وترشيده في اتجاه إنجازات حقيقية، فمتى تصعد؟

عدد القراءات: 93
نشر يوم 2018/02/07
حرر يوم 2003/04/24
من أجل عطاء أكبر عبر المبادرات والحلول والآليات

الفارق كبير بين مهام مركز يعمل في دولة مستقرة وما يفترض أن تكون عليه مهام مركز يعمل في مرحلة تغييرية لإيجاد دولة مستقرة

عدد القراءات: 227
نشر يوم 2018/02/07
حرر يوم 2018/01/09
محطة ثورية.. ومشعل للوحدة العربية

النصر لشامنا ويمننا ليس مجرّد شعار يرفع في جمعة الثورة في البلدين الثائرين الجريحين، بل برنامج تغيير، يخطّ سطوره ثوار الشعبين بالدماء

عدد القراءات: 78
نشر يوم 2018/02/06
حرر يوم 2011/09/30
أزمة ذات أبعاد استراتيجية بامتياز

ينطوي جوهر الأزمة بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية على بعد استراتيجي وتحيط به الألغام مما يجعل حلها عسيرا

عدد القراءات: 28242
نشر يوم 2018/01/27
حرر يوم 2018/01/27
كيف تتحوّل الأفكار إلى واقع.. وموقع مستقبلنا فيه

المطلوب مشاريع لصناعة المستقبل تكسر العقبات الراهنة فيما بيننا، وبين دولنا وفعاليات المجتمع لدينا ومراكز البحوث داخل أرضنا

عدد القراءات: 133
نشر يوم 2018/01/26
حرر يوم 2000/01/07
ما وراء تركيز التحرك الدولي المضاد على مصر

لا تتخلّى الدول الغربية عن رأس النظام في مصر إلا مرغمة.. رغم مطالبة الجماهير المليونية بسقوط النظام فورا وليس بالتقسيط

عدد القراءات: 78
نشر يوم 2018/01/25
حرر يوم 2011/02/06
جميع القوى أمام قرار مصيري

من مصادر قوة ثورة شعب مصر وقياداتها الشعبية (الشبابية) عدم التطلّع المباشر للسلطة، وعدم التطلع إلى تحقيق "مكاسب ذاتية"

عدد القراءات: 67
نشر يوم 2018/01/25
حرر يوم 2011/02/09
قضية الأكراد جزء من قضية تحرير المنطقة بأسرها من هيمنة القوى الدولية

لا مستقبل للأكراد.. ولا مستقبل لأي شعب آخر من شعوب المنطقة من العرب والأتراك والإيرانيين وسواهم، إلا المستقبل المشترك

عدد القراءات: 92
نشر يوم 2018/01/23
حرر يوم 2007/01/13
يستحيل صمود السلطات بين يدي شعوب ثائرة

المغزى الأكبر من الحدث التونسي هو استحالة صمود السلطات بين يدي شعوب ثائرة وإن طال نزاع الاستبداد وتتابعت الثورات موجة بعد موجة

عدد القراءات: 134
نشر يوم 2018/01/15
حرر يوم 2010/12/28
مراجعات.. التعامل الغربي مع الربيع العربي

سقوط الاستبداد المحلي لا يتحقق على الوجه الأمثل إلا مع سقوط ما أنتجه من انحراف في التعامل مع "الاستبداد الدولي"

عدد القراءات: 91
نشر يوم 2018/01/10
حرر يوم 2011/01/28
بين التزييف للتصفية.. والتأصيل للتحرير

لا يصلح أي تعريف لحق عودة المشردين ما لم يتضمن استعادة الوطن

عدد القراءات: 123
نشر يوم 2018/01/09
حرر يوم 2011/05/21
المطلوب تبعية مطلقة لهيمنة صهيوأمريكية مطلقة

يطفو الاستهداف على السطح، ويرتبط ذلك ارتباطا أكبر بما يمليه تطور الأولويات في سياسات القوى الأجنبية التي تستهدف بلادنا

عدد القراءات: 133
نشر يوم 2017/12/29
حرر يوم 2017/12/29
إرث ثقيل بين يدي جيل المستقبل

الإرث الذي يخلّفه جيلنا المعاصر لجيل المستقبل إرث ثقيل، يستدعي الحياء وربما الاعتزال لا التشبّث بما كان عليه جيلنا

عدد القراءات: 159
نشر يوم 2017/12/28
حرر يوم 2006/12/05
لا يزول الفساد والإفساد إلا بالإسلام

وسائل الحوار والتوعية والتسامح وما شابه ذلك لا تؤتي ثمارها ما لم تكن المنظومة الجامعة لها هي المنظومة الدينية نفسها

عدد القراءات: 116
نشر يوم 2017/12/24
حرر يوم 2010/12/21
بين المنطلقات الإسلامية والتطرّف

ما ظهر التعصب والتطرّف في الأقطار الإسلامية على نحو مستفحل فكرا وممارسة، إلا في حقبة تغييب الإسلام إلى درجة واسعة النطاق

عدد القراءات: 112
نشر يوم 2017/12/23
حرر يوم 2010/10/21
أغراض سياسية وممارسات استفزازية

يتضاعف مفعول الأساليب الاستفزازية تجاه الغالبية المسلمة، فكأنّ المراد دفعها دفعا إلى الخروج عن تعاليم إسلامها الحنيف

عدد القراءات: 110
نشر يوم 2017/12/22
حرر يوم 2010/10/21
مصادر توتر معاصرة

تكمن المشكلة في ممارسات تنسب للإسلام أو للمسيحية، ويشهّر مرتكبها بممارسات الآخر للتنديد به، وإن تشابهت غالبا مع ممارساته الذاتية

عدد القراءات: 113
نشر يوم 2017/12/21
حرر يوم 2010/10/21
أي عمل مشترك.. يبدأ بالتوافق على المفاهيم

آن أوان بذل جهود كبرى لالتزام شامل بأرضية المصطلحات والمفاهيم ذات العلاقة بقضية فلسطين وفق جذورها القويمة وأصولها الصحيحة

عدد القراءات: 154
نشر يوم 2017/12/19
حرر يوم 2008/05/06
لا يوجد عمل دائم.. ولا يوجد عمل موسمي

اللغة العربية قضية الجميع، وجزء من قضية التقدم والرقي، ووجود الأمّة والحفاظ على وعيها المعرفي الواصل بين تاريخ مضيء ومستقبل منشود

عدد القراءات: 114
نشر يوم 2017/12/19
حرر يوم 2007/12/12
على هامش اليوم العالمي للغة العربية

تتعرّض الأقليات للاضطهاد الثقافي/ اللغوي، كما تتعرّض اللغة العربية الأمّ للأكثرية الكبرى للخطر لحساب لغة أصبحت بحق "لغة استعمارية"

عدد القراءات: 164
نشر يوم 2017/12/18
حرر يوم 2007/02/27
بين التحرك الجماهيري العفوي.. وواجب الريادة والقيادة النخبوي

التفاعل مع قضية فلسطين حاليا يعبر عن حالة "الإنسان" في إطار جماهيري.. ونحتاج إلى تجسيده فكرا وإعلاما وتواصلا وتخطيطا وتنظيما

عدد القراءات: 138
نشر يوم 2017/12/17
حرر يوم 2017/12/17
الخروج من قفص "حق فردي" إلى فضاء "واجب مجتمعي جماعي"

الإنسان المعتقل - ترويض الإنسان - في قفص الصراع - ثقافة عنصرية متحضّرة -هل من مخرج؟

عدد القراءات: 103
نشر يوم 2017/12/10
حرر يوم 2010/12/08
مسؤولية المخلصين.. بغض النظر عن السياسيين وعن اليائسين

المخلصون معقد الآمال، وكلما خاب بعضها عايشنا نكسة أخرى، وكلما تحقق بعضها خَطَونا مع قضايانا المصيرية خطوة في الاتجاه الصحيح

عدد القراءات: 116
نشر يوم 2017/12/07
حرر يوم 2017/12/07
بين التركيز على المقدسات وتضييع الثوابت

النكبة نكبة واحدة كبرى.. وبيت المقدس جزء منها، لا ينفصل عن الأجزاء الأخرى

عدد القراءات: 106
نشر يوم 2017/12/06
حرر يوم 2010/08/03
على هامش توقيع اتفاقية حظر الألغام يوم ٤ /١٢ /١٩٩٧م

ما الذي يخلّفه صنّاع الألغام وسواها من الأسلحة الفاجرة ويخلّفه المسؤولون عن استخدامها هذه الأيام لأجيال قادمة؟

عدد القراءات: 112
نشر يوم 2017/12/04
حرر يوم 2017/12/04
متى يصل التمرّد على السياسة الأمريكية إلى المنطقة العربية والإسلامية؟

المنطقة الوحيدة على الخارطة العالمية، التي لم تتجاوز مرحلة الانضواء الطوعي تحت جناح الهيمنة الأمريكية، هي المنطقة العربية

عدد القراءات: 141
نشر يوم 2017/12/03
حرر يوم 2001/01/20
دولة أقلّ شأنا من دويلة

حصار قضية فلسطين المصيرية، تمارسه قوى دولية وإقليمية، وتشارك فيه أطراف فلسطينية تمضي بعكس تيار التاريخ

عدد القراءات: 111
نشر يوم 2017/12/02
حرر يوم 2011/09/04
كان يفترض أن تضع الثورات الشعبية حدا لمعارك دونكيشوتية

لو رجعوا ببضاعتهم إلى فيلسوف العقل التنويري كانط ليسوّغ عقلانيتهم، لتبرأ منها ومنهم

عدد القراءات: 119
نشر يوم 2017/11/27
حرر يوم 2017/11/27
بين القاهرة والرياض وسوتشي

مؤتمرات لا تبني على ما سبق صنعه من أجل قضايانا بل على ما سبق صنعه على حساب قضايانا وشعوبنا وأوطاننا ومستقبلنا

عدد القراءات: 137
نشر يوم 2017/11/23
حرر يوم 2017/11/23
معلومات دستورية وسياسية وأزمات لبنان المتعاقبة

أما آن الأوان لاعتبار لبنان دولة مستقلة وقد تجاوز سنّ الطفولة وبلغ السبعينات من عمره؟

عدد القراءات: 145
نشر يوم 2017/11/22
حرر يوم 2017/11/22
تحدي كل من يتجاهل حقيقة حركة تغيير ثوري لا تتوقف

رسالة الغوطة وجنوب دمشق تقول للجميع.. الثورة ثورة وليست "أزمة سياسية"

عدد القراءات: 217
نشر يوم 2017/11/18
حرر يوم 2017/11/18
مشروعية مهام الجيش الوطني الحر من مشروعية سيادة الشعب

الاستبداد الذي لم يملك مشروعية ممارسة السلطة منذ نشأته لا يملك مشروعية السلطة التي فرضها بأساليبه الإجرامية على القوات العسكرية

عدد القراءات: 193
نشر يوم 2017/11/16
حرر يوم 2011/11/16
الدول العربية بين أثقال الماضي واستحقاقات الحاضر

ليس الإصلاح هبة من الهبات من جانب السلطة، بل هو في وضعنا التاريخي الراهن "فرصة أخيرة" أمام السلطات

عدد القراءات: 161
نشر يوم 2017/11/11
حرر يوم 2004/04/07
بين التحامل والطعن والنظرة المنهجية المتوازنة واستعادة الثقة بأنفسنا

نحتاج إلى استعادة الثقة بأنفسنا، وتاريخنا، ومصادرنا، ومفكّرينا، وكتابنا، بعد زعزعتها إلى حدّ كبير

عدد القراءات: 138
نشر يوم 2017/11/09
حرر يوم 2004/01/16
ما بين الطموحات والقرارات المتسرعة ومصائر بلدان المنطقة

الاستبداد أم الخبائث، وعدم التخلص منه طوعا، أو إسقاطه كرها، يعني أن المنطقة لن يقر لها قرار، ولن تحقق هدفا كريما

عدد القراءات: 267
نشر يوم 2017/11/08
حرر يوم 2017/11/08
في العالم الغربي.. الظاهرة والأسباب

الظاهرة جزء من أزمة قيم، وخطورتها كامنة في أن نطاق انتشارها يتوسع تدريجيا بينما لا يكاد يوجد ما يشير إلى التوجه نحو حل أزمة القيم نفسها

عدد القراءات: 139
نشر يوم 2017/11/08
حرر يوم 2009/03/12
انتشار الجريمة بين الأطفال والناشئة

أن نستفيد من الإيجابيات عند "الآخر" أمر مطلوب، ولكن أن نستورد أخطر ما يشكو من عواقبه، لمجرّد التقليد، أمر جنوني وبالغ الخطورة

عدد القراءات: 157
نشر يوم 2017/11/08
حرر يوم 2000/03/06
تناقضات المصالح النفعية حول المناخ العالمي

يواجه التعامل مع المناخ العالمي عقبة كأداء نتيجة سيطرة الفكر الأناني المحض وليد فلسفة الواقعية النفعية الغربية

عدد القراءات: 132
نشر يوم 2017/11/07
حرر يوم 2009/12/09
ليست أزمة بل أزمات.. وليست مؤقتة بل دائمة

كل حدث في لبنان يكشف تشابك خيوط صناعة القرار من ورائه بإعادة خلط الأوراق تفاعلا مع مختلف القضايا الساخنة وأحداثها المتزامنة معه

عدد القراءات: 220
نشر يوم 2017/11/05
حرر يوم 2017/11/05
الصفحات: 12345678>8

تسجيلات

١٢/ ٢/ ٢٠١٨م: حول "خلط الأوراق" في سورية
٣٠/ ١٢/ ٢٠١٨م: بين إخفاق سوتشي ومسار غصن الزيتون
١٢/١ /٢٠١٨م: مستقبل الجغرافيا السياسية في المنطقة

الدور الروسي في سورية.. في مداد القلم

ملفات للتحميل

الحركات الإسلامية بعد الربيع العربي
جيل النهوض الحضاري
حوار مع مسؤولين في الغوطة الشرقية
كلمة ألقيت في طهران/ إيران

وقفة مع قتل الأطفال في مدارس أمريكية

أن نستفيد من الإيجابيات عند "الآخر" أمر مطلوب، ولكن أن نستورد أخطر ما يشكو من عواقبه، لمجرّد التقليد، أمر جنوني وبالغ الخطورة

عدد زوار هذه الإصدارة: 75335