أمانة الكلمة

ليت علوم اللغات تشمل علم أدب الكلام

ارتقت وسائل الإعلام ارتقاءً مذهلا.. فعلام لا ترتقي رسالته؟

 الحق لا يضيع بكلام باطل.. إنما يضيع المتكلم في الدنيا والآخرة

دون فكر وهدف وتعبير حسن لا ينفع الكلمة حسن الإخراج

يا من تقرأ كلمة خطّها القلم.. هل تسمع نبض القلب فيها؟

لا تفكر بسطوة السلطان أيها القلم العنيد.. اذكر الديّان واكتب ما تريد


أما آن الأوان أن يتوقف كل منا عن التهوين من شأن سواه؟ الثورة تحتاج إلينا جميعا، على تعدد التوجهات والانتماءات والثغور والمواقع

إن أخفقنا أخفقت "وسائل الثورة" والشعب يصنع سواها بعون من الله، والله على كل شيء قدير

لا تنتسب الثورة الشعبية إلى ثائر ولا إلى داعم، فهؤلاء "وسائل" يملكها الشعب، وسجّل ملكيتها بالدم والألم، من جانب أطفاله ونسائه وشيوخه ورجاله

من يزعم أن الإقصاء والاستئصال بمنزلة بتر عضو مريض، هو المريض، ويريد بتر "جزءٍ" من الجسد الشعبي الواحد

ما أبعد الفارق بين سياسي تصنعه إنجازاته ومن يعتبر الإنجاز أن يقال عنه هو سياسي

أيها السوري المقاتل والسياسي والكاتب سيان ما انتماؤك واتجاهك، الثورة ملك الشعب فاخضع لإرادته.. أليس لك في الأسديين عبرة؟

من ذا الذي نصبك وصيا على شعب سورية وثورته لتزعم لنفسك حق إرغامه على رؤيتك ومنهجك دون أن تسأله وهو حر آمن على نفسه؟

لا فرق بين من زعم أن حزبه سيد الدولة والمجتمع في سورية، وبين من يريد إكراه الآخرين من شعب سورية على اتجاهه ومنهجه


منهج "استراتيجي" بجذور تاريخية وأبعاد عدوانية وانهيار محتّم

ليس مستقبل الإنسان والبشرية مرتبطا بمدى التشابك مع عجلة التقنية الأمريكية، وإنّما بمدى التخلّص من الارتباط التبعيّ بهيمنتها العسكرية

عدد القراءات: 94
نشر يوم 2017/02/05
حرر يوم 2004/05/14
السؤال الأهم.. ما هي المعادلة الذاتية البديلة؟

هل تستطيع دول الخليج العربية أن توجد المعطيات الضرورية كيلا تكون الحقبة القادمة في علاقاتها بالقوى الدولية كالحقب السابقة منذ عهد الشاه الإيراني

عدد القراءات: 60
نشر يوم 2017/02/02
حرر يوم 2017/02/02
خطر السياسة الأمريكية من صنع ركائزها المحلية

التحرّر من الهيمنة الأجنبية رهن بامتناع ركائزها عن التبعية.. أو بزوالهم

عدد القراءات: 67
نشر يوم 2017/02/05
حرر يوم 1979/08/01
بين الممكن وغير الممكن في تهديدات ترامب

الانكفاء الذاتي لم يعد ممكنا في عصر العولمة إذا ما أرادت واشنطون الحفاظ على مواقع "هيمنتها" الاستغلالية عالميا

عدد القراءات: 27
نشر يوم 2017/01/26
حرر يوم 2017/01/22
الحلقة المفرغة مع أربع سنوات عجاف

لا تزال "عقدة الخواجة" تنخر كالسوس في كياناتنا الصغيرة والكبيرة، بل تسللت إلى مواقع كثيرة في قلب ثوراتنا الشعبية، فساهمت في تأخير تحقيق أهدافها لسنوات وسنوات

عدد القراءات: 141
نشر يوم 2017/01/21
حرر يوم 2017/01/21
مخاطر تغييب "الإنسان الواعي الفاعل" في مختلف الميادين

لا يكفي مجرد وجود عمل مدني مكثف، لتأهيل الإنسان لصناعة مواطن يعي ما يحقق مصالحه وكيف يوظف صوته الانتخابي على هذا الصعيد

عدد القراءات: 24
نشر يوم 2017/01/15
حرر يوم 2016/11/10
من أسباب الانقلاب الأمريكي على بلدان الخليج العر

لعل صناع القرار في دول الخليج يبدؤون بتحرير قرارهم السيادي تعاونا مع تركيا تخصيصا ونصرة للثورات الشعبية

عدد القراءات: 12
نشر يوم 2017/01/08
حرر يوم 2013/11/25
بداية النهاية لإرهاب شرعة الغاب في "العالم المتحضر"

إن تصعيد شراسة الهجوم على أطفالنا وإخوتنا وأخواتنا في سورية حربا، وفي سواها قمعا وقهرا، لا بد أن يزيد نيران ثورة الإنسان على الهمجية اشتعالا

عدد القراءات: 148
نشر يوم 2015/12/14
حرر يوم 2015/12/14
تصعيد العدوان على سورية شاهد آخر على سقوط حضاري مدمر

الفكر الاستبدادي الدولي لا يصنع إلا بيادق من الرقيق، تتحرك في حدود الرقعة المخصصة لها

عدد القراءات: 254
نشر يوم 2015/10/02
حرر يوم 2015/10/01
طبخة أمريكية مسمومة.. كسابقاتها

لن تعود لعبة الهيمنة والتبعية الدولية إلى ما كانت عليه.. وستتابع عجلة التاريخ حركتها على درب التغيير لصالح الإنسان والشعوب في بلادنا وعالمنا وعصرنا

عدد القراءات: 298
نشر يوم 2015/09/28
حرر يوم 2015/09/27
بين عداء روسي مكشوف وسياسة أمريكية معادية

إذا كسرت الأغلال الأمريكية الصنع لن يتأخر الانتصار طويلا على بقايا النظام وأعوانه المكشوفين من روس وإيرانيين وأتباعهم

عدد القراءات: 870
نشر يوم 2015/09/25
حرر يوم 2015/09/12
هل أصبح رحيل رأس النظام الأسدي هو "العصا السحرية"؟

يؤكد المشهد الميداني والسياسي الدولي تراجع القوى المعنية تدريجيا عن "إنقاذ النظام ورأسه"، إلى "إنقاذ ما يمكن إنقاذه من بقايا النظام"

عدد القراءات: 196
نشر يوم 2015/08/12
حرر يوم 2015/08/07
كيف نواجه الجواب الغربي على الربيع العربي

لن تتحقق مواجهة فاعلة لمشروع الهيمنة الإيراني المدعوم غربيا في الفترة المقبلة، دون أن يكون القسط الأكبر منها معتمدا على المسار الثوري الشعبي التغييري

عدد القراءات: 387
نشر يوم 2015/07/16
حرر يوم 2015/07/15
بين ما يمكرون ويصنعون.. والرد المطلوب

"التحالف القذر".. هو غالبا تحالف جزئي أو وقتي لتحقيق أهداف محددة، تتناقض ظاهريا على الأقل مع شعارات وأهداف رسمية معلنة

عدد القراءات: 272
نشر يوم 2015/06/02
حرر يوم 2015/06/01
على أبواب مرحلة جديدة في بلادنا

أصبحت داعش بما تصنع على أرض الواقع ورقة دموية رئيسية في نطاق "الاستراتيجية الأمريكية" الشاملة للمنطقة بمجموعها

عدد القراءات: 336
نشر يوم 2015/05/24
حرر يوم 2015/05/23
على هامش العلاقات الخليجية الأمريكية

المطلوب إلى جانب التنسيق السعودي التركي واحتمال توظيفه لصناعة القرار الطارئ والحدث الآني، أن تبذر البذور "الاستراتيجية" لتعاون شامل وبعيد المدى

عدد القراءات: 347
نشر يوم 2015/05/26
حرر يوم 2015/05/16
مكاسب تقتصر على القوى النووية الإقليمية

منع المشروع الإيراني النووي العسكري من التنفيذ لن يؤدي إلى وقف تحرك الميليشيات، أو تقلص النفوذ المتنامي اعتمادا عليه، في أي بلد من البلدان العربية

عدد القراءات: 592
نشر يوم 2015/04/06
حرر يوم 2015/04/03
أوباما على خطى سلفه في صناعة الإرهاب والتطرف

يصعب اتهام "رئيس دولة عظمى" بالجهل أو الغباء.. فهل نتحدث بفكر المؤامرة إذا قلنا: إنه يصنع ما يصنع عن سابق علم وإصرار؟

عدد القراءات: 428
نشر يوم 2015/02/18
أخطر منتجات شرعة الغاب

ممارسة التعذيب والقهر جريمة همجية تنزع انتساب مرتكبها إلى الإنسانية، أيا كانت عقيدته أو هويته أو جنسيته أو لون بشرته أو رايته

عدد القراءات: 2980
نشر يوم 2014/12/19
حرر يوم 2014/12/21
الهيمنة الإجرامية على بشر معتقلين جزء من الهيمنة الأمريكية عالميا

متى يتلاقى أحرار العالم من كل ملة وجنس ولون دون السقوط في خنادق التضليل التي تربط خطاهم بعجلة "سياسات دولية" دموية يسمونها "مصلحية نفعية" وهي ملوثة بدماء البشر

عدد القراءات: 514
نشر يوم 2014/12/10
حرر يوم 2014/12/10
المرحلة القادمة من المسار الثوري التغييري

العجز الاستبدادي عن إخماد الثورات "استنفر" قوى الهيمنة الدولية والإقليمية، ابتداء بالميليشيات المستوردة، وصولا إلى التحالفات المتعددة

عدد القراءات: 463
نشر يوم 2014/10/31
حرر يوم 2014/10/25
معالمه ونتائجه ومن يتصدى له

ليس الجديد في مسار تاريخ المنطقة هو تجديد المحور الإيراني - الأمريكي بل ظهور مفعول الإرادة الشعبية في صناعة التغيير

عدد القراءات: 462
نشر يوم 2014/10/31
حرر يوم 2014/10/15
ما علاقة مشروع التدريب الأمريكي بالثورة الشعبية؟

الثورات تحرر الإرادة الشعبية من المستبدين والمستغلين، وهؤلاء هم بيادق الهيمنة الأجنبية.. فهل مشروع التدريب جزء من مشروع إجهاض الثورة؟

عدد القراءات: 400
نشر يوم 2015/01/06
حرر يوم 2014/10/11
وإعادة رسم الخرائط السياسية الإقليمية

وضع "داعش" في الواجهة، لا يواري حجم ما يجري العمل لتحقيقه، مع تبرير التحرك الغربي وحملة متجددة للتنفير من الإسلام نفسه

عدد القراءات: 335
نشر يوم 2015/03/23
حرر يوم 2014/09/27
أين الفوارق بمعيار رفض الاستبداد؟

هي ثورات ضد الاستبداد فلا تجمعنا جبهة واحدة مع استبداد وإن رفع راية التوحيد، ولا مع بقايا نظام استبدادي فاجر، ولا قوة دولية تدعم الاستبداد

عدد القراءات: 432
نشر يوم 2015/02/23
حرر يوم 2014/09/03
جوانتانامو.. سقطة واحدة من سقطات أوباما

من يحسب أن "كرامة الإنسان" هي محور مسألة جوانتانامو بالمنظور الأمريكي فلينتظر ما شاء له الانتظار أن تغلق أبوابه وتهدم قضبانه ويحاكم سجانوه ممن كانوا فيه أو في بيتهم الأبيض!

عدد القراءات: 538
نشر يوم 2014/12/11
حرر يوم 2010/02/03
هدف مشروع ورؤى مخادعة

من أراد إقامة دولة فليعلم أن صناعة القرار في العالم المعاصر، تعتمد على منطق القوة، بمختلف أشكالها..

عدد القراءات: 810
نشر يوم 2014/11/08
حرر يوم 2002/03/15

تسجيلات

حول صعود اليمين المتطرف في الغرب
إن لم تستح فاصنع ما شئت....
ترامب وإعلانه حول سفارة في القدس
أوضاع حلب ١/ ١٢/ ٢٠١٦م
عقبات على طريق الثوار

ولا تفرقوا

وثائق وبيانات

توثيق حملة من مطلع الثورة لإيجاد مرجعية توجيهية مشتركة قبل أن يتحول المسار إلى فصائلية ميدانية ومحاصصات سياسية

نداء واقتراح للتلاقي على رؤية ثورية سورية جامعة.. قبل فوات الأوان

إيضاحات حول انتشار استخدام كلمة "العدالة" في تسميات سياسية ذات خلفية إسلامية، وحول حزب العدالة السوري تحت التأسيس.. متى يتأسس


في فيسبوك