أمانة الكلمة

ما أجمل كلامنا عن الإسلام.. وما أبعد سلوكنا عن كلامنا وواقعنا عن إسلامنا

كلمة النكبة والتخلف عنوان ماضينا ويجب أن تكون كلمات التحرير والنهوض عنوان مستقبلنا

ليست كلمة التفريط بفلسطين كلمة.. بل خيانة لله والمرسلين والعرب والمسلمين والقيم جميعا

لا تقل سأفعل.. افعلْ، لا تقل سأغير.. غيّرْ، لا تقل سنتعاون.. بادر بالتعاون

من يتكلم كثيرا يستصعب العمل القليل، ومن يعمل بجدّ يستحيي من الكلام حول ما يعمل

كم من كلام منمق يواري الحقائق وكم من زلة لسان تكشف عن حقائق

التفاوض من فنون الكلام لتحقيق غاية.. فإن أصبح غاية صار نهجه: أنا أفاوض فأنا موجود


القيادة لا تنشأ بأن تدعو الناس ليمشوا وراءك، بل تنشأ عندما تعمل بإخلاص ووعي وبصيرة فيدعوك الناس أن تمشي معهم وأمامهم

اعتمدت الهيمنة الأجنبية وتعتمد دوما على الاستبداد المحلي، التابع علنا أو التابع فعلا الممانع زعما.. ولهذا اشتد التآمر على الربيع العربي

الثورات التغييرية لا تبدأ بقرار ولا تنتهي بقرار، وكل تغيير تاريخي عملية انسيابية من حصيلة التلاقي على إرادة التغيير، فتفضي إليه آجلا أو عاجلا

قال: علام تنكر علي نقدي لما أصاب جسد الثورة في سورية؟ قلت: لا أنكر، على أن نتكلم باعتباره "جسدنا" نواسي ونداوي ولا نغرس فيه خناجر ألسنتنا

الشعوب تصنع النخب التي يمكن أن تقود.. أما النخب التي تصنع بعضها بعضا فلا تصنع شعوبا ولا تقود

لن يفني الكرد العرب.. ولن يفني العرب الكرد.. ولكن الاقتتال يفني كل شكل من أشكال الحياة الكريمة المشتركة


العمل لقضايانا.. أوسع نطاقا من سياسات ترامب وأساليبه

لا يصح التعامل مع الدولة الأمريكية إلا كجبهة معادية على رأسها "فلان".. يتبدل ولا تتبدل دولته والقوى المهيمنة على صناعة القرار فيها

عدد القراءات: 27
نشر يوم 2017/12/13
حرر يوم 2017/12/13
متى يصل التمرّد على السياسة الأمريكية إلى المنطقة العربية والإسلامية؟

المنطقة الوحيدة على الخارطة العالمية، التي لم تتجاوز مرحلة الانضواء الطوعي تحت جناح الهيمنة الأمريكية، هي المنطقة العربية

عدد القراءات: 67
نشر يوم 2017/12/03
حرر يوم 2001/01/20
في العالم الغربي.. الظاهرة والأسباب

الظاهرة جزء من أزمة قيم، وخطورتها كامنة في أن نطاق انتشارها يتوسع تدريجيا بينما لا يكاد يوجد ما يشير إلى التوجه نحو حل أزمة القيم نفسها

عدد القراءات: 80
نشر يوم 2017/11/08
حرر يوم 2009/03/12
انتشار الجريمة بين الأطفال والناشئة

أن نستفيد من الإيجابيات عند "الآخر" أمر مطلوب، ولكن أن نستورد أخطر ما يشكو من عواقبه، لمجرّد التقليد، أمر جنوني وبالغ الخطورة

عدد القراءات: 93
نشر يوم 2017/11/08
حرر يوم 2000/03/06
المخابرات الأمريكية الأخطر في الماضي والأنشط في المستقبل

تكشف الشكاوى عن أهمية نشاطات الوكالة خارج الحدود كما تشير بصورة غير مباشرة إلى أكثر من إخفاق أصاب نشاطاتها تلك

عدد القراءات: 96
نشر يوم 2017/11/05
حرر يوم 2001/07/06
منطق السيطرة على العالم من روما القديمة إلى الولايات المتحدة الأمريكية

مونكلر: لنهاية عصر الإمبراطوريات حجج مقنعة قائمة على حسابات اقتصادية ورصد عوامل القوة والضعف سياسيا، وليس على عوامل التمنّي والرغبات

عدد القراءات: 77
نشر يوم 2017/11/04
حرر يوم 2006/02/21
موقف التمييع العبثي والموقف الحضاري

ويكي ليكس يعمل منذ سنوات ويكشف عن الجرائم.. ولكن لا محاسبة.. ولا تغيير في توجهات من يتعاون مع من ثبت إجرامهم

عدد القراءات: 122
نشر يوم 2017/10/28
حرر يوم 2010/10/27
الصخب الإعلامي حول مصير اتفاق الملف النووي

قرار انفرادي أمريكي يوظف للتأثير على القضايا الأخرى أضعاف تأثيره على العلاقات الأمريكية – الإيرانية ومشروع إيران الإقليمي

عدد القراءات: 84
نشر يوم 2017/10/13
حرر يوم 2017/10/13
مراحل صناعة كارثة شاملة.. عراقية وإقليمية

التقسيم بوابة لاشتعال أرض العراق أكثر مما مضى ومعه المنطقة الإقليمية بأسرها

عدد القراءات: 157
نشر يوم 2017/09/27
حرر يوم 2017/09/27
إرهاب "المارقين" وإرهاب الدولة "المتحضرة"

المصيبة الحقيقية في عالمنا المعاصر أنه يوجد كثير من التلاميذ الذين يحاولون أن يصلوا إلى ما وصلت إليه أستاذتهم المتحضرة

عدد القراءات: 124
نشر يوم 2017/09/23
حرر يوم 2003/01/21
فريق منحرف من الأكراد يخاطر بمصيرهم لعقود قادمة

تريد واشنطون أن توظف "الأكراد" لتنال على حساب دمائهم واستقرار وجودهم الإقليمي مطامعها الذاتية لا أن تمكنهم هم من تحصيل حقوقهم المشروعة

عدد القراءات: 343
نشر يوم 2017/06/08
حرر يوم 2016/05/28
السؤال الأهم: أين نحن في بلادنا وعالميا

الهدف جليل، ويتطلب مزيدا من العطاء، على بصيرة مستقبلية، وعبر تخطيط واقعي

عدد القراءات: 310
نشر يوم 2017/05/23
حرر يوم 2017/05/23
رجل أعمال.. أم رجل دولة؟

صفقات تساهم في تخفيف وطأة الضغوط الداخلية على ترامب، بتسجيل أول مكتسبات رئاسته، عبر أول جولة خارجية له بعد استلامه منصبه

عدد القراءات: 269
نشر يوم 2017/05/20
حرر يوم 2017/05/20
أرضية العلاقات الدولية.. مؤشرات جديدة.. القرار الثوري

السقوط خطير وقريب.. والبديل هو الانطلاق من الأولوية لمصلحة الشعب ومرجعية إرادته، وهو سيد الثورة وجميع من ينتسب إليها

عدد القراءات: 571
نشر يوم 2017/04/14
حرر يوم 2017/04/14
بين جولة عسكرية ومعركة حضارية

ليست المعركة الحقيقية "جولة عسكرية" في العراق، وإنّما هي معركة شاملة على كل صعيد، ويجب أن نخوضها على كل صعيد

عدد القراءات: 270
نشر يوم 2017/04/11
حرر يوم 2003/04/09
هل نصبح "قوة لها شأنها" للتأثير على اتجاه الريح عالميا

يتطلب الخوض في ساحة العلاقات الدولية المتشابكة في عالمنا المعاصر، الارتفاع ذاتيا إلى مستوى اكتساب مواصفات "قوة لها شأنها"

عدد القراءات: 344
نشر يوم 2017/04/10
حرر يوم 2017/04/10
الأهداف الدولية والإقليمية وفي مواجهة الثورة في سورية

التحول الأمريكي في قضية سورية لا يكون دون دعم غير مشروط للثوار ولا يتحقق بضربة عسكرية محدودة بأهداف ذاتية

عدد القراءات: 330
نشر يوم 2017/04/07
حرر يوم 2017/04/07
هل نبحث عن طريق نتلاقى عليه؟

الانطلاق من القواسم المشتركة والبناء عليها هو المعيار الأول للإخلاص والجدية وصواب الفكر والطرح والتحرك

عدد القراءات: 326
نشر يوم 2017/04/02
حرر يوم 2017/04/02
منهج "استراتيجي" بجذور تاريخية وأبعاد عدوانية وانهيار محتّم

ليس مستقبل الإنسان والبشرية مرتبطا بمدى التشابك مع عجلة التقنية الأمريكية، وإنّما بمدى التخلّص من الارتباط التبعيّ بهيمنتها العسكرية

عدد القراءات: 490
نشر يوم 2017/02/05
حرر يوم 2004/05/14
خطر السياسة الأمريكية من صنع ركائزها المحلية

التحرّر من الهيمنة الأجنبية رهن بامتناع ركائزها عن التبعية.. أو بزوالهم

عدد القراءات: 316
نشر يوم 2017/02/05
حرر يوم 1979/08/01
السؤال الأهم.. ما هي المعادلة الذاتية البديلة؟

هل تستطيع دول الخليج العربية أن توجد المعطيات الضرورية كيلا تكون الحقبة القادمة في علاقاتها بالقوى الدولية كالحقب السابقة منذ عهد الشاه الإيراني

عدد القراءات: 393
نشر يوم 2017/02/02
حرر يوم 2017/02/02
بين الممكن وغير الممكن في تهديدات ترامب

الانكفاء الذاتي لم يعد ممكنا في عصر العولمة إذا ما أرادت واشنطون الحفاظ على مواقع "هيمنتها" الاستغلالية عالميا

عدد القراءات: 318
نشر يوم 2017/01/26
حرر يوم 2017/01/22
الحلقة المفرغة مع أربع سنوات عجاف

لا تزال "عقدة الخواجة" تنخر كالسوس في كياناتنا الصغيرة والكبيرة، بل تسللت إلى مواقع كثيرة في قلب ثوراتنا الشعبية، فساهمت في تأخير تحقيق أهدافها لسنوات وسنوات

عدد القراءات: 426
نشر يوم 2017/01/21
حرر يوم 2017/01/21
مخاطر تغييب "الإنسان الواعي الفاعل" في مختلف الميادين

لا يكفي مجرد وجود عمل مدني مكثف، لتأهيل الإنسان لصناعة مواطن يعي ما يحقق مصالحه وكيف يوظف صوته الانتخابي على هذا الصعيد

عدد القراءات: 252
نشر يوم 2017/01/15
حرر يوم 2016/11/10
من أسباب الانقلاب الأمريكي على بلدان الخليج العربي

لعل صناع القرار في دول الخليج يبدؤون بتحرير قرارهم السيادي تعاونا مع تركيا تخصيصا ونصرة للثورات الشعبية

عدد القراءات: 271
نشر يوم 2017/01/08
حرر يوم 2013/11/25
تصعيد العدوان على سورية شاهد آخر على سقوط حضاري مدمر

الفكر الاستبدادي الدولي لا يصنع إلا بيادق من الرقيق، تتحرك في حدود الرقعة المخصصة لها

عدد القراءات: 405
نشر يوم 2015/10/02
حرر يوم 2015/10/01
طبخة أمريكية مسمومة.. كسابقاتها

لن تعود لعبة الهيمنة والتبعية الدولية إلى ما كانت عليه.. وستتابع عجلة التاريخ حركتها على درب التغيير لصالح الإنسان والشعوب في بلادنا وعالمنا وعصرنا

عدد القراءات: 456
نشر يوم 2015/09/28
حرر يوم 2015/09/27
بين عداء روسي مكشوف وسياسة أمريكية معادية

إذا كسرت الأغلال الأمريكية الصنع لن يتأخر الانتصار طويلا على بقايا النظام وأعوانه المكشوفين من روس وإيرانيين وأتباعهم

عدد القراءات: 1022
نشر يوم 2015/09/25
حرر يوم 2015/09/12
المخرج من دوامة المظالم والفوضى الهدامة

لا يفيد تجاهل وجود "مشكلة" تتعلق بالأكراد، سواء عبثت الأصابع الأمريكية بالمنطقة أم لم تفعل

عدد القراءات: 422
نشر يوم 2015/06/29
حرر يوم 2015/06/24
بين ما يمكرون ويصنعون.. والرد المطلوب

"التحالف القذر".. هو غالبا تحالف جزئي أو وقتي لتحقيق أهداف محددة، تتناقض ظاهريا على الأقل مع شعارات وأهداف رسمية معلنة

عدد القراءات: 445
نشر يوم 2015/06/02
حرر يوم 2015/06/01
على هامش العلاقات الخليجية الأمريكية

المطلوب إلى جانب التنسيق السعودي التركي واحتمال توظيفه لصناعة القرار الطارئ والحدث الآني، أن تبذر البذور "الاستراتيجية" لتعاون شامل وبعيد المدى

عدد القراءات: 532
نشر يوم 2015/05/26
حرر يوم 2015/05/16
على أبواب مرحلة جديدة في بلادنا

أصبحت داعش بما تصنع على أرض الواقع ورقة دموية رئيسية في نطاق "الاستراتيجية الأمريكية" الشاملة للمنطقة بمجموعها

عدد القراءات: 534
نشر يوم 2015/05/24
حرر يوم 2015/05/23
وإعادة رسم الخرائط السياسية الإقليمية

وضع "داعش" في الواجهة، لا يواري حجم ما يجري العمل لتحقيقه، مع تبرير التحرك الغربي وحملة متجددة للتنفير من الإسلام نفسه

عدد القراءات: 527
نشر يوم 2015/03/23
حرر يوم 2014/09/27
أوباما على خطى سلفه في صناعة الإرهاب والتطرف

يصعب اتهام "رئيس دولة عظمى" بالجهل أو الغباء.. فهل نتحدث بفكر المؤامرة إذا قلنا: إنه يصنع ما يصنع عن سابق علم وإصرار؟

عدد القراءات: 596
نشر يوم 2015/02/19
حرر يوم 2015/02/18
ما علاقة مشروع التدريب الأمريكي بالثورة الشعبية؟

الثورات تحرر الإرادة الشعبية من المستبدين والمستغلين، وهؤلاء هم بيادق الهيمنة الأجنبية.. فهل مشروع التدريب جزء من مشروع إجهاض الثورة؟

عدد القراءات: 542
نشر يوم 2015/01/06
حرر يوم 2014/10/11
أخطر منتجات شرعة الغاب

ممارسة التعذيب والقهر جريمة همجية تنزع انتساب مرتكبها إلى الإنسانية، أيا كانت عقيدته أو هويته أو جنسيته أو لون بشرته أو رايته

عدد القراءات: 3503
نشر يوم 2014/12/19
حرر يوم 2014/12/21
جوانتانامو.. سقطة واحدة من سقطات أوباما

من يحسب أن "كرامة الإنسان" هي محور مسألة جوانتانامو بالمنظور الأمريكي فلينتظر ما شاء له الانتظار أن تغلق أبوابه وتهدم قضبانه ويحاكم سجانوه ممن كانوا فيه أو في بيتهم الأبيض!

عدد القراءات: 729
نشر يوم 2014/12/11
حرر يوم 2010/02/03
الهيمنة الإجرامية على بشر معتقلين جزء من الهيمنة الأمريكية عالميا

متى يتلاقى أحرار العالم من كل ملة وجنس ولون دون السقوط في خنادق التضليل التي تربط خطاهم بعجلة "سياسات دولية" دموية يسمونها "مصلحية نفعية" وهي ملوثة بدماء البشر

عدد القراءات: 718
نشر يوم 2014/12/10
حرر يوم 2014/12/10
المرحلة القادمة من المسار الثوري التغييري

العجز الاستبدادي عن إخماد الثورات "استنفر" قوى الهيمنة الدولية والإقليمية، ابتداء بالميليشيات المستوردة، وصولا إلى التحالفات المتعددة

عدد القراءات: 648
نشر يوم 2014/10/31
حرر يوم 2014/10/25
معالمه ونتائجه ومن يتصدى له

ليس الجديد في مسار تاريخ المنطقة هو تجديد المحور الإيراني - الأمريكي بل ظهور مفعول الإرادة الشعبية في صناعة التغيير

عدد القراءات: 651
نشر يوم 2014/10/31
حرر يوم 2014/10/15