أمانة الكلمة

ننصر قضايانا وننصر أنفسنا عندما تكون الأعمال المتواصلة أكثر من كلامنا المتكرر عن ذلك

قل الحق طالبا الرضوان واحذر الباطل وغضب الديّان

ماذا تقول لجيل نورّثه النكبات؟ أقول لا تكن مثلنا، كيلا تصنع مثل ما صنعنا

قال: ماذا تكتب عن النكبة وكيف صنعناها؟ قلت: بل سأكتب عن جيل التغيير وكيف ينهيها

قوة الكلمة من قوّة شخصية قائلها، والثباتُ على الحقّ دليل صدقه

الإيمان والعلم محضن كلمة الحق والمعرفة والوعي شرط التعرف عليها


الشعوب تصنع النخب التي يمكن أن تقود.. أما النخب التي تصنع بعضها بعضا فلا تصنع شعوبا ولا تقود

لن يفني الكرد العرب.. ولن يفني العرب الكرد.. ولكن الاقتتال يفني كل شكل من أشكال الحياة الكريمة المشتركة

الصواب هو ما نتكامل عبر رؤيته مجتمعين.. والخطأ يكمن في أنا الانفرادية.. ولهذا يدعو أحدنا فيقول: اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه

ضحايانا في الرقة ودير الزور يشكون من واقعنا المريض، ويشكون تفاقم مرضه منذ استهانتنا بما عايشناه مع القدس وبغداد وبيروت وصنعاء ودمشق.. وأخواتها

قال: عجبا من تعاون كبار الطواغيت ضد شعب صغير على رقعة أرض صغيرة.. قلت: بل العجب لو لم يصنعوا وهم يعلمون أن انتصاره نور وأن قليلا من النور يمحو الظلامَ مهما انتشر

لا ينتظر أحدنا النصر دون العمل من أجله، أو دعم من يعمل، أو عدم عرقلة عمله، ولا يكوننّ أحدنا أدنى من ذلك فيهلك


بين بقايا تدميرها.. وندرة مساعي استعادتها

عدم مكافحة الجهل لرفع مستوى المعرفة والوعي "تقصير" ينبغي التخلص منه، وجهود ترسيخ الجهل "جريمة".. فكيف نتعامل معها؟

عدد القراءات: 49
نشر يوم 2017/10/05
حرر يوم 2008/08/23
التخصص والتكامل بين علوم التراث والعلوم المعاصرة

أزمتنا مع أنفسنا ومع قضايانا وعالمنا وعصرنا أزمة قيمية سلوكية في الدرجة الأولى

عدد القراءات: 80
نشر يوم 2017/10/01
حرر يوم 2017/10/01
من يطلب الدعم من تركيا وجب عليه دعمها

إن غالبنا من منطلق الثورة الشعبية في سورية وأوضاعها يتكلم عن "تركيا" وكأنها منظمة ناشئة، أو جماعة شاردة، أو فريق كروي رياضي

عدد القراءات: 218
نشر يوم 2017/09/30
حرر يوم 2017/09/30
التضليل هدف.. والتضليل وسيلة لأغراض أخطر

تقييد الكلمة الحرة وتقييدها وسيلة للتمكين من ممارسة التضليل وهذا هدف يتحوّل بدوره إلى وسيلة لغاية أبعد هي تمرير سياسات باطلة

عدد القراءات: 97
نشر يوم 2017/09/24
حرر يوم 1997/11/29
كيف يجزم بعضنا بتفسير مشيئة الله على هواه؟

بلغ الألم على ضحايا الاستبداد والعدوان مستوى يفجر مشاعر التأويل المغلوط للكوارث الطبيعية في لحظة تستدعي الحزن والألم والمواساة والعون

عدد القراءات: 87
نشر يوم 2017/09/21
حرر يوم 1999/08/18
بين أقلام تأبى اختصار الكلام.. وعيون تأبى القراءة

معذرة.. إن طال عليكم الكلام في هذا المقال المختصر

عدد القراءات: 243
نشر يوم 2017/07/18
حرر يوم 2014/07/07
عندما يصبح التيئيس نهجا والانهزامية حنكة بطولية

أوّل ما ينبغي على جيل المستقبل أن يحمل أمانة العمل والنهوض على نحو آخر غير الذي صنعناه

عدد القراءات: 204
نشر يوم 2017/07/04
حرر يوم 2005/07/04
مشاهد قصصية متمردة

نسينا أن الكلمة تصنع الإنسان، والشعر يشحذ عزيمته، والأدب يصقل قيمه، والقصة تنزل بالسكينة على قلبه.. فأصبح الهمّ الأكبر النوم على سرير فرنسي، والسفر بسيارة ألمانية، والتباهي ببزّة إيطالية

عدد القراءات: 176
نشر يوم 2017/06/27
حرر يوم 2000/06/28
في استقبال رمضان مجددا

جوهر المشكلة هو صياغة صناعة الإنسان القادر على حمل المسؤولية في أي موقع شغله وفي نطاق أية ظروف من حوله

عدد القراءات: 333
نشر يوم 2017/05/24
حرر يوم 2017/05/24
هل نقوم بما علينا ونحن نطالب العلماء أن يقوموا بما عليهم

المطلوب من العلماء كبير وجليل، ولكن المطلوب من كل فرد منا أيضا كبير وجليل ما دام يرتبط بميدان اختصاصه وقدراته

عدد القراءات: 317
نشر يوم 2017/04/20
حرر يوم 2017/04/20
ماذا نصنع في هذه المرحلة؟

مفعول قيادة تستغل الإمعات أخطر في كثير من الأحيان من أفاعيل العدوّ الهمجي

عدد القراءات: 313
نشر يوم 2017/03/25
حرر يوم 2017/03/09
الآخر قطعة من الذات الوطنية المشتركة

تطوير ثقافة "الذات والآخر" -وهما معا- الذات الوطنية المشتركة، هو العنصر الأهمّ الذي يجب ترسيخه ليكون لمفهوم المواطنة مفعوله على أرض الواقع

عدد القراءات: 306
نشر يوم 2017/02/19
حرر يوم 2007/02/22
خواطر مستمدة من النصوص الشرعية

غياب الوعي بشروط القتال يجعل وسيلة القتال هدفا، وغياب الوعي بالإسلام يجعل وسيلة "القتال المشروع" قتلا غير مشروع

عدد القراءات: 334
نشر يوم 2017/02/17
حرر يوم 2014/02/17
خناجر الاغتيال من صنع شرعة الغاب وليس "الشرعية" الدولية

إنّ الشرعية الدولية هي أساس القانون الدولي العام، وليست هي نصوص القانون الدولي التطبيقي. هي التي تحكم على مشروعية النصوص وسلوك الدول والأفراد والمنظمات، وليس العكس

عدد القراءات: 267
نشر يوم 2017/02/01
حرر يوم 2016/03/26
القاعدة الشعبية بانتظار ظهور قيادات جديدة

كثير من الظواهر ذات الصلة بالغزو الحضاري أو الانهيار الذاتي حضاريا، مرتبط ارتباطا وثيقا بعنصر المناعة الذاتية، سلبا وإيجابا

عدد القراءات: 197
نشر يوم 2017/01/25
حرر يوم 2014/04/09
مخاطر تغييب "الإنسان الواعي الفاعل" في مختلف الميادين

لا يكفي مجرد وجود عمل مدني مكثف، لتأهيل الإنسان لصناعة مواطن يعي ما يحقق مصالحه وكيف يوظف صوته الانتخابي على هذا الصعيد

عدد القراءات: 217
نشر يوم 2017/01/15
حرر يوم 2016/11/10
من الواجبات الشخصية عبر حياة المرء من مهده إلى لحده

"مستوى المعرفة الفردية" و"مستوى الوعي السياسي" هما الجناحان الرافعان لمستوى "اكتساب المهارات التخصصية" وأدائها في مكونات المجتمع الأهلي/ المدني على كل صعيد

عدد القراءات: 200
نشر يوم 2017/01/15
حرر يوم 2016/09/10
وعينا السياسي رهن بضبط مفاهيمنا السياسية

يجب أن يظهر في مواقفنا السياسية وكتاباتنا الفكرية والإعلامية أننا نرفض استمرار ارتهان المجتمع الدولي والشرعية الدولية لشرعة الغاب

عدد القراءات: 185
نشر يوم 2017/01/12
حرر يوم 2016/10/01
نظرة في تعبير اصطلاحي على خلفية أهداف ثورية

لم ترد عبارة "أهل الحل والعقد" في نص قرآني أو نبوي، بل اجتهد العلماء بصددها، فبين أيدينا اجتهاد، أما الوسيلة لتطبيقه فهي عنصر مرتبط بتبدل المكان والزمان والظروف

عدد القراءات: 219
نشر يوم 2017/01/11
حرر يوم 2014/01/28
خطوط عريضة لحوار هادف

آفاق إعلامية.. من أجل حوار هادف على خلفية الدور المتعاظم لوسائل الإعلام التقليدية والحديثة، وموقعه في عصر الثورات وعلى طريق التغيير

عدد القراءات: 319
نشر يوم 2016/11/09
حرر يوم 2016/11/09
صناعة الإنسان جوهر ثورة التغيير

مسار التغيير الذي فتحت الثورات الشعبية بوابته يتجدد باستعادة تركيزنا على عنصر الإنسان، محور التغيير وصانع التغيير

عدد القراءات: 272
نشر يوم 2016/02/22
حرر يوم 2014/07/31
بين جيلين.. وبين النظرية والتطبيق

الوعي المنتشر يولّد طاقة كبيرة تحقق إنجازات "بطولية" ولكن دون مخططات وأجهزة وضوابط تجعل الإنجازات "مستدامة.. تغييرية"

عدد القراءات: 226
نشر يوم 2016/02/21
حرر يوم 2016/02/03
بين الوعي الذاتي والاقتباس الحضاري

عقدة النقص الذاتية ناجمة عن مواكبة "الهيمنة الحضارية" إما بالرفض المطلق أو الانبهار وضعف الثقة بالنفس

عدد القراءات: 363
نشر يوم 2015/12/02
حرر يوم 2015/11/10
المبادرة والعطاء مع الصمود والمقاومة

أصبحنا ننظر إلى المرآة فلا نكاد نبصر سوى "ما فعل عدوّنا بنا" ثقافيا، فنعبر عن غضبنا ولا نرى من وراء ذلك أصالة وجهنا الثقافي

عدد القراءات: 577
نشر يوم 2015/11/01
حرر يوم 2004/10/03
هل يفيد الصيام عن الكلام؟

انفصل القسط الأعظم من "كلامنا" عن "واقعنا"، وأصبحنا -في الأعم الأغلب- نرصد و"ندردش" حول ما نرصد

عدد القراءات: 363
نشر يوم 2015/08/16
حرر يوم 2015/08/13
خطورة فوضى المصطلحات وغياب من يواجهها

نحتاج إلى تحديد مضمون آخر، جديد أو متطور.. لتعريف الثورة، ومضامين ما نتداوله الآن من مصطلحات ترتبط بها

عدد القراءات: 530
نشر يوم 2014/12/23
حرر يوم 2014/06/10
رؤية إسلامية لمسيرة المعرفة على أمواج الفلسفة

يورث جيلنا المعاصر جيل المستقبل دوامة المصطلحات فضلا عن الكوارث والنكبات فإن سقط فيها كما سقطنا، بقي غارقا في الخلاف حول الكلمات كما غرقنا

عدد القراءات: 743
نشر يوم 2014/06/07
حرر يوم 2008/06/01