شذرات

 

بدأ خنق مسار الثورة منذ وجد من يشتري وعودا باطلة تتقلص تباعا ويدفع تنازلاتٍ تتفاقم عن حقوق لا يملكها.. وكانت تسمية ذلك "فن التفاوض"

 

يتزعزع الهدف المشروع من التفاوض وتتسارع عجلة التراجع ابتداء من تحويل شروط مشروعة مسبقة إلى مطالب للتفاوض

 

الفروق كبيرة بين صناعة الواقع والتسليم، وإرادة الشعب والمراوغة، والمصلحة المتبادلة والخضوع، فكيف اختلطت عند بعضنا تحت عنوان سياسة

 

دون الرؤية والتخطيط والعمل بين يدي الأحداث المأساوية الجارية، تضيع قيمة التذكير بوعد من قبيل سواري كسرى أثناء الهجرة في الرمضاء

 

لا ينتهي الاستبداد بزواله بل باستئصال جذوره فكرا وواقعا من العلاقات والثقافات اليومية في كل مكان وميدان 

 

كل إكراه استبداد مرفوض.. فلا إكراه للناس على سلطة تزعم لنفسها توجها مرجعيا إسلاميا.. أو توجها مرجعيا علمانيا

 

ليس الإسلاميون المصدر الصحيح لتعليم النهج العلماني للعلمانيين، وليس العلمانيون المصدر الصحيح لتعليم النهج الإسلامي للإسلاميين ، أليس كذلك؟

 

الذين يرفضون رؤى إسلامية للتغيير بذريعة رايات منحرفة انتحلت عناوين إسلامية هل يفعلون ذلك إزاء انتحال رايات رؤى علمانية مثلا


حرب اقتصادية دفاعا عن هيمنة انفرادية

 من السذاجة بمكان أن نحسبها حربا ضد تركيا وحدها، ومن الخطورة بمكان التعامل معها على هذا الأساس

عدد القراءات: 936
نشر يوم 2018/08/13
حرر يوم 2018/08/13
الطلاق قادم.. بعد حين

التراجع الاستراتيجي مستحيل حاليا.. والتراجع التكتيكي يتكرر منذ فترة ويمكن أن يقع حاليا

عدد القراءات: 930
نشر يوم 2018/08/03
حرر يوم 2018/08/03
السوريون.. والتعامل الدولي مع واقعهم ومستقبلهم

خطورة دعمنا غير المباشر لتحركات تؤدي إلى خضوع المستقبل المنظور في قضية سورية لمفعول الصراع على نفوذ أجنبي

عدد القراءات: 8005
نشر يوم 2018/04/11
حرر يوم 2018/04/11
الكرامة والحرية تتطلبان طريقا كريما حرا

لم تتغير السياسة الأمريكية عبر ترامب على مسرح السياسة الدولية، بل تغير "العالم" فلم يعد ملائما لاستمرار تنامي السطوة الانفرادية الأمريكية

عدد القراءات: 628
نشر يوم 2018/04/03
حرر يوم 2018/04/03
قضية الأكراد جزء من قضية تحرير المنطقة بأسرها من هيمنة القوى الدولية

لا مستقبل للأكراد.. ولا مستقبل لأي شعب آخر من شعوب المنطقة من العرب والأتراك والإيرانيين وسواهم، إلا المستقبل المشترك

عدد القراءات: 724
نشر يوم 2018/01/23
حرر يوم 2007/01/13
يتبدل الرؤساء.. ولا يتبدل جوهر سياسات الهيمنة

نحن لا نعايش "صراع حضارات" كما تنبّأ هينينجتون، بل عدوانا استباقيا من جانب شرعة الغاب المهيمنة على بذرة حضارية إسلامية إنسانية قادمة

عدد القراءات: 911
نشر يوم 2018/01/06
حرر يوم 2013/12/24
المطلوب تبعية مطلقة لهيمنة صهيوأمريكية مطلقة

يطفو الاستهداف على السطح، ويرتبط ذلك ارتباطا أكبر بما يمليه تطور الأولويات في سياسات القوى الأجنبية التي تستهدف بلادنا

عدد القراءات: 987
نشر يوم 2017/12/29
حرر يوم 2017/12/29
العمل لقضايانا.. أوسع نطاقا من سياسات ترامب وأساليبه

لا يصح التعامل مع الدولة الأمريكية إلا كجبهة معادية على رأسها "فلان".. يتبدل ولا تتبدل دولته والقوى المهيمنة على صناعة القرار فيها

عدد القراءات: 629
نشر يوم 2017/12/13
حرر يوم 2017/12/13
متى يصل التمرّد على السياسة الأمريكية إلى بلادنا؟

المنطقة الوحيدة على الخارطة العالمية، التي لم تتجاوز مرحلة الانضواء الطوعي تحت جناح الهيمنة الأمريكية، هي المنطقة العربية

عدد القراءات: 733
نشر يوم 2017/12/03
حرر يوم 2001/01/20
من واشنطون.. إلى قصر الشعب

أنظمة تحت راية واشنطون.. وفلسطين تحت راية مؤتمر الإرهاب.. وخيانات تنتظر الثورات

عدد القراءات: 601
نشر يوم 2017/11/28
حرر يوم 2017/11/28
لا مخرج من الدوامة عبر التبعية لمن يصنعها

التحدي الأكبر المطروح في هذه المرحلة التاريخية هو الخروج من دوامة الهيمنة والتبعية.. رغم المهيمنين ورغم الأتباع الصغار

عدد القراءات: 723
نشر يوم 2017/11/12
حرر يوم 2017/11/12
مسيرة مستمرة مع سائر مسارات العدوان المستمر

حتى توريث السلطة.. وحد بينهم ملوكا وأمراء ورؤساء وسلاطين

عدد القراءات: 1172
نشر يوم 2017/10/12
حرر يوم 2003/09/10
أخطار انحلال الأوضاع القطرية الداخلية ومواجهتها

أصبح الخطر الأكبر داخل الحدود، ولا يكفي في مواجهة الخطر مجرد الحديث عنه، دون التصدي المشترك له

عدد القراءات: 644
نشر يوم 2017/10/04
حرر يوم 2007/06/17
مراحل صناعة كارثة شاملة.. عراقية وإقليمية

التقسيم بوابة لاشتعال أرض العراق أكثر مما مضى ومعه المنطقة الإقليمية بأسرها

عدد القراءات: 689
نشر يوم 2017/09/27
حرر يوم 2017/09/27
بين تهمة الإرهاب ودعمه واستهداف الدول والإنسان

"غرباء" يشذون عن مسار الانحناء لموبقات الفوضى الهدامة، لأنهم يضعون أنفسهم وطاقاتهم وأطروحاتهم في خدمة الحق والعدل والإنسان

عدد القراءات: 724
نشر يوم 2017/06/12
حرر يوم 2017/06/12
فريق منحرف من الأكراد يخاطر بمصيرهم لعقود قادمة

تريد واشنطون أن توظف "الأكراد" لتنال على حساب دمائهم واستقرار وجودهم الإقليمي مطامعها الذاتية لا أن تمكنهم هم من تحصيل حقوقهم المشروعة

عدد القراءات: 893
نشر يوم 2017/06/08
حرر يوم 2016/05/28
السؤال الأهم: أين نحن في بلادنا وعالميا

الهدف جليل، ويتطلب مزيدا من العطاء، على بصيرة مستقبلية، وعبر تخطيط واقعي

عدد القراءات: 922
نشر يوم 2017/05/23
حرر يوم 2017/05/23
انتظار ما يجري في أروقتهم السياسية وغير السياسية

لا تزال هاماتنا فيما نحسبه "أبراجنا العاجية" دون مستوى هامات الشعوب وصمودها وعطاءاتها

عدد القراءات: 1094
نشر يوم 2017/04/12
حرر يوم 2017/04/12
هل نبحث عن طريق نتلاقى عليه؟

الانطلاق من القواسم المشتركة والبناء عليها هو المعيار الأول للإخلاص والجدية وصواب الفكر والطرح والتحرك

عدد القراءات: 811
نشر يوم 2017/04/02
حرر يوم 2017/04/02
منهج "استراتيجي" بجذور تاريخية وأبعاد عدوانية وانهيار محتّم

لم يعد مستقبل البشرية مرتبطا بمدى الارتباط بعجلة التقنية الأمريكية، بل بالتخلّص من الارتباط التبعيّ بهيمنتها العسكرية

عدد القراءات: 1847
نشر يوم 2017/02/05
حرر يوم 2004/05/14
خطر السياسة الأمريكية من صنع ركائزها المحلية

التحرّر من الهيمنة الأجنبية رهن بامتناع ركائزها عن التبعية.. أو بزوالهم

عدد القراءات: 980
نشر يوم 2017/02/05
حرر يوم 1979/08/01
حصيلة ما يمكن صنعه كبيرة وكافية للتغيير

لا ينبغي أن يصل بنا مسار الثورة إلى "اغتيال أنفسنا والثورة" عبر منطق: لا نستطيع أن نفعل شيئا!

عدد القراءات: 700
نشر يوم 2017/01/10
حرر يوم 2016/06/04
من أسباب الانقلاب الأمريكي على بلدان الخليج العربي

لعل صناع القرار في دول الخليج يبدؤون بتحرير قرارهم السيادي تعاونا مع تركيا تخصيصا ونصرة للثورات الشعبية

عدد القراءات: 818
نشر يوم 2017/01/08
حرر يوم 2013/11/25
معادلة الهيمنة والتبعية دوليا وأثرها على الثورات والأنظمة

التبعية حصيلة سلسلة تراكمية من تقويض القدرات الذاتية والاعتماد نتيجة عقدة نقص على عدو خلف قناع صديق

عدد القراءات: 709
نشر يوم 2017/01/05
حرر يوم 2016/11/15
كيف يدعم المسار الثوري مواقعه لصناعة التغيير

رفع مستوى الاستعداد لاستخدام أداة الجانب السياسي في الجولة الحالية إلى جانب أدوات العمل الثوري الأخرى

عدد القراءات: 788
نشر يوم 2015/12/19
حرر يوم 2015/12/19
التغيير ‎قادم حتما.. ولكن

ألا ترى أن القوى الخارجية تتحكم بمسار الثورات في بلادنا؟ بلى.. لأنها تتحكم بطريقة تفكيرنا

عدد القراءات: 1226
نشر يوم 2015/12/07
حرر يوم 2015/12/07
لا جديد في مسار الثورة.. وإن حار المحللون والمراقبون

ستبلغ الثورة أهدافها، وأولها نهاية بقايا الاستبداد الأخطبوطي غير الشرعي، مع كافة مستنقعات علاقاته الخارجية المنحرفة

عدد القراءات: 1014
نشر يوم 2015/10/23
حرر يوم 2015/10/22
مسؤولية التمكين للحق ودحر الباطل

إن انتصار ثورة سورية هذه الأيام يضع مسار التاريخ البشري منذ مائة عام وزيادة أمام منعطف مفصلي بعيد المدى بنتائجه

عدد القراءات: 936
نشر يوم 2015/10/22
حرر يوم 2015/10/17
ما وراء الغزو الجوي الروسي ضد ثورة سورية

ثورات الشعوب في الربيع العربي ثورات "تحرر إنساني حضاري" من استبداد نظام عالمي ارتكز إلى أنظمة استبداد محلي في بلدان ممزقة

عدد القراءات: 1013
نشر يوم 2015/10/16
حرر يوم 2015/10/08
ثورة شعبية شابة وعجوز في السبعين

ثورات الربيع العربي هي أول تمرد "للإرادة الشعبية المحضة" على ‎استبداد محلي يرتكز عليه استبداد الهيمنة الدولية

عدد القراءات: 1024
نشر يوم 2015/09/29
حرر يوم 2015/09/26
مؤتمرات بيلدربيرج بين التكهنات والحقائق

أليست النتيجة واحدة.. سواء وصف ما تجمعه منظمة بيلدربيرج من إمكانات النفوذ واستخدامها.. بأنه "لوبي" أو وصف بأنه "حكومة العالم الخفية"

عدد القراءات: 1718
نشر يوم 2015/06/27
حرر يوم 2015/06/17
حدود القدرة على التحرك الفاعل

وجدت جميع المطالب التركية الرفض الأمريكي والكردي، فهل يراد استفزازها لتتحرك في سورية بريا على انفراد؟

عدد القراءات: 1345
نشر يوم 2014/11/21
حرر يوم 2014/10/08
تركيا في قلب الربيع العربي

لا يوجد في عصر الثورات الشعبية سوى تركيا في موقع قوة إقليمية تتحدى حسابات الهيمنة الدولية

عدد القراءات: 1416
نشر يوم 2014/11/21
حرر يوم 2014/10/01

تسجيلات

12 / 10/ 2019م عملية "نبع السلام" وأزمات المنطقة
9 /10 / 2019م - تركيا وشرق الفرات
6 /10 / 2019م تجدد المظاهرات الشعبية
19 / 9 / 2019م العلاقات الإيرانية الأمريكية
15 / 9 / 2019م تونس وسورية

يوم العبور - حرب 1973م

بين "وحدتنا" وإعادة توحيد ألمانيا

دراسات في مكتبة المداد (PDF)

دراسة - مكونات الهوية الغربية
دراسة - الإعلام والإعلام الإسلامي
سورية.. تقطيع أوصال شعب ووطن
اليمين المتطرف.. ومسلمو أوروبا
مجموعة العشرين - نحو صناعة القرار الدولي؟

عدد زوار هذه الإصدارة: 169448