أمانة الكلمة

لا تكرّر السؤال هل الصمت أفضل أم الكلام.. اعمل.. وآنذاك يكون الأفضل ما يقتضيه العمل

قال كفى فمن يقبل كلمة الحق هذه الأيام؟ قلت فإن لم تجد من يقولها كيف تجد من يقبلها؟

ما أجمل كلامنا عن الإسلام.. وما أبعد سلوكنا عن كلامنا وواقعنا عن إسلامنا

كلمة النكبة والتخلف عنوان ماضينا ويجب أن تكون كلمات التحرير والنهوض عنوان مستقبلنا

ليست كلمة التفريط بفلسطين كلمة.. بل خيانة لله والمرسلين والعرب والمسلمين والقيم جميعا

لا تقل سأفعل.. افعلْ، لا تقل سأغير.. غيّرْ، لا تقل سنتعاون.. بادر بالتعاون

من يتكلم كثيرا يستصعب العمل القليل، ومن يعمل بجدّ يستحيي من الكلام حول ما يعمل


ليس التنظيم إسلاميا بأفراده وقياداته واسمه وعنوانه، بل عبر خدمة الإنسان والأوطان وفق ثوابت الإسلام من عدالة وحقوق شاملة لجنس الإنسان

التنظيم سيان ما كان مجال عمله، إذا كان يرفع شعار عدم إقصاء الآخر لا ينبغي أن يكون في صفوفه إقصائيون

ليس انتظار نتيجة العدوان على فريق دون فريق استراتيجية ثورية بل انتحارية، إن كانت حصيلة جهل بما تقتضيه الثورة، فليس الجهل في مقام الثورة عذرا مشروعا

القيادة لا تنشأ بأن تدعو الناس ليمشوا وراءك، بل تنشأ عندما تعمل بإخلاص ووعي وبصيرة فيدعوك الناس أن تمشي معهم وأمامهم

اعتمدت الهيمنة الأجنبية وتعتمد دوما على الاستبداد المحلي، التابع علنا أو التابع فعلا الممانع زعما.. ولهذا اشتد التآمر على الربيع العربي

الثورات التغييرية لا تبدأ بقرار ولا تنتهي بقرار، وكل تغيير تاريخي عملية انسيابية من حصيلة التلاقي على إرادة التغيير، فتفضي إليه آجلا أو عاجلا


المسلمون في الغرب والتفاعل الثقافي مع مجتمعاته

شعور المسلم في الغرب أنه في "موطنه" وجزء من المجتمع من أهم الشروط الموضوعية لتغلب إيجابيات الاندماج الثقافي على سلبياته، عبر الثقة بالنفس وإتقان طرائق العمل المناسب

عدد القراءات: 435
نشر يوم 2017/01/20
حرر يوم 2016/07/14
المبادرة والعطاء مع الصمود والمقاومة

أصبحنا ننظر إلى المرآة فلا نكاد نبصر سوى "ما فعل عدوّنا بنا" ثقافيا، فنعبر عن غضبنا ولا نرى من وراء ذلك أصالة وجهنا الثقافي

عدد القراءات: 643
نشر يوم 2015/11/01
حرر يوم 2004/10/03
خطورة هدم اللغة عبر الطابور الخامس

ثقافة الثورة والتغيير تشمل ثقافة النهوض، ‎وثقافة الوحدة، وثقافة الإبداع، ومحورها جميعا اللغة القويمة السليمة

عدد القراءات: 425
نشر يوم 2015/09/21
حرر يوم 2009/03/10
كيف نخرج من ردود الأفعال.. إلى فعل منهجي

إدانة الإساءات وإدانة الأعمال الإرهابية، تكتسب قيمتها بقدر ما نمارسها بمعيار الإسلام ومنطق تعامله الذاتي مع الإنسان وحقوق الإنسان وكذلك مع المجرم والظالم والمعتدي

عدد القراءات: 644
نشر يوم 2015/01/16
حرر يوم 2015/01/14

تسجيلات

١٢/١ /٢٠١٨م: مستقبل الجغرافيا السياسية في المنطقة
٦/ ١/ ٢٠١٨م: الاحتجاجات في إيران.. وميليشياتها في سورية
٩/ ١٢/ ٢٠١٧م: دعم النظام الرسمي العربي للعملية السياسية في العراق

المسجد الأقصى المبارك

عدد زوار هذه الإصدارة: 39509