أمانة الكلمة

قل الحق طالبا الرضوان واحذر الباطل وغضب الديّان

ماذا تقول لجيل نورّثه النكبات؟ أقول لا تكن مثلنا، كيلا تصنع مثل ما صنعنا

قال: ماذا تكتب عن النكبة وكيف صنعناها؟ قلت: بل سأكتب عن جيل التغيير وكيف ينهيها

قوة الكلمة من قوّة شخصية قائلها، والثباتُ على الحقّ دليل صدقه

الإيمان والعلم محضن كلمة الحق والمعرفة والوعي شرط التعرف عليها

قال: علام لا تقبل الشعوب كلام الزعماء؟ قلت: علام لا يسمع الزعماء كلام الشعوب؟


مسؤولية العالم والمفكر: إن أخطأ السياسي ضيع قضية، أو العسكري خسر معركة، أو المموّل سبّب مأساة.. أما العالم والمفكر ففي رقبته أمانة "الأمة" وجنس "الإنسان"

من وحي كلمات شاب صنعته الثورة

كلمات شاب صنعته الثورة أرجح بثقل مضمونها من كم كبير من الكتابات التي نكرر فيها ما كان قبل الثورات، ولا نقدم جديدا

عدد القراءات: 146
نشر يوم 2017/06/10
حرر يوم 2014/06/08
إنّـي مَـدَدْتُ إِلى أياديكُـمْ يَــدا

دموع القاعدين - دموع الملاحم - دموع الموتى - دموع التوبة - مددت يدا

عدد القراءات: 327
نشر يوم 2017/04/01
حرر يوم 2003/02/18
نرثي أطفالنا ونحن الأحق بالرثاء في ثورة سورية الشعبية

حمزة.. وإيلان.. وعمران.. وأقرانهم من الصغار والكبار لا يقدمون أنفسهم لنا ليكونوا "قرابين" نصنع منها أوتارا نعزف عليها ألحان الشكوى

عدد القراءات: 176
نشر يوم 2017/01/14
حرر يوم 2016/08/21
من ملامح عصر التغيير الثوري الشعبي

الهدف المحوري واضح مشروع.. تغيير الواقع الفاسد الظالم الشاذ، واستعادة العدالة والحرية والكرامة

عدد القراءات: 452
نشر يوم 2015/10/29
حرر يوم 2015/10/23
كثر الكلام.. ولكن بدأ بعضه يطرح ما يفيد

أصبحنا حديثا فقط نقول "معا" ونعني بها: "أنفسنا.. جميعا".. أي جميع من يوجد في إطار "واقع" الوطن الثائر

عدد القراءات: 250
نشر يوم 2015/08/28
حرر يوم 2015/08/21
دروس جديدة من جيل الثورات الشعبية

وقع كثير منا في مطبات التأثر الآني بالمشهد، وافتقدت الجماهير الثائرة الرؤية البعيدة المدى من جانب النخب، وكانت أحوج ما تكون إليها

عدد القراءات: 689
نشر يوم 2015/03/05
حرر يوم 2015/01/28
هل أنتم نخب بلادنا وأمل مستقبلنا حقا؟

نحن.. من العوام والدهماء فعلّمونا أيها المنتسبون إلى النخب في بلادنا كيف ينبغي أن نكون، كيلا يصبح بعضنا أو أكثرنا مثلكم الآن

عدد القراءات: 670
نشر يوم 2014/01/02
حرر يوم 2008/01/07

شذرات وتغريدات

عندما يخطئ أحدنا في تكهناته أو توقعاته، يقول: أخطأنا، وعندما يصيب توقعه يقول: أرأيتم.. هذا ما قلته لكم!

كم قلنا وسمعنا وطوّرنا كلامنا وعدّلناه، ولو شرعنا في التطبيق العملي لأصبح همّنا كيف نطوّر ونحسّن ما نعمل وما نقول

مصداقية العمل السياسي للثورة رهن بالامتناع عن ربط الثورة في حالة تقدمها أو انتكاسها بقوى خارجية

أصبحت السياسة فن الممكن لتحصيل كرسي مهترئ، مهما ارتبط باغتيال استقلالية السياسي واغتيال المبادئ والإنسان والأوطان

كلا.. لست سياسيا عندما تعتقل قضية شعبك في قفص صنعته رؤيتك الذاتية وطاقاتك الفردية

لن ترى النور في نهاية النفق عن طريق العاجز عن أن يراه، وقد يعمل بغريزته كيلا تراه.. لتكون مثله

كلا.. لم يبلغ المشروع الصهيوأمريكي غايته.. فقد عجزوا عن تركيع الشعوب رغم التعاون مع المتسلطين عليها

تسألون كيف تتحكّم واشنطون بصناعة قرارنا؟ ألا ترون من يتناطحون على تحكيمها في قراراتهم ويزعمون السيادة!


عروبة بركات وحلا بركات رحمهما الله ضحية اغتيال في اسطنبول ٢١/ ٩ /٢٠١٧م

تسجيلات

٢١/ ٩/ ٢٠١٧م: السنة.. دور غائب أم مغيب
١١/ ٨/ ٢٠١٧م: سورية الآن
٩/ ٧/ ٢٠١٧م: الإرهاب ومكافحته إمريكيا

عدد زوار هذه الإصدارة: 25408