أمانة الكلمة

لا تكرّر السؤال هل الصمت أفضل أم الكلام.. اعمل.. وآنذاك يكون الأفضل ما يقتضيه العمل

قال كفى فمن يقبل كلمة الحق هذه الأيام؟ قلت فإن لم تجد من يقولها كيف تجد من يقبلها؟

ما أجمل كلامنا عن الإسلام.. وما أبعد سلوكنا عن كلامنا وواقعنا عن إسلامنا

كلمة النكبة والتخلف عنوان ماضينا ويجب أن تكون كلمات التحرير والنهوض عنوان مستقبلنا

ليست كلمة التفريط بفلسطين كلمة.. بل خيانة لله والمرسلين والعرب والمسلمين والقيم جميعا

لا تقل سأفعل.. افعلْ، لا تقل سأغير.. غيّرْ، لا تقل سنتعاون.. بادر بالتعاون

من يتكلم كثيرا يستصعب العمل القليل، ومن يعمل بجدّ يستحيي من الكلام حول ما يعمل


ليس التنظيم إسلاميا بأفراده وقياداته واسمه وعنوانه، بل عبر خدمة الإنسان والأوطان وفق ثوابت الإسلام من عدالة وحقوق شاملة لجنس الإنسان

التنظيم سيان ما كان مجال عمله، إذا كان يرفع شعار عدم إقصاء الآخر لا ينبغي أن يكون في صفوفه إقصائيون

ليس انتظار نتيجة العدوان على فريق دون فريق استراتيجية ثورية بل انتحارية، إن كانت حصيلة جهل بما تقتضيه الثورة، فليس الجهل في مقام الثورة عذرا مشروعا

القيادة لا تنشأ بأن تدعو الناس ليمشوا وراءك، بل تنشأ عندما تعمل بإخلاص ووعي وبصيرة فيدعوك الناس أن تمشي معهم وأمامهم

اعتمدت الهيمنة الأجنبية وتعتمد دوما على الاستبداد المحلي، التابع علنا أو التابع فعلا الممانع زعما.. ولهذا اشتد التآمر على الربيع العربي

الثورات التغييرية لا تبدأ بقرار ولا تنتهي بقرار، وكل تغيير تاريخي عملية انسيابية من حصيلة التلاقي على إرادة التغيير، فتفضي إليه آجلا أو عاجلا


الموات في استمرار العزلة الثقافية عن هموم الإنسان

نحن أحوج ما نكون إلى بيان كيف تتعايش رؤانا المتعددة تعايشا يشمل طرحا فكريا وثقافيا وأدبيا وعلميا، وطرحا عمليا مرتبطا بواقعنا المعاصر

عدد القراءات: 158
نشر يوم 2017/10/31
حرر يوم 2007/05/13
إلى متى النخب في واد وجيل المستقبل في واد؟

لا تصنع النخب التغيير عبر تبادل الأفكار فيما بينها، بل عبر الوصول إلى الشعوب التي تصنع هي التغيير في نهاية المطاف

عدد القراءات: 132
نشر يوم 2017/10/20
حرر يوم 2005/09/08
من وحي كلمات شاب صنعته الثورة

كلمات شاب صنعته الثورة أرجح بثقل مضمونها من كم كبير من الكتابات التي نكرر فيها ما كان قبل الثورات، ولا نقدم جديدا

عدد القراءات: 275
نشر يوم 2017/06/10
حرر يوم 2014/06/08
إنّـي مَـدَدْتُ إِلى أياديكُـمْ يَــدا

دموع القاعدين - دموع الملاحم - دموع الموتى - دموع التوبة - مددت يدا

عدد القراءات: 452
نشر يوم 2017/04/01
حرر يوم 2003/02/18
نرثي أطفالنا ونحن الأحق بالرثاء في ثورة سورية الشعبية

حمزة.. وإيلان.. وعمران.. وأقرانهم من الصغار والكبار لا يقدمون أنفسهم لنا ليكونوا "قرابين" نصنع منها أوتارا نعزف عليها ألحان الشكوى

عدد القراءات: 248
نشر يوم 2017/01/14
حرر يوم 2016/08/21
من ملامح عصر التغيير الثوري الشعبي

الهدف المحوري واضح مشروع.. تغيير الواقع الفاسد الظالم الشاذ، واستعادة العدالة والحرية والكرامة

عدد القراءات: 525
نشر يوم 2015/10/29
حرر يوم 2015/10/23
كثر الكلام.. ولكن بدأ بعضه يطرح ما يفيد

أصبحنا حديثا فقط نقول "معا" ونعني بها: "أنفسنا.. جميعا".. أي جميع من يوجد في إطار "واقع" الوطن الثائر

عدد القراءات: 339
نشر يوم 2015/08/28
حرر يوم 2015/08/21
دروس جديدة من جيل الثورات الشعبية

وقع كثير منا في مطبات التأثر الآني بالمشهد، وافتقدت الجماهير الثائرة الرؤية البعيدة المدى من جانب النخب، وكانت أحوج ما تكون إليها

عدد القراءات: 776
نشر يوم 2015/03/05
حرر يوم 2015/01/28
هل أنتم نخب بلادنا وأمل مستقبلنا حقا؟

نحن.. من العوام والدهماء فعلّمونا أيها المنتسبون إلى النخب في بلادنا كيف ينبغي أن نكون، كيلا يصبح بعضنا أو أكثرنا مثلكم الآن

عدد القراءات: 741
نشر يوم 2014/01/02
حرر يوم 2008/01/07