شذرات وكلمات

لا يوجد مستبد عادل وغير عادل، بل الاستبداد مرفوض مهما كان شأنه، بأي صيغة وأي اتجاه، إن حقق نتائج إيجابية أم لم يحقق

الاستبداد يبدأ بمجرد إغلاق الأبواب في وجه الآخر في أي ميدان وأي مرحلة وفي أي بلد وتحت أية راية

الخطأ نسبي والصواب نسبي.. ويقع في دائرة الخطر من يتوهم أن الصواب بضاعة محتكرة في رؤيته وعمله وحده

إذا اجتمعت مع طاقة الوجدان الحي طاقات أخرى، معرفة ووعيا وتخطيطا وعملا وتعاونا.. بدأ مسار التغيير والنهوض

تشغلني "المواقع الاجتماعية" أحيانا بكثرة إنجازاتنا الرائعة.. وأتساءل في "عالم الواقع"..أين هي؟ أم أنا العاجز عن رؤيتها؟

لا ينبغي الخلط بين خدمة الثورة وهي خدمة مشكورة.. وفرض السيادة على الثورة وهذا سلوك مرفوض

الثورة هي "الأكبر" من جميع التشكيلات الثورية مع بعضها بعضا.. سيان من تضم وأي راية ترفع

راية تحرير إرادة الشعب هي الراية الثورية الجامعة الملزمة.. في نطاق كل قطر ثائر


خطورة تغييب الوعي المعرفي الذاتي

لا ضمانة لحقوقنا جميعا إن كانت "أجنبية" تحضر وتغيب وفق موازين متقلبة، بل هي تلك التي تنشأ ذاتيا، محليا، وتاريخيا معرفيا

عدد القراءات: 498
نشر يوم 2018/04/05
حرر يوم 2014/04/04
أعمدة ثلاثة في صرح التغيير لنهوض حضاري

هدف التغيير.. تشييد صرح حضاري مشرق، الإيمان وقوده، والإنسان محوره، والإنجاز بعد الإنجاز رسالته للأمة وللأسرة البشرية جمعاء

عدد القراءات: 730
نشر يوم 2017/12/15
حرر يوم 2011/10/29
كيف تستقيم العلاقة على الصراط المستقيم

نذكر هؤلاء الأخيار ولا نغفل عن وجود صنف آخر من "العلماء" أيضا، ممن لا ينبغي الوقوف عندهم طويلا ولا حتى وقفات عابرة

عدد القراءات: 645
نشر يوم 2017/10/27
حرر يوم 2017/10/27
بين بقايا تدميرها.. وندرة مساعي استعادتها

عدم مكافحة الجهل لرفع مستوى المعرفة والوعي "تقصير" ينبغي التخلص منه، وجهود ترسيخ الجهل "جريمة".. فكيف نتعامل معها؟

عدد القراءات: 593
نشر يوم 2017/10/05
حرر يوم 2008/08/23
التخصص والتكامل بين علوم التراث والعلوم المعاصرة

أزمتنا مع أنفسنا ومع قضايانا وعالمنا وعصرنا أزمة قيمية سلوكية في الدرجة الأولى

عدد القراءات: 510
نشر يوم 2017/10/01
حرر يوم 2017/10/01
التضليل هدف.. والتضليل وسيلة لأغراض أخطر

تقييد الكلمة الحرة وتقييدها وسيلة للتمكين من ممارسة التضليل وهذا هدف يتحوّل بدوره إلى وسيلة لغاية أبعد هي تمرير سياسات باطلة

عدد القراءات: 812
نشر يوم 2017/09/24
حرر يوم 1997/11/29
بين أقلام تأبى اختصار الكلام.. وعيون تأبى القراءة

معذرة.. إن طال عليكم الكلام في هذا المقال المختصر

عدد القراءات: 623
نشر يوم 2017/07/18
حرر يوم 2014/07/07
عندما يصبح التيئيس نهجا والانهزامية حنكة بطولية

أوّل ما ينبغي على جيل المستقبل أن يحمل أمانة العمل والنهوض على نحو آخر غير الذي صنعناه

عدد القراءات: 716
نشر يوم 2017/07/04
حرر يوم 2005/07/04
مشاهد متمردة

نسينا أن الكلمة تصنع الإنسان، والشعر يشحذ عزيمته، والأدب يصقل قيمه، والقصة تنزل بالسكينة على قلبه.. فأصبح الهمّ الأكبر النوم على سرير فرنسي، والسفر بسيارة ألمانية، والتباهي ببزّة إيطالية

عدد القراءات: 650
نشر يوم 2017/06/27
حرر يوم 2000/06/28
قبل ١٩٤٨م وبعد ٢٠١٧م

غياب الذات المتميزة يعني تثبيت معادلة الهيمنة والتبعية التي تراكمت الأدلة على استحالة أن تصنع "نهوضا" لمن يقبل بموقع التابع بدلا من الشريك في البناء

عدد القراءات: 664
نشر يوم 2017/06/04
حرر يوم 2017/05/10
هل نقوم بما علينا ونحن نطالب العلماء أن يقوموا بما عليهم

المطلوب من العلماء كبير وجليل، ولكن المطلوب من كل فرد منا أيضا كبير وجليل ما دام يرتبط بميدان اختصاصه وقدراته

عدد القراءات: 841
نشر يوم 2017/04/20
حرر يوم 2017/04/20
القاعدة الشعبية بانتظار ظهور قيادات جديدة

كثير من ظواهر الغزو الحضاري أو الانهيار الذاتي حضاريا، مرتبط ارتباطا وثيقا بعنصر المناعة الذاتية، سلبا وإيجابا

عدد القراءات: 517
نشر يوم 2017/01/25
حرر يوم 2014/04/09
مخاطر تغييب "الإنسان الواعي الفاعل" في مختلف الميادين

لا يكفي مجرد وجود عمل مدني مكثف، لتأهيل الإنسان لصناعة مواطن يعي ما يحقق مصالحه وكيف يوظف صوته الانتخابي على هذا الصعيد

عدد القراءات: 621
نشر يوم 2017/01/15
حرر يوم 2016/11/10
من الواجبات الشخصية عبر حياة المرء من مهده إلى لحده

"مستوى المعرفة الفردية" و"مستوى الوعي السياسي" هما الجناحان الرافعان لمستوى "اكتساب المهارات التخصصية" وأدائها في مكونات المجتمع الأهلي/ المدني على كل صعيد

عدد القراءات: 573
نشر يوم 2017/01/15
حرر يوم 2016/09/10
وعينا السياسي رهن بضبط مفاهيمنا السياسية

يجب أن يظهر في مواقفنا السياسية وكتاباتنا الفكرية والإعلامية أننا نرفض استمرار ارتهان المجتمع الدولي والشرعية الدولية لشرعة الغاب

عدد القراءات: 466
نشر يوم 2017/01/12
حرر يوم 2016/10/01
صناعة الإنسان جوهر ثورة التغيير

مسار التغيير الذي فتحت الثورات الشعبية بوابته يتجدد باستعادة تركيزنا على عنصر الإنسان، محور التغيير وصانع التغيير

عدد القراءات: 617
نشر يوم 2016/02/22
حرر يوم 2014/07/31
بين جيلين.. وبين النظرية والتطبيق

الوعي المنتشر يولّد طاقة كبيرة تحقق إنجازات "بطولية" ولكن دون مخططات وأجهزة وضوابط تجعل الإنجازات "مستدامة.. تغييرية"

عدد القراءات: 541
نشر يوم 2016/02/21
حرر يوم 2016/02/03
بين الوعي الذاتي والاقتباس الحضاري

عقدة النقص الذاتية ناجمة عن مواكبة "الهيمنة الحضارية" إما بالرفض المطلق أو الانبهار وضعف الثقة بالنفس

عدد القراءات: 824
نشر يوم 2015/12/02
حرر يوم 2015/11/10
المبادرة والعطاء مع الصمود والمقاومة

أصبحنا ننظر إلى المرآة فلا نكاد نبصر سوى "ما فعل عدوّنا بنا" ثقافيا، فنعبر عن غضبنا ولا نرى من وراء ذلك أصالة وجهنا الثقافي

عدد القراءات: 933
نشر يوم 2015/11/01
حرر يوم 2004/10/03
هل يفيد الصيام عن الكلام؟

انفصل القسط الأعظم من "كلامنا" عن "واقعنا"، وأصبحنا -في الأعم الأغلب- نرصد و"ندردش" حول ما نرصد

عدد القراءات: 712
نشر يوم 2015/08/16
حرر يوم 2015/08/13
الفهم المتبادل أول شروط العمل المشترك للتغيير

نحتاج إلى تحديد مضمون آخر، جديد أو متطور.. لتعريف الثورات التغييرية، ومضامين ما نتداوله من مصطلحات ترتبط بها

عدد القراءات: 863
نشر يوم 2014/12/23
حرر يوم 2014/06/10
رؤية إسلامية لمسيرة المعرفة على أمواج الفلسفة

يورث جيلنا المعاصر جيل المستقبل دوامة المصطلحات فضلا عن الكوارث والنكبات فإن سقط فيها كما سقطنا، بقي غارقا في الخلاف حول الكلمات كما غرقنا

عدد القراءات: 1117
نشر يوم 2014/06/07
حرر يوم 2008/06/01

تسجيلات

16 / 4 / 2019م لا مستقبل لإيران في سورية
1 / 4 / 2019م الدول العربية والديمقراطية
15 / 3 / 2019م - ثورة شعب سورية العام الثامن

دراسات في مكتبة المداد (PDF)

دراسة - الإعلام والإعلام الإسلامي
سورية.. تقطيع أوصال شعب ووطن
اليمين المتطرف.. ومسلمو أوروبا
مجموعة العشرين - نحو صناعة القرار الدولي؟
الوجود الإسلامي في ألمانيا عبر القرن ٢٠م

عدد زوار هذه الإصدارة: 130265