أمانة الكلمة

لكلمة الحق درجات.. أدناها التواصي بالحق والصبر وأعلاها مرتبة سيد الشهداء

الجهر بالحق واجب كفائي فهل ننجو من الإثم إن بقي الأداء دون حدّ الكفاية؟

ما أكثر من يعرف كلمة الحق وما أقل من يعرف ثمنها ويجهر بها

بقدر صدقنا قولا وعملا بشأن المقاومة، يتسارع العدّ العكسي لعصر النكبات

أغمض عينيك واطوِ مسافة الخلاف بيننا وستسمع ما أقول وإن لم تقرأه مكتوبا

قد يرقى جزاء كلمة الحق في وجه سلطان جائر إلى مرتبة سيد الشهداء

لا يرتفع صوت متبجحا بالباطل إلا عندما يغيب الجهر بكلمة الحق


لا ينبغي الخلط بين خدمة الثورة وهي خدمة مشكورة.. وفرض السيادة على الثورة وهذا سلوك مرفوض

الثورة هي "الأكبر" من جميع التشكيلات الثورية مع بعضها بعضا.. سيان من تضم وأي راية ترفع

في الثورة الشعب الثائر هو الأهم من أي طرف من الأطراف السياسية والفصائلية وغيرها

راية تحرير إرادة الشعب هي الراية الثورية الجامعة الملزمة.. في نطاق كل قطر ثائر

كل من لا ينضوي تحت راية "تحرير إرادة الشعب" لا ينتسب إلى الثورة، سواء كان من أهل البلد أم ممن تحركوا لنصرتهم

الثورات جذوة تغيير، تتحول عبر حقبة من الزمن.. إلى أنوار كاشفة للحق ونيران حارقة للتضليل، ودواء يعالج الأوبئة


خطورة تغييب الوعي المعرفي الذاتي

لا ضمانة لحقوقنا جميعا إن كانت "أجنبية" تحضر وتغيب وفق موازين متقلبة، بل هي تلك التي تنشأ ذاتيا، محليا، وتاريخيا معرفيا

عدد القراءات: 243
نشر يوم 2018/04/05
حرر يوم 2014/04/04
أعمدة ثلاثة في صرح التغيير الثوري

هدف التغيير.. تشييد صرح حضاري مشرق، الإيمان وقوده، والإنسان محوره، والإنجاز بعد الإنجاز رسالته للأمة وللأسرة البشرية جمعاء

عدد القراءات: 509
نشر يوم 2017/12/15
حرر يوم 2011/10/29
كيف تستقيم العلاقة على الصراط المستقيم

نذكر هؤلاء الأخيار ولا نغفل عن وجود صنف آخر من "العلماء" أيضا، ممن لا ينبغي الوقوف عندهم طويلا ولا حتى وقفات عابرة

عدد القراءات: 328
نشر يوم 2017/10/27
حرر يوم 2017/10/27
بين بقايا تدميرها.. وندرة مساعي استعادتها

عدم مكافحة الجهل لرفع مستوى المعرفة والوعي "تقصير" ينبغي التخلص منه، وجهود ترسيخ الجهل "جريمة".. فكيف نتعامل معها؟

عدد القراءات: 403
نشر يوم 2017/10/05
حرر يوم 2008/08/23
التخصص والتكامل بين علوم التراث والعلوم المعاصرة

أزمتنا مع أنفسنا ومع قضايانا وعالمنا وعصرنا أزمة قيمية سلوكية في الدرجة الأولى

عدد القراءات: 344
نشر يوم 2017/10/01
حرر يوم 2017/10/01
التضليل هدف.. والتضليل وسيلة لأغراض أخطر

تقييد الكلمة الحرة وتقييدها وسيلة للتمكين من ممارسة التضليل وهذا هدف يتحوّل بدوره إلى وسيلة لغاية أبعد هي تمرير سياسات باطلة

عدد القراءات: 534
نشر يوم 2017/09/24
حرر يوم 1997/11/29
كيف يجزم بعضنا بتفسير مشيئة الله على هواه؟

بلغ الألم على ضحايا الاستبداد والعدوان مستوى يفجر مشاعر التأويل المغلوط للكوارث الطبيعية في لحظة تستدعي الحزن والألم والمواساة والعون

عدد القراءات: 410
نشر يوم 2017/09/21
حرر يوم 1999/08/18
عندما يصبح التيئيس نهجا والانهزامية حنكة بطولية

أوّل ما ينبغي على جيل المستقبل أن يحمل أمانة العمل والنهوض على نحو آخر غير الذي صنعناه

عدد القراءات: 490
نشر يوم 2017/07/04
حرر يوم 2005/07/04
مشاهد قصصية متمردة

نسينا أن الكلمة تصنع الإنسان، والشعر يشحذ عزيمته، والأدب يصقل قيمه، والقصة تنزل بالسكينة على قلبه.. فأصبح الهمّ الأكبر النوم على سرير فرنسي، والسفر بسيارة ألمانية، والتباهي ببزّة إيطالية

عدد القراءات: 480
نشر يوم 2017/06/27
حرر يوم 2000/06/28
في استقبال رمضان مجددا

جوهر المشكلة هو صياغة صناعة الإنسان القادر على حمل المسؤولية في أي موقع شغله وفي نطاق أية ظروف من حوله

عدد القراءات: 598
نشر يوم 2017/05/24
حرر يوم 2017/05/24
هل نقوم بما علينا ونحن نطالب العلماء أن يقوموا بما عليهم

المطلوب من العلماء كبير وجليل، ولكن المطلوب من كل فرد منا أيضا كبير وجليل ما دام يرتبط بميدان اختصاصه وقدراته

عدد القراءات: 634
نشر يوم 2017/04/20
حرر يوم 2017/04/20
ماذا نصنع في هذه المرحلة؟

مفعول قيادة تستغل الإمعات أخطر في كثير من الأحيان من أفاعيل العدوّ الهمجي

عدد القراءات: 675
نشر يوم 2017/03/25
حرر يوم 2017/03/09
الآخر قطعة من الذات الوطنية المشتركة

تطوير ثقافة "الذات والآخر" -وهما معا- الذات الوطنية المشتركة، هو العنصر الأهمّ الذي يجب ترسيخه ليكون لمفهوم المواطنة مفعوله على أرض الواقع

عدد القراءات: 729
نشر يوم 2017/02/19
حرر يوم 2007/02/22
خواطر مستمدة من النصوص الشرعية

غياب الوعي بشروط القتال يجعل وسيلة القتال هدفا، وغياب الوعي بالإسلام يجعل وسيلة "القتال المشروع" قتلا غير مشروع

عدد القراءات: 637
نشر يوم 2017/02/17
حرر يوم 2014/02/17
خناجر الاغتيال من صنع شرعة الغاب وليس "الشرعية" الدولية

إنّ الشرعية الدولية هي أساس القانون الدولي العام، وليست هي نصوص القانون الدولي التطبيقي. هي التي تحكم على مشروعية النصوص وسلوك الدول والأفراد والمنظمات، وليس العكس

عدد القراءات: 619
نشر يوم 2017/02/01
حرر يوم 2016/03/26
القاعدة الشعبية بانتظار ظهور قيادات جديدة

كثير من الظواهر ذات الصلة بالغزو الحضاري أو الانهيار الذاتي حضاريا، مرتبط ارتباطا وثيقا بعنصر المناعة الذاتية، سلبا وإيجابا

عدد القراءات: 391
نشر يوم 2017/01/25
حرر يوم 2014/04/09
مخاطر تغييب "الإنسان الواعي الفاعل" في مختلف الميادين

لا يكفي مجرد وجود عمل مدني مكثف، لتأهيل الإنسان لصناعة مواطن يعي ما يحقق مصالحه وكيف يوظف صوته الانتخابي على هذا الصعيد

عدد القراءات: 467
نشر يوم 2017/01/15
حرر يوم 2016/11/10
من الواجبات الشخصية عبر حياة المرء من مهده إلى لحده

"مستوى المعرفة الفردية" و"مستوى الوعي السياسي" هما الجناحان الرافعان لمستوى "اكتساب المهارات التخصصية" وأدائها في مكونات المجتمع الأهلي/ المدني على كل صعيد

عدد القراءات: 429
نشر يوم 2017/01/15
حرر يوم 2016/09/10
وعينا السياسي رهن بضبط مفاهيمنا السياسية

يجب أن يظهر في مواقفنا السياسية وكتاباتنا الفكرية والإعلامية أننا نرفض استمرار ارتهان المجتمع الدولي والشرعية الدولية لشرعة الغاب

عدد القراءات: 341
نشر يوم 2017/01/12
حرر يوم 2016/10/01
نظرة في تعبير اصطلاحي على خلفية أهداف ثورية

لم ترد عبارة "أهل الحل والعقد" في نص قرآني أو نبوي، بل اجتهد العلماء بصددها، فبين أيدينا اجتهاد، أما الوسيلة لتطبيقه فهي عنصر مرتبط بتبدل المكان والزمان والظروف

عدد القراءات: 428
نشر يوم 2017/01/11
حرر يوم 2014/01/28
خطوط عريضة لحوار هادف

آفاق إعلامية.. من أجل حوار هادف على خلفية الدور المتعاظم لوسائل الإعلام التقليدية والحديثة، وموقعه في عصر الثورات وعلى طريق التغيير

عدد القراءات: 555
نشر يوم 2016/11/09
حرر يوم 2016/11/09
صناعة الإنسان جوهر ثورة التغيير

مسار التغيير الذي فتحت الثورات الشعبية بوابته يتجدد باستعادة تركيزنا على عنصر الإنسان، محور التغيير وصانع التغيير

عدد القراءات: 464
نشر يوم 2016/02/22
حرر يوم 2014/07/31
بين الوعي الذاتي والاقتباس الحضاري

عقدة النقص الذاتية ناجمة عن مواكبة "الهيمنة الحضارية" إما بالرفض المطلق أو الانبهار وضعف الثقة بالنفس

عدد القراءات: 624
نشر يوم 2015/12/02
حرر يوم 2015/11/10
المبادرة والعطاء مع الصمود والمقاومة

أصبحنا ننظر إلى المرآة فلا نكاد نبصر سوى "ما فعل عدوّنا بنا" ثقافيا، فنعبر عن غضبنا ولا نرى من وراء ذلك أصالة وجهنا الثقافي

عدد القراءات: 778
نشر يوم 2015/11/01
حرر يوم 2004/10/03
هل يفيد الصيام عن الكلام؟

انفصل القسط الأعظم من "كلامنا" عن "واقعنا"، وأصبحنا -في الأعم الأغلب- نرصد و"ندردش" حول ما نرصد

عدد القراءات: 573
نشر يوم 2015/08/16
حرر يوم 2015/08/13
خطورة فوضى المصطلحات وغياب من يواجهها

نحتاج إلى تحديد مضمون آخر، جديد أو متطور.. لتعريف الثورة، ومضامين ما نتداوله الآن من مصطلحات ترتبط بها

عدد القراءات: 714
نشر يوم 2014/12/23
حرر يوم 2014/06/10
رؤية إسلامية لمسيرة المعرفة على أمواج الفلسفة

يورث جيلنا المعاصر جيل المستقبل دوامة المصطلحات فضلا عن الكوارث والنكبات فإن سقط فيها كما سقطنا، بقي غارقا في الخلاف حول الكلمات كما غرقنا

عدد القراءات: 946
نشر يوم 2014/06/07
حرر يوم 2008/06/01

دراسات في مكتبة المداد (PDF)

سورية.. تقطيع أوصال شعب ووطن
اليمين المتطرف.. ومسلمو أوروبا
مجموعة العشرين - نحو صناعة القرار الدولي؟
الوجود الإسلامي في ألمانيا عبر القرن ٢٠م
الاندماج الثقافي للجاليات الإسلامية في الغرب
الخلفية الطائفية للسلطة الأسدية
حصاد المشروع الإيراني ما بعد الأسد
الثورات العربية والمواقف الأوروبية
الدولة الفلسطينية

تسجيلات

٢٧/ ٩/ ٢٠١٨م: إدلب بين اتفاق سوتشي ومستقبل الفصائل
٢١/٩/٢٠١٨م: الغرب والاستبداد في بلادنا
١٠/ ٩/ ٢٠١٨م: بداية انهيار الهيمنة الإيرانية

مشاهدة 728

٢٨/ ٩/ ٢٠١٨م معرة النعمان

في فيسبوك

عدد زوار هذه الإصدارة: 110115