أمانة الكلمة

لكلمة الحق درجات.. أدناها التواصي بالحق والصبر وأعلاها مرتبة سيد الشهداء

الجهر بالحق واجب كفائي فهل ننجو من الإثم إن بقي الأداء دون حدّ الكفاية؟

ما أكثر من يعرف كلمة الحق وما أقل من يعرف ثمنها ويجهر بها

بقدر صدقنا قولا وعملا بشأن المقاومة، يتسارع العدّ العكسي لعصر النكبات

أغمض عينيك واطوِ مسافة الخلاف بيننا وستسمع ما أقول وإن لم تقرأه مكتوبا

قد يرقى جزاء كلمة الحق في وجه سلطان جائر إلى مرتبة سيد الشهداء

لا يرتفع صوت متبجحا بالباطل إلا عندما يغيب الجهر بكلمة الحق


الثورات جذوة تغيير، تتحول عبر حقبة من الزمن.. إلى أنوار كاشفة للحق ونيران حارقة للتضليل، ودواء يعالج الأوبئة

لا تحتاج الثورات إلى ساسة وارثين لخنوع ما قبل الثورات، بل إلى ساسة مبدعين على مستوى إبداع شعوب صنعت الثورات

لا ينهي الثورات عدو دولي إذا التقى الثوار على العمل لها.. وتنتهي إن افترقوا وتراجعوا.. ولو غاب العدو الدولي

إن طلبت أسباب الشفاء، فلا تبحث عمّن يقول: لا يوجد دواء، لعجزه عن التشخيص أو لجهله بالدواء

عاقبة التسويف في الأمور الشخصية خسران وندم.. وعاقبة التسويف في القضايا المصيرية ذل وهوان

كم ذا نرفع شعارا يقول الثورة لا تموت، الثورة تنتصر أو تستشهد، فهل حددنا مواقعنا على درب التغيير أم اكتفينا في التنافس على رفع الشعار


تفكيك العقدة الكبرى بين رؤى إسلامية وعلمانية

هل الديمقراطية مستحيلة التطبيق إلا بمرجعية علمانية تقصي الرؤية الإسلامية، أو بمرجعية إسلامية تقصي الرؤية العلمانية

عدد القراءات: 321
نشر يوم 2017/10/17
حرر يوم 2011/03/12
أسئلة وأجوبة حول قضية حسّاسة

السنة مستهدفون لأنهم مسلمون، فإن تخلوا خلال ممارسة الدفاع المشروع، عن مفاصل تميّز انتمائهم للإسلام، أصبحوا خاسرين، حتى وإن انقطع استهدافهم

عدد القراءات: 365
نشر يوم 2017/09/22
حرر يوم 2017/09/22
لا يتحقق النصر عبر ردود الأفعال على أفعال عدو

الشرط الأساسي هو العودة إلى ما بدأ به مسار الثورات الشعبية قبل تشعبه نتيجة تعدد الرايات وتعصب أصحابها

عدد القراءات: 343
نشر يوم 2017/01/13
حرر يوم 2016/07/30
العمل الإسلامي على مفترق طرق بين الموروث والمتجدد

ما لم يتطور العمل الإسلامي فسيتعرض إلى مخاطر الجمود ليصبح "شيئا ما" من عالم آخر، أو يواجه الإخفاق المتكرر دون بلوغ أهدافه

عدد القراءات: 401
نشر يوم 2015/12/17
حرر يوم 2009/06/23
الوطنية جزء أساسي في الخطاب السياسي الإسلامي

إن نزع صفة الوطنية عن المشروع الإسلامي كلام خطير يلقيه "المخلصون للمشروع الإسلامي" على عواهنه وينشرون بذلك مفاهيم خاطئة، وكأنها بدهيات لا تحتاج إلى نقد ونقض

عدد القراءات: 731
نشر يوم 2015/06/14
حرر يوم 2015/06/11
غياب الطرح خطير وأخطر منه طرح "بديل مؤقت"

لا يكون المشروع الإسلامي "إسلاميا".. إلا إذا كان في الوقت نفسه "وطنيا وقوميا وإنسانيا وحضاريا"

عدد القراءات: 697
نشر يوم 2015/05/10
حرر يوم 2015/05/15

ملفات للتحميل

يوسف إسلام - عطاء متدفق
سوريا والتغيير في خرائط الواقع والتحالفات
مروة الشربيني شهيدة الحجاب
الكرة الذهبية.. وعولمة الشبيبة

تسجيلات

٩/ ٧/ ٢٠١٨م: التحركات الإسرائيلية والإيرانية في سورية.. ومستقبل التغيير الثوري
٢٦/ ٦/ ٢٠١٨م أحداث درعا والدور الإسرائيلي
٢٠/ ٥/ ٢٠١٨م: رمضان والاغتراب

الانهزامية.. خطر وجودي

في فيسبوك

عدد زوار هذه الإصدارة: 102052