أمانة الكلمة

ننصر قضايانا وننصر أنفسنا عندما تكون الأعمال المتواصلة أكثر من كلامنا المتكرر عن ذلك

قل الحق طالبا الرضوان واحذر الباطل وغضب الديّان

ماذا تقول لجيل نورّثه النكبات؟ أقول لا تكن مثلنا، كيلا تصنع مثل ما صنعنا

قال: ماذا تكتب عن النكبة وكيف صنعناها؟ قلت: بل سأكتب عن جيل التغيير وكيف ينهيها

قوة الكلمة من قوّة شخصية قائلها، والثباتُ على الحقّ دليل صدقه

الإيمان والعلم محضن كلمة الحق والمعرفة والوعي شرط التعرف عليها


الشعوب تصنع النخب التي يمكن أن تقود.. أما النخب التي تصنع بعضها بعضا فلا تصنع شعوبا ولا تقود

لن يفني الكرد العرب.. ولن يفني العرب الكرد.. ولكن الاقتتال يفني كل شكل من أشكال الحياة الكريمة المشتركة

الصواب هو ما نتكامل عبر رؤيته مجتمعين.. والخطأ يكمن في أنا الانفرادية.. ولهذا يدعو أحدنا فيقول: اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه

ضحايانا في الرقة ودير الزور يشكون من واقعنا المريض، ويشكون تفاقم مرضه منذ استهانتنا بما عايشناه مع القدس وبغداد وبيروت وصنعاء ودمشق.. وأخواتها

قال: عجبا من تعاون كبار الطواغيت ضد شعب صغير على رقعة أرض صغيرة.. قلت: بل العجب لو لم يصنعوا وهم يعلمون أن انتصاره نور وأن قليلا من النور يمحو الظلامَ مهما انتشر

لا ينتظر أحدنا النصر دون العمل من أجله، أو دعم من يعمل، أو عدم عرقلة عمله، ولا يكوننّ أحدنا أدنى من ذلك فيهلك


السيادة الشعبية هي وحدها مصدر المشروعية

المشروعية الشعبية هي الأصل الأكبر من وراء كل ما يكتسب صفة المشروعية عبر الآليات المعروفة استفتاء وانتخابا.. فقط لا غير

عدد القراءات: 100
نشر يوم 2017/09/18
حرر يوم 2017/09/18
مشروعية أدوات العمل لقضية فلسطين رهن باستخدامها للتحرير

معيار مصداقية العمل لقضية فلسطين ومصداقية من يعمل، هو التمسك بالثوابت والحقوق التاريخية لا المختزلة، الأصيلة لا المزيفة، وهي مصدر مشروعيته

عدد القراءات: 143
نشر يوم 2017/01/09
حرر يوم 2009/02/02
من يتحدث باسم الشعب لا يملك تفويضا مطلقا بل التفويض "مقيد" دوما

هذا الخطاب موجه لفريق من الهيئة نقدر أنه أقرب إلى تمثيل الثورة والشعب، علما بأنه لا يوجد حاليا سبيل "تقليدي" لهذا التمثيل، كالانتخابات

عدد القراءات: 289
نشر يوم 2016/01/02
حرر يوم 2015/12/27
الشعب وليس أي طرف آخر هو مصدر مشروعية العمل باسمه وله

كل سوري يفاوض أو يوقع أو يتبادل الوعود مع طرف أجنبي، مقيد بالعمل لأهداف الثورة.. فإن لم يفعل، يكون ما صنع باطلا، لا قيمة له

عدد القراءات: 325
نشر يوم 2015/12/11
حرر يوم 2015/12/04
بين المشروعية و"واقعية سياسية"

كل مشروعية لأي طرف مشارك في محفل دولي حول سورية، مشروطة بعدم التعدي على الحقوق الأصيلة للشعب نفسه

عدد القراءات: 349
نشر يوم 2015/11/17
حرر يوم 2015/11/13
حملة شائعات تؤكد نهج الاحتيال لتمرير حل مرفوض

لا يغير مسلسل فيينا شيئا من أهمية التركيز على التلاقي الثوري على رؤية مشتركة وأهداف أساسية مشتركة

عدد القراءات: 429
نشر يوم 2015/11/03
حرر يوم 2015/10/30
غياب الجهود الواعدة بتمثيل شعب ثائر تمثيلا مشروعا

كيف نتعامل مع مفاوضات "غير مشروعة" من منظور ثوري متوافق مع "مبادئ" القانون الدولي

عدد القراءات: 415
نشر يوم 2015/10/30
حرر يوم 2015/10/29
بين الأهداف والمتغيرات والمعطيات والشروط

يجب أن يتحول السؤال من "هل نفاوض أم لا؟.." إلى: "ماهي الشروط لضمان تحقيق الأهداف الشعبية الثورية، وكيف، ومن المؤهل آنذاك للتفاوض"

عدد القراءات: 575
نشر يوم 2015/05/01
حرر يوم 2015/04/29