أمانة الكلمة

قال نقول كلمة الحق بأفضل صورة ولا يسمعها أحد، قلت هل نفعل ذلك حقا؟

استخدام كلمة "رئيس" في وصف رئيس عصابة لا يجعله رئيس دولة

الإعلامي صاحب كلمة حرة صادقة وإلا لم يكن إعلاميا وإن كانت الكلمة مصدر رزقه

قل كلمة الحق كما ينبغي أن تقال.. وليس كما تشتهي أن تقولها

لا تكرّر السؤال هل الصمت أفضل أم الكلام.. اعمل.. وآنذاك يكون الأفضل ما يقتضيه العمل

قال كفى فمن يقبل كلمة الحق هذه الأيام؟ قلت فإن لم تجد من يقولها كيف تجد من يقبلها؟

ما أجمل كلامنا عن الإسلام.. وما أبعد سلوكنا عن كلامنا وواقعنا عن إسلامنا


إن كنت إنسانا، وتعلم بما يجري في سورية، ولم تحرك ساكنا، ولو بكلمة حق.. فاسأل عن معنى إنسانية الإنسان لديك

إن كنت مسلما تنطق بالشهادتين، فاعلم أن جوارحك ستنطق يوم القيامة بما تقول وتصنع الآن تجاه أوضاع أخواتك وإخوتك وبناتك وأبنائك في سورية

إن كنت عربيا فما يتعرض له أهل سورية -بعد أهل فلسطين- يصنف عروبتك حسب موقفك وعملك، ما بين أبي طالب وأبي لهب

إذا عجزنا حقا عن تحقيق الأهداف الثورية الشعبية المشروعة فلا ينبغي أن نكون شركاء في إعطاء مشروعية مزيفة لاغتيالها

ليس التنظيم إسلاميا بأفراده وقياداته واسمه وعنوانه، بل عبر خدمة الإنسان والأوطان وفق ثوابت الإسلام من عدالة وحقوق شاملة لجنس الإنسان

التنظيم سيان ما كان مجال عمله، إذا كان يرفع شعار عدم إقصاء الآخر لا ينبغي أن يكون في صفوفه إقصائيون


كلمة اعتزاز واعتذار

نحيي المرأة والفتاة والأم والجدة والابنة السورية، فقد شهدت الثورة الشعبية فيهن آيات العزيمة والبطولة والمعاناة ورجاحة العقل وإبداع العطاء

عدد القراءات: 293
نشر يوم 2017/12/18
حرر يوم 2015/01/14
هل هو انقلاب خطير متعدد الميادين؟

تصعيد غير مسبوق ضد الإسلام في أرضه بعد حملات عدائية ضد وجهه الحضاري الإنساني الشامل لجنس الإنسان ذكورا وإناثا

عدد القراءات: 728
نشر يوم 2017/09/28
حرر يوم 2017/09/28
قضية المرأة هي قضية الإنسان

المرأة في وعينا المعرفي جزء عضوي من المجتمع أصلا، وهي مكرّمة عبر تكريم الإسلام لجنس الإنسان، نساء ورجالا على السواء

عدد القراءات: 483
نشر يوم 2017/06/28
حرر يوم 2017/06/09
مشهد من ٤/ ٤/ ٢٠١٧م لحياة تنبض تحت القصف

إليكن يا فتيات دوما وإلى جميع من يعمل لصناعة المستقبل في دوما وأخواتها، فتيات وشبابا، أصدق تحية

عدد القراءات: 575
نشر يوم 2017/04/05
حرر يوم 2017/04/05
أخبار من السيرة وتعقيب عليها

بنان الطنطاوي: ليست هذه الدعوةُ مجرَّدَ كلماتٍ في تعليقٍ عابرٍ أو مقال، ولكنّها حقيقةٌ في قلوبنا وأفكارنا وأعمالنا إن شاءَ الله

بقلم بنان الطنطاوي العطار
عدد القراءات: 446
نشر يوم 2017/03/14
حرر يوم 1980/01/01
وهم ربط النهوض بتحرير المرأة بالمفهوم الغربي

ما يصيب المرأة يصيب المجتمع، والعكس صحيح، وبنهوضه تنهض أحوالها، والعكس صحيح أيضا

عدد القراءات: 462
نشر يوم 2017/03/08
حرر يوم 2001/03/13
تحرير مسيرة التحرير من قوالب التقليد والتغريب

لا بد من تحرير ما نسميه قضية المرأة من القوالب التقليدية الجاهزة، لنحقق تحرير المرأة والرجل من الظروف القاهرة لهما معا

عدد القراءات: 376
نشر يوم 2017/03/08
حرر يوم 2009/03/06
هل يصح طرح ما حدث تحت عنوان "اللاجئون من سورية"؟

التحرش الجنسي جريمة دنيئة منحطة، تكشف عن نزوة شيطانية لدى من يمارس ذلك، وانحراف في أخلاقه وتكوين شخصيته

عدد القراءات: 557
نشر يوم 2016/01/08
حرر يوم 2016/01/08
الاحتفال الذي نطلبه من أنفسنا

فلنغادر نفق امتهان المرأة بذريعة تحريرها تزييفا، ومن نفق امتهانها بذريعة صيانتها تزييفا، لنجعل سائر الأيام أيام الحرص على الأمومة وتكريمها

عدد القراءات: 658
نشر يوم 2015/03/20
حرر يوم 2008/03/19
وَالنَّفْسُ مِنْ عِزِّها تَسْتَصْحِبُ الشُّهُبا

يا بنت غـزّة هذا المسـك علّمنـا ... معنى الرجولة لم نأخذ بـه سـببا

عدد القراءات: 744
نشر يوم 2015/03/08
حرر يوم 2008/01/31
المرأة.. بمنظور إسلامي

نحتاج إلى تصور إسلامي متوازن وسطي يرسخ أوضاعا منصفة للإنسان، ترقى بالإنسان، جنس الإنسان، من ذكر وأنثى على السواء

عدد القراءات: 767
نشر يوم 2015/03/08
حرر يوم 1999/06/11
كلمة اعتزاز واعتذار

نحيي المرأة والفتاة والأم والجدة والابنة السورية، فقد شهدت هذه الثورة الشعبية فيهن ومن خلالهن آيات العزيمة والبطولة والتضحية ورجاحة العقل وإبداع العطاء، في كل ميدان ومكان

عدد القراءات: 818
نشر يوم 2015/01/16
حرر يوم 2015/01/14

التغيير الجذري في بلادنا وعالمنا، أصبح محتما، إنما تساهم العوامل الإيجابية في مضاعفة سرعته، والعوامل السلبية في عرقلة بلوغ أهدافه المحورية

ملفات للتحميل

الحركات الإسلامية بعد الربيع العربي
جيل النهوض الحضاري
حوار مع مسؤولين في الغوطة الشرقية
كلمة ألقيت في طهران/ إيران

تسجيلات

٢٩ / ٣/ ٢٠١٨م: سورية والصراع الدولي
٢٤/ ٣/ ٢٠١٨م بعد الغوطة استمرارية الثورة
٨/ ٣/ ٢٠١٨م الغوطة وروسيا.. حوار ساخن

المسجد الأقصى المبارك

في فيسبوك

عدد زوار هذه الإصدارة: 91092