شذرات

تشغلني "المواقع الاجتماعية" أحيانا بكثرة إنجازاتنا الرائعة.. وأتساءل في "عالم الواقع"..أين هي؟ أم أنا العاجز عن رؤيتها؟

لا ينبغي الخلط بين خدمة الثورة وهي خدمة مشكورة.. وفرض السيادة على الثورة وهذا سلوك مرفوض

الثورة هي "الأكبر" من جميع التشكيلات الثورية مع بعضها بعضا.. سيان من تضم وأي راية ترفع

راية تحرير إرادة الشعب هي الراية الثورية الجامعة الملزمة.. في نطاق كل قطر ثائر

في الثورة الشعب الثائر هو الأهم من أي طرف من الأطراف السياسية والفصائلية وغيرها

كل من لا ينضوي تحت راية "تحرير إرادة الشعب" لا ينتسب إلى الثورة، سواء كان من أهل البلد أم ممن تحركوا لنصرتهم

لكلمة الحق درجات.. أدناها التواصي بالحق والصبر وأعلاها مرتبة سيد الشهداء

الجهر بالحق واجب كفائي فهل ننجو من الإثم إن بقي الأداء دون حدّ الكفاية؟


 

معذرة لرواد مداد القلم في حال ظهور بعض الخلل في ترتيب المواضيع ومشاهدتها، فالموقع يشهد بعض التطوير الفني ومن حيث المحتوى دون أن تنقطع إضافة الجديد إليه

 

إن طلبت أسباب الشفاء، فلا تبحث عمّن يقول: لا يوجد دواء، لعجزه عن التشخيص أو لجهله بالدواء

عدد القراءات: 228
نشر يوم 2018/05/19

عاقبة التسويف في الأمور الشخصية خسران وندم.. وعاقبة التسويف في القضايا المصيرية ذل وهوان

عدد القراءات: 221
نشر يوم 2018/05/19

كم ذا نرفع شعارا يقول الثورة لا تموت، الثورة تنتصر أو تستشهد، فهل حددنا مواقعنا على درب التغيير أم اكتفينا في التنافس على رفع الشعار

عدد القراءات: 244
نشر يوم 2018/05/19

بقدر صدقنا قولا وعملا بشأن المقاومة، يتسارع العدّ العكسي لعصر النكبات

عدد القراءات: 258
نشر يوم 2018/05/19

لا تكرّر السؤال هل الصمت أفضل أم الكلام.. اعمل.. وآنذاك يكون الأفضل ما يقتضيه العمل

عدد القراءات: 430
نشر يوم 2018/01/06

ما أجمل كلامنا عن الإسلام.. وما أبعد سلوكنا عن كلامنا وواقعنا عن إسلامنا

عدد القراءات: 465
نشر يوم 2017/12/13

لا تقل سأفعل.. افعلْ، لا تقل سأغير.. غيّرْ، لا تقل سنتعاون.. بادر بالتعاون

عدد القراءات: 353
نشر يوم 2017/12/13

من يتكلم كثيرا يستصعب العمل القليل، ومن يعمل بجدّ يستحيي من الكلام حول ما يعمل

عدد القراءات: 345
نشر يوم 2017/12/13

لا ينتظر أحدنا النصر دون العمل من أجله، أو دعم من يعمل، أو عدم عرقلة عمله، ولا يكوننّ أحدنا أدنى من ذلك فيهلك

عدد القراءات: 242
نشر يوم 2017/10/14

ننصر قضايانا وننصر أنفسنا عندما تكون الأعمال المتواصلة أكثر من كلامنا المتكرر عن ذلك

عدد القراءات: 394
نشر يوم 2017/10/11

أنّى لك أن تصنع من الألم أملا وأن تتبع الأمل عملا، إذا اعتقلت نفسك بالإدمان على اليأس والتيئيس، والقنوط والتثبيط؟

عدد القراءات: 256
نشر يوم 2017/10/11

كم قلنا وسمعنا وطوّرنا كلامنا وعدّلناه، ولو شرعنا في التطبيق العملي لأصبح همّنا كيف نطوّر ونحسّن ما نعمل وما نقول

عدد القراءات: 262
نشر يوم 2017/09/20

لن ترى النور في نهاية النفق عن طريق العاجز عن أن يراه، وقد يعمل بغريزته كيلا تراه.. لتكون مثله

عدد القراءات: 323
نشر يوم 2017/07/29

الواجب جليل والعمل كبير.. ولن ينجزه من لا يعلو بنفسه على صغائر الأمور ويرتفع بهامته إلى مستوى الواجب الثوري

عدد القراءات: 338
نشر يوم 2017/05/15

ليست أزمتنا في كثرة ما نقول بل في قلّة ما نعمل وننجز

عدد القراءات: 448
نشر يوم 2017/04/11

نشكو بلا ضوابط وبلا نهاية من افتقاد كذا وكذا.. ولو صدقنا لشكونا من كثرة شكوانا دون عمل هادف لإيجاد ما نفتقد

عدد القراءات: 332
نشر يوم 2017/01/04

جميعنا بارعون في رفض أخطاء الآخرين.. وقلّ فينا البارعون في تقديم عمل بأخطاء أقل

عدد القراءات: 305
نشر يوم 2016/11/05

لا يكوننّ  المنحرفون والمتسلقون والمستغلون ذريعة للانقطاع عن درب الثورة، فمن يفعل ويقعد متفرجا سيزيد عددهم، وهو مسؤول عن نفسه وعمله

عدد القراءات: 233
نشر يوم 2016/09/27

ماذا يصنع من أجل النصر وعلى طريق النصر أولئك الذين كانوا يلومون القادة الشهداء قبل استشهادهم وما يزالون.. لأنهم لم يحققوا النصر بعد؟

عدد القراءات: 223
نشر يوم 2016/09/27

لا يُختزل العمل في شعار ومؤتمر ومنبر وموقع ودراسة وفضائية، فهذا كله من جنس الكلام.. أما العمل فهو ما نراه ونرى مفعوله على أرض الواقع

عدد القراءات: 247
نشر يوم 2016/09/27

فاز الشهداء بإحدى الحسنيين من أجل القضية، وتبقى مسؤولية الانتصار عند الصادقين ممن لم يلحقوا بهم فلنكن معهم لا عليهم وعلى من سبقهم

عدد القراءات: 260
نشر يوم 2016/01/11

أما آن الأوان أن ندرك أن أي عدو لا يضرّنا قدر ما نضرّ  أنفسنا.. عندما نخشى مما يعمل أكثر من خشيتنا من إهمال ما يمكن أن نعمل نحن؟.

عدد القراءات: 294
نشر يوم 2015/10/24

لا تسألوا أين هم؟.. انتهى بعضنا لأن العالم الافتراضي كان يستخدمه.. وبقي من استخدم العالم الافتراضي وسيلة من الوسائل، وما زال يستخدمه

عدد القراءات: 484
نشر يوم 2014/12/27

إما أن تركب عجلة الزمن والتغيير فتمضي بسواك، أو يركبها سواك ويمضي بك.. فتخضع لما يصنع

عدد القراءات: 480
نشر يوم 2014/06/13

شرف الانتساب إلى هذه الثورة الشعبية التاريخية لا يتحقق عبر ما أصنع لأنتصر بدعوى انتصار الثورة.. بل عبر ما أصنع لتنتصر الثورة

عدد القراءات: 486
نشر يوم 2014/04/17

مؤامرات خارجية وأنانيات شخصية وضياع إقليمي

لن يخدم أحد قضايا بلادنا إلاّ بمقدار ما ينتزع نفسه من أساليب تمييزها عن بعضها، واستعداء أهلها على بعضهم بعضا

دراسات في مكتبة المداد (PDF)

سورية.. تقطيع أوصال شعب ووطن
اليمين المتطرف.. ومسلمو أوروبا
مجموعة العشرين - نحو صناعة القرار الدولي؟
الوجود الإسلامي في ألمانيا عبر القرن ٢٠م
الاندماج الثقافي للجاليات الإسلامية في الغرب
الخلفية الطائفية للسلطة الأسدية
حصاد المشروع الإيراني ما بعد الأسد
الثورات العربية والمواقف الأوروبية
الدولة الفلسطينية

ملفات للتحميل

كتاب: مذبحة تحت المجهر
كتاب: تركيا في عهد العدالة والتنمية
كتاب: من أيام الانقلاب في مصر
كتاب: النكبة والمستقبل
كتاب: تحرير المعرفة.. على أمواج الفلسفة
كتاب: البوسنة والهرسك إلى أين؟

تسجيلات

٢١/٩/٢٠١٨م: الغرب والاستبداد في بلادنا
١/ ١١/ ٢٠١٨م: حول الديمقراطية.. والعرب
١٧/ ٥/ ٢٠١٨م: العرب والنكبة

عدد زوار هذه الإصدارة: 121464