أمانة الكلمة

بقدر صدقنا قولا وعملا بشأن المقاومة، يتسارع العدّ العكسي لعصر النكبات

أغمض عينيك واطوِ مسافة الخلاف بيننا وستسمع ما أقول وإن لم تقرأه مكتوبا

قد يرقى جزاء كلمة الحق في وجه سلطان جائر إلى مرتبة سيد الشهداء

لا يرتفع صوت متبجحا بالباطل إلا عندما يغيب الجهر بكلمة الحق

قال نقول كلمة الحق بأفضل صورة ولا يسمعها أحد، قلت هل نفعل ذلك حقا؟

استخدام كلمة "رئيس" في وصف رئيس عصابة لا يجعله رئيس دولة

الإعلامي صاحب كلمة حرة صادقة وإلا لم يكن إعلاميا وإن كانت الكلمة مصدر رزقه


ليتنا نجسد في واقع حياتنا ما نتحدث عنه من معاني رمضان.. في المساجد والمدارس، في الحقول والمصانع، في البيوت والشوارع، في علاقاتنا مع بعضنا.. على كل صعيد

إن طلبت أسباب الشفاء، فلا تبحث عمّن يقول: لا يوجد دواء، لعجزه عن التشخيص أو لجهله بالدواء

عاقبة التسويف في الأمور الشخصية خسران وندم.. وعاقبة التسويف في القضايا المصيرية ذل وهوان

كم ذا نرفع شعارا يقول الثورة لا تموت، الثورة تنتصر أو تستشهد، فهل حددنا مواقعنا على درب التغيير أم اكتفينا في التنافس على رفع الشعار

إن كنت إنسانا، وتعلم بما يجري في سورية، ولم تحرك ساكنا، ولو بكلمة حق.. فاسأل عن معنى إنسانية الإنسان لديك

إن كنت مسلما تنطق بالشهادتين، فاعلم أن جوارحك ستنطق يوم القيامة بما تقول وتصنع الآن تجاه أوضاع أخواتك وإخوتك وبناتك وأبنائك في سورية


تمييع الضوابط في مقولة (نهاية عصر الإيديولوجيات)

تغييب طرح الفكر الإسلامي البشري يعني تغييب الصيغ التطبيقية للإسلام نفسه، فالفكر هو الجسر الواصل بين التصورات والمخططات التطبيقية

عدد القراءات: 161
نشر يوم 2018/04/22
حرر يوم 2014/08/01
ما هو الخطاب الإسلامي وهل المطلوب تطويره أم استئصاله؟

الحديث الآن عن نبذ الإرهاب في فترة تفشيه، لا يعني القبول بتوظيف الخطاب الإسلامي لخدمة مزاعم باطلة تحت عنوان حرب "إرهابية" ضد الإرهاب

عدد القراءات: 289
نشر يوم 2017/09/25
حرر يوم 2004/06/14
على مفترق طرق تطوير الوسيلة مع تطور المعطيات

التطوير المطلوب أقرب حجما وأسلوبا إلى ما يصلح وصفه بالثورة الذاتية.. ولا يصح إطلاقا أن يكون رد فعل على مؤثرات خارجية

عدد القراءات: 571
نشر يوم 2017/07/20
حرر يوم 2014/05/24
تغييب المعايير والثوابت عن مسار الثورة

ليس كل من "ينسب نفسه" إلى الاتجاه الإسلامي تسمية أو شعارا أو حتى منهجا هو وسيلة "ثورية إسلامية" بحق

عدد القراءات: 400
نشر يوم 2017/05/22
حرر يوم 2014/05/20
هل نقوم بما علينا ونحن نطالب العلماء أن يقوموا بما عليهم

المطلوب من العلماء كبير وجليل، ولكن المطلوب من كل فرد منا أيضا كبير وجليل ما دام يرتبط بميدان اختصاصه وقدراته

عدد القراءات: 572
نشر يوم 2017/04/20
حرر يوم 2017/04/20
إلى العلماء وقادة الفصائل الثورية

الزعامة تولد ولادة طبيعية، في محاضن الإيمان والاستقامة، والعلم والعمل، والعبادة والجهاد، والصبر والمصابرة

عدد القراءات: 614
نشر يوم 2017/02/09
حرر يوم 2015/08/13
محاضرة وحوار لدى مؤسسة عكاظ في أمستردام يوم ٢٩/ ١١/ ٢٠١٥م

جميع المعطيات تغيرت.. ولن ينجح العمل الإسلامي بعد الثورات إن بقي على ما كان عليه تحت عناوين إصلاحية أو حركية

عدد القراءات: 796
نشر يوم 2015/12/17
حرر يوم 2015/11/29
العمل الإسلامي على مفترق طرق بين الموروث والمتجدد

ما لم يتطور العمل الإسلامي فسيتعرض إلى مخاطر الجمود ليصبح "شيئا ما" من عالم آخر، أو يواجه الإخفاق المتكرر دون بلوغ أهدافه

عدد القراءات: 395
نشر يوم 2015/12/17
حرر يوم 2009/06/23
التطوير ضرورة مفروضة في مواكبة سرعة العالم المعاصر

من المستحيل مواجهة متطلبّات اليوم بوسائل الأمس وأساليبه، والتعامل مع الأوضاع والمعطيات الجديدة دون صيغة جديدة للعمل الإسلامي نفسه

عدد القراءات: 432
نشر يوم 2015/12/17
حرر يوم 2004/04/26
جميعنا أمام مسؤوليات جسيمة

قبل أن نطالب العلماء في مجلسهم الجديد، يجب أن نطالب أنفسنا أولا بدرجة كافية من التوازن في التعامل مع ما نطالبهم به

عدد القراءات: 502
نشر يوم 2015/09/24
حرر يوم 2014/04/16
خطوة في الاتجاه الصحيح.. من أجل مبادئ مشتركة

يمكن عقد الأمل على أن ما يبدأ في صيغة "المساعي" قابل للتحول ‎إلى "رؤية متكاملة ومشروع مدروس ومخطط بعيد المدى"

عدد القراءات: 529
نشر يوم 2015/09/23
حرر يوم 2015/09/18
ستة مواطن للخلل نضعها بين أيدي علمائنا الأجلاء

الخطاب "الإسلامي" هو في الأصل التعاطي من منطلق إسلامي بالمواقف والآراء والبيان والسلوك مع "القضايا.. والناس"

عدد القراءات: 639
نشر يوم 2015/07/09
حرر يوم 2015/07/09
الوطنية جزء أساسي في الخطاب السياسي الإسلامي

إن نزع صفة الوطنية عن المشروع الإسلامي كلام خطير يلقيه "المخلصون للمشروع الإسلامي" على عواهنه وينشرون بذلك مفاهيم خاطئة، وكأنها بدهيات لا تحتاج إلى نقد ونقض

عدد القراءات: 727
نشر يوم 2015/06/14
حرر يوم 2015/06/11
غياب الطرح خطير وأخطر منه طرح "بديل مؤقت"

لا يكون المشروع الإسلامي "إسلاميا".. إلا إذا كان في الوقت نفسه "وطنيا وقوميا وإنسانيا وحضاريا"

عدد القراءات: 691
نشر يوم 2015/05/10
حرر يوم 2015/05/15
مواجهة التناقضات والانتهاكات بالطرح العملي وليس النظري

هل نرتقي بالطرح العملي المعاصر إلى مستوى طرح الوحي في الإسلام‎ لمبادئ منظومة الحقوق الأساسية والحريات الإنسانية مع تلبية الاحتياجات البشرية الحالية؟

عدد القراءات: 866
نشر يوم 2015/01/20
حرر يوم 2015/01/17
بعد الهجوم على صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية

لا بد من رؤية شاملة والتعامل الموضوعي مع جميع جوانب المشهد، للوصول إلى أمن وسلام، فليس الأمن أمنا ولا السلام سلاما، إلا عندما يشملان الجميع

عدد القراءات: 775
نشر يوم 2015/01/10
حرر يوم 2015/01/08
خواطر حول الإقامة بين غير المسلمين

إن وقوع عالم مسلم في خطأ يرتبط بعلمه واجتهاده وإن كان "قدوة".. لا يبيح لأي "فرد" مسلم أن يقع في خطأ يرتبط بما يعلمه من دينه بالضرورة

عدد القراءات: 897
نشر يوم 2014/12/10
حرر يوم 2014/12/08
ضوابط التعامل مع الاستبداد والإرهاب

يحمل العمل الإسلامي مسؤولية وضع "أرضية منهجية" بدلا من ردود أفعال على الإرهاب والاستبداد محليا ودوليا

عدد القراءات: 1261
نشر يوم 2014/11/28
حرر يوم 1996/10/07
تمهيد للطبعة الشبكية (1428هـ و2008م)

ليس قول الحق والتعبير عن الرأي بمنظور الإسلام مجرد حق من الحقوق وحرية من الحريات، بل هو واجب من الواجبات الأساسية

عدد القراءات: 1149
نشر يوم 2014/11/06
حرر يوم 1980/01/01
لا تكون إسلامية إلا بتحرير الإنسان.. جنس الإنسان

كلمة "إسلامية".. تفرض أن نجسد في الثورة إسلامنا الذي يوجب الدفاع عن "المظلوم" وحقوقه وحرياته، سيان بماذا يدين وما انتماؤه

عدد القراءات: 1060
نشر يوم 2014/11/05
حرر يوم 2014/05/25

بلغ تفتيت المنطقة العربية والإسلامية وإنهاك دولها وشعوبها درجة ستزداد خطورة إذا استمرّت السياسات الرسمية الحالية

تسجيلات

٩/ ٧/ ٢٠١٨م: التحركات الإسرائيلية والإيرانية في سورية.. ومستقبل التغيير الثوري
٢٦/ ٦/ ٢٠١٨م أحداث درعا والدور الإسرائيلي
٢٠/ ٥/ ٢٠١٨م: رمضان والاغتراب

الانهزامية.. خطر وجودي

ملفات للتحميل

الحركات الإسلامية بعد الربيع العربي
جيل النهوض الحضاري
حوار مع مسؤولين في الغوطة الشرقية
كلمة ألقيت في طهران/ إيران

في فيسبوك

عدد زوار هذه الإصدارة: 98554