أمانة الكلمة

ننصر قضايانا وننصر أنفسنا عندما تكون الأعمال المتواصلة أكثر من كلامنا المتكرر عن ذلك

قل الحق طالبا الرضوان واحذر الباطل وغضب الديّان

ماذا تقول لجيل نورّثه النكبات؟ أقول لا تكن مثلنا، كيلا تصنع مثل ما صنعنا

قال: ماذا تكتب عن النكبة وكيف صنعناها؟ قلت: بل سأكتب عن جيل التغيير وكيف ينهيها

قوة الكلمة من قوّة شخصية قائلها، والثباتُ على الحقّ دليل صدقه

الإيمان والعلم محضن كلمة الحق والمعرفة والوعي شرط التعرف عليها


الشعوب تصنع النخب التي يمكن أن تقود.. أما النخب التي تصنع بعضها بعضا فلا تصنع شعوبا ولا تقود

لن يفني الكرد العرب.. ولن يفني العرب الكرد.. ولكن الاقتتال يفني كل شكل من أشكال الحياة الكريمة المشتركة

الصواب هو ما نتكامل عبر رؤيته مجتمعين.. والخطأ يكمن في أنا الانفرادية.. ولهذا يدعو أحدنا فيقول: اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه

ضحايانا في الرقة ودير الزور يشكون من واقعنا المريض، ويشكون تفاقم مرضه منذ استهانتنا بما عايشناه مع القدس وبغداد وبيروت وصنعاء ودمشق.. وأخواتها

قال: عجبا من تعاون كبار الطواغيت ضد شعب صغير على رقعة أرض صغيرة.. قلت: بل العجب لو لم يصنعوا وهم يعلمون أن انتصاره نور وأن قليلا من النور يمحو الظلامَ مهما انتشر

لا ينتظر أحدنا النصر دون العمل من أجله، أو دعم من يعمل، أو عدم عرقلة عمله، ولا يكوننّ أحدنا أدنى من ذلك فيهلك


ما هو الخطاب الإسلامي وهل المطلوب تطويره أم استئصاله؟

الحديث الآن عن نبذ الإرهاب في فترة تفشيه، لا يعني القبول بتوظيف الخطاب الإسلامي لخدمة مزاعم باطلة تحت عنوان حرب "إرهابية" ضد الإرهاب

عدد القراءات: 80
نشر يوم 2017/09/25
حرر يوم 2004/06/14
على مفترق طرق تطوير الوسيلة مع تطور المعطيات

التطوير المطلوب أقرب حجما وأسلوبا إلى ما يصلح وصفه بالثورة الذاتية.. ولا يصح إطلاقا أن يكون رد فعل على مؤثرات خارجية

عدد القراءات: 273
نشر يوم 2017/07/20
حرر يوم 2014/05/24
تغييب المعايير والثوابت عن مسار الثورة

ليس كل من "ينسب نفسه" إلى الاتجاه الإسلامي تسمية أو شعارا أو حتى منهجا هو وسيلة "ثورية إسلامية" بحق

عدد القراءات: 230
نشر يوم 2017/05/22
حرر يوم 2014/05/20
هل نقوم بما علينا ونحن نطالب العلماء أن يقوموا بما عليهم

المطلوب من العلماء كبير وجليل، ولكن المطلوب من كل فرد منا أيضا كبير وجليل ما دام يرتبط بميدان اختصاصه وقدراته

عدد القراءات: 307
نشر يوم 2017/04/20
حرر يوم 2017/04/20
إلى العلماء وقادة الفصائل الثورية

الزعامة تولد ولادة طبيعية، في محاضن الإيمان والاستقامة، والعلم والعمل، والعبادة والجهاد، والصبر والمصابرة

عدد القراءات: 311
نشر يوم 2017/02/09
حرر يوم 2015/08/13
محاضرة وحوار لدى مؤسسة عكاظ في أمستردام يوم ٢٩/ ١١/ ٢٠١٥م

جميع المعطيات تغيرت.. ولن ينجح العمل الإسلامي بعد الثورات إن بقي على ما كان عليه تحت عناوين إصلاحية أو حركية

عدد القراءات: 458
نشر يوم 2015/12/17
حرر يوم 2015/11/29
العمل الإسلامي على مفترق طرق بين الموروث والمتجدد

ما لم يتطور العمل الإسلامي فسيتعرض إلى مخاطر الجمود ليصبح "شيئا ما" من عالم آخر، أو يواجه الإخفاق المتكرر دون بلوغ أهدافه

عدد القراءات: 248
نشر يوم 2015/12/17
حرر يوم 2009/06/23
التطوير ضرورة مفروضة في مواكبة سرعة العالم المعاصر

من المستحيل مواجهة متطلبّات اليوم بوسائل الأمس وأساليبه، والتعامل مع الأوضاع والمعطيات الجديدة دون صيغة جديدة للعمل الإسلامي نفسه

عدد القراءات: 284
نشر يوم 2015/12/17
حرر يوم 2004/04/26
جميعنا أمام مسؤوليات جسيمة

قبل أن نطالب العلماء في مجلسهم الجديد، يجب أن نطالب أنفسنا أولا بدرجة كافية من التوازن في التعامل مع ما نطالبهم به

عدد القراءات: 365
نشر يوم 2015/09/24
حرر يوم 2014/04/16
خطوة في الاتجاه الصحيح.. من أجل مبادئ مشتركة

يمكن عقد الأمل على أن ما يبدأ في صيغة "المساعي" قابل للتحول ‎إلى "رؤية متكاملة ومشروع مدروس ومخطط بعيد المدى"

عدد القراءات: 355
نشر يوم 2015/09/23
حرر يوم 2015/09/18
ستة مواطن للخلل نضعها بين أيدي علمائنا الأجلاء

الخطاب "الإسلامي" هو في الأصل التعاطي من منطلق إسلامي بالمواقف والآراء والبيان والسلوك مع "القضايا.. والناس"

عدد القراءات: 493
نشر يوم 2015/07/09
حرر يوم 2015/07/09
الوطنية جزء أساسي في الخطاب السياسي الإسلامي

إن نزع صفة الوطنية عن المشروع الإسلامي كلام خطير يلقيه "المخلصون للمشروع الإسلامي" على عواهنه وينشرون بذلك مفاهيم خاطئة، وكأنها بدهيات لا تحتاج إلى نقد ونقض

عدد القراءات: 549
نشر يوم 2015/06/14
حرر يوم 2015/06/11
غياب الطرح خطير وأخطر منه طرح "بديل مؤقت"

لا يكون المشروع الإسلامي "إسلاميا".. إلا إذا كان في الوقت نفسه "وطنيا وقوميا وإنسانيا وحضاريا"

عدد القراءات: 552
نشر يوم 2015/05/10
حرر يوم 2015/05/15
مواجهة التناقضات والانتهاكات بالطرح العملي وليس النظري

هل نرتقي بالطرح العملي المعاصر إلى مستوى طرح الوحي في الإسلام‎ لمبادئ منظومة الحقوق الأساسية والحريات الإنسانية مع تلبية الاحتياجات البشرية الحالية؟

عدد القراءات: 698
نشر يوم 2015/01/20
حرر يوم 2015/01/17
بعد الهجوم على صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية

لا بد من رؤية شاملة والتعامل الموضوعي مع جميع جوانب المشهد، للوصول إلى أمن وسلام، فليس الأمن أمنا ولا السلام سلاما، إلا عندما يشملان الجميع

عدد القراءات: 594
نشر يوم 2015/01/10
حرر يوم 2015/01/08
خواطر حول الإقامة بين غير المسلمين

إن وقوع عالم مسلم في خطأ يرتبط بعلمه واجتهاده وإن كان "قدوة".. لا يبيح لأي "فرد" مسلم أن يقع في خطأ يرتبط بما يعلمه من دينه بالضرورة

عدد القراءات: 705
نشر يوم 2014/12/10
حرر يوم 2014/12/08
ضوابط التعامل مع الاستبداد والإرهاب

يحمل العمل الإسلامي مسؤولية وضع "أرضية منهجية" بدلا من ردود أفعال على الإرهاب والاستبداد محليا ودوليا

عدد القراءات: 1002
نشر يوم 2014/11/28
حرر يوم 1996/10/07
تمهيد للطبعة الشبكية (1428هـ و2008م)

ليس قول الحق والتعبير عن الرأي بمنظور الإسلام مجرد حق من الحقوق وحرية من الحريات، بل هو واجب من الواجبات الأساسية

عدد القراءات: 895
نشر يوم 2014/11/06
حرر يوم 1980/01/01
لا تكون إسلامية إلا بتحرير الإنسان.. جنس الإنسان

كلمة "إسلامية".. تفرض أن نجسد في الثورة إسلامنا الذي يوجب الدفاع عن "المظلوم" وحقوقه وحرياته، سيان بماذا يدين وما انتماؤه

عدد القراءات: 824
نشر يوم 2014/11/05
حرر يوم 2014/05/25