شذرات

 

لن نميز في أي ميدان من الميادين بين إنسان وإنسان وإلا نصير كمن يميزون بين حقوقنا ودمائنا على خلفية عقدية أو مصلحية مادية

 

بدأ خنق مسار الثورة منذ وجد من يشتري وعودا باطلة تتقلص تباعا ويدفع تنازلاتٍ تتفاقم عن حقوق لا يملكها.. وكانت تسمية ذلك "فن التفاوض"

 

يتزعزع الهدف المشروع من التفاوض وتتسارع عجلة التراجع مع تحويل شروط مشروعة مسبقة إلى مطالب للتفاوض

 

الفروق كبيرة بين صناعة الواقع والتسليم، وإرادة الشعب والمراوغة، والمصلحة المتبادلة والخضوع، فكيف اختلطت عند بعضنا تحت عنوان سياسة

 

دون الرؤية والتخطيط والعمل بين يدي الأحداث المأساوية الجارية، تضيع قيمة التذكير بوعد من قبيل سواري كسرى أثناء الهجرة في الرمضاء

 

لا ينتهي الاستبداد بزواله بل باستئصال جذوره فكرا وواقعا من العلاقات والثقافات اليومية في كل مكان وميدان 

 

كل إكراه استبداد مرفوض.. فلا إكراه للناس على سلطة تزعم لنفسها توجها مرجعيا إسلاميا.. أو توجها مرجعيا علمانيا

 

ليس الإسلاميون المصدر الصحيح لتعليم النهج العلماني للعلمانيين، وليس العلمانيون المصدر الصحيح لتعليم النهج الإسلامي للإسلاميين ، أليس كذلك؟


إلى طالبي الاشتراك في النشرة الدورية

أشكر طلباتكم وثقتكم، ولا بد قبل تلبيتها من استكمال برمجة تجديد مداد القلم وحسب الوعد من جانب المبرمج سيتحقق ذلك قريبا إن شاء الله
من أجل مزيد من التواصل والتعاون

 "كيف تدعوني لأسير معك أو خلفك.. وأنا من أنا!"

عدد القراءات: 686
نشر يوم 2018/07/16
حرر يوم 2018/07/16
كيف نطوّر أداء عملنا إلى مستوى واجباتنا

مشكلة الارتجالية في أعمالنا ابتداء أو في ردود الفعل على أعمال سوانا مشكلة متضخمة، نحتاج إلى تركيز الاهتمام عليها تركيزا كبيرا

عدد القراءات: 1259
نشر يوم 2017/10/08
حرر يوم 2017/09/09
ما نزال نبرر ونبرر القصور

أنت تطرح هدفا كبيرا صعبا.. فلنبدأ بخطوات صغيرة نستطيع القيام بها

عدد القراءات: 1009
نشر يوم 2017/04/15
حرر يوم 2015/04/15
تشتت الجهود والنتائج في غياب العمل الجماعي

ما أحسب نفسي سوى "ماض" سينقضي قريبا، وما أحسبه سوى مستقبل سيعايش أحفادي عطاءه بإذن الله

عدد القراءات: 1125
نشر يوم 2017/04/06
حرر يوم 2014/04/06
غوطة دمشق.. هل يكفي الصمود في هذه المرحلة؟

إن فريضة الإعداد الآن لقادم الأيام، لا تقل أهمية عن فريضة الصمود هذه الأيام

عدد القراءات: 1076
نشر يوم 2017/03/09
حرر يوم 2017/03/01
..وهل يئست لتسكت؟

لسنا على مستوى هذا الشعب الأبي إلا بقدر ما نغيّر سلوكنا فنعمل "معا" أكثر مما نقول "متفرقين"

عدد القراءات: 1039
نشر يوم 2017/03/07
حرر يوم 2016/03/06
كلمات.. من الشهر الرابع لانطلاق الثورة الشعبية

معطيات أولى للانتقال بالثورة الشعبية إلى مرحلة تالية ومخاطر عرقلته بمطبات عديدة

عدد القراءات: 874
نشر يوم 2017/02/21
حرر يوم 2011/06/26
من مخاطر اغتيال التخصص والتكامل في مسار الثورة

الثورة تملك الجميع، فمن يتجاوز تعصبا مقتضيات التخصص والتكامل في مسارها يوجه لها ضربات فتنة تعصبه المقيت وأنانيته

عدد القراءات: 1003
نشر يوم 2017/01/16
حرر يوم 2016/09/24
وحدة المشهد الثوري ووحدة التحرك الدولي في سورية

نعطي باسم الثورة ألف جواب وجواب، والمشهد يحتاج إلى جواب واحد موحد

عدد القراءات: 789
نشر يوم 2017/01/07
حرر يوم 2016/09/04
بين الهوية والانتماء والعمل

أقصد وجوب تحديد هويتنا.. انتمائنا.. كي نعمل معا

عدد القراءات: 716
نشر يوم 2017/01/05
حرر يوم 2014/07/26
متى ينتهي انتهاك الخطوط الثورية الحمراء؟

كلا.. يا سادتنا، لا عذر بعد اليوم، ولن تكون لكم المكانة العليا في سجلّ التاريخ ولدى الشعب الثائر إلا إذا توحدت صفوفكم

عدد القراءات: 864
نشر يوم 2017/01/04
حرر يوم 2016/09/17
الشعب السوري واحد

نتحد عندما نكون صادقين في السؤال وفي العمل لنتحد

عدد القراءات: 988
نشر يوم 2016/01/25
حرر يوم 2016/01/25
ننتظر نهايتنا دون أن نبدأ بالتحرك معا

ما زال القادرون على التواصل واللقاء والتخطيط والتمويل والإنجاز، ينتظر كل منهم الطرف الآخر أن يأتي إليه ويمشي خلفه

عدد القراءات: 848
نشر يوم 2016/01/14
حرر يوم 2016/01/14
من يلبي رغباتهم التصنيفية يحترق على طريق الثورة

ليست صناعة ألبسة وطنية لمواراة عورات الخيانة عسيرة وإن باتت أرقّ من ورقة التين وأصغر

عدد القراءات: 965
نشر يوم 2015/11/13
حرر يوم 2015/11/12
هل من جواب؟

المستهدف بالتصنيف وبالتالي بجهود التصفية هو "الثورة".. متمثلة في الفصائل الثورية الكبرى

عدد القراءات: 3009
نشر يوم 2015/11/11
حرر يوم 2015/11/06
المشكلة - التشخيص - العلاج - التطبيق

نداء واقتراح للتلاقي على رؤية ثورية سورية جامعة.. قبل فوات الأوان

عدد القراءات: 1647
نشر يوم 2015/10/31
حرر يوم 2015/10/31
نركب ألف قطار وقطار نعطيها جميعا عنوان الثورة

لا تقع "الخيانة" ولا سيما خيانة الثورة، بمجرد تعاون مع عدو، بل كثيرا ما تقع من خلال صنع ما يخدم العدو

عدد القراءات: 1054
نشر يوم 2015/10/28
حرر يوم 2015/10/28
القضية واحدة.. والأعداء "ينسقون".. والثورات منفصلة

تفرض مواجهة العقبات الكبرى الخارجية أن نكسر القيود والأغلال التي تمنع تحركنا معا وإنجازنا معا بالسرعة اللازمة

عدد القراءات: 1118
نشر يوم 2015/10/17
حرر يوم 2015/10/15
الواجب واجب وأداؤه منوط بالقدرة على أدائه

توحيد الصفوف الثورية -وسواها- واجب وضرورة، وتنفيذه مرتبط بتحقيق الحد الممكن منه أولا..

عدد القراءات: 1106
نشر يوم 2015/10/06
حرر يوم 2015/10/06
ليس في موسكو وواشنطون

صناعة مستقبل الثورة والوطن والشعب رهن ما يصنعه "السوريون" سلبا أو إيجابا، تعاونا أو تمزقا، إبداعا أو إحباطا

عدد القراءات: 2450
نشر يوم 2015/09/27
حرر يوم 2015/09/16
التمزق بعيدا عن مفاهيم الثورة يوم اندلاعها

يجب أن نعود إلى الوراء.. إلى مفاهيم الثورة الشعبية كما نشأت تلقائيا، كي نتقدم معا إلى الأمام

عدد القراءات: 913
نشر يوم 2015/09/21
حرر يوم 2014/08/17
إيجاد عدة مجالس قيادية يعني تجزئة الثورة إلى "ثورات"

آن أن ندرك أن الثورة الشعبية في سورية لن تفرّخ نموذجا "مقبولا دوليا" من طراز كرزاي والمالكي والسيسي وحفتر.. 

عدد القراءات: 1046
نشر يوم 2015/07/21
حرر يوم 2015/07/21
دون وحدتنا لسنا رقما في صناعة الحدث

إن الكف عن النزاعات "العبثية" حول ما نفعل بعيدا عن مسار الثورة الميداني.. هو أول شرط لجواب السؤال: ماذا نفعل؟

عدد القراءات: 899
نشر يوم 2015/05/31
حرر يوم 2015/05/31
لن ترحم الشعوب من يخدم نفسه واتجاهه على حساب تضحياتها

لن يستطيع أي "فريق" صناعة المستقبل بمعزل عن شريكه في الوطن

عدد القراءات: 1217
نشر يوم 2015/05/08
حرر يوم 2015/05/04
كيلا تراوح الثورات الشعبية مكانها

القيادات التي تعتذر بضرورات المرحلة وقلة الكفاءات للعمل المؤسساتي، هي أشد عجزا عن بلوغ الأهداف الكبيرة دون عمل مؤسساتي

عدد القراءات: 1316
نشر يوم 2015/04/14
حرر يوم 2015/04/11
خيار ثوري واحد: خيار النصر

ما أحوجنا إلى بعضنا بعضا الآن، لتتحقق شروط "الحسم" في مسار الثورة الشعبية في سورية حقا

عدد القراءات: 1095
نشر يوم 2015/03/25
حرر يوم 2015/03/25
ماذا يعني ذلك في مسار الثورة؟

لن تكون معركة دمشق معركة فاصلة إذا دارت في دمشق فقط أو اقتصرت على معركة عسكرية فقط

عدد القراءات: 1331
نشر يوم 2015/02/25
حرر يوم 2015/02/25
من يعيقه.. أنا أم أنت؟

إن قلت: جميع ذلك صنعته ولا فائدة.. فلا أملك إلا القول: اعذرني.. هذا كل ما عندي

عدد القراءات: 1379
نشر يوم 2015/02/07
حرر يوم 2014/05/10
الشرط الأول لتوحيد مسار الثورة

رغم اختلاف تطلعاتنا المستقبلية، لا يستقر عمل ثوري إذا منع الاختلاف من التلاقي الآن على قواسم مشتركة

عدد القراءات: 1403
نشر يوم 2015/01/08
حرر يوم 2014/10/12
على هامش توحيد الفصائل في غوطة دمشق

كل خطوة في اتجاه توحيد الفصائل العسكرية خطوة إيجابية، وكل ثغرة في بناء الجسم العسكري الجديد مصدر خطر عليه

عدد القراءات: 1156
نشر يوم 2015/01/05
حرر يوم 2014/08/27
فتح آفاق المستقبل من وراء ضباب كثرة الكلام

إذا أردنا مخرجا، فلنبحث عنه خارج "‎مشهد التشرذم" العام المهيمن على اللحظة الراهنة من مسار الثورة والتغيير

عدد القراءات: 1199
نشر يوم 2015/01/03
حرر يوم 2015/01/13
البديل عن التشرذم على طريق الثورة

متى نلتزم جميعا، أن يكون أي إنجاز يريد "بعضنا" تحقيقه، إنجازا ثوريا فعلا، بأن يكون في حصيلته ما تعنيه كلمة "نحن" في الأصل، شعبيا وثوريا ووطنا مشتركا

عدد القراءات: 1338
نشر يوم 2014/12/22
حرر يوم 2014/12/13
العمل الثوري الجماعي شرط أول في مسار الثورة

لن تبدأ الثورة مسارها حقا دون ثورتنا على أنفسنا، لرص الصفوف في الجبهات وليس في "البيانات" ولا العالم الافتراضي

عدد القراءات: 1201
نشر يوم 2014/11/05
حرر يوم 2014/05/24
الخطر الأكبر على من لا يرتفع إلى مستوى متطلبات النصر

في سورية.. إما توحيد الصفوف والرؤية السياسية الثورية الآن، أو غياب الصفوففلا يبقى شيء لتوحيده

عدد القراءات: 2161
نشر يوم 2014/08/19
حرر يوم 2014/08/19

حوارات ومشاركات متلفزة

٢١/ ١ / ٢٠٢٠م شمال غرب سورية
١٣ / ١ / ٢٠٢٠: ليبيا في لقاء موسكو
٩ / ١ / ٢٠٢٠م اغتيال سليماني دوافع وتداعيات
١٨ /١٢ / ٢٠١٩م: قمة كوالالمبور

المسجد الأموي دمشق

المسجد الأموي دمشق ١
المسجد الأموي دمشق ٢
المسجد الأموي دمشق ٤
المسجد الأموي دمشق ٨
المسجد الأموي دمشق ١١
المسجد الأموي دمشق ١٢
المسجد الأموي دمشق ٢٠
المسجد الأموي دمشق ١٦
المسجد الأموي دمشق ٦
المسجد الأموي دمشق ٧
المسجد الأموي دمشق ٩
المسجد الأموي دمشق ١٠

دراسات في مكتبة المداد (PDF)

دراسة - مكونات الهوية الغربية
دراسة - الإعلام والإعلام الإسلامي
سورية.. تقطيع أوصال شعب ووطن
اليمين المتطرف.. ومسلمو أوروبا
مجموعة العشرين - نحو صناعة القرار الدولي؟

عدد زوار هذه الإصدارة: 200718