أمانة الكلمة

ما أجمل كلامنا عن الإسلام.. وما أبعد سلوكنا عن كلامنا وواقعنا عن إسلامنا

كلمة النكبة والتخلف عنوان ماضينا ويجب أن تكون كلمات التحرير والنهوض عنوان مستقبلنا

ليست كلمة التفريط بفلسطين كلمة.. بل خيانة لله والمرسلين والعرب والمسلمين والقيم جميعا

لا تقل سأفعل.. افعلْ، لا تقل سأغير.. غيّرْ، لا تقل سنتعاون.. بادر بالتعاون

من يتكلم كثيرا يستصعب العمل القليل، ومن يعمل بجدّ يستحيي من الكلام حول ما يعمل

كم من كلام منمق يواري الحقائق وكم من زلة لسان تكشف عن حقائق

التفاوض من فنون الكلام لتحقيق غاية.. فإن أصبح غاية صار نهجه: أنا أفاوض فأنا موجود


القيادة لا تنشأ بأن تدعو الناس ليمشوا وراءك، بل تنشأ عندما تعمل بإخلاص ووعي وبصيرة فيدعوك الناس أن تمشي معهم وأمامهم

اعتمدت الهيمنة الأجنبية وتعتمد دوما على الاستبداد المحلي، التابع علنا أو التابع فعلا الممانع زعما.. ولهذا اشتد التآمر على الربيع العربي

الثورات التغييرية لا تبدأ بقرار ولا تنتهي بقرار، وكل تغيير تاريخي عملية انسيابية من حصيلة التلاقي على إرادة التغيير، فتفضي إليه آجلا أو عاجلا

قال: علام تنكر علي نقدي لما أصاب جسد الثورة في سورية؟ قلت: لا أنكر، على أن نتكلم باعتباره "جسدنا" نواسي ونداوي ولا نغرس فيه خناجر ألسنتنا

الشعوب تصنع النخب التي يمكن أن تقود.. أما النخب التي تصنع بعضها بعضا فلا تصنع شعوبا ولا تقود

لن يفني الكرد العرب.. ولن يفني العرب الكرد.. ولكن الاقتتال يفني كل شكل من أشكال الحياة الكريمة المشتركة


كيف نطوّر أداء عملنا إلى مستوى واجباتنا

مشكلة الارتجالية في أعمالنا ابتداء أو في ردود الفعل على أعمال سوانا مشكلة متضخمة، نحتاج إلى تركيز الاهتمام عليها تركيزا كبيرا

عدد القراءات: 82
نشر يوم 2017/10/08
حرر يوم 2017/09/09
مدخل إلى رؤية جماعية

نحتاج إلى "بوصلة" توجه المشردين والمنفيين والمقيمين المستقرين والمهددين بتشريد بعد تشريد، وتوجه أيضا كل من يبذل جهدا على صعيدهم وفي أوساطهم

عدد القراءات: 112
نشر يوم 2017/09/24
حرر يوم 2017/08/09
العمل الأهلي المدني جوهر العمل الطويل الأمد للنهوض

يجب أن ننتزع أنفسنا من معضلة تعدّد انتماءاتنا ووسائلنا ومن قاع اليأس والتيئيس ومن تضخيم مواطن الاختلاف وإهمال مواطن الالتقاء

عدد القراءات: 218
نشر يوم 2017/07/28
حرر يوم 2016/08/15
قبل ١٩٤٨م وبعد ٢٠١٧م

غياب الذات المتميزة يعني تثبيت معادلة الهيمنة والتبعية التي تراكمت الأدلة على استحالة أن تصنع "نهوضا" لمن يقبل بموقع التابع بدلا من الشريك في البناء

عدد القراءات: 269
نشر يوم 2017/06/04
حرر يوم 2017/05/10
مخاطر تغييب "الإنسان الواعي الفاعل" في مختلف الميادين

لا يكفي مجرد وجود عمل مدني مكثف، لتأهيل الإنسان لصناعة مواطن يعي ما يحقق مصالحه وكيف يوظف صوته الانتخابي على هذا الصعيد

عدد القراءات: 252
نشر يوم 2017/01/15
حرر يوم 2016/11/10
من الواجبات الشخصية عبر حياة المرء من مهده إلى لحده

"مستوى المعرفة الفردية" و"مستوى الوعي السياسي" هما الجناحان الرافعان لمستوى "اكتساب المهارات التخصصية" وأدائها في مكونات المجتمع الأهلي/ المدني على كل صعيد

عدد القراءات: 242
نشر يوم 2017/01/15
حرر يوم 2016/09/10
العمل الأهلي / المدني جوهر العمل الطويل الأمد للنهوض

أول خطوة على طريق أي تغيير كبير تكمن في "القليل من العمل المشترك" والتركيز على تنميته، وتجاوز ما يستدعي الاختلاف والتفرقة

عدد القراءات: 226
نشر يوم 2017/01/14
حرر يوم 2016/08/15
في جميع الميادين الثورية والحياتية ومنها العمل الأهلي/ المدني

من واجبنا من منطلق الإيمان بالله عز وجل التحرك بما تقتضيه قاعدة "الإنسان غايتنا" في كل ميدان من ميادين العمل 

عدد القراءات: 328
نشر يوم 2016/01/20
حرر يوم 2016/01/10
بناء مستقبل سورية وأخواتها يبدأ الآن

لا تتحدث هذه السطور عن "عمل مستقبلي" لمنظمات المجتمع الأهلي/ المدني، بل حول ما ينبغي صنعه الآن من أجل المستقبل

عدد القراءات: 361
نشر يوم 2015/12/22
حرر يوم 2015/12/10
بين الوعي الذاتي والاقتباس الحضاري

عقدة النقص الذاتية ناجمة عن مواكبة "الهيمنة الحضارية" إما بالرفض المطلق أو الانبهار وضعف الثقة بالنفس

عدد القراءات: 406
نشر يوم 2015/12/02
حرر يوم 2015/11/10
جوانب المشكلة.. ومواطن فرص مستقبلية

من يستجيب، وكيف، وهل يوجد من يصنع ذلك في الوقت المناسب.. أي الآن؟

عدد القراءات: 447
نشر يوم 2015/10/27
حرر يوم 2015/10/10
بين يدي العاملين للمجتمع الأهلي/ المدني

نحتاج إلى ثورة خلقية ونفسية لندرك أهمية التخصص وتكامل الجميع لتحقيق الإنجازات الاجتماعية التغييرية الكبرى

عدد القراءات: 433
نشر يوم 2015/07/28
حرر يوم 2015/07/08
واجب الإغاثة أثناء الثورة

{وفي ذلك فليتنافس المتنافسون}.. مبدأ أساسي لقطاع الإغاثة خلال الثورة، ولكن أين يكون التنافس؟

عدد القراءات: 821
نشر يوم 2015/02/24
حرر يوم 2015/02/20