كلمات وشذرات

كل من لا ينضوي تحت راية "تحرير إرادة الشعب" لا ينتسب إلى الثورة، سواء كان من أهل البلد أم ممن تحركوا لنصرتهم

راية تحرير إرادة الشعب هي الراية الثورية الجامعة الملزمة.. في نطاق كل قطر ثائر

في الثورة الشعب الثائر هو الأهم من أي طرف من الأطراف السياسية والفصائلية وغيرها

الثورة هي "الأكبر" من جميع التشكيلات الثورية مع بعضها بعضا.. سيان من تضم وأي راية ترفع

لا ينبغي الخلط بين خدمة الثورة وهي خدمة مشكورة.. وفرض السيادة على الثورة وهذا سلوك مرفوض

لا ينهي الثورات عدو دولي إذا التقى الثوار على العمل لها.. وتنتهي إن افترقوا وتراجعوا.. ولو غاب العدو الدولي

لا تحتاج الثورات إلى ساسة وارثين لخنوع ما قبل الثورات، بل إلى ساسة مبدعين على مستوى إبداع شعوب صنعت الثورات

الثورات جذوة تغيير، تتحول عبر حقبة من الزمن.. إلى أنوار كاشفة للحق ونيران حارقة للتضليل، ودواء يعالج الأوبئة

ما أكثر من يعرف كلمة الحق وما أقل من يعرف ثمنها ويجهر بها

الجهر بالحق واجب كفائي فهل ننجو من الإثم إن بقي الأداء دون حدّ الكفاية؟

لكلمة الحق درجات.. أدناها التواصي بالحق والصبر وأعلاها مرتبة سيد الشهداء

بقدر صدقنا قولا وعملا بشأن المقاومة، يتسارع العدّ العكسي لعصر النكبات


 

معذرة لرواد مداد القلم في حال ظهور بعض الخلل في ترتيب المواضيع ومشاهدتها، فالموقع يشهد بعض التطوير الفني ومن حيث المحتوى دون أن تنقطع إضافة الجديد إليه

 

على هامش اليوم العالمي للغة العربية

تتعرّض الأقليات للاضطهاد الثقافي/ اللغوي، كما تتعرّض اللغة العربية الأمّ للأكثرية الكبرى للخطر لحساب لغة أصبحت بحق "لغة استعمارية"

عدد القراءات: 549
نشر يوم 2017/12/18
حرر يوم 2007/02/27
متى يصل التمرّد على السياسة الأمريكية إلى المنطقة العربية والإسلامية؟

المنطقة الوحيدة على الخارطة العالمية، التي لم تتجاوز مرحلة الانضواء الطوعي تحت جناح الهيمنة الأمريكية، هي المنطقة العربية

عدد القراءات: 342
نشر يوم 2017/12/03
حرر يوم 2001/01/20
الدول العربية بين أثقال الماضي واستحقاقات الحاضر

ليس الإصلاح هبة من الهبات من جانب السلطة، بل هو في وضعنا التاريخي الراهن "فرصة أخيرة" أمام السلطات

عدد القراءات: 337
نشر يوم 2017/11/11
حرر يوم 2004/04/07
أخطار انحلال الأوضاع القطرية الداخلية ومواجهتها

أصبح الخطر الأكبر داخل الحدود، ولا يكفي في مواجهة الخطر مجرد الحديث عنه، دون التصدي المشترك له

عدد القراءات: 315
نشر يوم 2017/10/04
حرر يوم 2007/06/17
الوحدة الألمانية تحققت.. ووحدتنا تنتظر

 وحدة بلادنا.. غاية كبرى تحتاج إلى الكبار بأنفسهم وعطاءاتهم، وإنجازاتهم، فمن لا يستطيع أو لا يريد أن يكون كبيرا فليعتزل أو ليصمت

عدد القراءات: 405
نشر يوم 2017/10/03
حرر يوم 2009/11/10
المنظور القُطري الهدام جزء من الفوضى الخلاقة الهدامة

بلغ تفتيت المنطقة العربية والإسلامية وإنهاك دولها وشعوبها درجة ستزداد خطورة إذا استمرّت السياسات الرسمية الحالية

عدد القراءات: 433
نشر يوم 2017/09/24
حرر يوم 2010/10/10
فريضة وضرورة على طريق النهوض

المطلوب أن تتضافر الجهود فتتلاقى على طرح يتنامى ويتطور ويتجدد عبر الحوار والتقويم والعمل التطبيقي في وقت واحد

عدد القراءات: 674
نشر يوم 2017/07/05
حرر يوم 2009/02/26
بين ثورات تبني.. و"استقرار" مزعوم يهدم

الاستبداد هو الذي يقضي على مكوّنات الدولة ومؤسساتها فيتسرب إليها الموت البطيء أو السريع، سواء كان يستخدم قوة البطش الدموي أو قوة القهر الناعمة

عدد القراءات: 477
نشر يوم 2017/06/27
حرر يوم 2017/06/27
صناعة الإنسان المتوازن البنّاء

التعددية واقع، والتغيير هدف مشترك، والعمل لصناعة إنسان التغيير يفرض التلاقي على عناصر متطابقة أو متكاملة، حتى وإن تباينت سبل العمل وحملت عناوين التعددية

عدد القراءات: 541
نشر يوم 2017/05/27
حرر يوم 2017/05/26
صناعة الإنسان الفوضوي الهدّام

صناعة الإنسان الفوضوي الهدّام هي المطلوبة هدفا والمؤثرة تنفيذا، إذ يتولى من داخل صفوفنا مهمة تحقيق أغراض الفوضى الهدامة

عدد القراءات: 524
نشر يوم 2017/05/26
حرر يوم 2017/05/26
السؤال الأهم: أين نحن في بلادنا وعالميا

الهدف جليل، ويتطلب مزيدا من العطاء، على بصيرة مستقبلية، وعبر تخطيط واقعي

عدد القراءات: 580
نشر يوم 2017/05/23
حرر يوم 2017/05/23
انتظار ما يجري في أروقتهم السياسية وغير السياسية

لا تزال هاماتنا فيما نحسبه "أبراجنا العاجية" دون مستوى هامات الشعوب وصمودها وعطاءاتها

عدد القراءات: 749
نشر يوم 2017/04/12
حرر يوم 2017/04/12
هل تحطّم الثورة العربية الأغلال التي تقيّد الجامعة وأنظمتها؟

الثورات الشعبية تتحرر من القيود، وستتحرر من القمع أيضا، أمّا دعم الجامعة لها لو حصل، فمن شأنه أن يحرّر الجامعة من قيودها وأغلالها

عدد القراءات: 639
نشر يوم 2017/03/28
حرر يوم 2011/10/17
أكلت يوم أكلت الثورة الكاشفة

ليس المطلوب من الأنظمة الداعمة للثورة أن تدخل في حرب ضد روسيا، بل اتخاذ مواقف جادة وإجراءات عملية

عدد القراءات: 628
نشر يوم 2015/10/15
حرر يوم 2015/10/09
الانتفاضة.. والثورات الشعبية هي البداية

هي "حروب شعبية" تعتمد على الطاقات الذاتية، وقيادات واعية، وتنظيمات تنبثق عن الإرادة الشعبية

عدد القراءات: 638
نشر يوم 2015/10/09
حرر يوم 2006/08/04
خطورة هدم اللغة عبر الطابور الخامس

ثقافة الثورة والتغيير تشمل ثقافة النهوض، ‎وثقافة الوحدة، وثقافة الإبداع، ومحورها جميعا اللغة القويمة السليمة

عدد القراءات: 648
نشر يوم 2015/09/21
حرر يوم 2009/03/10
الثورات العربية في واد آخر

المشاركون في القمة العربية يعلمون أن الثورات العربية في واد آخر، ولم يحاولوا حتى الآن الاستفادة من فرصة تاريخية ثمينة من أجل "إنقاذ أنفسهم"

عدد القراءات: 800
نشر يوم 2015/03/30
حرر يوم 2015/03/30
قوة عسكرية عربية مشتركة

قوة عسكرية عربية موحدة للتدخل السريع، عنوان مثير.. ويبقى التطبيق رهن المستقبل، ولكن يمكن طرح عدد من الأسئلة الجوهرية حسب المعطيات الحالية

عدد القراءات: 680
نشر يوم 2015/03/29
حرر يوم 2015/03/29
على هامش اليوم العالمي للغة العربية

في قضية اللغة العربية والانحراف عن الفصحى لصالح التغريب اللغوي واللهجات العامية، نواجه معاول هدّامة لبعض شروط وجودنا وبقائنا جميعا

عدد القراءات: 1091
نشر يوم 2014/12/19
حرر يوم 2003/11/12
دراسة في العلاقات العربية - التركية

هيثم الكيلاني: الموضوعات الخلافية تشكّل حجما محدودا.. وموضوعات الاتفاق والتفاهم تشكّل حجما كبيرا

عدد القراءات: 1057
نشر يوم 2014/11/20
حرر يوم 1998/10/20

هنا زرعت بذور مأساة اليمن

دراسات في مكتبة المداد (PDF)

سورية.. تقطيع أوصال شعب ووطن
اليمين المتطرف.. ومسلمو أوروبا
مجموعة العشرين - نحو صناعة القرار الدولي؟
الوجود الإسلامي في ألمانيا عبر القرن ٢٠م
الاندماج الثقافي للجاليات الإسلامية في الغرب
الخلفية الطائفية للسلطة الأسدية
حصاد المشروع الإيراني ما بعد الأسد
الثورات العربية والمواقف الأوروبية
الدولة الفلسطينية

شموع وسط الظلام


عبد الخالق فاروق - خبير اقتصادي - عشرون كتابا في اختصاصه - حائز على جائزتين رسميتين في مصر - اعتقل بسبب كتاب جديد يكشف أكاذيب النظام العسكري الاستبدادي في المجال الاقتصادي

مشاهدة 810

تسجيلات

٢١/٩/٢٠١٨م: الغرب والاستبداد في بلادنا
١/ ١١/ ٢٠١٨م: حول الديمقراطية.. والعرب
١٧/ ٥/ ٢٠١٨م: العرب والنكبة

عدد زوار هذه الإصدارة: 116741