كلمات وشذرات

كل من لا ينضوي تحت راية "تحرير إرادة الشعب" لا ينتسب إلى الثورة، سواء كان من أهل البلد أم ممن تحركوا لنصرتهم

راية تحرير إرادة الشعب هي الراية الثورية الجامعة الملزمة.. في نطاق كل قطر ثائر

في الثورة الشعب الثائر هو الأهم من أي طرف من الأطراف السياسية والفصائلية وغيرها

الثورة هي "الأكبر" من جميع التشكيلات الثورية مع بعضها بعضا.. سيان من تضم وأي راية ترفع

لا ينبغي الخلط بين خدمة الثورة وهي خدمة مشكورة.. وفرض السيادة على الثورة وهذا سلوك مرفوض

لا ينهي الثورات عدو دولي إذا التقى الثوار على العمل لها.. وتنتهي إن افترقوا وتراجعوا.. ولو غاب العدو الدولي

لا تحتاج الثورات إلى ساسة وارثين لخنوع ما قبل الثورات، بل إلى ساسة مبدعين على مستوى إبداع شعوب صنعت الثورات

الثورات جذوة تغيير، تتحول عبر حقبة من الزمن.. إلى أنوار كاشفة للحق ونيران حارقة للتضليل، ودواء يعالج الأوبئة

ما أكثر من يعرف كلمة الحق وما أقل من يعرف ثمنها ويجهر بها

الجهر بالحق واجب كفائي فهل ننجو من الإثم إن بقي الأداء دون حدّ الكفاية؟

لكلمة الحق درجات.. أدناها التواصي بالحق والصبر وأعلاها مرتبة سيد الشهداء

بقدر صدقنا قولا وعملا بشأن المقاومة، يتسارع العدّ العكسي لعصر النكبات


 

معذرة لرواد مداد القلم في حال ظهور بعض الخلل في ترتيب المواضيع ومشاهدتها، فالموقع يشهد بعض التطوير الفني ومن حيث المحتوى دون أن تنقطع إضافة الجديد إليه

 

كيف تواكب النخب الثورات المعاصرة بعقلية الماضي

ليت أصحاب الأقلام ممّن لم يصنعوا ثورة في العقود الماضية، أن يصنعوا ثورة "صغيرة" على أنفسهم ليخرجوا من قوالب ماضٍ لم يعد له وجود؟

عدد القراءات: 371
نشر يوم 2018/03/01
حرر يوم 2014/03/10
متى يطرح المفكرون والمثقفون مبادرات عملية للتحرّك؟

إن لم تصعد "النخبة" الآن إلى ما وصل إليه الاستعداد للعطاء والبذل من جانب الجماهير، وتوظيفه وترشيده في اتجاه إنجازات حقيقية، فمتى تصعد؟

عدد القراءات: 459
نشر يوم 2018/02/07
حرر يوم 2003/04/24
إيجابية النقد فريضة كإيجابية العمل والسلوك

لن يكون أحدنا جاهليا وإن كانت فيه "خصلة من الجاهلية".. وهذا ما يشمل من ينشغل بقيل وقال، ومن يمتنع عن العمل بذريعة تجنب الخطأ

عدد القراءات: 614
نشر يوم 2017/11/30
حرر يوم 2017/11/09
الزعماء الراحلون.. لا يقودون الأحياء من جيل المستقبل

الزعامة الحقيقية لا يصنعها الرثاء في المناسبات، ولا يرتفع بها النحيب على الأطلال، ولا ينهض بتبعاتها أموات يبكون على أموات!

عدد القراءات: 320
نشر يوم 2017/10/10
حرر يوم 2009/11/13
إلى العلماء وقادة الفصائل الثورية

الزعامة تولد ولادة طبيعية، في محاضن الإيمان والاستقامة، والعلم والعمل، والعبادة والجهاد، والصبر والمصابرة

عدد القراءات: 750
نشر يوم 2017/02/09
حرر يوم 2015/08/13
نطالبكم بموقف مشترك على الكليات الكبرى

توثيق حملة من مطلع الثورة لإيجاد مرجعية توجيهية مشتركة قبل أن يتحول المسار إلى فصائلية ميدانية ومحاصصات سياسية

عدد القراءات: 482
نشر يوم 2017/02/09
حرر يوم 2011/08/25
ضرورة الاجتهاد المعاصر حول قيادة الدولة

من أهم الشروط.. تجنب ما يحوّل الإنسان الفرد إلى "إمعة"، ورفض كل صيغة من صيغ "تقديس الأشخاص" كما عايشناه في عصر الأنظمة الاستبدادية

عدد القراءات: 459
نشر يوم 2017/01/15
حرر يوم 2016/09/08
كن قائدا فعلا.. ولكن!

لا يصنع القيادة الحقيقية التطلع إلى منصب وحيازته، بل حرص الآخرين أن تكون أنت فيه لكفاءتك

عدد القراءات: 447
نشر يوم 2017/01/09
حرر يوم 2015/03/23
إيجاد عدة مجالس قيادية يعني تجزئة الثورة إلى "ثورات"

آن أن ندرك أن الثورة الشعبية في سورية لن تفرّخ نموذجا "مقبولا دوليا" من طراز كرزاي والمالكي والسيسي وحفتر.. ولا تحتاج إلى ذلك أصلا

عدد القراءات: 629
نشر يوم 2015/07/21
حرر يوم 2015/07/21
لا نصر للثورة دون قيادة جماعية

إن وجود قيادة ثورية فعالة يتطلب رؤية استراتيجية شاملة، بمنطلقات قويمة وأهداف واضحة ومخططات مدروسة وآليات مناسبة

عدد القراءات: 927
نشر يوم 2015/04/18
حرر يوم 2015/04/14
من أمسية الخميس ٢٧/ ٣ / ٢٠١٤م

"لا يوجد أصغر من أن يعلّم ولا أكبر من أن يتعلّم".. إنما لا بد من جهد حقيقي ودأب متواصل ليكبر صغيرنا ويتواضع كبيرنا

عدد القراءات: 573
نشر يوم 2015/04/05
حرر يوم 2014/03/29
من عهد زعامته في دمشق

ما زلت إلى اليوم مقتنعا بمدى حاجة السياسة المعاصرة إلى قيم وأخلاق ومعايير

عدد القراءات: 816
نشر يوم 2015/04/01
حرر يوم 2014/04/03
على هامش توحيد الفصائل في غوطة دمشق

كل خطوة في اتجاه توحيد الفصائل العسكرية خطوة إيجابية، وكل ثغرة في بناء الجسم العسكري الجديد مصدر خطر عليه

عدد القراءات: 756
نشر يوم 2015/01/05
حرر يوم 2014/08/27

هنا زرعت بذور مأساة اليمن

دراسات في مكتبة المداد (PDF)

سورية.. تقطيع أوصال شعب ووطن
اليمين المتطرف.. ومسلمو أوروبا
مجموعة العشرين - نحو صناعة القرار الدولي؟
الوجود الإسلامي في ألمانيا عبر القرن ٢٠م
الاندماج الثقافي للجاليات الإسلامية في الغرب
الخلفية الطائفية للسلطة الأسدية
حصاد المشروع الإيراني ما بعد الأسد
الثورات العربية والمواقف الأوروبية
الدولة الفلسطينية

شموع وسط الظلام


عبد الخالق فاروق - خبير اقتصادي - عشرون كتابا في اختصاصه - حائز على جائزتين رسميتين في مصر - اعتقل بسبب كتاب جديد يكشف أكاذيب النظام العسكري الاستبدادي في المجال الاقتصادي

مشاهدة 810

تسجيلات

٢١/٩/٢٠١٨م: الغرب والاستبداد في بلادنا
١/ ١١/ ٢٠١٨م: حول الديمقراطية.. والعرب
١٧/ ٥/ ٢٠١٨م: العرب والنكبة

عدد زوار هذه الإصدارة: 116675