أمانة الكلمة

كيف يستحيي عن الجهر بالحق من يسمع الجهر بالباطل دون حياء؟

الكلمات مطايا، ولكن إلى أين؟ أمسك زمامها وإلا قادتك إلى حيث لا تدري

كم من الكلمات ما دقّ  ناقوس الخطر.. وسمعناها وردّدناها حتى داهمَنا الخطر

ليت علوم اللغات تشمل علم أدب الكلام

ارتقت وسائل الإعلام ارتقاءً مذهلا.. فعلام لا ترتقي رسالته؟

 الحق لا يضيع بكلام باطل.. إنما يضيع المتكلم في الدنيا والآخرة


السؤال الأهم.. ما هي المعادلة الذاتية البديلة؟

هل تستطيع دول الخليج العربية أن توجد المعطيات الضرورية كيلا تكون الحقبة القادمة في علاقاتها بالقوى الدولية كالحقب السابقة منذ عهد الشاه الإيراني

عدد القراءات: 109
نشر يوم 2017/02/02
حرر يوم 2017/02/02
من أسباب الانقلاب الأمريكي على بلدان الخليج العر

لعل صناع القرار في دول الخليج يبدؤون بتحرير قرارهم السيادي تعاونا مع تركيا تخصيصا ونصرة للثورات الشعبية

عدد القراءات: 44
نشر يوم 2017/01/08
حرر يوم 2013/11/25
على هامش العلاقات الخليجية الأمريكية

المطلوب إلى جانب التنسيق السعودي التركي واحتمال توظيفه لصناعة القرار الطارئ والحدث الآني، أن تبذر البذور "الاستراتيجية" لتعاون شامل وبعيد المدى

عدد القراءات: 367
نشر يوم 2015/05/26
حرر يوم 2015/05/16
بين دروس الجولة الأولى وشروط الجولة التالية

ليس السؤال هل ستنتصر الثورة وتسلك باليمن طريق التغيير القادم أم لا.. بل متى سيتحقق ذلك؟ وعنصر الزمن يحدده سلبا أو إيجابا من صنع الثورة: جيل الثورة

عدد القراءات: 480
نشر يوم 2016/01/23
حرر يوم 2016/01/23
وإعادة رسم الخرائط السياسية الإقليمية

وضع "داعش" في الواجهة، لا يواري حجم ما يجري العمل لتحقيقه، مع تبرير التحرك الغربي وحملة متجددة للتنفير من الإسلام نفسه

عدد القراءات: 355
نشر يوم 2015/03/23
حرر يوم 2014/09/27

تسجيلات

روسيا وبقايا نظام الأسد
العراق ومحيطه العربي
معركة دمشق ٢١/ ٣/ ٢٠١٧م
حول اغتيال زهران علوش
جنيف ٤ وهجوما حمص

اخترت لك

لا تجري المفاوضات الحقيقية مع "بقايا النظام" -ويستحيل بقاؤه- بل هي حول "ما بعده" وتجري مع القوى الدولية المعادية ومع القوى الإقليمية

ذاكرة المداد

في فيسبوك

زوار الإصدارة الخامسة منذ ١٢ /٢٠١٦م: 24973