شذرات

 

بدأ خنق مسار الثورة منذ وجد من يشتري وعودا باطلة تتقلص تباعا ويدفع تنازلاتٍ تتفاقم عن حقوق لا يملكها.. وكانت تسمية ذلك "فن التفاوض"

 

يتزعزع الهدف المشروع من التفاوض وتتسارع عجلة التراجع ابتداء من تحويل شروط مشروعة مسبقة إلى مطالب للتفاوض

 

الفروق كبيرة بين صناعة الواقع والتسليم، وإرادة الشعب والمراوغة، والمصلحة المتبادلة والخضوع، فكيف اختلطت عند بعضنا تحت عنوان سياسة

 

دون الرؤية والتخطيط والعمل بين يدي الأحداث المأساوية الجارية، تضيع قيمة التذكير بوعد من قبيل سواري كسرى أثناء الهجرة في الرمضاء

 

لا ينتهي الاستبداد بزواله بل باستئصال جذوره فكرا وواقعا من العلاقات والثقافات اليومية في كل مكان وميدان 

 

كل إكراه استبداد مرفوض.. فلا إكراه للناس على سلطة تزعم لنفسها توجها مرجعيا إسلاميا.. أو توجها مرجعيا علمانيا

 

ليس الإسلاميون المصدر الصحيح لتعليم النهج العلماني للعلمانيين، وليس العلمانيون المصدر الصحيح لتعليم النهج الإسلامي للإسلاميين ، أليس كذلك؟

 

الذين يرفضون رؤى إسلامية للتغيير بذريعة رايات منحرفة انتحلت عناوين إسلامية هل يفعلون ذلك إزاء انتحال رايات رؤى علمانية مثلا


منزلقات الوصاية والإثارة بين العاملين وبين الناصحين والفاسدين

 آن الأوان أن يتم "إقصاء من يقصي الآخر" من الذات الوطنية المشتركة، بذرائع مصطنعة صارخة

عدد القراءات: 904
نشر يوم 2018/10/06
حرر يوم 2018/10/06
مكاسب.. في اتفاق سوتشي حول إدلب وما حولها

فرصة أخرى للتلاقي على جوهر الثورة: تحرير إرادة الشعب وتحقيق أهدافه

عدد القراءات: 832
نشر يوم 2018/09/19
حرر يوم 2018/09/19
السقوط مصير كل من يتوهم استبقاء بقايا النظام

هي لغة شعب سورية، وسائر الشعوب الحرة الكريمة، إنها اللغة المعبرة عن إنسانية الإنسان

عدد القراءات: 667
نشر يوم 2018/09/15
حرر يوم 2018/09/15
سؤال المستقبل المشترك في المحطة الثورية الحالية

نحن منذ مطلع ٢٠١٨م على الأقل في محطة انتقالية بين ما قبل الثورة التغييرية في سورية وما بعدها

عدد القراءات: 518
نشر يوم 2018/09/09
حرر يوم 2018/09/09
المطلوب تحديد ما نريد.. وليس ما نرفض فقط

لا تفاوض دون الشروع في تنفيذ ما يتعلق بالمعتقلين والقصف والحصار

عدد القراءات: 697
نشر يوم 2018/01/28
حرر يوم 2018/01/28
كيف ندافع عن الإنسان السوري وأهدافه المشروعة

الأولوية إزاء كل لقاء أو تفاوض مع أي جهة دولية.. هو وقف الغزو الأسدي الإيراني الروسي

عدد القراءات: 603
نشر يوم 2018/01/22
حرر يوم 2018/01/22
الوضع التفاوضي بين الضغوط الميدانية والسياسية

إن أخفق المفاوضون باسم الثورة فحركة التغيير الثوري بدأت ولن تتوقف

عدد القراءات: 587
نشر يوم 2017/12/14
حرر يوم 2017/12/14
الإنجاز الضعيف ينمو بالتراكم والتأييد

التمسك في مراحل القوة والضعف، بالثوابت لا يتحقق عبر مواقف مطلقة، قبولا أو رفضا، وتأييدا أو نقدا

عدد القراءات: 621
نشر يوم 2017/11/30
حرر يوم 2017/11/30
على حساب الثورة وعلى حساب جيل التغيير

الأهم ممن يصنعون "نهاية تاريخنا" في جنيف وسوتشي هو تعاملنا مع ما كشفته الثورة من عيوبنا وانحرافاتنا وقصورنا وأخطائنا

عدد القراءات: 624
نشر يوم 2017/11/27
حرر يوم 2017/11/27
ما معنى "الشعب يريد إسقاط النظام"

لا يتحقق وقف التراجع وعكس مساره دون "ثوابت" في عملية التفاوض وأسلوبه تنبثق عن الأهداف

عدد القراءات: 622
نشر يوم 2017/11/26
حرر يوم 2017/11/26
بين القاهرة والرياض وسوتشي

مؤتمرات لا تبني على ما سبق صنعه من أجل قضايانا بل على ما سبق صنعه على حساب قضايانا وشعوبنا وأوطاننا ومستقبلنا

عدد القراءات: 666
نشر يوم 2017/11/23
حرر يوم 2017/11/23
النأي بالنفس عن تفاوض عقيم.. يفرض سلوك طريق ثوري أصيل

مسار الثورة يتطلب شمعة يوقدها العمل على طريق قويم ولا يكفي توجيه اللعنة لظلمات مساعي اختطافها واغتيالها

عدد القراءات: 674
نشر يوم 2017/11/21
حرر يوم 2017/11/21
حدود التفاوض باسم شعب الثورة في سورية

ليس من "فن الممكن" المقبول أن يتخلّى مفاوض باسم الثورة عما لا يتخلّى عنه "سيده".. وسيده هو الشعب الثائر

عدد القراءات: 797
نشر يوم 2017/11/20
حرر يوم 2017/11/20
المطلوب من (المعارضة) أكبر من مجرد الامتناع عن المشاركة

لا قيمة لجولات التحرك المضاد للتغيير وإن وجد أدوات تحمل أسماء سورية ولا علاقة لها بشعب سورية الثائر وأهدافه وتضحياته

عدد القراءات: 680
نشر يوم 2017/11/01
حرر يوم 2017/11/01
بين تسليم العاجز وإمكانات التأثير

إن التسليم بالعجز وليس العجز بحد ذاته هو ما ينشر جوابا من قبيل: أصبح العمل مستحيلا

عدد القراءات: 635
نشر يوم 2017/10/22
حرر يوم 2017/10/22
السيادة الشعبية هي وحدها مصدر المشروعية

المشروعية الشعبية هي الأصل الأكبر من وراء كل ما يكتسب صفة المشروعية عبر الآليات المعروفة استفتاء وانتخابا.. فقط لا غير

عدد القراءات: 725
نشر يوم 2017/09/18
حرر يوم 2017/09/18
أين من يتحدثون باسم الشعب وثورته؟

قيمة الحضور في مفاوضات هي قيمة ما يتحقق، أو ما يُمنع تحقيقه، فلا تفيد المشاركة، عندما يتقرر هذا وذاك على موائد أخرى

عدد القراءات: 776
نشر يوم 2017/07/08
حرر يوم 2017/07/08
ما بين أستانا وجنيف وواقع المفاوضات حول سورية

التشبّث بالمفاوضات بوضعها الراهن، من جانب أي طرف يتحدث باسم الثورة، هو من قبيل صناعة "شاهد الزور" على حصيلة وخيمة

عدد القراءات: 683
نشر يوم 2017/07/04
حرر يوم 2017/07/04
الكرسي الشاغر أقل ضررا من توهم جلوس سياسي عليه

هذه الكلمات دعوة لسلوك طريق المبادرة السياسية الذاتية، لأنها جوهر وجود أي عمل سياسي مواكب لثورة شعبية تغييرية

عدد القراءات: 813
نشر يوم 2017/06/30
حرر يوم 2017/06/30
(١) ماهية جنيف ومسؤولية الفصائل

ليس المفاوضون مخولين بالتوقيع على نتائج تنتهك السيادة الشعبية.. ومسؤولية العجز الثوري الحالي هي مسؤولية القيادات الميدانية أولا

عدد القراءات: 862
نشر يوم 2017/05/16
حرر يوم 2017/05/16
ما بين الثورة الشعبية.. وأزمة سياسية

لا نجعلنّ  من "جنيف" وأخواتها دوامة لنا.. فميادين العمل مفتوحة، وتنتظر الجهد لا الكلام

عدد القراءات: 961
نشر يوم 2017/03/04
حرر يوم 2017/03/04
النجاح الثوري في جنيف مشروط بالعمل خارج جنيف

أصبح مسلسل جنيف يشاغلنا عن شرط أساسي في مصداقيتنا: العمل فعلا لعلاج ما نعاني منه ونملك علاجه ولا نفعل

عدد القراءات: 873
نشر يوم 2017/02/23
حرر يوم 2017/02/23
حول المفاوضات والمفاوض ومادة التفاوض ووسائله

في "الشأن السوري" لا توجد حتى الآن أي حالة من حالات المشروعية لمفاوضات جرت، أو لنتائج أسفرت عنها

عدد القراءات: 790
نشر يوم 2017/02/19
حرر يوم 2017/02/19
الشعب سيد نفسه

خطوات صناعة مستقبل الشعب والبلاد لا تكتسب مشروعية ولا فعالية عندما تتناقض مع سيادة الشعب المباشرة على صناعة القرار

عدد القراءات: 1032
نشر يوم 2017/02/01
حرر يوم 2017/02/01
العبرة فيما يجري خارج المؤتمرات

معيار النجاح في محطة أستانا لا يتمثل في الوصول إلى الأهداف الثابتة الكبرى بل في عدم تحويل نتائجه إلى عقبة إضافية

عدد القراءات: 638
نشر يوم 2017/01/23
حرر يوم 2017/01/23
تجاوز المطبات رهن بأن يعض الثوار على الثوابت بالنواجذ

قيمة مسار التفاوض محصورة في تحقيق أهداف الثورة والشعب والوطن، فإما الثورة والتفاوض معا، أو الثورة وإن استحال التفاوض

عدد القراءات: 752
نشر يوم 2017/01/01
حرر يوم 2017/01/01
مسار العملية السياسية بشأن سورية يحدد مستقبل المنطقة

الحد الأدنى من الواجب دعم بعضنا بعضا، وأن يسعى كل فريق لرفع مستواه إلى حيث يجب أن يكون، لنكون أهلا بتحقيق نصر

عدد القراءات: 752
نشر يوم 2016/02/01
حرر يوم 2016/02/01
خمس كلمات حول التفاوض باسم الثورة في سورية

لا تجري المفاوضات الحقيقية مع "بقايا النظام" -ويستحيل بقاؤه- بل هي حول "ما بعده" وتجري مع القوى الدولية المعادية ومع القوى الإقليمية

عدد القراءات: 1029
نشر يوم 2016/01/27
حرر يوم 2016/01/27
من يتحدث باسم الشعب لا يملك تفويضا مطلقا بل التفويض "مقيد" دوما

هذا الخطاب موجه لفريق من الهيئة نقدر أنه أقرب إلى تمثيل الثورة والشعب، علما بأنه لا يوجد حاليا سبيل "تقليدي" لهذا التمثيل، كالانتخابات

عدد القراءات: 803
نشر يوم 2016/01/02
حرر يوم 2015/12/27
على الطريق من الثورة إلى الدولة في سورية

يطول الطريق نحو الأهداف ويقصر، وترتفع نسبة التضحيات فيه وتنخفض، بقدر ما نحسن أو نسيء اختيار أدوات التحرك واستخدامها

عدد القراءات: 818
نشر يوم 2015/12/16
حرر يوم 2015/12/11
المحطة التالية تقررها كفاءات من يمثل الثورة

كل خطوة تنسيق.. وتكامل.. وتعاون.. واندماج.. بين الفصائل، وبينها وبين من يكتسب ثقتها على مستوى العمل السياسي، هي خطوة باتجاه "النصر"

عدد القراءات: 864
نشر يوم 2015/12/11
حرر يوم 2015/12/08
هل تتلاقى الفصائل على نواة رؤية مشتركة؟

الحاجة المصيرية إلى نواة رؤية مشتركة عملية على "قواسم مشتركة" وقواعد للتعامل ملزمة للجميع في الساحة السورية

عدد القراءات: 771
نشر يوم 2015/12/03
حرر يوم 2015/12/01
التعنت هو التشبث بالباطل وليس بحق التحرر

أثناء القتال لا يطرح موضوع في لقاء مع طرف يمارس العدوان إلا بعد وقف مشاركته في العدوان أولا

عدد القراءات: 825
نشر يوم 2015/11/24
حرر يوم 2015/11/17
بين الأهداف والمتغيرات والمعطيات والشروط

يجب أن يتحول السؤال من "هل نفاوض أم لا؟.." إلى: "ماهي الشروط لضمان تحقيق الأهداف الشعبية الثورية، وكيف، ومن المؤهل آنذاك للتفاوض"

عدد القراءات: 1069
نشر يوم 2015/05/01
حرر يوم 2015/04/29
هل تنتهي المعاناة بالتفاوض؟ أم تنتهي الثورة وتزداد المعاناة؟

ليست المشكلة في طرح الإصلاح عنوانا.. بل في اختيار كيفية الإصلاح المطلوب والمرجو والضروري في اتجاه هدف الثورة

عدد القراءات: 1095
نشر يوم 2014/12/31
حرر يوم 2014/12/27
من يقلب المعادلة الخاطئة المطروحة دوليا؟

الثوار لا يرفضون التفاوض مبدئيا، بل لأن النظام وحلفاءه يكذبون باستمرار.. علاوة على ما يرتكبون من جرائم

عدد القراءات: 683
نشر يوم 2013/01/30
حرر يوم 2013/01/05

تسجيلات

12 / 10/ 2019م عملية "نبع السلام" وأزمات المنطقة
9 /10 / 2019م - تركيا وشرق الفرات
6 /10 / 2019م تجدد المظاهرات الشعبية
19 / 9 / 2019م العلاقات الإيرانية الأمريكية
15 / 9 / 2019م تونس وسورية

يوم العبور - حرب 1973م

بين "وحدتنا" وإعادة توحيد ألمانيا

دراسات في مكتبة المداد (PDF)

دراسة - مكونات الهوية الغربية
دراسة - الإعلام والإعلام الإسلامي
سورية.. تقطيع أوصال شعب ووطن
اليمين المتطرف.. ومسلمو أوروبا
مجموعة العشرين - نحو صناعة القرار الدولي؟

عدد زوار هذه الإصدارة: 168594