أمانة الكلمة

ننصر قضايانا وننصر أنفسنا عندما تكون الأعمال المتواصلة أكثر من كلامنا المتكرر عن ذلك

قل الحق طالبا الرضوان واحذر الباطل وغضب الديّان

ماذا تقول لجيل نورّثه النكبات؟ أقول لا تكن مثلنا، كيلا تصنع مثل ما صنعنا

قال: ماذا تكتب عن النكبة وكيف صنعناها؟ قلت: بل سأكتب عن جيل التغيير وكيف ينهيها

قوة الكلمة من قوّة شخصية قائلها، والثباتُ على الحقّ دليل صدقه

الإيمان والعلم محضن كلمة الحق والمعرفة والوعي شرط التعرف عليها


الشعوب تصنع النخب التي يمكن أن تقود.. أما النخب التي تصنع بعضها بعضا فلا تصنع شعوبا ولا تقود

لن يفني الكرد العرب.. ولن يفني العرب الكرد.. ولكن الاقتتال يفني كل شكل من أشكال الحياة الكريمة المشتركة

الصواب هو ما نتكامل عبر رؤيته مجتمعين.. والخطأ يكمن في أنا الانفرادية.. ولهذا يدعو أحدنا فيقول: اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه

ضحايانا في الرقة ودير الزور يشكون من واقعنا المريض، ويشكون تفاقم مرضه منذ استهانتنا بما عايشناه مع القدس وبغداد وبيروت وصنعاء ودمشق.. وأخواتها

قال: عجبا من تعاون كبار الطواغيت ضد شعب صغير على رقعة أرض صغيرة.. قلت: بل العجب لو لم يصنعوا وهم يعلمون أن انتصاره نور وأن قليلا من النور يمحو الظلامَ مهما انتشر

لا ينتظر أحدنا النصر دون العمل من أجله، أو دعم من يعمل، أو عدم عرقلة عمله، ولا يكوننّ أحدنا أدنى من ذلك فيهلك


من حوار مع المسؤولين في الغوطة ٢٠١٥م

داعش بغض النظر عن نشأتها وبغض النظر عن ممارساتها أصبحت موضع استغلال كشماعة لتمرير كثير من أشكال العداء نظريا وعمليا من جانب أعداء تحرر الشعوب وإرادتها

عدد القراءات: 141
نشر يوم 2017/07/02
حرر يوم 2015/11/09
بين تهمة الإرهاب ودعمه واستهداف الدول والإنسان

"غرباء" يشذون عن مسار الانحناء لموبقات الفوضى الهدامة، لأنهم يضعون أنفسهم وطاقاتهم وأطروحاتهم في خدمة الحق والعدل والإنسان

عدد القراءات: 195
نشر يوم 2017/06/12
حرر يوم 2017/06/12
بين إرث العداء.. وإرث أخطائنا في التعامل معه

لا يصح الإسهام في تصعيد تيارات التطرف وفي تخذيل تيارات المنصفين المدافعين عن قضايانا باعتبارها من القضايا الإنسانية المشتركة

عدد القراءات: 425
نشر يوم 2017/02/03
حرر يوم 2017/02/01
الخطر شامل للجميع والمسؤولية مسؤولية الجميع

إن مسؤولية الكلمة بين يدي الثورة وباسم الثورة هو مما نحسبه هينا "وهو عند الله عظيم"

عدد القراءات: 425
نشر يوم 2017/01/31
حرر يوم 2017/01/31
والإرهاب والاستبداد المحلي والدولي توأمان لا يفترقان

براءة الإسلام من الإرهاب بمعناه الشائع، وبراءة العدالة من التعامل الدولي مع الإرهاب، وبراءة الثورة في سورية من التصنيف الدولي للفصائل، وأهمية التعامل الواعي مع السياسات التركية

عدد القراءات: 342
نشر يوم 2017/01/26
حرر يوم 2017/01/10
بين موقع الجبهة من الثورة.. والثورة من الجبهة

المطلوب من الجبهة –إن أخلصت في تعليل وجودها بنصرة الشعب الثائر- أن تندمج هي في الثورة، بدلا من العمل لاندماج الثورة فيها

عدد القراءات: 216
نشر يوم 2017/01/25
حرر يوم 2017/01/25
وعي الشعب يكفي للتمييز بين صديق وعدو

الثورة في سورية صنعها شعب سورية، وهو من يملك صلاحية تصنيف فصائلها.. وساستها.. وأعدائها.. وما أكثرهم، وأصدقائها.. وما أقلّهم

عدد القراءات: 133
نشر يوم 2015/12/15
حرر يوم 2015/12/15
ما تمليه النظرة الإسلامية.. الإنسانية والمصلحية

ندين الاستبداد والإرهاب وكل ما يستهدف الإنسان، وهذا من شروط مصداقية جهادنا لإحقاق الحق وإزهاق الباطل بكل أشكاله

عدد القراءات: 398
نشر يوم 2015/11/14
حرر يوم 2015/11/14
من يلبي رغباتهم التصنيفية يحترق على طريق الثورة

ليست صناعة ألبسة وطنية لمواراة عورات الخيانة عسيرة وإن باتت أرقّ من ورقة التين وأصغر

عدد القراءات: 365
نشر يوم 2015/11/13
حرر يوم 2015/11/12
هل من جواب؟

المستهدف بالتصنيف وبالتالي بجهود التصفية هو "الثورة".. متمثلة في الفصائل الثورية الكبرى

عدد القراءات: 1835
نشر يوم 2015/11/11
حرر يوم 2015/11/06
الكنيسة الكاثوليكية أمام تيار "الهجرة إلى أوروبا"

يخدم التحول الأوروبي الجاري "التوطين النهائي" للطاقات الشبابية والكفاءات المهاجرة.. فهل تعود؟

عدد القراءات: 276
نشر يوم 2015/09/21
حرر يوم 2015/09/17
ما قبل عملية سروج الإرهابية وما بعدها

تفجير سروج وما قبله وما تلاه هو جزء من استهداف تركيا، فما الذي يجعلها مستهدفة؟ وما هو الموقف المطلوب إزاءه؟

عدد القراءات: 440
نشر يوم 2015/07/24
حرر يوم 2015/07/23
أوباما على خطى سلفه في صناعة الإرهاب والتطرف

يصعب اتهام "رئيس دولة عظمى" بالجهل أو الغباء.. فهل نتحدث بفكر المؤامرة إذا قلنا: إنه يصنع ما يصنع عن سابق علم وإصرار؟

عدد القراءات: 555
نشر يوم 2015/02/19
حرر يوم 2015/02/18
هل توقيت العمليات الإرهابية مجرد غباء سياسي؟

لقد أصبح أسلوب "تقديم الهدايا" للعدو عبر توقيت عمليات إرهابية ما، هو الأسلوب المعتمد، وهذا بالذات ما يستدعي التساؤل: من يخطط، ومن يقرر، ومن يحدد "جدول المواعيد"

عدد القراءات: 666
نشر يوم 2015/01/18
حرر يوم 2015/01/18
بعد الهجوم على صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية

لا بد من رؤية شاملة والتعامل الموضوعي مع جميع جوانب المشهد، للوصول إلى أمن وسلام، فليس الأمن أمنا ولا السلام سلاما، إلا عندما يشملان الجميع

عدد القراءات: 594
نشر يوم 2015/01/10
حرر يوم 2015/01/08
جريمة اغتيال "براءة الثورات" مع اغتيال براءة الأطفال

جبهة الباطل على باطل لأنها تستخدم وسائل الباطل.. وجبهة الحق الموعودة بالنصر، تفقد صفتها هذه إذا انحرفت فاستخدمت وسائل جبهة الباطل

عدد القراءات: 539
نشر يوم 2014/12/18
حرر يوم 2014/12/17
ضوابط التعامل مع الاستبداد والإرهاب

يحمل العمل الإسلامي مسؤولية وضع "أرضية منهجية" بدلا من ردود أفعال على الإرهاب والاستبداد محليا ودوليا

عدد القراءات: 1002
نشر يوم 2014/11/28
حرر يوم 1996/10/07
يتبدل المشهد ولا تتبدل الأهداف

لا تصلح "التحالفات المؤقتة" للثوار، كما تصنع داعش وبقايا النظام، فالثورة في حاجة إلى ثوابت "استراتيجية" تحكم تحركاتها المرحلية

عدد القراءات: 545
نشر يوم 2014/07/25
حرر يوم 2014/07/25