كلمات وشذرات

يقول متخصصون: إما شرعية عبر انتخابات بشروطها، أو شرعية "القبول" بإنجازاتك، ومن دون ذلك: من أنت؟

كل من لا ينضوي تحت راية "تحرير إرادة الشعب" لا ينتسب إلى الثورة، سواء كان من أهل البلد أم ممن تحركوا لنصرتهم

راية تحرير إرادة الشعب هي الراية الثورية الجامعة الملزمة.. في نطاق كل قطر ثائر

في الثورة الشعب الثائر هو الأهم من أي طرف من الأطراف السياسية والفصائلية وغيرها

الثورة هي "الأكبر" من جميع التشكيلات الثورية مع بعضها بعضا.. سيان من تضم وأي راية ترفع

لا ينبغي الخلط بين خدمة الثورة وهي خدمة مشكورة.. وفرض السيادة على الثورة وهذا سلوك مرفوض

لا ينهي الثورات عدو دولي إذا التقى الثوار على العمل لها.. وتنتهي إن افترقوا وتراجعوا.. ولو غاب العدو الدولي

لا تحتاج الثورات إلى ساسة وارثين لخنوع ما قبل الثورات، بل إلى ساسة مبدعين على مستوى إبداع شعوب صنعت الثورات

الثورات جذوة تغيير، تتحول عبر حقبة من الزمن.. إلى أنوار كاشفة للحق ونيران حارقة للتضليل، ودواء يعالج الأوبئة

ما أكثر من يعرف كلمة الحق وما أقل من يعرف ثمنها ويجهر بها

الجهر بالحق واجب كفائي فهل ننجو من الإثم إن بقي الأداء دون حدّ الكفاية؟

لكلمة الحق درجات.. أدناها التواصي بالحق والصبر وأعلاها مرتبة سيد الشهداء


 

معذرة لرواد مداد القلم في حال ظهور بعض الخلل في ترتيب المواضيع ومشاهدتها، فالموقع يشهد بعض التطوير الفني ومن حيث المحتوى دون أن تنقطع إضافة الجديد إليه

 

زوبعة سياسية داخلية.. وبقايا "الباب المفتوح"

ما الذي تعنيه الزوبعة السياسية الداخلية في ألمانيا في حزيران/ يونيو ٢٠١٨م

عدد القراءات: 208
نشر يوم 2018/07/03
حرر يوم 2018/07/03
بين التزييف للتصفية.. والتأصيل للتحرير

لا يصلح أي تعريف لحق عودة المشردين ما لم يتضمن استعادة الوطن

عدد القراءات: 514
نشر يوم 2018/01/09
حرر يوم 2011/05/21
النصر وحده يوقف دوامة الجراح بعد الجراح

الحرب بسلاح المعاناة الإنسانية هي الأشد خطورة، ويستخدمها أشقياء الاستبداد الفاسد وأعوانه الهمجيون مثله

عدد القراءات: 474
نشر يوم 2017/04/11
حرر يوم 2014/04/11
سياسة الحدود المفتوحة مستمرة رغم إجراءات متشددة

تحتاج ألمانيا إلى "المهاجرين" إليها من جيل الشبيبة، لا سيما أصحاب الكفاءات والمهارات المهنية، ولم يعد يوجد خلاف كبير بصدد وصف ألمانيا أنها "بلد هجرة"

عدد القراءات: 337
نشر يوم 2017/01/13
حرر يوم 2016/11/21
وليدة أحداث القرن الميلادي العشرين الماضي وسياساته

جميع المؤشرات ذات العلاقة بمشكلة اللجوء وصناعتها عبر الحروب والنزاعات والاستبداد والاضطهاد والفساد، تؤكد أنها مشكلة إنسانية ستتفاقم ما دام التعامل الدولي معها يشعل أوارها

عدد القراءات: 375
نشر يوم 2017/01/13
حرر يوم 2016/09/08
ألمانيا واللاجئون

الكتاب أقرب إلى عدة كتب تتناول سائر ما يشغل المواطن الألماني بشأن اللجوء والتعامل مع أوضاع جديدة

عدد القراءات: 553
نشر يوم 2016/01/23
حرر يوم 2016/01/11
هل يصح طرح ما حدث تحت عنوان "اللاجئون من سورية"؟

التحرش الجنسي جريمة دنيئة منحطة، تكشف عن نزوة شيطانية لدى من يمارس ذلك، وانحراف في أخلاقه وتكوين شخصيته

عدد القراءات: 642
نشر يوم 2016/01/08
حرر يوم 2016/01/08
المشردون بين اعتداءات الإرهاب والاستبداد وردود الفعل

ازدياد العداء اليميني مرجح ولكن من المستبعد وقوع تحول جذري في سياسة اللجوء الأوروبية في الوقت الحاضر

عدد القراءات: 480
نشر يوم 2015/12/15
حرر يوم 2015/12/06
جوانب المشكلة.. ومواطن فرص مستقبلية

من يستجيب، وكيف، وهل يوجد من يصنع ذلك في الوقت المناسب.. أي الآن؟

عدد القراءات: 694
نشر يوم 2015/10/27
حرر يوم 2015/10/10
بين قصورنا أمس وواجبنا للغد

المطلوب أن يكون السوري المشرد في المغترب والمعتقل في الوطن، إنسانا مبدعا قادرا على التواصل الدائم والتأهّل المتنوع والإنجاز المتتابع

عدد القراءات: 574
نشر يوم 2015/10/03
حرر يوم 2015/09/11
لا حل دون اقتلاع الأسباب من جذورها

مشكلة التشريد تتطلب حلا سوريا محوره استمرارية الثورة وإسقاط بقايا النظام الأسدي

عدد القراءات: 598
نشر يوم 2015/09/22
حرر يوم 2015/09/04
الكنيسة الكاثوليكية أمام تيار "الهجرة إلى أوروبا"

يخدم التحول الأوروبي الجاري "التوطين النهائي" للطاقات الشبابية والكفاءات المهاجرة.. فهل تعود؟

عدد القراءات: 440
نشر يوم 2015/09/21
حرر يوم 2015/09/17
حدود القدرات الأوروبية على التصرف سياسيا وعسكريا

تعتبر فرنسا أقرب من سواها -بالمقارنة مع ألمانيا- إلى تبني تحرك عسكري أبعد مدى، ولكن سيبقى محدودا

عدد القراءات: 428
نشر يوم 2015/09/07
حرر يوم 2015/09/05
بين واقعية السياسة العالمية وتمزق الواقع السوري

موجات التشريد.. ستجعل من سورية فلسطين إيرانية، ومن قضية سورية قضية "أونروا"، ومن الثورة سطرا في كتاب تاريخ

عدد القراءات: 481
نشر يوم 2015/09/07
حرر يوم 2015/09/04
آخر "إنجازات" العهد الأسدي بين سورية وأوروبا

إن وأد حق التحرر بخنقه في آلام المعاناة هو الخطر الأكبر الذي لا يجوز لنا الإغفال عنه بحال من الأحوال

عدد القراءات: 425
نشر يوم 2015/09/01
حرر يوم 2015/08/28
بين إيجابيات وسلبيات

المطلوب "رعاية" المشردين بقدر "احتياجاتهم" الفعلية.. وتكشف المقارنة أن جميع ما يبذل قطرة ماء في بحر هائج

عدد القراءات: 633
نشر يوم 2015/07/31
حرر يوم 2015/07/14
بين استخدام القوة والقانون الدولي وحقوق الإنسان

غرق العديد من قوارب الموت لم يوقف عمليات التهريب، ولا يبدو أن إغراقها بقوة السلاح بدلا من غرقها بقوة أمواج البحر سيغيّر المعادلة

عدد القراءات: 696
نشر يوم 2015/05/25
حرر يوم 2015/05/21
المسؤولية عن جريمة التشريد والتعامل معها

يفرون -إلى أي بقعة من الأرض- من براميل متفجرة، وغازات الكلور، والجوع والمرض حصارا، ويفرون من ‎الموت تعذيبا في المعتقلات، ومن القتل في الشوارع، ومن المحاكم الهزلية

عدد القراءات: 549
نشر يوم 2015/05/11
حرر يوم 2015/04/24
آلام التشريد من حصيلة انقلابي ١٩٦٣ و١٩٧٠م

لن ينتهي التشريد.. إلا بانتصار أنفسنا على تشردنا متشرذمين بين انتماء وانتماء، واتجاه واتجاه، وارتباط خارجي وارتباط، على حساب الوطن، وعلى حساب أنفسنا وأهلينا

عدد القراءات: 751
نشر يوم 2015/01/14
حرر يوم 2015/01/10

دراسات في مكتبة المداد (PDF)

سورية.. تقطيع أوصال شعب ووطن
اليمين المتطرف.. ومسلمو أوروبا
مجموعة العشرين - نحو صناعة القرار الدولي؟
الوجود الإسلامي في ألمانيا عبر القرن ٢٠م
الاندماج الثقافي للجاليات الإسلامية في الغرب
الخلفية الطائفية للسلطة الأسدية
حصاد المشروع الإيراني ما بعد الأسد
الثورات العربية والمواقف الأوروبية
الدولة الفلسطينية

شموع وسط الظلام


عبد الخالق فاروق - خبير اقتصادي - عشرون كتابا في اختصاصه - حائز على جائزتين رسميتين في مصر - اعتقل بسبب كتاب جديد يكشف أكاذيب النظام العسكري الاستبدادي في المجال الاقتصادي

مشاهدة 770

تسجيلات

١/ ١١/ ٢٠١٨م: حول الديمقراطية.. والعرب
٢١/٩/٢٠١٨م: الغرب والاستبداد في بلادنا
١٠/ ٩/ ٢٠١٨م: بداية انهيار الهيمنة الإيرانية

عدد زوار هذه الإصدارة: 113993