أمانة الكلمة

لا تكرّر السؤال هل الصمت أفضل أم الكلام.. اعمل.. وآنذاك يكون الأفضل ما يقتضيه العمل

قال كفى فمن يقبل كلمة الحق هذه الأيام؟ قلت فإن لم تجد من يقولها كيف تجد من يقبلها؟

ما أجمل كلامنا عن الإسلام.. وما أبعد سلوكنا عن كلامنا وواقعنا عن إسلامنا

كلمة النكبة والتخلف عنوان ماضينا ويجب أن تكون كلمات التحرير والنهوض عنوان مستقبلنا

ليست كلمة التفريط بفلسطين كلمة.. بل خيانة لله والمرسلين والعرب والمسلمين والقيم جميعا

لا تقل سأفعل.. افعلْ، لا تقل سأغير.. غيّرْ، لا تقل سنتعاون.. بادر بالتعاون

من يتكلم كثيرا يستصعب العمل القليل، ومن يعمل بجدّ يستحيي من الكلام حول ما يعمل


ليس التنظيم إسلاميا بأفراده وقياداته واسمه وعنوانه، بل عبر خدمة الإنسان والأوطان وفق ثوابت الإسلام من عدالة وحقوق شاملة لجنس الإنسان

التنظيم سيان ما كان مجال عمله، إذا كان يرفع شعار عدم إقصاء الآخر لا ينبغي أن يكون في صفوفه إقصائيون

ليس انتظار نتيجة العدوان على فريق دون فريق استراتيجية ثورية بل انتحارية، إن كانت حصيلة جهل بما تقتضيه الثورة، فليس الجهل في مقام الثورة عذرا مشروعا

القيادة لا تنشأ بأن تدعو الناس ليمشوا وراءك، بل تنشأ عندما تعمل بإخلاص ووعي وبصيرة فيدعوك الناس أن تمشي معهم وأمامهم

اعتمدت الهيمنة الأجنبية وتعتمد دوما على الاستبداد المحلي، التابع علنا أو التابع فعلا الممانع زعما.. ولهذا اشتد التآمر على الربيع العربي

الثورات التغييرية لا تبدأ بقرار ولا تنتهي بقرار، وكل تغيير تاريخي عملية انسيابية من حصيلة التلاقي على إرادة التغيير، فتفضي إليه آجلا أو عاجلا


بين التزييف للتصفية.. والتأصيل للتحرير

لا يصلح أي تعريف لحق عودة المشردين ما لم يتضمن استعادة الوطن

عدد القراءات: 77
نشر يوم 2018/01/09
حرر يوم 2011/05/21
النصر وحده يوقف دوامة الجراح بعد الجراح

الحرب بسلاح المعاناة الإنسانية هي الأشد خطورة، ويستخدمها أشقياء الاستبداد الفاسد وأعوانه الهمجيون مثله

عدد القراءات: 344
نشر يوم 2017/04/11
حرر يوم 2014/04/11
سياسة الحدود المفتوحة مستمرة رغم إجراءات متشددة

تحتاج ألمانيا إلى "المهاجرين" إليها من جيل الشبيبة، لا سيما أصحاب الكفاءات والمهارات المهنية، ولم يعد يوجد خلاف كبير بصدد وصف ألمانيا أنها "بلد هجرة"

عدد القراءات: 210
نشر يوم 2017/01/13
حرر يوم 2016/11/21
وليدة أحداث القرن الميلادي العشرين الماضي وسياساته

جميع المؤشرات ذات العلاقة بمشكلة اللجوء وصناعتها عبر الحروب والنزاعات والاستبداد والاضطهاد والفساد، تؤكد أنها مشكلة إنسانية ستتفاقم ما دام التعامل الدولي معها يشعل أوارها

عدد القراءات: 247
نشر يوم 2017/01/13
حرر يوم 2016/09/08
ألمانيا واللاجئون

الكتاب أقرب إلى عدة كتب تتناول سائر ما يشغل المواطن الألماني بشأن اللجوء والتعامل مع أوضاع جديدة

عدد القراءات: 358
نشر يوم 2016/01/23
حرر يوم 2016/01/11
هل يصح طرح ما حدث تحت عنوان "اللاجئون من سورية"؟

التحرش الجنسي جريمة دنيئة منحطة، تكشف عن نزوة شيطانية لدى من يمارس ذلك، وانحراف في أخلاقه وتكوين شخصيته

عدد القراءات: 480
نشر يوم 2016/01/08
حرر يوم 2016/01/08
المشردون بين اعتداءات الإرهاب والاستبداد وردود الفعل

ازدياد العداء اليميني مرجح ولكن من المستبعد وقوع تحول جذري في سياسة اللجوء الأوروبية في الوقت الحاضر

عدد القراءات: 355
نشر يوم 2015/12/15
حرر يوم 2015/12/06
جوانب المشكلة.. ومواطن فرص مستقبلية

من يستجيب، وكيف، وهل يوجد من يصنع ذلك في الوقت المناسب.. أي الآن؟

عدد القراءات: 465
نشر يوم 2015/10/27
حرر يوم 2015/10/10
بين قصورنا أمس وواجبنا للغد

المطلوب أن يكون السوري المشرد في المغترب والمعتقل في الوطن، إنسانا مبدعا قادرا على التواصل الدائم والتأهّل المتنوع والإنجاز المتتابع

عدد القراءات: 430
نشر يوم 2015/10/03
حرر يوم 2015/09/11
لا حل دون اقتلاع الأسباب من جذورها

مشكلة التشريد تتطلب حلا سوريا محوره استمرارية الثورة وإسقاط بقايا النظام الأسدي

عدد القراءات: 462
نشر يوم 2015/09/22
حرر يوم 2015/09/04
الكنيسة الكاثوليكية أمام تيار "الهجرة إلى أوروبا"

يخدم التحول الأوروبي الجاري "التوطين النهائي" للطاقات الشبابية والكفاءات المهاجرة.. فهل تعود؟

عدد القراءات: 324
نشر يوم 2015/09/21
حرر يوم 2015/09/17
حدود القدرات الأوروبية على التصرف سياسيا وعسكريا

تعتبر فرنسا أقرب من سواها -بالمقارنة مع ألمانيا- إلى تبني تحرك عسكري أبعد مدى، ولكن سيبقى محدودا

عدد القراءات: 313
نشر يوم 2015/09/07
حرر يوم 2015/09/05
بين واقعية السياسة العالمية وتمزق الواقع السوري

موجات التشريد.. ستجعل من سورية فلسطين إيرانية، ومن قضية سورية قضية "أونروا"، ومن الثورة سطرا في كتاب تاريخ

عدد القراءات: 363
نشر يوم 2015/09/07
حرر يوم 2015/09/04
آخر "إنجازات" العهد الأسدي بين سورية وأوروبا

إن وأد حق التحرر بخنقه في آلام المعاناة هو الخطر الأكبر الذي لا يجوز لنا الإغفال عنه بحال من الأحوال

عدد القراءات: 321
نشر يوم 2015/09/01
حرر يوم 2015/08/28
بين إيجابيات وسلبيات

المطلوب "رعاية" المشردين بقدر "احتياجاتهم" الفعلية.. وتكشف المقارنة أن جميع ما يبذل قطرة ماء في بحر هائج

عدد القراءات: 504
نشر يوم 2015/07/31
حرر يوم 2015/07/14
بين استخدام القوة والقانون الدولي وحقوق الإنسان

غرق العديد من قوارب الموت لم يوقف عمليات التهريب، ولا يبدو أن إغراقها بقوة السلاح بدلا من غرقها بقوة أمواج البحر سيغيّر المعادلة

عدد القراءات: 559
نشر يوم 2015/05/25
حرر يوم 2015/05/21
المسؤولية عن جريمة التشريد والتعامل معها

يفرون -إلى أي بقعة من الأرض- من براميل متفجرة، وغازات الكلور، والجوع والمرض حصارا، ويفرون من ‎الموت تعذيبا في المعتقلات، ومن القتل في الشوارع، ومن المحاكم الهزلية

عدد القراءات: 423
نشر يوم 2015/05/11
حرر يوم 2015/04/24
آلام التشريد من حصيلة انقلابي ١٩٦٣ و١٩٧٠م

لن ينتهي التشريد.. إلا بانتصار أنفسنا على تشردنا متشرذمين بين انتماء وانتماء، واتجاه واتجاه، وارتباط خارجي وارتباط، على حساب الوطن، وعلى حساب أنفسنا وأهلينا

عدد القراءات: 615
نشر يوم 2015/01/14
حرر يوم 2015/01/10

تسجيلات

١٢/١ /٢٠١٨م: مستقبل الجغرافيا السياسية في المنطقة
٦/ ١/ ٢٠١٨م: الاحتجاجات في إيران.. وميليشياتها في سورية
٩/ ١٢/ ٢٠١٧م: دعم النظام الرسمي العربي للعملية السياسية في العراق

المسجد الأقصى المبارك

عدد زوار هذه الإصدارة: 39509