أمانة الكلمة

قل الحق طالبا الرضوان واحذر الباطل وغضب الديّان

ماذا تقول لجيل نورّثه النكبات؟ أقول لا تكن مثلنا، كيلا تصنع مثل ما صنعنا

قال: ماذا تكتب عن النكبة وكيف صنعناها؟ قلت: بل سأكتب عن جيل التغيير وكيف ينهيها

قوة الكلمة من قوّة شخصية قائلها، والثباتُ على الحقّ دليل صدقه

الإيمان والعلم محضن كلمة الحق والمعرفة والوعي شرط التعرف عليها

قال: علام لا تقبل الشعوب كلام الزعماء؟ قلت: علام لا يسمع الزعماء كلام الشعوب؟


مسؤولية العالم والمفكر: إن أخطأ السياسي ضيع قضية، أو العسكري خسر معركة، أو المموّل سبّب مأساة.. أما العالم والمفكر ففي رقبته أمانة "الأمة" وجنس "الإنسان"

من "النول العربي" إلى قمّة الاختراعات الصناعية

نموذج للإنسان الفرد، القادر أن يصعد صعودا طبيعيا، معتمدا على نفسه وجهده الذاتي، وعطائه المتواصل في مختلف مراحل الحياة

عدد القراءات: 264
نشر يوم 2017/07/26
حرر يوم 2004/01/23
مشاهد قصصية متمردة

ما الذي غلب عليه، الاكفهرار، الغضب، الانزعاج، الألم.. كلّ ذلك ومزيد عليه

عدد القراءات: 136
نشر يوم 2017/07/06
حرر يوم 2000/08/02
دردشة مع الوطن

أهي قسوة الغربة.. أم سحر الوطن؟ أم مزيج من هذا وذاك؟

بقلم عدة أقلام
عدد القراءات: 254
نشر يوم 2017/06/07
حرر يوم 2003/07/17
هذي هي مواقفنا "من" الثورة.. فأين نحن؟

أما ترى كيف انكفأت الثورة على نفسها فقتلت البقية الباقية من أمانينا نحن المغتربين؟

عدد القراءات: 193
نشر يوم 2017/04/23
حرر يوم 2013/04/23
غربة داخل غربة، من تحتها غربة، من فوقها غربة

نوال السباعي: واهاً لمن لا يستطيع تغيير لون جلده، ولا هندسة عظام وجهه

عدد القراءات: 1742
نشر يوم 2017/03/20
حرر يوم 2017/03/20
مناجاة على أجنحة القوافي

تحدّث عن غربته في كندا.. فوجدت القلم يخطّ أبياتا عن غربتي في ألمانيا

عدد القراءات: 395
نشر يوم 2017/02/18
حرر يوم 2001/10/20
على جراح الغربة

ما كان هذا القلم إلاّ الوعاء الذي حمل الفكر الذي أعيش له كما يريني إياه الإسلام بعونه تعالى

عدد القراءات: 1236
نشر يوم 2016/11/10
حرر يوم 1998/01/21
رسالة شوق وفخر.. وحياء وألم.. وإجلال وأمل

مع الألم في أعمق الأعماق يتجدّد الأمل أنّ العودة بعد الغربة القسرية قد دنت.. إن بقيت فسحة من العمر

عدد القراءات: 294
نشر يوم 2016/01/21
حرر يوم 2011/04/13
بين قصورنا أمس وواجبنا للغد

المطلوب أن يكون السوري المشرد في المغترب والمعتقل في الوطن، إنسانا مبدعا قادرا على التواصل الدائم والتأهّل المتنوع والإنجاز المتتابع

عدد القراءات: 359
نشر يوم 2015/10/03
حرر يوم 2015/09/11
مع مسار الثورة واحتياجاته

من يتصدون لزعامة السوريين خارج الوطن، ويعتبرون أنفسهم في مسار الثورة.. مطالبون بنوعية أخرى من العمل، ترتبط بالميدان الثوري وتكمل إنجازاته

عدد القراءات: 408
نشر يوم 2015/06/08
حرر يوم 2015/06/06
خواطر حول الإقامة بين غير المسلمين

إن وقوع عالم مسلم في خطأ يرتبط بعلمه واجتهاده وإن كان "قدوة".. لا يبيح لأي "فرد" مسلم أن يقع في خطأ يرتبط بما يعلمه من دينه بالضرورة

عدد القراءات: 688
نشر يوم 2014/12/10
حرر يوم 2014/12/08
مشاهد قصصية متمردة

هذا الرجل من المخابرات حتما، وجوههم السوداء الكالحة معروفة، ما الذي يريد من ابنه؟.. علام يمسكه من معصمه؟

عدد القراءات: 690
نشر يوم 2014/11/21
حرر يوم 2000/07/26

شذرات وتغريدات

عندما يخطئ أحدنا في تكهناته أو توقعاته، يقول: أخطأنا، وعندما يصيب توقعه يقول: أرأيتم.. هذا ما قلته لكم!

كم قلنا وسمعنا وطوّرنا كلامنا وعدّلناه، ولو شرعنا في التطبيق العملي لأصبح همّنا كيف نطوّر ونحسّن ما نعمل وما نقول

مصداقية العمل السياسي للثورة رهن بالامتناع عن ربط الثورة في حالة تقدمها أو انتكاسها بقوى خارجية

أصبحت السياسة فن الممكن لتحصيل كرسي مهترئ، مهما ارتبط باغتيال استقلالية السياسي واغتيال المبادئ والإنسان والأوطان

كلا.. لست سياسيا عندما تعتقل قضية شعبك في قفص صنعته رؤيتك الذاتية وطاقاتك الفردية

لن ترى النور في نهاية النفق عن طريق العاجز عن أن يراه، وقد يعمل بغريزته كيلا تراه.. لتكون مثله

كلا.. لم يبلغ المشروع الصهيوأمريكي غايته.. فقد عجزوا عن تركيع الشعوب رغم التعاون مع المتسلطين عليها

تسألون كيف تتحكّم واشنطون بصناعة قرارنا؟ ألا ترون من يتناطحون على تحكيمها في قراراتهم ويزعمون السيادة!


عروبة بركات وحلا بركات رحمهما الله ضحية اغتيال في اسطنبول ٢١/ ٩ /٢٠١٧م

تسجيلات

٢١/ ٩/ ٢٠١٧م: السنة.. دور غائب أم مغيب
١١/ ٨/ ٢٠١٧م: سورية الآن
٩/ ٧/ ٢٠١٧م: الإرهاب ومكافحته إمريكيا

عدد زوار هذه الإصدارة: 25408