أمانة الكلمة

لا تكرّر السؤال هل الصمت أفضل أم الكلام.. اعمل.. وآنذاك يكون الأفضل ما يقتضيه العمل

قال كفى فمن يقبل كلمة الحق هذه الأيام؟ قلت فإن لم تجد من يقولها كيف تجد من يقبلها؟

ما أجمل كلامنا عن الإسلام.. وما أبعد سلوكنا عن كلامنا وواقعنا عن إسلامنا

كلمة النكبة والتخلف عنوان ماضينا ويجب أن تكون كلمات التحرير والنهوض عنوان مستقبلنا

ليست كلمة التفريط بفلسطين كلمة.. بل خيانة لله والمرسلين والعرب والمسلمين والقيم جميعا

لا تقل سأفعل.. افعلْ، لا تقل سأغير.. غيّرْ، لا تقل سنتعاون.. بادر بالتعاون

من يتكلم كثيرا يستصعب العمل القليل، ومن يعمل بجدّ يستحيي من الكلام حول ما يعمل


ليس التنظيم إسلاميا بأفراده وقياداته واسمه وعنوانه، بل عبر خدمة الإنسان والأوطان وفق ثوابت الإسلام من عدالة وحقوق شاملة لجنس الإنسان

التنظيم سيان ما كان مجال عمله، إذا كان يرفع شعار عدم إقصاء الآخر لا ينبغي أن يكون في صفوفه إقصائيون

ليس انتظار نتيجة العدوان على فريق دون فريق استراتيجية ثورية بل انتحارية، إن كانت حصيلة جهل بما تقتضيه الثورة، فليس الجهل في مقام الثورة عذرا مشروعا

القيادة لا تنشأ بأن تدعو الناس ليمشوا وراءك، بل تنشأ عندما تعمل بإخلاص ووعي وبصيرة فيدعوك الناس أن تمشي معهم وأمامهم

اعتمدت الهيمنة الأجنبية وتعتمد دوما على الاستبداد المحلي، التابع علنا أو التابع فعلا الممانع زعما.. ولهذا اشتد التآمر على الربيع العربي

الثورات التغييرية لا تبدأ بقرار ولا تنتهي بقرار، وكل تغيير تاريخي عملية انسيابية من حصيلة التلاقي على إرادة التغيير، فتفضي إليه آجلا أو عاجلا


ما بعد السنوات العجاف

أما ترى كيف انكفأت الثورة على نفسها فقتلت البقية الباقية من أمانينا؟

عدد القراءات: 88
نشر يوم 2017/11/17
حرر يوم 2017/11/17
صفحة من ذكريات مغترب

كم يخفف لواعج الغربة أن يرى المغترب بعضا من أحبته في هذه الديار أو تلك من العالم، ويخففها أكثر أن يكون اللقاء في مثل مدينة اسطنبول

عدد القراءات: 161
نشر يوم 2017/11/06
حرر يوم 2007/11/06
من "النول العربي" إلى قمّة الاختراعات الصناعية

نموذج للإنسان الفرد، القادر أن يصعد صعودا طبيعيا، معتمدا على نفسه وجهده الذاتي، وعطائه المتواصل في مختلف مراحل الحياة

عدد القراءات: 422
نشر يوم 2017/07/26
حرر يوم 2004/01/23
مشاهد قصصية متمردة

ما الذي غلب عليه، الاكفهرار، الغضب، الانزعاج، الألم.. كلّ ذلك ومزيد عليه

عدد القراءات: 232
نشر يوم 2017/07/06
حرر يوم 2000/08/02
دردشة مع الوطن

أهي قسوة الغربة.. أم سحر الوطن؟ أم مزيج من هذا وذاك؟

بقلم عدة أقلام
عدد القراءات: 449
نشر يوم 2017/06/07
حرر يوم 2003/07/17
هذي هي مواقفنا "من" الثورة.. فأين نحن؟

أما ترى كيف انكفأت الثورة على نفسها فقتلت البقية الباقية من أمانينا نحن المغتربين؟

عدد القراءات: 275
نشر يوم 2017/04/23
حرر يوم 2013/04/23
غربة داخل غربة، من تحتها غربة، من فوقها غربة

نوال السباعي: واهاً لمن لا يستطيع تغيير لون جلده، ولا هندسة عظام وجهه

عدد القراءات: 2132
نشر يوم 2017/03/20
حرر يوم 2017/03/20
مناجاة على أجنحة القوافي

تحدّث عن غربته في كندا.. فوجدت القلم يخطّ أبياتا عن غربتي في ألمانيا

عدد القراءات: 552
نشر يوم 2017/02/18
حرر يوم 2001/10/20
على جراح الغربة

ما كان هذا القلم إلاّ الوعاء الذي حمل الفكر الذي أعيش له كما يريني إياه الإسلام بعونه تعالى

عدد القراءات: 1466
نشر يوم 2016/11/10
حرر يوم 1998/01/21
رسالة شوق وفخر.. وحياء وألم.. وإجلال وأمل

مع الألم في أعمق الأعماق يتجدّد الأمل أنّ العودة بعد الغربة القسرية قد دنت.. إن بقيت فسحة من العمر

عدد القراءات: 414
نشر يوم 2016/01/21
حرر يوم 2011/04/13
بين قصورنا أمس وواجبنا للغد

المطلوب أن يكون السوري المشرد في المغترب والمعتقل في الوطن، إنسانا مبدعا قادرا على التواصل الدائم والتأهّل المتنوع والإنجاز المتتابع

عدد القراءات: 429
نشر يوم 2015/10/03
حرر يوم 2015/09/11
مع مسار الثورة واحتياجاته

من يتصدون لزعامة السوريين خارج الوطن، ويعتبرون أنفسهم في مسار الثورة.. مطالبون بنوعية أخرى من العمل، ترتبط بالميدان الثوري وتكمل إنجازاته

عدد القراءات: 476
نشر يوم 2015/06/08
حرر يوم 2015/06/06
خواطر حول الإقامة بين غير المسلمين

إن وقوع عالم مسلم في خطأ يرتبط بعلمه واجتهاده وإن كان "قدوة".. لا يبيح لأي "فرد" مسلم أن يقع في خطأ يرتبط بما يعلمه من دينه بالضرورة

عدد القراءات: 776
نشر يوم 2014/12/10
حرر يوم 2014/12/08
مشاهد قصصية متمردة

هذا الرجل من المخابرات حتما، وجوههم السوداء الكالحة معروفة، ما الذي يريد من ابنه؟.. علام يمسكه من معصمه؟

عدد القراءات: 775
نشر يوم 2014/11/21
حرر يوم 2000/07/26