أمانة الكلمة

الإعلامي صاحب كلمة حرة صادقة وإلا لم يكن إعلاميا وإن كانت الكلمة مصدر رزقه

قل كلمة الحق كما ينبغي أن تقال.. وليس كما تشتهي أن تقولها

لا تكرّر السؤال هل الصمت أفضل أم الكلام.. اعمل.. وآنذاك يكون الأفضل ما يقتضيه العمل

قال كفى فمن يقبل كلمة الحق هذه الأيام؟ قلت فإن لم تجد من يقولها كيف تجد من يقبلها؟

ما أجمل كلامنا عن الإسلام.. وما أبعد سلوكنا عن كلامنا وواقعنا عن إسلامنا

كلمة النكبة والتخلف عنوان ماضينا ويجب أن تكون كلمات التحرير والنهوض عنوان مستقبلنا

ليست كلمة التفريط بفلسطين كلمة.. بل خيانة لله والمرسلين والعرب والمسلمين والقيم جميعا


إذا عجزنا حقا عن تحقيق الأهداف الثورية الشعبية المشروعة فلا ينبغي أن نكون شركاء في إعطاء مشروعية مزيفة لاغتيالها

ليس التنظيم إسلاميا بأفراده وقياداته واسمه وعنوانه، بل عبر خدمة الإنسان والأوطان وفق ثوابت الإسلام من عدالة وحقوق شاملة لجنس الإنسان

التنظيم سيان ما كان مجال عمله، إذا كان يرفع شعار عدم إقصاء الآخر لا ينبغي أن يكون في صفوفه إقصائيون

ليس انتظار نتيجة العدوان على فريق دون فريق استراتيجية ثورية بل انتحارية، إن كانت حصيلة جهل بما تقتضيه الثورة، فليس الجهل في مقام الثورة عذرا مشروعا

القيادة لا تنشأ بأن تدعو الناس ليمشوا وراءك، بل تنشأ عندما تعمل بإخلاص ووعي وبصيرة فيدعوك الناس أن تمشي معهم وأمامهم

اعتمدت الهيمنة الأجنبية وتعتمد دوما على الاستبداد المحلي، التابع علنا أو التابع فعلا الممانع زعما.. ولهذا اشتد التآمر على الربيع العربي


لا يزول الفساد والإفساد إلا بالإسلام

وسائل الحوار والتوعية والتسامح وما شابه ذلك لا تؤتي ثمارها ما لم تكن المنظومة الجامعة لها هي المنظومة الدينية نفسها

عدد القراءات: 116
نشر يوم 2017/12/24
حرر يوم 2010/12/21
بين المنطلقات الإسلامية والتطرّف

ما ظهر التعصب والتطرّف في الأقطار الإسلامية على نحو مستفحل فكرا وممارسة، إلا في حقبة تغييب الإسلام إلى درجة واسعة النطاق

عدد القراءات: 112
نشر يوم 2017/12/23
حرر يوم 2010/10/21
أغراض سياسية وممارسات استفزازية

يتضاعف مفعول الأساليب الاستفزازية تجاه الغالبية المسلمة، فكأنّ المراد دفعها دفعا إلى الخروج عن تعاليم إسلامها الحنيف

عدد القراءات: 110
نشر يوم 2017/12/22
حرر يوم 2010/10/21
مصادر توتر معاصرة

تكمن المشكلة في ممارسات تنسب للإسلام أو للمسيحية، ويشهّر مرتكبها بممارسات الآخر للتنديد به، وإن تشابهت غالبا مع ممارساته الذاتية

عدد القراءات: 113
نشر يوم 2017/12/21
حرر يوم 2010/10/21
عندما تؤدي المساجد دور جسور للمستقبل المشترك

ساهم يوم المسجد المفتوح في الاندماج الإيجابي للمسلمين في المجتمع الألماني على أساس التعايش دون الذوبان، والتعارف مع الاحترام المتبادل

عدد القراءات: 338
نشر يوم 2017/10/03
حرر يوم 2007/10/03
بين إرث العداء.. وإرث أخطائنا في التعامل معه

لا يصح الإسهام في تصعيد تيارات التطرف وفي تخذيل تيارات المنصفين المدافعين عن قضايانا باعتبارها من القضايا الإنسانية المشتركة

عدد القراءات: 590
نشر يوم 2017/02/03
حرر يوم 2017/02/01
المسلمون في الغرب والتفاعل الثقافي مع مجتمعاته

شعور المسلم في الغرب أنه في "موطنه" وجزء من المجتمع من أهم الشروط الموضوعية لتغلب إيجابيات الاندماج الثقافي على سلبياته، عبر الثقة بالنفس وإتقان طرائق العمل المناسب

عدد القراءات: 494
نشر يوم 2017/01/20
حرر يوم 2016/07/14
ظلال الحروب العدوانية على العلاقات الإنسانية

صانعو الحروب العدوانية هؤلاء لا ينطلقون من دين سماوي ولا شرعة وضعية أرضية ولا إرادة شعبية

عدد القراءات: 207
نشر يوم 2017/01/02
حرر يوم 2007/12/23
كيف نخرج من ردود الأفعال.. إلى فعل منهجي

إدانة الإساءات وإدانة الأعمال الإرهابية، تكتسب قيمتها بقدر ما نمارسها بمعيار الإسلام ومنطق تعامله الذاتي مع الإنسان وحقوق الإنسان وكذلك مع المجرم والظالم والمعتدي

عدد القراءات: 678
نشر يوم 2015/01/16
حرر يوم 2015/01/14
مظاهرات السياسيين بعد "شارلي إيبدو"

هل ننجح -مهما بلغت وعورة الطريق- في ‎الحفاظ على رؤية ومسيرة حضارية بشرية تعددية تلاقحية على أساس مبدأ "لتعارفوا.." الإسلامي؟

عدد القراءات: 575
نشر يوم 2015/01/12
حرر يوم 2015/01/12

تسجيلات

١٢/ ٢/ ٢٠١٨م: حول "خلط الأوراق" في سورية
٣٠/ ١٢/ ٢٠١٨م: بين إخفاق سوتشي ومسار غصن الزيتون
١٢/١ /٢٠١٨م: مستقبل الجغرافيا السياسية في المنطقة

الدور الروسي في سورية.. في مداد القلم

ملفات للتحميل

الحركات الإسلامية بعد الربيع العربي
جيل النهوض الحضاري
حوار مع مسؤولين في الغوطة الشرقية
كلمة ألقيت في طهران/ إيران

وقفة مع قتل الأطفال في مدارس أمريكية

أن نستفيد من الإيجابيات عند "الآخر" أمر مطلوب، ولكن أن نستورد أخطر ما يشكو من عواقبه، لمجرّد التقليد، أمر جنوني وبالغ الخطورة

عدد زوار هذه الإصدارة: 75131