أمانة الكلمة

كيف يستحيي عن الجهر بالحق من يسمع الجهر بالباطل دون حياء؟

الكلمات مطايا، ولكن إلى أين؟ أمسك زمامها وإلا قادتك إلى حيث لا تدري

كم من الكلمات ما دقّ  ناقوس الخطر.. وسمعناها وردّدناها حتى داهمَنا الخطر

ليت علوم اللغات تشمل علم أدب الكلام

ارتقت وسائل الإعلام ارتقاءً مذهلا.. فعلام لا ترتقي رسالته؟

 الحق لا يضيع بكلام باطل.. إنما يضيع المتكلم في الدنيا والآخرة


الوجود الإسلامي في ألمانيا عبر القرن الميلادي العشرين

مستقبل المسلمين في ألمانيا أو الغرب عموما "قضية" تحتاج إلى التخطيط والعمل بحكمة، وليس "معركة" مع المجتمع، وهم جزء منه

عدد القراءات: 155
نشر يوم 2017/03/15
حرر يوم 2001/11/01
زيادة كمية.. وعقبات نوعية

الشبيبة تبحث بنفسها عن سبل لمعرفة المزيد عن دينها "الجديد" وتتميز بالحرص على تطبيق ما تتعرف عليه، وقد لا يكون صوابا بالضرورة

عدد القراءات: 65
نشر يوم 2017/02/22
حرر يوم 2016/05/15
التحدي

هانس هايمان: الدستور يكفل حرية العقيدة ويكلف الدولة بتشريع الإطار العام للتعامل مع "واقع" الانتماءات الدينية للسكان، ويوجب ازدياد تنوعها حاليا تلبية هذا التحدي

عدد القراءات: 120
نشر يوم 2017/02/04
حرر يوم 2016/07/18
بين إرث العداء.. وإرث أخطائنا في التعامل معه

لا يصح الإسهام في تصعيد تيارات التطرف وفي تخذيل تيارات المنصفين المدافعين عن قضايانا باعتبارها من القضايا الإنسانية المشتركة

عدد القراءات: 207
نشر يوم 2017/02/03
حرر يوم 2017/02/01
المسلمون في الغرب والتفاعل الثقافي مع مجتمعاته

شعور المسلم في الغرب أنه في "موطنه" وجزء من المجتمع من أهم الشروط الموضوعية لتغلب إيجابيات الاندماج الثقافي على سلبياته، عبر الثقة بالنفس وإتقان طرائق العمل المناسب

عدد القراءات: 88
نشر يوم 2017/01/20
حرر يوم 2016/07/14
كيف نخرج من ردود الأفعال.. إلى فعل منهجي

إدانة الإساءات وإدانة الأعمال الإرهابية، تكتسب قيمتها بقدر ما نمارسها بمعيار الإسلام ومنطق تعامله الذاتي مع الإنسان وحقوق الإنسان وكذلك مع المجرم والظالم والمعتدي

عدد القراءات: 444
نشر يوم 2015/01/16
حرر يوم 2015/01/14
علام لا ينبغي لنا الخوف من الإسلام؟

ميشائيل لودرس: المعضلة في الغرب أن ساسته هم الذين أوجدوا أعداءهم في العالم العربي والإسلامي، ولكنهم يسندون النتائج إلى الإسلام

عدد القراءات: 266
نشر يوم 2015/07/29
حرر يوم 2008/05/19

تسجيلات

روسيا وبقايا نظام الأسد
العراق ومحيطه العربي
معركة دمشق ٢١/ ٣/ ٢٠١٧م
حول اغتيال زهران علوش
جنيف ٤ وهجوما حمص

اخترت لك

لا تجري المفاوضات الحقيقية مع "بقايا النظام" -ويستحيل بقاؤه- بل هي حول "ما بعده" وتجري مع القوى الدولية المعادية ومع القوى الإقليمية

ذاكرة المداد

في فيسبوك

زوار الإصدارة الخامسة منذ ١٢ /٢٠١٦م: 24973