شذرات

إذا اجتمعت مع طاقة الوجدان الحي طاقات أخرى، معرفة ووعيا وتخطيطا وعملا وتعاونا.. بدأ مسار التغيير والنهوض

تشغلني "المواقع الاجتماعية" أحيانا بكثرة إنجازاتنا الرائعة.. وأتساءل في "عالم الواقع"..أين هي؟ أم أنا العاجز عن رؤيتها؟

لا ينبغي الخلط بين خدمة الثورة وهي خدمة مشكورة.. وفرض السيادة على الثورة وهذا سلوك مرفوض

الثورة هي "الأكبر" من جميع التشكيلات الثورية مع بعضها بعضا.. سيان من تضم وأي راية ترفع

راية تحرير إرادة الشعب هي الراية الثورية الجامعة الملزمة.. في نطاق كل قطر ثائر

في الثورة الشعب الثائر هو الأهم من أي طرف من الأطراف السياسية والفصائلية وغيرها

كل من لا ينضوي تحت راية "تحرير إرادة الشعب" لا ينتسب إلى الثورة، سواء كان من أهل البلد أم ممن تحركوا لنصرتهم

لكلمة الحق درجات.. أدناها التواصي بالحق والصبر وأعلاها مرتبة سيد الشهداء


الترتيب حسب يوم التحرير الأقدم فالأحدث
الصفحات: 12345678910>15
Google Plus Share
Facebook Share

كل شرط تضعه لنفسك للتعاون مع سواك يقابله شرط يضعه الآخر لنفسه.. فمن المسؤول عن غياب التعاون؟

نشر يوم 2013/02/05
Google Plus Share
Facebook Share

للشباب طاقة وظفناها من قبل ولم نصنع التغيير.. وما زلنا لا ندرك أنّ  من يصنع المستقبل هم من جيل آخر نحبّه

نشر يوم 2014/01/19
Google Plus Share
Facebook Share

نستشعر الربيع العربي لحظة تاريخية فنحن من الماضي.. ويستشعرها صانعو الثورات "لحظة مستقبلية".. لعصرهم

نشر يوم 2014/01/19
Google Plus Share
Facebook Share

الأصل هو العمل لا الشتيمة.. كشتيمة السيسي أنه (الأسد المصري) فصار اسم السفاح نموذجا، كقولك: لا تكن شيطانا

نشر يوم 2014/01/31
Google Plus Share
Facebook Share

الثورات "جذوة" تتحول -عبر حقبة من الزمن.. إلى أنوار كاشفة للحق ونيران حارقة للتضليل، ودواء يعالج الأوبئة

نشر يوم 2014/02/03
Google Plus Share
Facebook Share

شرف الانتساب إلى هذه الثورة الشعبية التاريخية لا يتحقق عبر ما أصنع لأنتصر بدعوى انتصار الثورة.. بل عبر ما أصنع لتنتصر الثورة

نشر يوم 2014/04/17
Google Plus Share
Facebook Share

لا تحتاج الثورات إلى سياسيين وارثين لما قبل الثورات، بل مبدعين على مستوى شعوب أبدعت في صناعة الثورات

نشر يوم 2014/05/07
Google Plus Share
Facebook Share

ما لم نصنع بالأمس، نفتقد حصاد مفعوله اليوم.. وما لا نصنع الآن سنفتقد حصاد وجوده غدا

نشر يوم 2014/05/16
Google Plus Share
Facebook Share

إما أن تركب عجلة الزمن والتغيير فتمضي بسواك، أو يركبها سواك ويمضي بك.. فتخضع لما يصنع

نشر يوم 2014/06/13
Google Plus Share
Facebook Share

ما دام في سورية استبداد وفساد لن ينقطع نبض الثورة.. وما دامت الثورة تصنع إنسان التغيير ستنتصر بإذن الله

نشر يوم 2014/06/27
Google Plus Share
Facebook Share

كلمات ممالأة المستبدين على لسان عالم، ليست من زلات الألسنة.. والعاقبة للمتقين

نشر يوم 2014/09/04
Google Plus Share
Facebook Share

نميز تمييزا دقيقا أننا ضد داعش لأنها تضرّ  بالإسلام والمسلمين والإنسان.. ونرفض حرب أمريكا التي تضر بالإسلام والمسلمين والإنسان بذريعة داعش

نشر يوم 2014/09/25
Google Plus Share
Facebook Share

لم تبدأ الحرب الأمريكية باستهداف ثوار سورية مع استهداف داعش.. بل باستهداف إرادة الشعوب في الثورات، وفي العالم الإسلامي باستمرار

نشر يوم 2014/09/25
Google Plus Share
Facebook Share

الحرب على الإسلام كما أنزل غيبت وجهه الأصيل وصنعت محاضن التشدد والتطرف في الأوكار.. ولن يزولا دون العودة إلى الإسلام كما أنزل

نشر يوم 2014/09/30
Google Plus Share
Facebook Share

أخطاء الإسلاميين في العمل كبيرة، ساهمت في تمكن المتطرفين من مزاحمتهم على العنوان.. أما أخطاء سواهم فبلغت حدّ الإجرام وصنعت التطرف

نشر يوم 2014/09/30
Google Plus Share
Facebook Share

من آمن بالله ينتظر نصر الله ويعمل له، ومن يرى الإنجازات ينتظر انتصار الثورة ويعمل له.. ومن يراقب عن بعد يتفاءل يوما ويتشاءم آخر

نشر يوم 2014/10/01
Google Plus Share
Facebook Share

كم من مستبد سيحاسب حسابا عسيرا على كل قطرة دم أراقتها كلمته: لن أرحل‎.. وهو راحل رغم أنفه، شاء أم أبى

نشر يوم 2014/10/03
Google Plus Share
Facebook Share

عكا على ساحل فلسطين من أقدم مدن العالم..

 

يعود العهد بها إلى الكنعانيين، وهم من أوائل الشعوب التي سكنت فلسطين، وفتحها المسلمون عام ١٥ هـ بقيادة معاوية بن أبي سفيان، وعُرفت بنخيلها وفاكهتها وخضارها، وبالسور الذي صمدت المدينة من ورائه في وجه غزوة نابليون بونابرت الفرنسية. وإلى ما قبل النكبة الأولى لم يكن عدد اليهود في المدينة القديمة يتجاوز ٥٠ يهوديا من أصل ١٢٣٦٠ نسمة / ١٣٦٤هـ و١٩٤٥م

نشر يوم 2014/10/10
Google Plus Share
Facebook Share

بون عاصمة ألمانيا الغربية بين عامي ١٩٤٩ و١٩٩٠م

 

قبل ميلاد المسيح عليه السلام باثني عشر عاما نشأت بون على ضفاف نهر الراين كمعسكر روماني، ثم أصبحت مركزا لبعض الإمارات الجرمانية، ومقرا كنسيا، واشتهرت بولادة الموسيقار الألماني لودفيج فان بيتهوفن عام ١٧٧٠م فيها، وكانت عاصمة لألمانيا الغربية بين عامي ١٩٤٩ و١٩٩٠م واحتفظت بمؤسساتها الحكومية في ألمانيا الموحّدة حتى عام 1999م، وبون مدينة جامعية عريقة، وأصبحت مركزا لعدد من المؤسسات والمنظمات الدولية.

نشر يوم 2014/10/15
حرر يوم 2014/10/15
Google Plus Share
Facebook Share

السياسة: فن إدارة الشؤون الجماعية. ولغة: إدارة شؤون العامة بما يحقق صلاحها. وتكسب وصف شرعية إن التزمت بمقاصد الشريعة

 

السياسة: فن إدارة الشؤون الجماعية. ولغة: إدارة شؤون العامة بما يحقق صلاحها. والسائدة واقعا: "براجماتية" أي واقعية مصلحية نفعية ذاتيا. وهي من حيث الصيغ التطبيقية عقائدية (إيديولوجية) أو مصلحية نفعية (براجماتية) أو شمولية (ديكتاتورية واستبدادية) أو تمثيلية (ديمقراطية). وهي من حيث الرؤى علمانية وشيوعية ورأسمالية وغيرها وفق الالتزام بالكليات الكبرى للتصورات المعنية.

والسياسة إسلامية أو شرعية، بقدر توافر اجتهادات متجددة، تلتزم بالكليات الكبرى/ مقاصد الشريعة، وأهمها: العدالة، الكرامة، الحقوق، لا إكراه في الدين، لا ضرر ولا ضرار، وجميع ذلك لجنس الإنسان، وغيابها يجعل ممارستها انتحالا، تفريطا وإفراطا، أو غلوّا وتطرّفا.

 

نشر يوم 2014/10/20
الصفحات: 12345678910>15

تسجيلات

15 / 3 / 2019م - ثورة شعب سورية العام الثامن
٢٢/ ١/ ٢٠١٩م: الأسد وتهديدات إسرائيلية
١٠ /١ /٢٠١٩م إيران وواشنطون

مؤامرات خارجية وأنانيات شخصية وضياع إقليمي

لن يخدم أحد قضايا بلادنا إلاّ بمقدار ما ينتزع نفسه من أساليب تمييزها عن بعضها، واستعداء أهلها على بعضهم بعضا

في فيسبوك

دراسات في مكتبة المداد (PDF)

دراسة - الإعلام والإعلام الإسلامي
سورية.. تقطيع أوصال شعب ووطن
اليمين المتطرف.. ومسلمو أوروبا
مجموعة العشرين - نحو صناعة القرار الدولي؟
الوجود الإسلامي في ألمانيا عبر القرن ٢٠م
الاندماج الثقافي للجاليات الإسلامية في الغرب
الخلفية الطائفية للسلطة الأسدية
حصاد المشروع الإيراني ما بعد الأسد
الثورات العربية والمواقف الأوروبية
الدولة الفلسطينية

ملفات للتحميل

كتاب: مذبحة تحت المجهر
كتاب: تركيا في عهد العدالة والتنمية
كتاب: من أيام الانقلاب في مصر
كتاب: النكبة والمستقبل
كتاب: تحرير المعرفة.. على أمواج الفلسفة
كتاب: البوسنة والهرسك إلى أين؟

عدد زوار هذه الإصدارة: 126013