كلمات وشذرات

يقول متخصصون: إما شرعية عبر انتخابات بشروطها، أو شرعية "القبول" بإنجازاتك، ومن دون ذلك: من أنت؟

كل من لا ينضوي تحت راية "تحرير إرادة الشعب" لا ينتسب إلى الثورة، سواء كان من أهل البلد أم ممن تحركوا لنصرتهم

راية تحرير إرادة الشعب هي الراية الثورية الجامعة الملزمة.. في نطاق كل قطر ثائر

في الثورة الشعب الثائر هو الأهم من أي طرف من الأطراف السياسية والفصائلية وغيرها

الثورة هي "الأكبر" من جميع التشكيلات الثورية مع بعضها بعضا.. سيان من تضم وأي راية ترفع

لا ينبغي الخلط بين خدمة الثورة وهي خدمة مشكورة.. وفرض السيادة على الثورة وهذا سلوك مرفوض

لا ينهي الثورات عدو دولي إذا التقى الثوار على العمل لها.. وتنتهي إن افترقوا وتراجعوا.. ولو غاب العدو الدولي

لا تحتاج الثورات إلى ساسة وارثين لخنوع ما قبل الثورات، بل إلى ساسة مبدعين على مستوى إبداع شعوب صنعت الثورات

الثورات جذوة تغيير، تتحول عبر حقبة من الزمن.. إلى أنوار كاشفة للحق ونيران حارقة للتضليل، ودواء يعالج الأوبئة

ما أكثر من يعرف كلمة الحق وما أقل من يعرف ثمنها ويجهر بها

الجهر بالحق واجب كفائي فهل ننجو من الإثم إن بقي الأداء دون حدّ الكفاية؟

لكلمة الحق درجات.. أدناها التواصي بالحق والصبر وأعلاها مرتبة سيد الشهداء


 

معذرة لرواد مداد القلم في حال ظهور بعض الخلل في ترتيب المواضيع ومشاهدتها، فالموقع يشهد بعض التطوير الفني ومن حيث المحتوى دون أن تنقطع إضافة الجديد إليه

 

الترتيب حسب يوم التحرير الأقدم فالأحدث
الصفحات: 1<45678910111213>62
أخطار انحلال الأوضاع القطرية الداخلية ومواجهتها

أصبح الخطر الأكبر داخل الحدود، ولا يكفي في مواجهة الخطر مجرد الحديث عنه، دون التصدي المشترك له

عدد القراءات: 298
نشر يوم 2017/10/04
حرر يوم 2007/06/17
توفي في حزيران / يونيو ٢٠٠٧م

رحمك الله يا أخي الحبيب الوفيّ الكريم رحمة واسعة، وجزاك الله في جنته خير جزاء

عدد القراءات: 164
نشر يوم 2018/06/21
حرر يوم 2007/06/20
ويوم مناهضة العنصرية ضد الإسلام والمسلمين

جريمة كراهية في ألمانيا.. ضحيتها مروة الشربيني.. وساهمت الضحية في تغيير الأجواء بعد استشهادها

عدد القراءات: 214
نشر يوم 2018/07/01
حرر يوم 2007/07/04
مشاهد قصصية متمردة

نحن لا نخرج من التخلّف بالحديث عن أسباب التقدم، بل بتوفير أسبابه، ولا تتوفر الأسباب بادّعاء وجودها بل بالعمل على إيجادها

عدد القراءات: 434
نشر يوم 2017/01/12
حرر يوم 2007/07/16
جيل المستقبل يحمل المسؤولية عن صياغة طريقه بنفسه

الأسوة هو النبيّ وحده صلى الله عليه وسلّم، وجميع هؤلاء يؤخذ منهم ويترك ويشمل ذلك جميع الأحزاب والمنظمات والجماعات

عدد القراءات: 285
نشر يوم 2017/09/18
حرر يوم 2007/08/30
روتين الذكريات على حساب مغزاها

علام لا نصنع في عالمنا وعصرنا ما صنع أهل بدر في عالمهم وعصرهم؟

عدد القراءات: 210
نشر يوم 2018/06/04
حرر يوم 2007/09/30
هل أصبح الانحراف السياسي بالانتصارات مستحيلا؟

ليست قضية فلسطين ولا قضايا مصر وسوريا وأخواتها في حاجة إلى قيادات تطعن جنود العبور في الظهور، بل إلى قيادات سياسية واعية مخلصة وقادرة

عدد القراءات: 300
نشر يوم 2017/10/06
حرر يوم 2007/10/01
عندما تؤدي المساجد دور جسور للمستقبل المشترك

ساهم يوم المسجد المفتوح في الاندماج الإيجابي للمسلمين في المجتمع الألماني على أساس التعايش دون الذوبان، والتعارف مع الاحترام المتبادل

عدد القراءات: 503
نشر يوم 2017/10/03
حرر يوم 2007/10/03
صفحة من ذكريات مغترب

كم يخفف لواعج الغربة أن يرى المغترب بعضا من أحبته في هذه الديار أو تلك من العالم، ويخففها أكثر أن يكون اللقاء في مثل مدينة اسطنبول

عدد القراءات: 359
نشر يوم 2017/11/06
حرر يوم 2007/11/06
هدى عابدين ولدت يوم ١/ ١٢/ ١٩٨٠م وتوفيت رحمها الله يوم ٢٩/ ١٠/ ٢٠٠٧م

نَعَمْ يا هدى.. أنتِ بخيرٍ إن شاء الله تعالى، وكيف لا يكون بخير من صار إلى الرحمن الرحيم وهو أرحم به من أمه وأبيه، ولقيه مؤمناً صادقاً لا يشرك به شيئاً

بقلم عصام العطار
عدد القراءات: 1389
نشر يوم 2017/12/01
حرر يوم 2007/11/12
العمل لصناعة المستقبل كفيل بإسقاط المخاوف من الحاضر

أعاهد الله عهدا أبديا.. أن يبقى المسجد الأقصى المبارك والقدس وكل فلسطين حاضرة في ضميري ووجداني

عدد القراءات: 366
نشر يوم 2017/11/05
حرر يوم 2007/11/28
هل هذه دعابة يا صديقي؟

كم من جوائز "نوبل" عربية سيصبح بين أيدينا آنذاك..

عدد القراءات: 940
نشر يوم 2014/12/11
حرر يوم 2007/12/01
لا يوجد عمل دائم.. ولا يوجد عمل موسمي

اللغة العربية قضية الجميع، وجزء من قضية التقدم والرقي، ووجود الأمّة والحفاظ على وعيها المعرفي الواصل بين تاريخ مضيء ومستقبل منشود

عدد القراءات: 375
نشر يوم 2017/12/19
حرر يوم 2007/12/12
ظلال الحروب العدوانية على العلاقات الإنسانية

صانعو الحروب العدوانية هؤلاء لا ينطلقون من دين سماوي ولا شرعة وضعية أرضية ولا إرادة شعبية

عدد القراءات: 311
نشر يوم 2017/01/02
حرر يوم 2007/12/23
هل أنتم نخب بلادنا وأمل مستقبلنا حقا؟

نحن.. من العوام والدهماء فعلّمونا أيها المنتسبون إلى النخب في بلادنا كيف ينبغي أن نكون، كيلا يصبح بعضنا أو أكثرنا مثلكم الآن

عدد القراءات: 924
نشر يوم 2014/01/02
حرر يوم 2008/01/07
نموذج تربيوي من دمشق

محمد سعيد الشلاح.. القدوة بالسلوك الشخصي هي أكبر وسيلة وأنجح طريق للتربية والتوجيه

عدد القراءات: 1011
نشر يوم 2015/01/29
حرر يوم 2008/01/11
كيف نحوّل الموسم العابر إلى قطعة من حياتنا

الهجرة إلى المدينة حدث تاريخي وقع نتيجة التخطيط والعمل البشريين والدعم الرباني، في ساعة العسرة ورغم العقبات

عدد القراءات: 381
نشر يوم 2017/09/20
حرر يوم 2008/01/11
وَإِنْ تَفَرَّقَ قَـوْمٌ زالَ بَأْسُـهُمُ

أَرى الخَليجَ عَلى الأَخْطارِ مَضْجَعُهُ. . . وَالذِّئْبُ إِنْ يَرَ حَمْلاً غافِلاً وَثَبـا

عدد القراءات: 631
نشر يوم 2017/07/19
حرر يوم 2008/01/13
وَالنَّفْسُ مِنْ عِزِّها تَسْتَصْحِبُ الشُّهُبا

يا بنت غـزّة هذا المسـك علّمنـا ... معنى الرجولة لم نأخذ بـه سـببا

عدد القراءات: 887
نشر يوم 2015/03/08
حرر يوم 2008/01/31
دراسة حول أمير البيان.. توفي يوم ٩ / ١٢/ ١٩٤٦م

"وإنما يراني الناس مؤيداً للدين لأني أرى الدين ركناً للإنسانية، ولست أعتقد مجيء الأديان إلاّ خدمة للإنسانية وتقديساً لها، وإلاّ فإن الله غنىٌّ عن العالمين"

بقلم بيان نويهض الحوت
عدد القراءات: 543
نشر يوم 2017/12/09
حرر يوم 2008/03/01
الصفحات: 1<45678910111213>62

دراسات في مكتبة المداد (PDF)

سورية.. تقطيع أوصال شعب ووطن
اليمين المتطرف.. ومسلمو أوروبا
مجموعة العشرين - نحو صناعة القرار الدولي؟
الوجود الإسلامي في ألمانيا عبر القرن ٢٠م
الاندماج الثقافي للجاليات الإسلامية في الغرب
الخلفية الطائفية للسلطة الأسدية
حصاد المشروع الإيراني ما بعد الأسد
الثورات العربية والمواقف الأوروبية
الدولة الفلسطينية

شموع وسط الظلام


عبد الخالق فاروق - خبير اقتصادي - عشرون كتابا في اختصاصه - حائز على جائزتين رسميتين في مصر - اعتقل بسبب كتاب جديد يكشف أكاذيب النظام العسكري الاستبدادي في المجال الاقتصادي

مشاهدة 773

تسجيلات

١/ ١١/ ٢٠١٨م: حول الديمقراطية.. والعرب
٢١/٩/٢٠١٨م: الغرب والاستبداد في بلادنا
١٠/ ٩/ ٢٠١٨م: بداية انهيار الهيمنة الإيرانية

عدد زوار هذه الإصدارة: 114420