كلمات وشذرات

يقول متخصصون: إما شرعية عبر انتخابات بشروطها، أو شرعية "القبول" بإنجازاتك، ومن دون ذلك: من أنت؟

كل من لا ينضوي تحت راية "تحرير إرادة الشعب" لا ينتسب إلى الثورة، سواء كان من أهل البلد أم ممن تحركوا لنصرتهم

راية تحرير إرادة الشعب هي الراية الثورية الجامعة الملزمة.. في نطاق كل قطر ثائر

في الثورة الشعب الثائر هو الأهم من أي طرف من الأطراف السياسية والفصائلية وغيرها

الثورة هي "الأكبر" من جميع التشكيلات الثورية مع بعضها بعضا.. سيان من تضم وأي راية ترفع

لا ينبغي الخلط بين خدمة الثورة وهي خدمة مشكورة.. وفرض السيادة على الثورة وهذا سلوك مرفوض

لا ينهي الثورات عدو دولي إذا التقى الثوار على العمل لها.. وتنتهي إن افترقوا وتراجعوا.. ولو غاب العدو الدولي

لا تحتاج الثورات إلى ساسة وارثين لخنوع ما قبل الثورات، بل إلى ساسة مبدعين على مستوى إبداع شعوب صنعت الثورات

الثورات جذوة تغيير، تتحول عبر حقبة من الزمن.. إلى أنوار كاشفة للحق ونيران حارقة للتضليل، ودواء يعالج الأوبئة

ما أكثر من يعرف كلمة الحق وما أقل من يعرف ثمنها ويجهر بها

الجهر بالحق واجب كفائي فهل ننجو من الإثم إن بقي الأداء دون حدّ الكفاية؟

لكلمة الحق درجات.. أدناها التواصي بالحق والصبر وأعلاها مرتبة سيد الشهداء


 

معذرة لرواد مداد القلم في حال ظهور بعض الخلل في ترتيب المواضيع ومشاهدتها، فالموقع يشهد بعض التطوير الفني ومن حيث المحتوى دون أن تنقطع إضافة الجديد إليه

 

الترتيب حسب يوم التحرير الأقدم فالأحدث
الصفحات: 1<3456789101112>62
فَغَـداً تُحْييـني رُؤْيَتُـهـا... وَتَـرومُ الجُـرْحَ تُضَمِّـدُهُ

الحنين أشكال وألوان.. وللشعر سحره في النفوس فلا عتب على من يحاول التعبير عن الحنين ببعض أبيات، ومهما قال فيها فهو من إملاء حنينه ينسكب حيثما تنسكب الحروف من قلمه

عدد القراءات: 1686
نشر يوم 2015/04/22
حرر يوم 2004/10/10
٢٢ / ١٠ / ٢٠٠٤م

يُرجى لاتحاد علماء المسلمين بناء الجسور بين أعضاء الجسد الإسلاميّ الممزّق وفتح نوافذ الحوار داخل العالم الإسلامي وعلى المستوى العالمي

عدد القراءات: 245
نشر يوم 2017/10/22
حرر يوم 2004/10/22
موسوعة تراجم قصصية

كيف لي أن أكتب شيئا عن مثل ذلك النجم من نجوم الأدب العربي من خلال وقفة قصيرة عند مؤلّفه الموسوعيّ "من نجوم الإسلام"؟

عدد القراءات: 581
نشر يوم 2017/11/24
حرر يوم 2004/10/22
والحرية والشورى وحقوق الإنسان

لا بدّ للتغيير والإصلاح، وامتلاك القدرة على مواجهة التحديات، وصنع المستقبل، من أن تنتصر الحرية والشورى وحقوق الإنسان، وأن ينتهي الاستبداد والفساد والظلم

بقلم عصام العطار
عدد القراءات: 608
نشر يوم 2017/10/01
حرر يوم 2004/12/01
عندما يصبح التيئيس نهجا والانهزامية حنكة بطولية

أوّل ما ينبغي على جيل المستقبل أن يحمل أمانة العمل والنهوض على نحو آخر غير الذي صنعناه

عدد القراءات: 518
نشر يوم 2017/07/04
حرر يوم 2005/07/04
الكاسبون والخاسرون في عالم الغد

هلموت شميدت: العنصر الحاسم في تطوّرات القرن الحادي والعشرين هو العلاقة بين الإسلام والغرب

عدد القراءات: 710
نشر يوم 2015/07/25
حرر يوم 2005/07/25
إلى متى النخب في واد وجيل المستقبل في واد؟

لا تصنع النخب التغيير عبر تبادل الأفكار فيما بينها، بل عبر الوصول إلى الشعوب التي تصنع هي التغيير في نهاية المطاف

عدد القراءات: 410
نشر يوم 2017/10/20
حرر يوم 2005/09/08
هذا الأريج أريج الشام فاقتربي

قودي خطاي بأفياء الشآم كما ... يقاد ذو ظمأ للسلسل العذب

عدد القراءات: 825
نشر يوم 2017/06/15
حرر يوم 2005/12/29
منطق السيطرة على العالم من روما القديمة إلى الولايات المتحدة الأمريكية

مونكلر: لنهاية عصر الإمبراطوريات حجج مقنعة قائمة على حسابات اقتصادية ورصد عوامل القوة والضعف سياسيا، وليس على عوامل التمنّي والرغبات

عدد القراءات: 300
نشر يوم 2017/11/04
حرر يوم 2006/02/21
الانتفاضة.. والثورات الشعبية هي البداية

هي "حروب شعبية" تعتمد على الطاقات الذاتية، وقيادات واعية، وتنظيمات تنبثق عن الإرادة الشعبية

عدد القراءات: 626
نشر يوم 2015/10/09
حرر يوم 2006/08/04
خلفيات خطر عالمي

 

الشطر الثاني من عنوان الكتاب: "خلفيات خطر عالمي"، يقول إنّ  القنبلة النووية الإيرانية "خطر عالمي"، فما هي الخلفيات؟

عدد القراءات: 948
نشر يوم 2014/11/20
حرر يوم 2006/08/21
إرث ثقيل بين يدي جيل المستقبل

الإرث الذي يخلّفه جيلنا المعاصر لجيل المستقبل إرث ثقيل، يستدعي الحياء وربما الاعتزال لا التشبّث بما كان عليه جيلنا

عدد القراءات: 456
نشر يوم 2017/12/28
حرر يوم 2006/12/05
قضية الأكراد جزء من قضية تحرير المنطقة بأسرها من هيمنة القوى الدولية

لا مستقبل للأكراد.. ولا مستقبل لأي شعب آخر من شعوب المنطقة من العرب والأتراك والإيرانيين وسواهم، إلا المستقبل المشترك

عدد القراءات: 260
نشر يوم 2018/01/23
حرر يوم 2007/01/13
كَأَنَّهـا وَمْضَـةٌ في مُنْتَـهـى القِصَـرِ

قد لا يُقدّر لي أن أراها وأعيش فيها من جديد.. إنّما ستبقى تعيش فيّ حتى الرمق الأخير بإذن الله

عدد القراءات: 829
نشر يوم 2017/01/19
حرر يوم 2007/01/21
الآخر قطعة من الذات الوطنية المشتركة

تطوير ثقافة "الذات والآخر" -وهما معا- الذات الوطنية المشتركة، هو العنصر الأهمّ الذي يجب ترسيخه ليكون لمفهوم المواطنة مفعوله على أرض الواقع

عدد القراءات: 773
نشر يوم 2017/02/19
حرر يوم 2007/02/22
على هامش اليوم العالمي للغة العربية

تتعرّض الأقليات للاضطهاد الثقافي/ اللغوي، كما تتعرّض اللغة العربية الأمّ للأكثرية الكبرى للخطر لحساب لغة أصبحت بحق "لغة استعمارية"

عدد القراءات: 515
نشر يوم 2017/12/18
حرر يوم 2007/02/27
حماس بعيون ألمانية

الكتابان نموذج من ساحة "صناعة الرأي العام" في ألمانيا، مع رصد ثغرات كبيرة في الصيغة العدائية السابقة، دون غيابها تماما

عدد القراءات: 269
نشر يوم 2017/12/16
حرر يوم 2007/03/26
حرية الكلمة.. هل يمكن منع ممارستها؟

تحوّلت القضبان التي صنعتها الرقابة إلى قضبان تحيط بالذين صنعوها فباتوا هم المنعزلين عن واقع بلادهم وأمّتهم وقضايا كبرى من حولهم

عدد القراءات: 185
نشر يوم 2018/05/04
حرر يوم 2007/04/27
الموات في استمرار العزلة الثقافية عن هموم الإنسان

نحن أحوج ما نكون إلى بيان كيف تتعايش رؤانا المتعددة تعايشا يشمل طرحا فكريا وثقافيا وأدبيا وعلميا، وطرحا عمليا مرتبطا بواقعنا المعاصر

عدد القراءات: 436
نشر يوم 2017/10/31
حرر يوم 2007/05/13
ما نصنع هو المقياس لمصداقية ما نقول

لن يتحوّل المشروع الصهيوأمريكي الاستعماري مهما صنعنا إلى مشروع سلام وبناء وتعاون، فلا يمكن مواجهته بمشروع سلام وتطبيع وتفاهم

عدد القراءات: 242
نشر يوم 2018/06/05
حرر يوم 2007/06/04
الصفحات: 1<3456789101112>62

دراسات في مكتبة المداد (PDF)

سورية.. تقطيع أوصال شعب ووطن
اليمين المتطرف.. ومسلمو أوروبا
مجموعة العشرين - نحو صناعة القرار الدولي؟
الوجود الإسلامي في ألمانيا عبر القرن ٢٠م
الاندماج الثقافي للجاليات الإسلامية في الغرب
الخلفية الطائفية للسلطة الأسدية
حصاد المشروع الإيراني ما بعد الأسد
الثورات العربية والمواقف الأوروبية
الدولة الفلسطينية

شموع وسط الظلام


عبد الخالق فاروق - خبير اقتصادي - عشرون كتابا في اختصاصه - حائز على جائزتين رسميتين في مصر - اعتقل بسبب كتاب جديد يكشف أكاذيب النظام العسكري الاستبدادي في المجال الاقتصادي

مشاهدة 773

تسجيلات

١/ ١١/ ٢٠١٨م: حول الديمقراطية.. والعرب
٢١/٩/٢٠١٨م: الغرب والاستبداد في بلادنا
١٠/ ٩/ ٢٠١٨م: بداية انهيار الهيمنة الإيرانية

عدد زوار هذه الإصدارة: 114410