أمانة الكلمة

الإعلامي صاحب كلمة حرة صادقة وإلا لم يكن إعلاميا وإن كانت الكلمة مصدر رزقه

قل كلمة الحق كما ينبغي أن تقال.. وليس كما تشتهي أن تقولها

لا تكرّر السؤال هل الصمت أفضل أم الكلام.. اعمل.. وآنذاك يكون الأفضل ما يقتضيه العمل

قال كفى فمن يقبل كلمة الحق هذه الأيام؟ قلت فإن لم تجد من يقولها كيف تجد من يقبلها؟

ما أجمل كلامنا عن الإسلام.. وما أبعد سلوكنا عن كلامنا وواقعنا عن إسلامنا

كلمة النكبة والتخلف عنوان ماضينا ويجب أن تكون كلمات التحرير والنهوض عنوان مستقبلنا

ليست كلمة التفريط بفلسطين كلمة.. بل خيانة لله والمرسلين والعرب والمسلمين والقيم جميعا


إذا عجزنا حقا عن تحقيق الأهداف الثورية الشعبية المشروعة فلا ينبغي أن نكون شركاء في إعطاء مشروعية مزيفة لاغتيالها

ليس التنظيم إسلاميا بأفراده وقياداته واسمه وعنوانه، بل عبر خدمة الإنسان والأوطان وفق ثوابت الإسلام من عدالة وحقوق شاملة لجنس الإنسان

التنظيم سيان ما كان مجال عمله، إذا كان يرفع شعار عدم إقصاء الآخر لا ينبغي أن يكون في صفوفه إقصائيون

ليس انتظار نتيجة العدوان على فريق دون فريق استراتيجية ثورية بل انتحارية، إن كانت حصيلة جهل بما تقتضيه الثورة، فليس الجهل في مقام الثورة عذرا مشروعا

القيادة لا تنشأ بأن تدعو الناس ليمشوا وراءك، بل تنشأ عندما تعمل بإخلاص ووعي وبصيرة فيدعوك الناس أن تمشي معهم وأمامهم

اعتمدت الهيمنة الأجنبية وتعتمد دوما على الاستبداد المحلي، التابع علنا أو التابع فعلا الممانع زعما.. ولهذا اشتد التآمر على الربيع العربي


الترتيب حسب يوم التحرير الأقدم فالأحدث
الصفحات: 1<3456789101112>44
الانتفاضة.. والثورات الشعبية هي البداية

هي "حروب شعبية" تعتمد على الطاقات الذاتية، وقيادات واعية، وتنظيمات تنبثق عن الإرادة الشعبية

عدد القراءات: 478
نشر يوم 2015/10/09
حرر يوم 2006/08/04
خلفيات خطر عالمي

 

الشطر الثاني من عنوان الكتاب: "خلفيات خطر عالمي"، يقول إنّ  القنبلة النووية الإيرانية "خطر عالمي"، فما هي الخلفيات؟

عدد القراءات: 824
نشر يوم 2014/11/20
حرر يوم 2006/08/21
إرث ثقيل بين يدي جيل المستقبل

الإرث الذي يخلّفه جيلنا المعاصر لجيل المستقبل إرث ثقيل، يستدعي الحياء وربما الاعتزال لا التشبّث بما كان عليه جيلنا

عدد القراءات: 151
نشر يوم 2017/12/28
حرر يوم 2006/12/05
قضية الأكراد جزء من قضية تحرير المنطقة بأسرها من هيمنة القوى الدولية

لا مستقبل للأكراد.. ولا مستقبل لأي شعب آخر من شعوب المنطقة من العرب والأتراك والإيرانيين وسواهم، إلا المستقبل المشترك

عدد القراءات: 88
نشر يوم 2018/01/23
حرر يوم 2007/01/13
كَأَنَّهـا وَمْضَـةٌ في مُنْتَـهـى القِصَـرِ

قد لا يُقدّر لي أن أراها وأعيش فيها من جديد.. إنّما ستبقى تعيش فيّ حتى الرمق الأخير بإذن الله

عدد القراءات: 526
نشر يوم 2017/01/19
حرر يوم 2007/01/21
الآخر قطعة من الذات الوطنية المشتركة

تطوير ثقافة "الذات والآخر" -وهما معا- الذات الوطنية المشتركة، هو العنصر الأهمّ الذي يجب ترسيخه ليكون لمفهوم المواطنة مفعوله على أرض الواقع

عدد القراءات: 405
نشر يوم 2017/02/19
حرر يوم 2007/02/22
على هامش اليوم العالمي للغة العربية

تتعرّض الأقليات للاضطهاد الثقافي/ اللغوي، كما تتعرّض اللغة العربية الأمّ للأكثرية الكبرى للخطر لحساب لغة أصبحت بحق "لغة استعمارية"

عدد القراءات: 157
نشر يوم 2017/12/18
حرر يوم 2007/02/27
حماس بعيون ألمانية

الكتابان نموذج من ساحة "صناعة الرأي العام" في ألمانيا، مع رصد ثغرات كبيرة في الصيغة العدائية السابقة، دون غيابها تماما

عدد القراءات: 113
نشر يوم 2017/12/16
حرر يوم 2007/03/26
الموات في استمرار العزلة الثقافية عن هموم الإنسان

نحن أحوج ما نكون إلى بيان كيف تتعايش رؤانا المتعددة تعايشا يشمل طرحا فكريا وثقافيا وأدبيا وعلميا، وطرحا عمليا مرتبطا بواقعنا المعاصر

عدد القراءات: 188
نشر يوم 2017/10/31
حرر يوم 2007/05/13
أخطار انحلال الأوضاع القطرية الداخلية ومواجهتها

أصبح الخطر الأكبر داخل الحدود، ولا يكفي في مواجهة الخطر مجرد الحديث عنه، دون التصدي المشترك له

عدد القراءات: 151
نشر يوم 2017/10/04
حرر يوم 2007/06/17
مشاهد قصصية متمردة

نحن لا نخرج من التخلّف بالحديث عن أسباب التقدم، بل بتوفير أسبابه، ولا تتوفر الأسباب بادّعاء وجودها بل بالعمل على إيجادها

عدد القراءات: 281
نشر يوم 2017/01/12
حرر يوم 2007/07/16
جيل المستقبل يحمل المسؤولية عن صياغة طريقه بنفسه

الأسوة هو النبيّ وحده صلى الله عليه وسلّم، وجميع هؤلاء يؤخذ منهم ويترك ويشمل ذلك جميع الأحزاب والمنظمات والجماعات

عدد القراءات: 137
نشر يوم 2017/09/18
حرر يوم 2007/08/30
هل أصبح الانحراف السياسي بالانتصارات مستحيلا؟

ليست قضية فلسطين ولا قضايا مصر وسوريا وأخواتها في حاجة إلى قيادات تطعن جنود العبور في الظهور، بل إلى قيادات سياسية واعية مخلصة وقادرة

عدد القراءات: 166
نشر يوم 2017/10/06
حرر يوم 2007/10/01
عندما تؤدي المساجد دور جسور للمستقبل المشترك

ساهم يوم المسجد المفتوح في الاندماج الإيجابي للمسلمين في المجتمع الألماني على أساس التعايش دون الذوبان، والتعارف مع الاحترام المتبادل

عدد القراءات: 331
نشر يوم 2017/10/03
حرر يوم 2007/10/03
صفحة من ذكريات مغترب

كم يخفف لواعج الغربة أن يرى المغترب بعضا من أحبته في هذه الديار أو تلك من العالم، ويخففها أكثر أن يكون اللقاء في مثل مدينة اسطنبول

عدد القراءات: 193
نشر يوم 2017/11/06
حرر يوم 2007/11/06
هدى عابدين ولدت يوم ١/ ١٢/ ١٩٨٠م وتوفيت رحمها الله يوم ٢٩/ ١٠/ ٢٠٠٧م

نَعَمْ يا هدى.. أنتِ بخيرٍ إن شاء الله تعالى، وكيف لا يكون بخير من صار إلى الرحمن الرحيم وهو أرحم به من أمه وأبيه، ولقيه مؤمناً صادقاً لا يشرك به شيئاً

بقلم عصام العطار
عدد القراءات: 633
نشر يوم 2017/12/01
حرر يوم 2007/11/12
العمل لصناعة المستقبل كفيل بإسقاط المخاوف من الحاضر

أعاهد الله عهدا أبديا.. أن يبقى المسجد الأقصى المبارك والقدس وكل فلسطين حاضرة في ضميري ووجداني

عدد القراءات: 177
نشر يوم 2017/11/05
حرر يوم 2007/11/28
هل هذه دعابة يا صديقي؟

كم من جوائز "نوبل" عربية سيصبح بين أيدينا آنذاك..

عدد القراءات: 815
نشر يوم 2014/12/11
حرر يوم 2007/12/01
لا يوجد عمل دائم.. ولا يوجد عمل موسمي

اللغة العربية قضية الجميع، وجزء من قضية التقدم والرقي، ووجود الأمّة والحفاظ على وعيها المعرفي الواصل بين تاريخ مضيء ومستقبل منشود

عدد القراءات: 110
نشر يوم 2017/12/19
حرر يوم 2007/12/12
ظلال الحروب العدوانية على العلاقات الإنسانية

صانعو الحروب العدوانية هؤلاء لا ينطلقون من دين سماوي ولا شرعة وضعية أرضية ولا إرادة شعبية

عدد القراءات: 205
نشر يوم 2017/01/02
حرر يوم 2007/12/23
الصفحات: 1<3456789101112>44

تسجيلات

١٢/ ٢/ ٢٠١٨م: حول "خلط الأوراق" في سورية
٣٠/ ١٢/ ٢٠١٨م: بين إخفاق سوتشي ومسار غصن الزيتون
١٢/١ /٢٠١٨م: مستقبل الجغرافيا السياسية في المنطقة

وقفات مع (ثورة شباب التغيير) وسم اليمن.. في مداد القلم

قيل في الكرنفال يتقمّص الأفراد شخصية أخرى فرارا من واقعهم، والأصحّ أنّه انفلات من بقية باقية من "القيم"، مع أنّها اضمحلّت في الغرب

ملفات للتحميل

الحركات الإسلامية بعد الربيع العربي
جيل النهوض الحضاري
حوار مع مسؤولين في الغوطة الشرقية
كلمة ألقيت في طهران/ إيران

عدد زوار هذه الإصدارة: 70553