أمانة الكلمة

لكلمة الحق درجات.. أدناها التواصي بالحق والصبر وأعلاها مرتبة سيد الشهداء

الجهر بالحق واجب كفائي فهل ننجو من الإثم إن بقي الأداء دون حدّ الكفاية؟

ما أكثر من يعرف كلمة الحق وما أقل من يعرف ثمنها ويجهر بها

بقدر صدقنا قولا وعملا بشأن المقاومة، يتسارع العدّ العكسي لعصر النكبات

أغمض عينيك واطوِ مسافة الخلاف بيننا وستسمع ما أقول وإن لم تقرأه مكتوبا

قد يرقى جزاء كلمة الحق في وجه سلطان جائر إلى مرتبة سيد الشهداء

لا يرتفع صوت متبجحا بالباطل إلا عندما يغيب الجهر بكلمة الحق


الثورات جذوة تغيير، تتحول عبر حقبة من الزمن.. إلى أنوار كاشفة للحق ونيران حارقة للتضليل، ودواء يعالج الأوبئة

لا تحتاج الثورات إلى ساسة وارثين لخنوع ما قبل الثورات، بل إلى ساسة مبدعين على مستوى إبداع شعوب صنعت الثورات

لا ينهي الثورات عدو دولي إذا التقى الثوار على العمل لها.. وتنتهي إن افترقوا وتراجعوا.. ولو غاب العدو الدولي

إن طلبت أسباب الشفاء، فلا تبحث عمّن يقول: لا يوجد دواء، لعجزه عن التشخيص أو لجهله بالدواء

عاقبة التسويف في الأمور الشخصية خسران وندم.. وعاقبة التسويف في القضايا المصيرية ذل وهوان

كم ذا نرفع شعارا يقول الثورة لا تموت، الثورة تنتصر أو تستشهد، فهل حددنا مواقعنا على درب التغيير أم اكتفينا في التنافس على رفع الشعار


الترتيب حسب يوم التحرير الأقدم فالأحدث
الصفحات: 1<3456789101112>48
موسوعة تراجم قصصية

كيف لي أن أكتب شيئا عن مثل ذلك النجم من نجوم الأدب العربي من خلال وقفة قصيرة عند مؤلّفه الموسوعيّ "من نجوم الإسلام"؟

عدد القراءات: 503
نشر يوم 2017/11/24
حرر يوم 2004/10/22
والحرية والشورى وحقوق الإنسان

لا بدّ للتغيير والإصلاح، وامتلاك القدرة على مواجهة التحديات، وصنع المستقبل، من أن تنتصر الحرية والشورى وحقوق الإنسان، وأن ينتهي الاستبداد والفساد والظلم

بقلم عصام العطار
عدد القراءات: 544
نشر يوم 2017/10/01
حرر يوم 2004/12/01
عندما يصبح التيئيس نهجا والانهزامية حنكة بطولية

أوّل ما ينبغي على جيل المستقبل أن يحمل أمانة العمل والنهوض على نحو آخر غير الذي صنعناه

عدد القراءات: 448
نشر يوم 2017/07/04
حرر يوم 2005/07/04
الكاسبون والخاسرون في عالم الغد

هلموت شميدت: العنصر الحاسم في تطوّرات القرن الحادي والعشرين هو العلاقة بين الإسلام والغرب

عدد القراءات: 678
نشر يوم 2015/07/25
حرر يوم 2005/07/25
إلى متى النخب في واد وجيل المستقبل في واد؟

لا تصنع النخب التغيير عبر تبادل الأفكار فيما بينها، بل عبر الوصول إلى الشعوب التي تصنع هي التغيير في نهاية المطاف

عدد القراءات: 324
نشر يوم 2017/10/20
حرر يوم 2005/09/08
هذا الأريج أريج الشام فاقتربي

قودي خطاي بأفياء الشآم كما ... يقاد ذو ظمأ للسلسل العذب

عدد القراءات: 670
نشر يوم 2017/06/15
حرر يوم 2005/12/29
منطق السيطرة على العالم من روما القديمة إلى الولايات المتحدة الأمريكية

مونكلر: لنهاية عصر الإمبراطوريات حجج مقنعة قائمة على حسابات اقتصادية ورصد عوامل القوة والضعف سياسيا، وليس على عوامل التمنّي والرغبات

عدد القراءات: 254
نشر يوم 2017/11/04
حرر يوم 2006/02/21
الانتفاضة.. والثورات الشعبية هي البداية

هي "حروب شعبية" تعتمد على الطاقات الذاتية، وقيادات واعية، وتنظيمات تنبثق عن الإرادة الشعبية

عدد القراءات: 581
نشر يوم 2015/10/09
حرر يوم 2006/08/04
خلفيات خطر عالمي

 

الشطر الثاني من عنوان الكتاب: "خلفيات خطر عالمي"، يقول إنّ  القنبلة النووية الإيرانية "خطر عالمي"، فما هي الخلفيات؟

عدد القراءات: 915
نشر يوم 2014/11/20
حرر يوم 2006/08/21
إرث ثقيل بين يدي جيل المستقبل

الإرث الذي يخلّفه جيلنا المعاصر لجيل المستقبل إرث ثقيل، يستدعي الحياء وربما الاعتزال لا التشبّث بما كان عليه جيلنا

عدد القراءات: 387
نشر يوم 2017/12/28
حرر يوم 2006/12/05
قضية الأكراد جزء من قضية تحرير المنطقة بأسرها من هيمنة القوى الدولية

لا مستقبل للأكراد.. ولا مستقبل لأي شعب آخر من شعوب المنطقة من العرب والأتراك والإيرانيين وسواهم، إلا المستقبل المشترك

عدد القراءات: 219
نشر يوم 2018/01/23
حرر يوم 2007/01/13
كَأَنَّهـا وَمْضَـةٌ في مُنْتَـهـى القِصَـرِ

قد لا يُقدّر لي أن أراها وأعيش فيها من جديد.. إنّما ستبقى تعيش فيّ حتى الرمق الأخير بإذن الله

عدد القراءات: 770
نشر يوم 2017/01/19
حرر يوم 2007/01/21
الآخر قطعة من الذات الوطنية المشتركة

تطوير ثقافة "الذات والآخر" -وهما معا- الذات الوطنية المشتركة، هو العنصر الأهمّ الذي يجب ترسيخه ليكون لمفهوم المواطنة مفعوله على أرض الواقع

عدد القراءات: 524
نشر يوم 2017/02/19
حرر يوم 2007/02/22
على هامش اليوم العالمي للغة العربية

تتعرّض الأقليات للاضطهاد الثقافي/ اللغوي، كما تتعرّض اللغة العربية الأمّ للأكثرية الكبرى للخطر لحساب لغة أصبحت بحق "لغة استعمارية"

عدد القراءات: 417
نشر يوم 2017/12/18
حرر يوم 2007/02/27
حماس بعيون ألمانية

الكتابان نموذج من ساحة "صناعة الرأي العام" في ألمانيا، مع رصد ثغرات كبيرة في الصيغة العدائية السابقة، دون غيابها تماما

عدد القراءات: 216
نشر يوم 2017/12/16
حرر يوم 2007/03/26
الموات في استمرار العزلة الثقافية عن هموم الإنسان

نحن أحوج ما نكون إلى بيان كيف تتعايش رؤانا المتعددة تعايشا يشمل طرحا فكريا وثقافيا وأدبيا وعلميا، وطرحا عمليا مرتبطا بواقعنا المعاصر

عدد القراءات: 364
نشر يوم 2017/10/31
حرر يوم 2007/05/13
ما نصنع هو المقياس لمصداقية ما نقول

لن يتحوّل المشروع الصهيوأمريكي الاستعماري مهما صنعنا إلى مشروع سلام وبناء وتعاون، فلا يمكن مواجهته بمشروع سلام وتطبيع وتفاهم

عدد القراءات: 179
نشر يوم 2018/06/05
حرر يوم 2007/06/04
أخطار انحلال الأوضاع القطرية الداخلية ومواجهتها

أصبح الخطر الأكبر داخل الحدود، ولا يكفي في مواجهة الخطر مجرد الحديث عنه، دون التصدي المشترك له

عدد القراءات: 253
نشر يوم 2017/10/04
حرر يوم 2007/06/17
توفي في حزيران / يونيو ٢٠٠٧م

رحمك الله يا أخي الحبيب الوفيّ الكريم رحمة واسعة، وجزاك الله في جنته خير جزاء

عدد القراءات: 94
نشر يوم 2018/06/21
حرر يوم 2007/06/20
ويوم مناهضة العنصرية ضد الإسلام والمسلمين

جريمة كراهية في ألمانيا.. ضحيتها مروة الشربيني.. وساهمت الضحية في تغيير الأجواء بعد استشهادها

عدد القراءات: 162
نشر يوم 2018/07/01
حرر يوم 2007/07/04
الصفحات: 1<3456789101112>48

ملفات للتحميل

يوسف إسلام - عطاء متدفق
سوريا والتغيير في خرائط الواقع والتحالفات
مروة الشربيني شهيدة الحجاب
الكرة الذهبية.. وعولمة الشبيبة

تسجيلات

٩/ ٧/ ٢٠١٨م: التحركات الإسرائيلية والإيرانية في سورية.. ومستقبل التغيير الثوري
٢٦/ ٦/ ٢٠١٨م أحداث درعا والدور الإسرائيلي
٢٠/ ٥/ ٢٠١٨م: رمضان والاغتراب

في فيسبوك

عدد زوار هذه الإصدارة: 102086