أمانة الكلمة

لكلمة الحق درجات.. أدناها التواصي بالحق والصبر وأعلاها مرتبة سيد الشهداء

الجهر بالحق واجب كفائي فهل ننجو من الإثم إن بقي الأداء دون حدّ الكفاية؟

ما أكثر من يعرف كلمة الحق وما أقل من يعرف ثمنها ويجهر بها

بقدر صدقنا قولا وعملا بشأن المقاومة، يتسارع العدّ العكسي لعصر النكبات

أغمض عينيك واطوِ مسافة الخلاف بيننا وستسمع ما أقول وإن لم تقرأه مكتوبا

قد يرقى جزاء كلمة الحق في وجه سلطان جائر إلى مرتبة سيد الشهداء

لا يرتفع صوت متبجحا بالباطل إلا عندما يغيب الجهر بكلمة الحق


لا ينبغي الخلط بين خدمة الثورة وهي خدمة مشكورة.. وفرض السيادة على الثورة وهذا سلوك مرفوض

الثورة هي "الأكبر" من جميع التشكيلات الثورية مع بعضها بعضا.. سيان من تضم وأي راية ترفع

في الثورة الشعب الثائر هو الأهم من أي طرف من الأطراف السياسية والفصائلية وغيرها

راية تحرير إرادة الشعب هي الراية الثورية الجامعة الملزمة.. في نطاق كل قطر ثائر

كل من لا ينضوي تحت راية "تحرير إرادة الشعب" لا ينتسب إلى الثورة، سواء كان من أهل البلد أم ممن تحركوا لنصرتهم

الثورات جذوة تغيير، تتحول عبر حقبة من الزمن.. إلى أنوار كاشفة للحق ونيران حارقة للتضليل، ودواء يعالج الأوبئة


الترتيب حسب يوم التحرير الأقدم فالأحدث
الصفحات: 1<12345678910>49
من عجائب الكرنفال في دنيا الفراغ

قيل في الكرنفال يتقمّص الأفراد شخصية أخرى فرارا من واقعهم، والأصحّ أنّه انفلات من بقية باقية من "القيم"، مع أنّها اضمحلّت في الغرب

عدد القراءات: 732
نشر يوم 2017/02/27
حرر يوم 1998/02/22
فَلَسْطِـينُ حقُّ المسْلمين جَميِعهـم

د عدنان النحوي رحمه الله، يعبر في هذه الأبيات عما ينبغي أن يكون.. أن يسبق العمل لفلسطين والأقصى بفلسطين كل كلام

بقلم عدنان النحوي
عدد القراءات: 797
نشر يوم 2015/01/16
حرر يوم 1998/05/20
دراسة في العلاقات العربية - التركية

هيثم الكيلاني: الموضوعات الخلافية تشكّل حجما محدودا.. وموضوعات الاتفاق والتفاهم تشكّل حجما كبيرا

عدد القراءات: 1011
نشر يوم 2014/11/20
حرر يوم 1998/10/20
مسار الكوارث المناخية الطبيعية والبشرية

التعامل الدولي مع مخاطر الكوارث المناخية يخضع للاعتبارات المصلحية النفعية على حساب الإنسان ومستقبله

عدد القراءات: 260
نشر يوم 2017/11/07
حرر يوم 1998/11/05
عطاء صامت.. دون أوسمة ونياشين

الأمّ  الرؤوم تعرفها الملائكة في الدنيا والآخرة، فلا يضيرها ألاّ يعرفها كثير من الناس الراحلين كما رحلت

عدد القراءات: 1362
نشر يوم 2014/08/29
حرر يوم 1999/02/18
الجنون فنون.. وأدناها ما يجري في مهرجانات "الكرنفال"

علماء النفس: الفرد الألماني يفتقر افتقارا شديدا إلى المتعة وإلى الإحساس بالسرور في حياته اليومية المعتادة

عدد القراءات: 486
نشر يوم 2017/02/27
حرر يوم 1999/02/18
مؤامرات خارجية وأنانيات شخصية وضياع إقليمي

لن يخدم أحد قضايا بلادنا إلاّ بمقدار ما ينتزع نفسه من أساليب تمييزها عن بعضها، واستعداء أهلها على بعضهم بعضا

عدد القراءات: 300
نشر يوم 2017/09/18
حرر يوم 1999/02/18
بين الأسس والأفكار والغياب عن أرض الواقع

مشكلتنا في الانفصام الخطير بين إنتاج تنظيري للمفكرين والكتاب والمؤلفين والجامعات ومراكز البحوث، وغياب التخطيط وآليات التطبيق وانحراف صنّاع القرار

عدد القراءات: 198
نشر يوم 2018/05/01
حرر يوم 1999/05/08
المرأة.. بمنظور إسلامي

نحتاج إلى تصور إسلامي متوازن وسطي يرسخ أوضاعا منصفة للإنسان، ترقى بالإنسان، جنس الإنسان، من ذكر وأنثى على السواء

عدد القراءات: 867
نشر يوم 2015/03/08
حرر يوم 1999/06/11
كيف يجزم بعضنا بتفسير مشيئة الله على هواه؟

بلغ الألم على ضحايا الاستبداد والعدوان مستوى يفجر مشاعر التأويل المغلوط للكوارث الطبيعية في لحظة تستدعي الحزن والألم والمواساة والعون

عدد القراءات: 411
نشر يوم 2017/09/21
حرر يوم 1999/08/18
أكثر من ٢٠ ألف زلزال وهزّة أرضية سنويا

الوقاية الأنجع هي التزام الأخذ بالمواصفات المطلوبة على صعيد مواد البناء وهندسته المعمارية، شريطة الأخذ بما وصل إليه العلماء وثبتت فائدته

عدد القراءات: 305
نشر يوم 2017/09/21
حرر يوم 1999/08/22
التاريخ بداية والحاضر محطة والمستقبل هدف وعمل

نعايش حملةً بالغة الخطورة تستهدف محو قطاع رئيسي من ذاكرة الأمة أو تشويهه في وعيها التاريخي، وتحقيق هدف تلك الحملة مستحيل

عدد القراءات: 257
نشر يوم 2017/10/29
حرر يوم 1999/11/07
بين التعددية والانسلاخ التاريخي الحضاري

إنّ توجيه الضربات لذاكرتنا التاريخية على وجه التخصيص هو وسيلة رئيسية من وسائل ترسيخ تلك الأوضاع الشاذة

عدد القراءات: 245
نشر يوم 2017/10/30
حرر يوم 1999/11/07
جهود الانحراف بطريق العمل للقضية كبيرة.. فأين الجهود المضادة؟

متى نخرج من الحلقة المفرغة لتحويل العمل "المخلص" للقضية إلى مجرد تنديد وإدانة لمن يعمل للسقوط بها على منحدر التنازلات

عدد القراءات: 253
نشر يوم 2017/10/31
حرر يوم 1999/11/07
على هامش الردود الخاطئة على أخطاء الإخوة في حماس

لا تزال مواقفه في قضية سورية كما في قضية فلسطين إلى اليوم تستدعي الإشادة كمواقف الباحث الفلسطيني إبراهيم حمامي وشيخ المجاهدين رائد صلاح

عدد القراءات: 516
نشر يوم 2017/11/22
حرر يوم 1999/11/22
وكل أرض من القوقاز ملحمة

درّة التاريخ - أرض شامل - نَخْشى المَنايا - رثاء الجراح - على الدرب

عدد القراءات: 624
نشر يوم 2015/12/16
حرر يوم 1999/11/23
فرض منحدر التنازلات فرضا.. فأين منهجية الفكر والعمل فيه؟

لا غنى عن العمل المبدع لإحياء ما يراد دفنه من تصوّرات قويمة، وإحياء فعالية تأثيرها على صناعة القرار وتوجيه الحدث

عدد القراءات: 259
نشر يوم 2017/11/02
حرر يوم 1999/11/29
البداية في تزييف العلاقة بين العاطفة والموضوعية

التزام الموضوعية والمنهجية دعوة سليمة ضرورية دون ريب، شريطة ألاّ تتحوّل إلى معول هَدْم، من خلال قتل الإحساس والوجدان

عدد القراءات: 290
نشر يوم 2017/11/01
حرر يوم 1999/11/29
بوابة شرعة الغاب وغسيل الدماغ الجماعي

تمييع مصطلح "الشرعية الدولية" يمكّن من استخدامها أداة فاسدة أو ذريعة كاذبة في تعليل خطوات تتناقض مع الشرعية الدولية نصا وروحا

عدد القراءات: 206
نشر يوم 2017/11/03
حرر يوم 1999/11/29
التسليم لواقع سيّئ يغيره سوانا نحو الأسوأ

بين ما يراد لنا أن نمارسه من واقعية التسليم لواقع مرفوض وما يمارسه سوانا من واقعية العمل المتواصل للتغيير

عدد القراءات: 236
نشر يوم 2017/11/04
حرر يوم 1999/11/29
الصفحات: 1<12345678910>49

شموع وسط الظلام


عبد الخالق فاروق - خبير اقتصادي - عشرون كتابا في اختصاصه - حائز على جائزتين رسميتين في مصر - اعتقل بسبب كتاب جديد يكشف أكاذيب النظام العسكري الاستبدادي في المجال الاقتصادي

دراسات في مكتبة المداد (PDF)

سورية.. تقطيع أوصال شعب ووطن
اليمين المتطرف.. ومسلمو أوروبا
مجموعة العشرين - نحو صناعة القرار الدولي؟
الوجود الإسلامي في ألمانيا عبر القرن ٢٠م
الاندماج الثقافي للجاليات الإسلامية في الغرب
الخلفية الطائفية للسلطة الأسدية
حصاد المشروع الإيراني ما بعد الأسد
الثورات العربية والمواقف الأوروبية
الدولة الفلسطينية

تسجيلات

٢٧/ ٩/ ٢٠١٨م: إدلب بين اتفاق سوتشي ومستقبل الفصائل
٢١/٩/٢٠١٨م: الغرب والاستبداد في بلادنا
١٠/ ٩/ ٢٠١٨م: بداية انهيار الهيمنة الإيرانية

مشاهدة 734

في فيسبوك

عدد زوار هذه الإصدارة: 110770