أمانة الكلمة

إن أردنا حقا وحدة صفوفنا فلنكفّ عن تمزيقها بالألسنة والأقلام

ليست أزمتنا في كثرة ما نقول بل في قلّة ما نعمل وننجز

الحوار أن تفكر وتتكلم بما ترى وأن تسمع وتفكر فيما يراه محاورك

كيف يستحيي عن الجهر بالحق من يسمع الجهر بالباطل دون حياء؟

الكلمات مطايا، ولكن إلى أين؟ أمسك زمامها وإلا قادتك إلى حيث لا تدري

كم من الكلمات ما دقّ  ناقوس الخطر.. وسمعناها وردّدناها حتى داهمَنا الخطر


من جديد المداد

السؤال الأهم: أين نحن في بلادنا وعالميا

الهدف جليل، ويتطلب مزيدا من العطاء، على بصيرة مستقبلية، وعبر تخطيط واقعي

تغييب المعايير والثوابت عن مسار الثورة

ليس كل من "ينسب نفسه" إلى الاتجاه الإسلامي تسمية أو شعارا أو حتى منهجا هو وسيلة "ثورية إسلامية" بحق

رجل أعمال.. أم رجل دولة؟

صفقات تساهم في تخفيف وطأة الضغوط الداخلية على ترامب، بتسجيل أول مكتسبات رئاسته، عبر أول جولة خارجية له بعد استلامه منصبه

(٢) معالم طريق آخر وكيف نمضي عليه

منطلق طاقات التغيير هو هذا الفريق وذاك من جيل المستقبل في الداخل والمغترب، وهنا توجد ثروة إمكانات نوعية قابلة للتوظيف للتحرك

(١) ماهية جنيف ومسؤولية الفصائل

ليس المفاوضون مخولين بالتوقيع على نتائج تنتهك السيادة الشعبية.. ومسؤولية العجز الثوري الحالي هي مسؤولية القيادات الميدانية أولا

التحرر من أغلال النكبة في الذكرى السنوية للنكبة

قضية فلسطين تاريخيا قضية "نكبات" واغتصاب وتهويد وقضية فلسطين اليوم قضية مقاومة وتحرير وصمود وتغيير


شذرات وتغريدات

الواجب جليل والعمل كبير.. ولن ينجزه من لا يعلو بنفسه على صغائر الأمور ويرتفع بهامته إلى مستوى الواجب الثوري

نقول إن الشعوب لا تموت ويزعم بعضنا أن الثورات الشعبية تموت، وما هو إلا الموات في بعض النفوس

نردّد أن في ألم المخاض ولادة حياة جديدة، فما أعظم آلام شعب يولد مجددا في مخاض ثورة تحمله من حضيض الخنوع إلى علياء العزّة

فقد المستبدون إنسانيتهم.. ولن نفقد إنسانيتنا باتّباع من يصنع شبيه ما يصنعون

نريد دولة الحق والحرية والكرامة والعدالة والأمن.. ويطول الطريق بقدر طول نزاعاتنا

أطيع الله ربي، وأطيع خاتم النبيين، وأتشبث حتى الموت بقوله عز وجل: لا إكراه في الدين

من يزعم الوصاية علينا باسم الإسلام، فليعطنا دليلا على أنه منزه عن الخطأ أو الانحراف

سيبقى بابا عمرو قلب حمص الثائر وستبقى حمص عاصمة الثورة وستبقى الثورة على طريق العطاء.. حتى النصر بإذن الله.. وعجلة التاريخ ماضية


الصفحات: 12345678910>14
حبل الرجاء لا ينقطع

أنت من عبّدت الثورة له طريق التغيير، فلا تدع أعداء الثورة ينفردون في صنعه

عدد القراءات: 14
نشر يوم 2017/05/25
حرر يوم 2017/05/25
مشهد من قلب الغوطة قبيل رمضان

كان رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم يربط على بطنه حجرا عند الجوع

بقلم بشائر اسماعيل
عدد القراءات: 123
نشر يوم 2017/05/25
حرر يوم 2017/05/14
في استقبال رمضان مجددا

جوهر المشكلة هو صياغة صناعة الإنسان القادر على حمل المسؤولية في أي موقع شغله وفي نطاق أية ظروف من حوله

عدد القراءات: 139
نشر يوم 2017/05/24
حرر يوم 2017/05/24
النصر تؤخره ولا تصنعه الفصائلية

يا أيها "القادة الثوار الأحبة" أنتم المشكلة الآن..

عدد القراءات: 75
نشر يوم 2017/05/23
حرر يوم 2016/05/21
تحرير فلسطين وتحرير الشعوب وجهان لعملة واحدة

معيار الإخلاص لقضية فلسطين بعد النكبات في عهود استبدادية، هو العمل على تحرير إرادة الشعوب

عدد القراءات: 55
نشر يوم 2017/05/20
حرر يوم 2013/05/16
بين مفعول النكبات وسلوك طريق التحرير

ليست مشكلتنا الأكبر مع المشروع الصهيوأمريكي، بل مع أنفسنا، والتردد عن تحويل الشعارات إلى ثقافة نهوض وجهود وأفعال ورؤية لآفاق المستقبل

عدد القراءات: 119
نشر يوم 2017/05/20
حرر يوم 2008/05/15
Vortrag bei Friedrich-Ebert-Stiftung Bonn

Im Rahmen eines Seminars mit dem Titel „Krieg in Syrien“

عدد القراءات: 65
نشر يوم 2017/05/19
حرر يوم 2017/01/31
نداء ورجاء

يا أصحاب الأقلام.. لنسلّم ما لدينا لسوانا، وسوف يستلمون ذلك على كل حال ذات يوم، رضينا أم أبينا

عدد القراءات: 75
نشر يوم 2017/05/15
حرر يوم 2017/05/15
تطور مفهوم النكبة وتجديد مفعوله

آن أوان بذل جهود فكرية وعملية وتربيوية لتوحيد وعينا التاريخي المشترك حتى نتجاوز معا ما صنعت بنا متفرقين حقبة سايكس بيكو حتى نكبة النكبات

عدد القراءات: 85
نشر يوم 2017/05/14
حرر يوم 2017/05/06
ويا نصر هذا الدرب فاقترب

وَفي فِلَسْــطيـنَ إِسْـلامٌ يَهـيـبُ بِنـا. . . ذاكَ الطَّـريقُ إِلى التَّحْـريـرِ فَاسْـتَجِبِ

عدد القراءات: 65
نشر يوم 2017/05/14
حرر يوم 1990/07/01
من تاريخ ٩/ ١١/ ٢٠١٥م – (٦) تصعيد التدخل الروسي

القوة الروسية بكل تجلياتها مثل الإيرانية جزء من مكونات "العدو" ومنها بقايا النظام

عدد القراءات: 67
نشر يوم 2017/05/13
حرر يوم 2015/11/09
من تاريخ ٩/ ١١/ ٢٠١٥م – (٥) التمويل والمموّلون

لا يوجد في أي ميدان من الميادين دعم مالي غير مشروط، والاعتقاد بغير ذلك ضرب من السذاجة الخطيرة

عدد القراءات: 104
نشر يوم 2017/05/13
حرر يوم 2015/11/09
من ملتقى لوزان للتضامن مع شعب سورية

..ويذكّروننا بأن شعوب سورية وأخواتها تعيش في موطن واحد.. يضير الجميع ما يضيرها وينصر الجميع انتصار ثورتها بإذن الله

عدد القراءات: 136
نشر يوم 2017/05/13
حرر يوم 2014/05/11
من تاريخ ٩/ ١١/ ٢٠١٥م – (٤) الشورى والديمقراطية

نحتاج الآن إلى دراسات أصولية وفقهية وسياسية وحقوقية ينبثق عنها مشروع أو مشاريع متكاملة من أجل تطبيق مبدأ الشورى في عالمنا وعصرنا

عدد القراءات: 220
نشر يوم 2017/05/12
حرر يوم 2015/11/09
من تاريخ ٩/ ١١/ ٢٠١٥م – (٣) فصائل متناحرة

الثورة انطلقت لمنع الاستبداد عبر القيادة تحت عناوين غير إسلامية، ولن يكون نصرها نصرا حقيقيا إذا أسفرت عن نشأة قيادة متفردة تحت عنوان إسلامي

عدد القراءات: 110
نشر يوم 2017/05/12
حرر يوم 2015/11/09
لا فضل لأحد وإن قاتل في الشام ما بقي خارج صف كالبنيان المرصوص

من دون الإيمان والعمل والالتزام والإخلاص لا جدوى من ذكر أحاديث عن فضل الشام وأهل الشام ونشرها والتمسّح بها

عدد القراءات: 127
نشر يوم 2017/05/12
حرر يوم 2017/05/12
من تاريخ ٩/ ١١/ ٢٠١٥م – (٢) أرضية سياسية للثورة؟

لا يصح اعتبار أحد الاجتهادات وحده هو السياسة الشرعية دون سواه

عدد القراءات: 66
نشر يوم 2017/05/11
حرر يوم 2015/11/09
من تاريخ ٩/ ١١/ ٢٠١٥م – (١) أرضية تنظيمية للثورة؟

نحتاج إلى مظلة جديدة الصياغة للعمل الجماعي، بديلا عما كان حتى الآن قبل الثورة

عدد القراءات: 104
نشر يوم 2017/05/11
حرر يوم 2015/11/09
الصفحات: 12345678910>14

أبواب مختارة من مداد القلم

من وصايا أستاذي

يا أخ نبيل، التواصل ضروري ومفيد، فاحضر إذا دعيت إلى لقاء وإن كان بعض ما فيه لا يروق لك

يا أخ نبيل، مراجعة ما تكتب قبل نشره أدعى إلى الإتقان

يا أخ نبيل، أنت مقصر في علاقاتك الاجتماعية الإنسانية


همسات ووخزات

علام نفكر بالجواب على ما نقرأ ونسمع

قبل أن نفكّر بمضمون ما نقرأ وما نسمع؟

نشر يوم 2017/05/15

قال بذيء اللسان: تكلمت في فلان كلاما جعله كالأبكم

قلت في نفسي: أو أبى أن يهبط إلى هذا المستوى

نشر يوم 2017/05/15

لن ترتفع في عالمك وعصرك..

ما لم ترتفع بنفسك إلى مستوى القضايا المصيرية وما تستحق في هذا العالم وهذا العصر.. 

نشر يوم 2017/04/23

ما بال أقوام يطلقون عنان ألسنتهم بمراسيم دفن ثورات الربيع العربي قبل وفاتها..

وينفثون القيح في الجراح كأنهم يستعجلون الوفاة؟

نشر يوم 2017/04/23

الثائر يضحي بوجهة نظره من أجل انتصار الثورة..

والمتسلّق يضحي بالثورة من أجل وجهة نظره أو مصلحته الأنانية

نشر يوم 2017/04/13

من لا يرى خطأ نفسه..

يستكبر عن رؤية الصواب عند الآخرين

نشر يوم 2017/04/13

بين رمضان ورمضان
نتساءل: علام لا تغيّر العبادات أنفسنا وواقعنا؟ المشكلة ليست في "العبادات" المفروضة معاذ الله، والأصحّ أن نتساءل تعجبا واستنكارا: كيف نتوقع أن تغيّرنا عبادات جعلناها أقرب إلى "طقوس وكلام" وفصلناها عن أنفسنا وواقعنا

تسجيلات

النظام العالمي والمتغيرات في بلادنا
العلاقات الإيرانية الخليجية
يا ثوار سورية اتحدوا (٢)
الأهم من ترامب - ٣٠ /٤/ ٢٠١٧م
سوريـة.. غيّرت العالم

اخترت لك

ليس مستقبل الإنسان والبشرية مرتبطا بمدى التشابك مع عجلة التقنية الأمريكية، وإنّما بمدى التخلّص من الارتباط التبعيّ بهيمنتها العسكرية

كتب للتحميل

كتاب: النكبة.. والمستقبل
كتاب: تحرير المعرفة.. على أمواج الفلسفة
كتاب: البوسنة والهرسك
كتاب: الجهر بالحق

نكبة ١٥ أيار/ مايو ١٩٤٨م وثورات تحرير الإرادة الشعبية

ذاكرة المداد

في فيسبوك

عدد زوار هذه الإصدارة: 13126