شذرات

 

لن نميز في أي ميدان من الميادين بين إنسان وإنسان وإلا نصير كمن يميزون بين حقوقنا ودمائنا على خلفية عقدية أو مصلحية مادية

 

بدأ خنق مسار الثورة منذ وجد من يشتري وعودا باطلة تتقلص تباعا ويدفع تنازلاتٍ تتفاقم عن حقوق لا يملكها.. وكانت تسمية ذلك "فن التفاوض"

 

يتزعزع الهدف المشروع من التفاوض وتتسارع عجلة التراجع مع تحويل شروط مشروعة مسبقة إلى مطالب للتفاوض

 

الفروق كبيرة بين صناعة الواقع والتسليم، وإرادة الشعب والمراوغة، والمصلحة المتبادلة والخضوع، فكيف اختلطت عند بعضنا تحت عنوان سياسة

 

دون الرؤية والتخطيط والعمل بين يدي الأحداث المأساوية الجارية، تضيع قيمة التذكير بوعد من قبيل سواري كسرى أثناء الهجرة في الرمضاء

 

لا ينتهي الاستبداد بزواله بل باستئصال جذوره فكرا وواقعا من العلاقات والثقافات اليومية في كل مكان وميدان 

 

كل إكراه استبداد مرفوض.. فلا إكراه للناس على سلطة تزعم لنفسها توجها مرجعيا إسلاميا.. أو توجها مرجعيا علمانيا

 

ليس الإسلاميون المصدر الصحيح لتعليم النهج العلماني للعلمانيين، وليس العلمانيون المصدر الصحيح لتعليم النهج الإسلامي للإسلاميين ، أليس كذلك؟


إلى طالبي الاشتراك في النشرة الدورية

أشكر طلباتكم وثقتكم، ولا بد قبل تلبيتها من استكمال برمجة تجديد مداد القلم وحسب الوعد من جانب المبرمج سيتحقق ذلك قريبا إن شاء الله

باب لما ينسكب من القلم في فضاءات الأدب

----------------------------------------------------

 

الصفحات: 1<12345>5
من يملأ الثغرة بين وجوب العمل وتحديد آلياته؟

حديثك "تنظيري" يخلو من ذكر آليات العمل، وآليات توحيد الصفوف، وآليات التغيير.. إن قلت لي يجب أن أعمل، فقل لي كيف أعمل

عدد القراءات: 1123
نشر يوم 2017/03/18
حرر يوم 2017/03/18
من استبد به اليأس وجب أن يثور.. على نفسه

أين أنتم يا أهلنا وأحبتنا.. كي تروا الثوار، وأين كنا وأين سنكون إن انقطع الطريق بالثوار حقا

عدد القراءات: 1078
نشر يوم 2017/03/10
حرر يوم 2017/03/10
مشاهد متمردة

قصة سخيفة.. أثار نشرها انزعاجَ كثير من الناس في بلادنا، فأحببت معرفة ما فيها، وعزمت على نشر مقال حولها

عدد القراءات: 1245
نشر يوم 2017/03/09
حرر يوم 2009/09/09
..وهل يئست لتسكت؟

لسنا على مستوى هذا الشعب الأبي إلا بقدر ما نغيّر سلوكنا فنعمل "معا" أكثر مما نقول "متفرقين"

عدد القراءات: 1064
نشر يوم 2017/03/07
حرر يوم 2016/03/06
إلى المترددين عن نصرة ثورة سورية

هي قصةُ الأخدودِ أنتم حولهُ . . . والشام كل الشام أمست موقدا

عدد القراءات: 1512
نشر يوم 2017/02/28
حرر يوم 2013/08/20
جدلية متكررة يوميا.. والعمل؟

هدف التغيير الثوري هدف جليل.. والثمن كبير والطريق طويل والعقبات هائلة.. والسؤال: هل نرتفع بأنفسنا إلى مستوى تحقيقه

عدد القراءات: 1178
نشر يوم 2017/02/27
حرر يوم 2017/02/27
مناجاة على أجنحة القوافي

تحدّث عن غربته في كندا.. فوجدت القلم يخطّ أبياتا عن غربتي في ألمانيا

عدد القراءات: 1512
نشر يوم 2017/02/18
حرر يوم 2001/10/20
النهوض من قاع المنحدر

آنذاك قد نبصر طريق العمل للتغيير قبل أن يفوت الأوان "علينا" لا سمح الله، أما عجلة التغيير فسوف يحركها آنذاك سوانا

عدد القراءات: 1086
نشر يوم 2017/02/16
حرر يوم 2017/02/16
معذرة يا أستاذ، هذه فلسفة، وشبعنا فلسفات

أنت الآن إنسان صنعتك الثورة لتتابع الطريق، فتابع الطريق مع من هم من أمثالك

عدد القراءات: 857
نشر يوم 2017/02/09
حرر يوم 2017/02/09
الحلقة المفرغة مع أربع سنوات عجاف

لا تزال "عقدة الخواجة" تنخر كالسوس في كياناتنا الصغيرة والكبيرة، بل تسللت إلى مواقع كثيرة في قلب ثوراتنا الشعبية

عدد القراءات: 1385
نشر يوم 2017/01/21
حرر يوم 2017/01/21
كَأَنَّهـا وَمْضَـةٌ في مُنْتَـهـى القِصَـرِ

قد لا يُقدّر لي أن أراها وأعيش فيها من جديد.. إنّما ستبقى تعيش فيّ حتى الرمق الأخير بإذن الله

عدد القراءات: 1450
نشر يوم 2017/01/19
حرر يوم 2007/01/21
استراحة الموسم مع بطل الموسم

- أضحك الله سنّكم، مدحت ماضي المسلمين فحسب.. أتريدون لي أن أصبح مثلكم؟

عدد القراءات: 896
نشر يوم 2017/01/13
حرر يوم 2009/06/11
كوب ماء من نبع بردى وحفنة من تراب الشام

تَجولُ عَيْني بِسـوقِ الشَّامِ حائِـرَةً . . . لَوْ كُنْتُ أَقْدِرُ حَمْلَ السُّـوقِ أَحْمِلُـهُ

عدد القراءات: 1144
نشر يوم 2017/01/12
حرر يوم 2004/10/03
مشاهد متمردة

نحن لا نخرج من التخلّف بالحديث عن أسباب التقدم، بل بتوفير أسبابه، ولا تتوفر الأسباب بادّعاء وجودها بل بالعمل على إيجادها

عدد القراءات: 1020
نشر يوم 2017/01/12
حرر يوم 2007/07/16
كن قائدا فعلا.. ولكن!

لا يصنع القيادة الحقيقية التطلع إلى منصب وحيازته، بل حرص الآخرين أن تكون أنت فيه لكفاءتك

عدد القراءات: 1142
نشر يوم 2017/01/09
حرر يوم 2015/03/23
لا يقطن اليأس في قلب ثائر

يومذاك لم تتوقف مظاهراتنا بسبب خذلان أي طرف، فهل نوقف معاركنا لهذا السبب الآن؟

عدد القراءات: 893
نشر يوم 2017/01/08
حرر يوم 2017/01/08
بين الهوية والانتماء والعمل

أقصد وجوب تحديد هويتنا.. انتمائنا.. كي نعمل معا

عدد القراءات: 742
نشر يوم 2017/01/05
حرر يوم 2014/07/26
فاض الكيل بثرثرة في مستوى جريمة بحق الشعب الثائر

ابحثوا -هداكم الله- عن عمل ما، أي عمل، ولن تجدوا آنذاك وقتا للثرثرة الفيسبوكية لا سيما "العسكرية" زعما

عدد القراءات: 1579
نشر يوم 2017/01/05
حرر يوم 2014/05/02
دين عيسى لم يرضَ ظلما وغيّا

مهما صنع من يرتكبون الجرائم ضد الإنسانية ممن ينسبون أنفسهم إلى دين المسيح عليه السلام، فلن ننسب جرائمهم إلى دين المسيحية نفسه

عدد القراءات: 1916
نشر يوم 2017/01/01
حرر يوم 2003/12/27
الدردشات مستمرة.. والخطوات العملية غائبة

نتساقط موتى بعد بعضنا بعضا، ونحن موتى قبل أن نتساقط ما دمنا لا ندرك شروط بلوغ الغاية الكبرى

عدد القراءات: 992
نشر يوم 2016/02/08
حرر يوم 2016/02/08
الصفحات: 1<12345>5

حوارات ومشاركات متلفزة

٣٠/ ١/ ٢٠٢٠م: الثورات وصفقة القرن المزعومة
٢١/ ١ / ٢٠٢٠م شمال غرب سورية
١٣ / ١ / ٢٠٢٠: ليبيا في لقاء موسكو
٩ / ١ / ٢٠٢٠م اغتيال سليماني دوافع وتداعيات

المسجد الأموي دمشق

المسجد الأموي دمشق ١
المسجد الأموي دمشق ٢
المسجد الأموي دمشق ٤
المسجد الأموي دمشق ٨
المسجد الأموي دمشق ١١
المسجد الأموي دمشق ١٢
المسجد الأموي دمشق ٢٠
المسجد الأموي دمشق ١٦
المسجد الأموي دمشق ٦
المسجد الأموي دمشق ٧
المسجد الأموي دمشق ٩
المسجد الأموي دمشق ١٠

دراسات في مكتبة المداد (PDF)

دراسة - مكونات الهوية الغربية
دراسة - الإعلام والإعلام الإسلامي
سورية.. تقطيع أوصال شعب ووطن
اليمين المتطرف.. ومسلمو أوروبا
مجموعة العشرين - نحو صناعة القرار الدولي؟

عدد زوار هذه الإصدارة: 207957