أمانة الكلمة

قل الحق طالبا الرضوان واحذر الباطل وغضب الديّان

ماذا تقول لجيل نورّثه النكبات؟ أقول لا تكن مثلنا، كيلا تصنع مثل ما صنعنا

قال: ماذا تكتب عن النكبة وكيف صنعناها؟ قلت: بل سأكتب عن جيل التغيير وكيف ينهيها

قوة الكلمة من قوّة شخصية قائلها، والثباتُ على الحقّ دليل صدقه

الإيمان والعلم محضن كلمة الحق والمعرفة والوعي شرط التعرف عليها

قال: علام لا تقبل الشعوب كلام الزعماء؟ قلت: علام لا يسمع الزعماء كلام الشعوب؟


مسؤولية العالم والمفكر: إن أخطأ السياسي ضيع قضية، أو العسكري خسر معركة، أو المموّل سبّب مأساة.. أما العالم والمفكر ففي رقبته أمانة "الأمة" وجنس "الإنسان"

مواضيع المداد.. الأحدث فالأقدم

الصفحات: 1<567891011121314>33
ماذا نصنع في هذه المرحلة؟

مفعول قيادة تستغل الإمعات أخطر في كثير من الأحيان من أفاعيل العدوّ الهمجي

عدد القراءات: 273
نشر يوم 2017/03/25
حرر يوم 2017/03/09
صناعة مستقبل التغيير الثوري أكبر من العمل الميداني والتفاوضي معا

إن لم توضع رؤية مستقبلية متكاملة لن يوجد ما يمنع من أن يصبح وضع ما يسمّى "الدولة الهشّة" حالة مستمرة إلى أجل غير معلوم

عدد القراءات: 195
نشر يوم 2017/03/24
حرر يوم 2017/03/24
كيف ساهمنا بأنفسنا في إضعاف تواصلنا

الكلمة هي المفتاح الذي إذا كسرناه فقدنا القدرة على ولوج بوابة التغيير الثوري المستقبلي المطلوب

عدد القراءات: 208
نشر يوم 2017/03/23
حرر يوم 2016/07/09
سؤال من منطلق المعطيات الميدانية المرئية

المعركة الحاسمة مطلوبة ويريد كل مخلص أن تنطلق اليوم وليس غدا، وأن تحقق الهدف الذي انطلقت الثورة الشعبية لتحقيقه، ولكن...

عدد القراءات: 322
نشر يوم 2017/03/23
حرر يوم 2017/03/23
هل من خيار أيها الثوار

ننتصر عندما نحقق الشروط، فيأتي الله بنصره كما وعد، بالشكل الذي يريد، على أيدي من يريد

عدد القراءات: 270
نشر يوم 2017/03/22
حرر يوم 2014/03/20
تنبؤات متسرعة وتحذيرات مضلّلة

لم تزعم القوى الدولية ولا حتى من باب الكذب والتضليل أنها تتعهد بدعم انتصار الثورة.. فلا قيمة لمطالبها تجاه الفصائل

عدد القراءات: 745
نشر يوم 2017/03/21
حرر يوم 2017/03/21
بين الخشية من انتصار الثورة وانكشاف عورة التوأمة الأسدية الصهيونية

المشروع الصهيوأمريكي يرسخ الاستبداد والفساد، وإذا تزعزعا يمكن أن يقع زلزال سياسي إقليمي 

عدد القراءات: 203
نشر يوم 2017/03/21
حرر يوم 2014/03/20
غربة داخل غربة، من تحتها غربة، من فوقها غربة

نوال السباعي: واهاً لمن لا يستطيع تغيير لون جلده، ولا هندسة عظام وجهه

عدد القراءات: 1742
نشر يوم 2017/03/20
حرر يوم 2017/03/20
من يملأ الثغرة بين وجوب العمل وتحديد آلياته؟

حديثك "تنظيري" يخلو من ذكر آليات العمل، وآليات توحيد الصفوف، وآليات التغيير.. إن قلت لي يجب أن أعمل، فقل لي كيف أعمل

عدد القراءات: 319
نشر يوم 2017/03/18
حرر يوم 2017/03/18
سلاح الحظر لا يحقق أهداف من يستخدمه

لا يوجد مانع قانوني أو دستوري في معظم الدول الأوروبية يمكن الاستناد إليه في إجراءات الحظر المتخذة عام ٢٠١٧م تجاه المسؤولين الأتراك

عدد القراءات: 259
نشر يوم 2017/03/17
حرر يوم 2017/03/14
بين حقبة انحطاط وحقبة حضارية قادمة

التغيير الجذري الشامل هو المطلوب.. لا الترقيع، وسيتحقق.. الشعوب الثائرة تعلم ذلك، والعالم كلّه يعلم ذلك حق العلم..

عدد القراءات: 428
نشر يوم 2017/03/16
حرر يوم 2017/03/16
إعداد بنان الطنطاوي العطار رحمها الله

ندعو الله للشهيدة بالمغفرة، وأن ينفع بما تركته بين أيدينا، ويجعله في ميزان حسناتها

بقلم بنان الطنطاوي العطار
عدد القراءات: 293
نشر يوم 2017/03/15
حرر يوم 1986/11/01
بقلم الشهيدة بنان الطنطاوي العطار رحمها الله

"كلمات صغيرة"تعبر فيها بنان الطنطاوي العطار بكلماتها عما جسّدته في واقع حياتها، وهو ما عرفناه عنها من كثب رحمها الله

بقلم بنان الطنطاوي العطار
عدد القراءات: 286
نشر يوم 2017/03/15
حرر يوم 1986/11/01
الوجود الإسلامي في ألمانيا عبر القرن الميلادي العشرين

مستقبل المسلمين في ألمانيا أو الغرب عموما "قضية" تحتاج إلى التخطيط والعمل بحكمة، وليس "معركة" مع المجتمع، وهم جزء منه

عدد القراءات: 365
نشر يوم 2017/03/15
حرر يوم 2001/11/01
١٧/ ٣/ ١٩٨١م

رحمك الله أم أيمن رحمة واسعة، ورحم الله ذويك في الدنيا والآخرة.. وأجزل لك العطاء كما وعد عباده المؤمنين

عدد القراءات: 195
نشر يوم 2017/03/15
حرر يوم 2009/03/17
أخبار من السيرة وتعقيب عليها

بنان الطنطاوي: ليست هذه الدعوةُ مجرَّدَ كلماتٍ في تعليقٍ عابرٍ أو مقال، ولكنّها حقيقةٌ في قلوبنا وأفكارنا وأعمالنا إن شاءَ الله

بقلم بنان الطنطاوي العطار
عدد القراءات: 205
نشر يوم 2017/03/14
حرر يوم 1980/01/01
مع مرور ٣٠ عاما على اغتيالها رحمها الله

نبقى بإذن الله على العهد كما كنت تردّدين (سنفوز -إن صدقنا وصبرنا- بإحدى الحسنييْن: النصر أو الجنّة)

عدد القراءات: 206
نشر يوم 2017/03/14
حرر يوم 2011/03/17
من استبد به اليأس وجب أن يثور.. على نفسه

أين أنتم يا أهلنا وأحبتنا.. كي تروا الثوار، وأين كنا وأين سنكون إن انقطع الطريق بالثوار حقا

عدد القراءات: 288
نشر يوم 2017/03/10
حرر يوم 2017/03/10
مشاهد قصصية متمردة

قصة سخيفة.. أثار نشرها انزعاجَ كثير من الناس في بلادنا، فأحببت معرفة ما فيها، وعزمت على نشر مقال حولها

عدد القراءات: 250
نشر يوم 2017/03/09
حرر يوم 2009/09/09
غوطة دمشق.. هل يكفي الصمود في هذه المرحلة؟

إن فريضة الإعداد الآن لقادم الأيام، لا تقل أهمية عن فريضة الصمود هذه الأيام

عدد القراءات: 357
نشر يوم 2017/03/09
حرر يوم 2017/03/01
الصفحات: 1<567891011121314>33

شذرات وتغريدات

عندما يخطئ أحدنا في تكهناته أو توقعاته، يقول: أخطأنا، وعندما يصيب توقعه يقول: أرأيتم.. هذا ما قلته لكم!

كم قلنا وسمعنا وطوّرنا كلامنا وعدّلناه، ولو شرعنا في التطبيق العملي لأصبح همّنا كيف نطوّر ونحسّن ما نعمل وما نقول

مصداقية العمل السياسي للثورة رهن بالامتناع عن ربط الثورة في حالة تقدمها أو انتكاسها بقوى خارجية

أصبحت السياسة فن الممكن لتحصيل كرسي مهترئ، مهما ارتبط باغتيال استقلالية السياسي واغتيال المبادئ والإنسان والأوطان

كلا.. لست سياسيا عندما تعتقل قضية شعبك في قفص صنعته رؤيتك الذاتية وطاقاتك الفردية

لن ترى النور في نهاية النفق عن طريق العاجز عن أن يراه، وقد يعمل بغريزته كيلا تراه.. لتكون مثله

كلا.. لم يبلغ المشروع الصهيوأمريكي غايته.. فقد عجزوا عن تركيع الشعوب رغم التعاون مع المتسلطين عليها

تسألون كيف تتحكّم واشنطون بصناعة قرارنا؟ ألا ترون من يتناطحون على تحكيمها في قراراتهم ويزعمون السيادة!


عروبة بركات وحلا بركات رحمهما الله ضحية اغتيال في اسطنبول ٢١/ ٩ /٢٠١٧م

تسجيلات

٢١/ ٩/ ٢٠١٧م: السنة.. دور غائب أم مغيب
١١/ ٨/ ٢٠١٧م: سورية الآن
٩/ ٧/ ٢٠١٧م: الإرهاب ومكافحته إمريكيا

عدد زوار هذه الإصدارة: 25408