أمانة الكلمة

لا تكرّر السؤال هل الصمت أفضل أم الكلام.. اعمل.. وآنذاك يكون الأفضل ما يقتضيه العمل

قال كفى فمن يقبل كلمة الحق هذه الأيام؟ قلت فإن لم تجد من يقولها كيف تجد من يقبلها؟

ما أجمل كلامنا عن الإسلام.. وما أبعد سلوكنا عن كلامنا وواقعنا عن إسلامنا

كلمة النكبة والتخلف عنوان ماضينا ويجب أن تكون كلمات التحرير والنهوض عنوان مستقبلنا

ليست كلمة التفريط بفلسطين كلمة.. بل خيانة لله والمرسلين والعرب والمسلمين والقيم جميعا

لا تقل سأفعل.. افعلْ، لا تقل سأغير.. غيّرْ، لا تقل سنتعاون.. بادر بالتعاون

من يتكلم كثيرا يستصعب العمل القليل، ومن يعمل بجدّ يستحيي من الكلام حول ما يعمل


ليس التنظيم إسلاميا بأفراده وقياداته واسمه وعنوانه، بل عبر خدمة الإنسان والأوطان وفق ثوابت الإسلام من عدالة وحقوق شاملة لجنس الإنسان

التنظيم سيان ما كان مجال عمله، إذا كان يرفع شعار عدم إقصاء الآخر لا ينبغي أن يكون في صفوفه إقصائيون

ليس انتظار نتيجة العدوان على فريق دون فريق استراتيجية ثورية بل انتحارية، إن كانت حصيلة جهل بما تقتضيه الثورة، فليس الجهل في مقام الثورة عذرا مشروعا

القيادة لا تنشأ بأن تدعو الناس ليمشوا وراءك، بل تنشأ عندما تعمل بإخلاص ووعي وبصيرة فيدعوك الناس أن تمشي معهم وأمامهم

اعتمدت الهيمنة الأجنبية وتعتمد دوما على الاستبداد المحلي، التابع علنا أو التابع فعلا الممانع زعما.. ولهذا اشتد التآمر على الربيع العربي

الثورات التغييرية لا تبدأ بقرار ولا تنتهي بقرار، وكل تغيير تاريخي عملية انسيابية من حصيلة التلاقي على إرادة التغيير، فتفضي إليه آجلا أو عاجلا


مواضيع المداد.. الأحدث فالأقدم

الصفحات: 1<12345678910>42
معايير التصويت للقرار ومعايير العمل للقضية

قضية فلسطين قضية الإنسان في كل مكان، مع كونها قضية إيمان وعقيدة ومقدسات، وقضية شعب يناضل داخل وطنه، وفي الشتات

عدد القراءات: 91
نشر يوم 2017/12/22
حرر يوم 2017/12/22
أغراض سياسية وممارسات استفزازية

يتضاعف مفعول الأساليب الاستفزازية تجاه الغالبية المسلمة، فكأنّ المراد دفعها دفعا إلى الخروج عن تعاليم إسلامها الحنيف

عدد القراءات: 75
نشر يوم 2017/12/22
حرر يوم 2010/10/21
مصادر توتر معاصرة

تكمن المشكلة في ممارسات تنسب للإسلام أو للمسيحية، ويشهّر مرتكبها بممارسات الآخر للتنديد به، وإن تشابهت غالبا مع ممارساته الذاتية

عدد القراءات: 75
نشر يوم 2017/12/21
حرر يوم 2010/10/21
Migranten - Al-Jazeera

Migranten - mit deutscher Untertitel / في برنامج مغتربون - الجزيرة - مترجما

عدد القراءات: 108
نشر يوم 2017/12/21
حذاء منتظر الزيدي

وَمـا التَّحَضُّـرُ في تَلْميـعِ أَحْذِيَـةٍ . . . إِنْ يَأْمَـنِ الرَّكْلَ رَأْسُ المُجْرِمِ النَّذِلِ

عدد القراءات: 65
نشر يوم 2017/12/20
حرر يوم 2008/12/18
أي عمل مشترك.. يبدأ بالتوافق على المفاهيم

آن أوان بذل جهود كبرى لالتزام شامل بأرضية المصطلحات والمفاهيم ذات العلاقة بقضية فلسطين وفق جذورها القويمة وأصولها الصحيحة

عدد القراءات: 95
نشر يوم 2017/12/19
حرر يوم 2008/05/06
لا يوجد عمل دائم.. ولا يوجد عمل موسمي

اللغة العربية قضية الجميع، وجزء من قضية التقدم والرقي، ووجود الأمّة والحفاظ على وعيها المعرفي الواصل بين تاريخ مضيء ومستقبل منشود

عدد القراءات: 73
نشر يوم 2017/12/19
حرر يوم 2007/12/12
على هامش اليوم العالمي للغة العربية

تتعرّض الأقليات للاضطهاد الثقافي/ اللغوي، كما تتعرّض اللغة العربية الأمّ للأكثرية الكبرى للخطر لحساب لغة أصبحت بحق "لغة استعمارية"

عدد القراءات: 111
نشر يوم 2017/12/18
حرر يوم 2007/02/27
كلمة اعتزاز واعتذار

نحيي المرأة والفتاة والأم والجدة والابنة السورية، فقد شهدت الثورة الشعبية فيهن آيات العزيمة والبطولة والمعاناة ورجاحة العقل وإبداع العطاء

عدد القراءات: 199
نشر يوم 2017/12/18
حرر يوم 2015/01/14
بين التحرك الجماهيري العفوي.. وواجب الريادة والقيادة النخبوي

التفاعل مع قضية فلسطين حاليا يعبر عن حالة "الإنسان" في إطار جماهيري.. ونحتاج إلى تجسيده فكرا وإعلاما وتواصلا وتخطيطا وتنظيما

عدد القراءات: 93
نشر يوم 2017/12/17
حرر يوم 2017/12/17
وحدة الكلمة السياسية في الثورة هي الأهم

أصبحت الثورة في حاجة إلى أن ترفع صوتها السياسي الموحد.. وأن تضاعف نسبة التنسيق والتعاون والتكامل بين قياداتها وتشكيلاتها

عدد القراءات: 82
نشر يوم 2017/12/17
حرر يوم 2011/12/17
حماس بعيون ألمانية

الكتابان نموذج من ساحة "صناعة الرأي العام" في ألمانيا، مع رصد ثغرات كبيرة في الصيغة العدائية السابقة، دون غيابها تماما

عدد القراءات: 80
نشر يوم 2017/12/16
حرر يوم 2007/03/26
عرض صور بيت المقدس في ألمانيا

ما لي وللملك حسين وما كان يفعل أو لا يفعل؟

عدد القراءات: 53
نشر يوم 2017/12/16
حرر يوم 2013/08/15
الإنسان في بلادنا.. والأنظمة

توجد بضائع على شكل أدمغة.. وأقلام.. وسلطات.. ولا أعلم كيف نقاطعها

عدد القراءات: 50
نشر يوم 2017/12/15
حرر يوم 2017/12/15
أعمدة ثلاثة في صرح التغيير الثوري

هدف التغيير.. تشييد صرح حضاري مشرق، الإيمان وقوده، والإنسان محوره، والإنجاز بعد الإنجاز رسالته للأمة وللأسرة البشرية جمعاء

عدد القراءات: 134
نشر يوم 2017/12/15
حرر يوم 2011/10/29
الوضع التفاوضي بين الضغوط الميدانية والسياسية

إن أخفق المفاوضون باسم الثورة فحركة التغيير الثوري بدأت ولن تتوقف حتى تصبح الأهداف واقعا قائما على أرض سورية وإقليميا وعالميا

عدد القراءات: 87
نشر يوم 2017/12/14
حرر يوم 2017/12/14
فرصة تاريخية لنهوض المنظمة بنفسها على محور قضية فلسطين

 

 تنشط المنظمات الكبرى وترتفع إلى مستوى المهمة التي تشكلت من أجلها، بقدر ما تكون فيها (نواة صلبة) فاعلة ومحركة

عدد القراءات: 59
نشر يوم 2017/12/14
حرر يوم 2017/12/14
العمل لقضايانا.. أوسع نطاقا من سياسات ترامب وأساليبه

لا يصح التعامل مع الدولة الأمريكية إلا كجبهة معادية على رأسها "فلان".. يتبدل ولا تتبدل دولته والقوى المهيمنة على صناعة القرار فيها

عدد القراءات: 50
نشر يوم 2017/12/13
حرر يوم 2017/12/13
تناقض الدعم الدموي مع الإهانات الاستعراضية وتوظيفه سياسيا

لا بد في العمل لسورية المستقبل.. من الحيلولة دون أن تكون في وضع ذليل مهين كوضع بقايا النظام الحالي بين يدي روسيا وإيران

عدد القراءات: 305
نشر يوم 2017/12/12
حرر يوم 2017/12/12
ولدت عام "وعد بلفور" وتوفيت عام "وعد جنيف"

فدوى طوقان: إن هذه الحياة على قلة إثمارها لم تخل من عنف الكفاح

عدد القراءات: 60
نشر يوم 2017/12/12
حرر يوم 2003/12/14
الصفحات: 1<12345678910>42

تسجيلات

١٢/١ /٢٠١٨م: مستقبل الجغرافيا السياسية في المنطقة
٦/ ١/ ٢٠١٨م: الاحتجاجات في إيران.. وميليشياتها في سورية
٩/ ١٢/ ٢٠١٧م: دعم النظام الرسمي العربي للعملية السياسية في العراق

المسجد الأقصى المبارك

عدد زوار هذه الإصدارة: 39509