أمانة الكلمة

الإعلامي صاحب كلمة حرة صادقة وإلا لم يكن إعلاميا وإن كانت الكلمة مصدر رزقه

قل كلمة الحق كما ينبغي أن تقال.. وليس كما تشتهي أن تقولها

لا تكرّر السؤال هل الصمت أفضل أم الكلام.. اعمل.. وآنذاك يكون الأفضل ما يقتضيه العمل

قال كفى فمن يقبل كلمة الحق هذه الأيام؟ قلت فإن لم تجد من يقولها كيف تجد من يقبلها؟

ما أجمل كلامنا عن الإسلام.. وما أبعد سلوكنا عن كلامنا وواقعنا عن إسلامنا

كلمة النكبة والتخلف عنوان ماضينا ويجب أن تكون كلمات التحرير والنهوض عنوان مستقبلنا

ليست كلمة التفريط بفلسطين كلمة.. بل خيانة لله والمرسلين والعرب والمسلمين والقيم جميعا


إذا عجزنا حقا عن تحقيق الأهداف الثورية الشعبية المشروعة فلا ينبغي أن نكون شركاء في إعطاء مشروعية مزيفة لاغتيالها

ليس التنظيم إسلاميا بأفراده وقياداته واسمه وعنوانه، بل عبر خدمة الإنسان والأوطان وفق ثوابت الإسلام من عدالة وحقوق شاملة لجنس الإنسان

التنظيم سيان ما كان مجال عمله، إذا كان يرفع شعار عدم إقصاء الآخر لا ينبغي أن يكون في صفوفه إقصائيون

ليس انتظار نتيجة العدوان على فريق دون فريق استراتيجية ثورية بل انتحارية، إن كانت حصيلة جهل بما تقتضيه الثورة، فليس الجهل في مقام الثورة عذرا مشروعا

القيادة لا تنشأ بأن تدعو الناس ليمشوا وراءك، بل تنشأ عندما تعمل بإخلاص ووعي وبصيرة فيدعوك الناس أن تمشي معهم وأمامهم

اعتمدت الهيمنة الأجنبية وتعتمد دوما على الاستبداد المحلي، التابع علنا أو التابع فعلا الممانع زعما.. ولهذا اشتد التآمر على الربيع العربي


مواضيع المداد.. الأحدث فالأقدم

الصفحات: 1<12131415161718192021>44
أسوأ قرار بأسوأ العواقب في أسوأ ظروف لأسوأ الأغراض

مستنقع القطيعة والعداء في مجلس التعاون الخليجي يقضي على الوجود السياسي والاقتصادي والأمني لجميع الأطراف معا

عدد القراءات: 464
نشر يوم 2017/06/05
حرر يوم 2017/06/05
قبل ١٩٤٨م وبعد ٢٠١٧م

غياب الذات المتميزة يعني تثبيت معادلة الهيمنة والتبعية التي تراكمت الأدلة على استحالة أن تصنع "نهوضا" لمن يقبل بموقع التابع بدلا من الشريك في البناء

عدد القراءات: 321
نشر يوم 2017/06/04
حرر يوم 2017/05/10
استخدام تعبير "الدولة العميقة" على حساب هدف التغيير

لا يوجد في أي نظام استبدادي فاسد "دولة عميقة خفية" وأخرى ظاهرة للعيان، بل يوجد بنية هيكلية واحدة واضحة يجب استئصال مفاصلها وجذورها وفروعها

عدد القراءات: 367
نشر يوم 2017/06/04
حرر يوم 2017/06/04
مشهد قصصي من الغوطة المحاصرة

لم أستطع الكتابة عن كل مشاعري لأن الجرح كان أقوى من أن يكتب

بقلم دعاء محمد
عدد القراءات: 317
نشر يوم 2017/06/04
حرر يوم 2017/05/14
بين طريق صناعة النكبات وطريق صناعة المستقبل

لن نوظف التعددية في حياة مشتركة تنهي عصر النكبات إذا استمر توظيفها في نصب العراقيل والعقبات وصناعة النزاعات والصراعات

عدد القراءات: 295
نشر يوم 2017/06/03
حرر يوم 2009/06/02
كيف نرتقي بأنفسنا في رمضان ارتقاء مستداما

إذا صحّ وصف رمضان أنه موسم للعبادة.. لا ينبغي أن تكون عبادتنا عبادة موسمية

عدد القراءات: 436
نشر يوم 2017/06/02
حرر يوم 2017/06/02
وإضافة بقلم صفية الغماري

العربي بوعياد: ما يسمى بفترة المراهقة، إنما هي انطلاقة مسؤولية الشباب وليست استمرارا لمسؤولية الطفولة

بقلم العربي بوعياد
عدد القراءات: 454
نشر يوم 2017/06/02
حرر يوم 2016/11/12
من مقدمات الثورة ومخاض التغيير

لن نرى التحوّل في صورة تطوّراتٍ مفاجئة، فليس هذا من سنن التغيير التاريخية الثابتة

عدد القراءات: 312
نشر يوم 2017/06/01
حرر يوم 2003/03/27
ثقتي بربي

"أنتم لا تشعرون بي، لا أحد يشعر بي"

بقلم أماني أمين
عدد القراءات: 405
نشر يوم 2017/06/01
حرر يوم 2017/05/14
شباب متفوق عالميا وتاريخيا

لم يعد يكفي الإنجاز.. بل يجب أن يظهر الإنجاز وثمراته الكبرى خلال فترة زمنية معقولة

عدد القراءات: 685
نشر يوم 2017/05/31
حرر يوم 2017/05/31
مقتطفات من نفحات رمضان عبر مداد القلم

رمضان شهر الثورة على الظلم.. وقد خاطب الله عزّ وجل الناس جميعا في الحديث القدسي: "إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا"

عدد القراءات: 314
نشر يوم 2017/05/31
حرر يوم 2017/05/31
من الأقلام الواعدة في الغوطة المحاصرة

على أمل بأنها ستسير من جديد.. ستسير من جديد

بقلم مروة عمر
عدد القراءات: 506
نشر يوم 2017/05/28
حرر يوم 2017/05/14
خاطرة.. من قلب الحصار في غوطة دمشق

كيف تريدون لعدسة أن تتسع لوطن ضاق به الوطن

بقلم ولاء بويضاني
عدد القراءات: 423
نشر يوم 2017/05/27
حرر يوم 2017/05/14
صناعة الإنسان المتوازن البنّاء

التعددية واقع، والتغيير هدف مشترك، والعمل لصناعة إنسان التغيير يفرض التلاقي على عناصر متطابقة أو متكاملة، حتى وإن تباينت سبل العمل وحملت عناوين التعددية

عدد القراءات: 350
نشر يوم 2017/05/27
حرر يوم 2017/05/26
صناعة الإنسان الفوضوي الهدّام

صناعة الإنسان الفوضوي الهدّام هي المطلوبة هدفا والمؤثرة تنفيذا، إذ يتولى من داخل صفوفنا مهمة تحقيق أغراض الفوضى الهدامة

عدد القراءات: 331
نشر يوم 2017/05/26
حرر يوم 2017/05/26
حبل الرجاء لا ينقطع

أنت من عبّدت الثورة له طريق التغيير، فلا تدع أعداء الثورة ينفردون في صنعه

عدد القراءات: 326
نشر يوم 2017/05/25
حرر يوم 2017/05/25
مشهد من قلب الغوطة قبيل رمضان

كان رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم يربط على بطنه حجرا عند الجوع

بقلم بشائر اسماعيل
عدد القراءات: 549
نشر يوم 2017/05/25
حرر يوم 2017/05/14
في استقبال رمضان مجددا

جوهر المشكلة هو صياغة صناعة الإنسان القادر على حمل المسؤولية في أي موقع شغله وفي نطاق أية ظروف من حوله

عدد القراءات: 433
نشر يوم 2017/05/24
حرر يوم 2017/05/24
السؤال الأهم: أين نحن في بلادنا وعالميا

الهدف جليل، ويتطلب مزيدا من العطاء، على بصيرة مستقبلية، وعبر تخطيط واقعي

عدد القراءات: 365
نشر يوم 2017/05/23
حرر يوم 2017/05/23
النصر تؤخره ولا تصنعه الفصائلية

يا أيها "القادة الثوار الأحبة" أنتم المشكلة الآن..

عدد القراءات: 317
نشر يوم 2017/05/23
حرر يوم 2016/05/21
الصفحات: 1<12131415161718192021>44

تسجيلات

١٢/ ٢/ ٢٠١٨م: حول "خلط الأوراق" في سورية
٣٠/ ١٢/ ٢٠١٨م: بين إخفاق سوتشي ومسار غصن الزيتون
١٢/١ /٢٠١٨م: مستقبل الجغرافيا السياسية في المنطقة

الدور الروسي في سورية.. في مداد القلم

ملفات للتحميل

الحركات الإسلامية بعد الربيع العربي
جيل النهوض الحضاري
حوار مع مسؤولين في الغوطة الشرقية
كلمة ألقيت في طهران/ إيران

وقفة مع قتل الأطفال في مدارس أمريكية

أن نستفيد من الإيجابيات عند "الآخر" أمر مطلوب، ولكن أن نستورد أخطر ما يشكو من عواقبه، لمجرّد التقليد، أمر جنوني وبالغ الخطورة

عدد زوار هذه الإصدارة: 75094