أمانة الكلمة

لا تكرّر السؤال هل الصمت أفضل أم الكلام.. اعمل.. وآنذاك يكون الأفضل ما يقتضيه العمل

قال كفى فمن يقبل كلمة الحق هذه الأيام؟ قلت فإن لم تجد من يقولها كيف تجد من يقبلها؟

ما أجمل كلامنا عن الإسلام.. وما أبعد سلوكنا عن كلامنا وواقعنا عن إسلامنا

كلمة النكبة والتخلف عنوان ماضينا ويجب أن تكون كلمات التحرير والنهوض عنوان مستقبلنا

ليست كلمة التفريط بفلسطين كلمة.. بل خيانة لله والمرسلين والعرب والمسلمين والقيم جميعا

لا تقل سأفعل.. افعلْ، لا تقل سأغير.. غيّرْ، لا تقل سنتعاون.. بادر بالتعاون

من يتكلم كثيرا يستصعب العمل القليل، ومن يعمل بجدّ يستحيي من الكلام حول ما يعمل


ليس التنظيم إسلاميا بأفراده وقياداته واسمه وعنوانه، بل عبر خدمة الإنسان والأوطان وفق ثوابت الإسلام من عدالة وحقوق شاملة لجنس الإنسان

التنظيم سيان ما كان مجال عمله، إذا كان يرفع شعار عدم إقصاء الآخر لا ينبغي أن يكون في صفوفه إقصائيون

ليس انتظار نتيجة العدوان على فريق دون فريق استراتيجية ثورية بل انتحارية، إن كانت حصيلة جهل بما تقتضيه الثورة، فليس الجهل في مقام الثورة عذرا مشروعا

القيادة لا تنشأ بأن تدعو الناس ليمشوا وراءك، بل تنشأ عندما تعمل بإخلاص ووعي وبصيرة فيدعوك الناس أن تمشي معهم وأمامهم

اعتمدت الهيمنة الأجنبية وتعتمد دوما على الاستبداد المحلي، التابع علنا أو التابع فعلا الممانع زعما.. ولهذا اشتد التآمر على الربيع العربي

الثورات التغييرية لا تبدأ بقرار ولا تنتهي بقرار، وكل تغيير تاريخي عملية انسيابية من حصيلة التلاقي على إرادة التغيير، فتفضي إليه آجلا أو عاجلا


مواضيع المداد.. الأحدث فالأقدم

الصفحات: 1<10111213141516171819>42
ثمرة تنبت من قلب الصخر

هي ثمرة هؤلاء الذين ما دغدغت أجفانهم نسائم النوم إلا وهم يفكرون برسم الابتسامة على ثغور صغارنا

بقلم أماني أمين
عدد القراءات: 329
نشر يوم 2017/06/14
حرر يوم 2017/06/02
بين أعدائها وما يكيدون.. وضياع أدعياء خدمتها وما يصنعون

لن تصبح قضيتنا في سورية قضية منسية في هذه الحياة الدنيا إلى يوم الحساب.. ولكن لن يكون من ينساها بواقعه وأفعاله من "المنسيين" يوم الحساب

عدد القراءات: 304
نشر يوم 2017/06/13
حرر يوم 2017/06/13
بين تهمة الإرهاب ودعمه واستهداف الدول والإنسان

"غرباء" يشذون عن مسار الانحناء لموبقات الفوضى الهدامة، لأنهم يضعون أنفسهم وطاقاتهم وأطروحاتهم في خدمة الحق والعدل والإنسان

عدد القراءات: 258
نشر يوم 2017/06/12
حرر يوم 2017/06/12
كل قهر يضغط مسؤول عن انفجار جديد

إن تنصروا الله ينصركم أيها الحكام.. إنّما تنصرونه بالعدل والشورى والحقوق والحريات والكرامة.. وإن يخذلكم الله يا قوم.. فمنذا الذي ينصركم من بعده؟

عدد القراءات: 233
نشر يوم 2017/06/11
حرر يوم 2011/11/09
من وحي كلمات شاب صنعته الثورة

كلمات شاب صنعته الثورة أرجح بثقل مضمونها من كم كبير من الكتابات التي نكرر فيها ما كان قبل الثورات، ولا نقدم جديدا

عدد القراءات: 270
نشر يوم 2017/06/10
حرر يوم 2014/06/08
نفثة ألم ونظرة أمل من قلب الحصار

يكفي أن ينبض فيك جزء لتعيش كلّك.. لتعيشَ رغم انهزامك.. ويأسك.. وحصارك

بقلم شآم النسيم
عدد القراءات: 368
نشر يوم 2017/06/10
حرر يوم 2017/05/14
مفاوضات حادة منتظرة على تخفيض نسبة الخسارة

القرارات السياسية المقبلة ستخضع لموازنة المصالح والحلول الوسطية، وليس لردود فعل "انتقامية" أو متسرعة

عدد القراءات: 326
نشر يوم 2017/06/09
حرر يوم 2016/07/14
فريق منحرف من الأكراد يخاطر بمصيرهم لعقود قادمة

تريد واشنطون أن توظف "الأكراد" لتنال على حساب دمائهم واستقرار وجودهم الإقليمي مطامعها الذاتية لا أن تمكنهم هم من تحصيل حقوقهم المشروعة

عدد القراءات: 362
نشر يوم 2017/06/08
حرر يوم 2016/05/28
دردشة مع الوطن

أهي قسوة الغربة.. أم سحر الوطن؟ أم مزيج من هذا وذاك؟

بقلم عدة أقلام
عدد القراءات: 449
نشر يوم 2017/06/07
حرر يوم 2003/07/17
قصة رمزية.. من غوطة دمشق المنكوبة بالاقتتال

أنا طالب ماء عطشان.. هل لي بقليل من الماء

بقلم باسمة سليم
عدد القراءات: 352
نشر يوم 2017/06/07
حرر يوم 2017/05/14
مقتطفات من اللقاء مع رمضان في عدة أعوام

هي ثورات الإيمان تصهر الإنسان كما يصهر الحديد وتعيد صناعته إنسانا آخر، قادرا على صناعة التغيير، وصناعة الحياة، وصناعة الحاضر والمستقبل

عدد القراءات: 232
نشر يوم 2017/06/05
حرر يوم 2017/06/05
أسوأ قرار بأسوأ العواقب في أسوأ ظروف لأسوأ الأغراض

مستنقع القطيعة والعداء في مجلس التعاون الخليجي يقضي على الوجود السياسي والاقتصادي والأمني لجميع الأطراف معا

عدد القراءات: 440
نشر يوم 2017/06/05
حرر يوم 2017/06/05
قبل ١٩٤٨م وبعد ٢٠١٧م

غياب الذات المتميزة يعني تثبيت معادلة الهيمنة والتبعية التي تراكمت الأدلة على استحالة أن تصنع "نهوضا" لمن يقبل بموقع التابع بدلا من الشريك في البناء

عدد القراءات: 286
نشر يوم 2017/06/04
حرر يوم 2017/05/10
استخدام تعبير "الدولة العميقة" على حساب هدف التغيير

لا يوجد في أي نظام استبدادي فاسد "دولة عميقة خفية" وأخرى ظاهرة للعيان، بل يوجد بنية هيكلية واحدة واضحة يجب استئصال مفاصلها وجذورها وفروعها

عدد القراءات: 333
نشر يوم 2017/06/04
حرر يوم 2017/06/04
مشهد قصصي من الغوطة المحاصرة

لم أستطع الكتابة عن كل مشاعري لأن الجرح كان أقوى من أن يكتب

بقلم دعاء محمد
عدد القراءات: 272
نشر يوم 2017/06/04
حرر يوم 2017/05/14
بين طريق صناعة النكبات وطريق صناعة المستقبل

لن نوظف التعددية في حياة مشتركة تنهي عصر النكبات إذا استمر توظيفها في نصب العراقيل والعقبات وصناعة النزاعات والصراعات

عدد القراءات: 264
نشر يوم 2017/06/03
حرر يوم 2009/06/02
كيف نرتقي بأنفسنا في رمضان ارتقاء مستداما

إذا صحّ وصف رمضان أنه موسم للعبادة.. لا ينبغي أن تكون عبادتنا عبادة موسمية

عدد القراءات: 389
نشر يوم 2017/06/02
حرر يوم 2017/06/02
وإضافة بقلم صفية الغماري

العربي بوعياد: ما يسمى بفترة المراهقة، إنما هي انطلاقة مسؤولية الشباب وليست استمرارا لمسؤولية الطفولة

بقلم العربي بوعياد
عدد القراءات: 400
نشر يوم 2017/06/02
حرر يوم 2016/11/12
من مقدمات الثورة ومخاض التغيير

لن نرى التحوّل في صورة تطوّراتٍ مفاجئة، فليس هذا من سنن التغيير التاريخية الثابتة

عدد القراءات: 273
نشر يوم 2017/06/01
حرر يوم 2003/03/27
ثقتي بربي

"أنتم لا تشعرون بي، لا أحد يشعر بي"

بقلم أماني أمين
عدد القراءات: 339
نشر يوم 2017/06/01
حرر يوم 2017/05/14
الصفحات: 1<10111213141516171819>42