أمانة الكلمة

الإعلامي صاحب كلمة حرة صادقة وإلا لم يكن إعلاميا وإن كانت الكلمة مصدر رزقه

قل كلمة الحق كما ينبغي أن تقال.. وليس كما تشتهي أن تقولها

لا تكرّر السؤال هل الصمت أفضل أم الكلام.. اعمل.. وآنذاك يكون الأفضل ما يقتضيه العمل

قال كفى فمن يقبل كلمة الحق هذه الأيام؟ قلت فإن لم تجد من يقولها كيف تجد من يقبلها؟

ما أجمل كلامنا عن الإسلام.. وما أبعد سلوكنا عن كلامنا وواقعنا عن إسلامنا

كلمة النكبة والتخلف عنوان ماضينا ويجب أن تكون كلمات التحرير والنهوض عنوان مستقبلنا

ليست كلمة التفريط بفلسطين كلمة.. بل خيانة لله والمرسلين والعرب والمسلمين والقيم جميعا


إذا عجزنا حقا عن تحقيق الأهداف الثورية الشعبية المشروعة فلا ينبغي أن نكون شركاء في إعطاء مشروعية مزيفة لاغتيالها

ليس التنظيم إسلاميا بأفراده وقياداته واسمه وعنوانه، بل عبر خدمة الإنسان والأوطان وفق ثوابت الإسلام من عدالة وحقوق شاملة لجنس الإنسان

التنظيم سيان ما كان مجال عمله، إذا كان يرفع شعار عدم إقصاء الآخر لا ينبغي أن يكون في صفوفه إقصائيون

ليس انتظار نتيجة العدوان على فريق دون فريق استراتيجية ثورية بل انتحارية، إن كانت حصيلة جهل بما تقتضيه الثورة، فليس الجهل في مقام الثورة عذرا مشروعا

القيادة لا تنشأ بأن تدعو الناس ليمشوا وراءك، بل تنشأ عندما تعمل بإخلاص ووعي وبصيرة فيدعوك الناس أن تمشي معهم وأمامهم

اعتمدت الهيمنة الأجنبية وتعتمد دوما على الاستبداد المحلي، التابع علنا أو التابع فعلا الممانع زعما.. ولهذا اشتد التآمر على الربيع العربي


مفاهيم: مواضيع تتناول المنطلقات والضوابط العقدية - الفكرية - القيمية للتغيير والنهوض وخير الإنسان

الصفحات: 1<123>3
الآخر قطعة من الذات الوطنية المشتركة

تطوير ثقافة "الذات والآخر" -وهما معا- الذات الوطنية المشتركة، هو العنصر الأهمّ الذي يجب ترسيخه ليكون لمفهوم المواطنة مفعوله على أرض الواقع

عدد القراءات: 405
نشر يوم 2017/02/19
حرر يوم 2007/02/22
خواطر مستمدة من النصوص الشرعية

غياب الوعي بشروط القتال يجعل وسيلة القتال هدفا، وغياب الوعي بالإسلام يجعل وسيلة "القتال المشروع" قتلا غير مشروع

عدد القراءات: 457
نشر يوم 2017/02/17
حرر يوم 2014/02/17
بين إرث العداء.. وإرث أخطائنا في التعامل معه

لا يصح الإسهام في تصعيد تيارات التطرف وفي تخذيل تيارات المنصفين المدافعين عن قضايانا باعتبارها من القضايا الإنسانية المشتركة

عدد القراءات: 581
نشر يوم 2017/02/03
حرر يوم 2017/02/01
خناجر الاغتيال من صنع شرعة الغاب وليس "الشرعية" الدولية

إنّ الشرعية الدولية هي أساس القانون الدولي العام، وليست هي نصوص القانون الدولي التطبيقي. هي التي تحكم على مشروعية النصوص وسلوك الدول والأفراد والمنظمات، وليس العكس

عدد القراءات: 410
نشر يوم 2017/02/01
حرر يوم 2016/03/26
مخاطر تغييب "الإنسان الواعي الفاعل" في مختلف الميادين

لا يكفي مجرد وجود عمل مدني مكثف، لتأهيل الإنسان لصناعة مواطن يعي ما يحقق مصالحه وكيف يوظف صوته الانتخابي على هذا الصعيد

عدد القراءات: 293
نشر يوم 2017/01/15
حرر يوم 2016/11/10
وليدة أحداث القرن الميلادي العشرين الماضي وسياساته

جميع المؤشرات ذات العلاقة بمشكلة اللجوء وصناعتها عبر الحروب والنزاعات والاستبداد والاضطهاد والفساد، تؤكد أنها مشكلة إنسانية ستتفاقم ما دام التعامل الدولي معها يشعل أوارها

عدد القراءات: 269
نشر يوم 2017/01/13
حرر يوم 2016/09/08
لا يتحقق النصر عبر ردود الأفعال على أفعال عدو

الشرط الأساسي هو العودة إلى ما بدأ به مسار الثورات الشعبية قبل تشعبه نتيجة تعدد الرايات وتعصب أصحابها

عدد القراءات: 266
نشر يوم 2017/01/13
حرر يوم 2016/07/30
وعينا السياسي رهن بضبط مفاهيمنا السياسية

يجب أن يظهر في مواقفنا السياسية وكتاباتنا الفكرية والإعلامية أننا نرفض استمرار ارتهان المجتمع الدولي والشرعية الدولية لشرعة الغاب

عدد القراءات: 264
نشر يوم 2017/01/12
حرر يوم 2016/10/01
نظرة في تعبير اصطلاحي على خلفية أهداف ثورية

لم ترد عبارة "أهل الحل والعقد" في نص قرآني أو نبوي، بل اجتهد العلماء بصددها، فبين أيدينا اجتهاد، أما الوسيلة لتطبيقه فهي عنصر مرتبط بتبدل المكان والزمان والظروف

عدد القراءات: 308
نشر يوم 2017/01/11
حرر يوم 2014/01/28
المسؤولية الثورية عن ضحايا غسيل الدماغ الجماعي

مسؤولية ثورة البناء، بناء الإنسان والعلاقات الإنسانية جنبا إلى جنب مع إعادة العمران وزراعة الحقول وتشغيل مراكز العلم ومصانع الإنتاج

عدد القراءات: 219
نشر يوم 2017/01/07
حرر يوم 2013/08/26
صناعة الإنسان جوهر ثورة التغيير

مسار التغيير الذي فتحت الثورات الشعبية بوابته يتجدد باستعادة تركيزنا على عنصر الإنسان، محور التغيير وصانع التغيير

عدد القراءات: 362
نشر يوم 2016/02/22
حرر يوم 2014/07/31
في جميع الميادين الثورية والحياتية ومنها العمل الأهلي/ المدني

من واجبنا من منطلق الإيمان بالله عز وجل التحرك بما تقتضيه قاعدة "الإنسان غايتنا" في كل ميدان من ميادين العمل 

عدد القراءات: 376
نشر يوم 2016/01/20
حرر يوم 2016/01/10
محاضرة وحوار لدى مؤسسة عكاظ في أمستردام يوم ٢٩/ ١١/ ٢٠١٥م

جميع المعطيات تغيرت.. ولن ينجح العمل الإسلامي بعد الثورات إن بقي على ما كان عليه تحت عناوين إصلاحية أو حركية

عدد القراءات: 624
نشر يوم 2015/12/17
حرر يوم 2015/11/29
العمل الإسلامي على مفترق طرق بين الموروث والمتجدد

ما لم يتطور العمل الإسلامي فسيتعرض إلى مخاطر الجمود ليصبح "شيئا ما" من عالم آخر، أو يواجه الإخفاق المتكرر دون بلوغ أهدافه

عدد القراءات: 318
نشر يوم 2015/12/17
حرر يوم 2009/06/23
التطوير ضرورة مفروضة في مواكبة سرعة العالم المعاصر

من المستحيل مواجهة متطلبّات اليوم بوسائل الأمس وأساليبه، والتعامل مع الأوضاع والمعطيات الجديدة دون صيغة جديدة للعمل الإسلامي نفسه

عدد القراءات: 368
نشر يوم 2015/12/17
حرر يوم 2004/04/26
تصعيد العنف المتبادل على حساب الإنسان والأمن والسلام

محاضن العنف والإرهاب داخل بلاد المسلمين مقتبسة مباشرةعن مثيلاتها من محاضن غربية

عدد القراءات: 419
نشر يوم 2015/11/25
حرر يوم 2015/11/20
نص تسجيل مرئي ٢٧/ ١٠/ ٢٠١٢م

ينشأ الاستبداد عبر تغييب مبدأ تحكيم الإرادة الشعبية، أو تزييف تطبيقه، أو الانتقاص منه، أو اختزاله في اختيار السلطة دون المرجعية

عدد القراءات: 467
نشر يوم 2015/11/16
حرر يوم 2011/10/24
ستة مواطن للخلل نضعها بين أيدي علمائنا الأجلاء

الخطاب "الإسلامي" هو في الأصل التعاطي من منطلق إسلامي بالمواقف والآراء والبيان والسلوك مع "القضايا.. والناس"

عدد القراءات: 571
نشر يوم 2015/07/09
حرر يوم 2015/07/09
الوطنية جزء أساسي في الخطاب السياسي الإسلامي

إن نزع صفة الوطنية عن المشروع الإسلامي كلام خطير يلقيه "المخلصون للمشروع الإسلامي" على عواهنه وينشرون بذلك مفاهيم خاطئة، وكأنها بدهيات لا تحتاج إلى نقد ونقض

عدد القراءات: 643
نشر يوم 2015/06/14
حرر يوم 2015/06/11
نص تسجيل مرئي من تاريخ  ٢٧/ ١٠/ ٢٠١٢م

الطائفية صنعة الاستبداد وأداته، ولا يوجد في الإسلام تمييز بين إنسان وإنسان في الكرامة (ولقد كرّمنا بني آدم) ولا في الحرية ولا في العدالة ولا في الحقوق المادية

عدد القراءات: 500
نشر يوم 2015/06/02
حرر يوم 2012/10/27
الصفحات: 1<123>3

تسجيلات

١٢/ ٢/ ٢٠١٨م: حول "خلط الأوراق" في سورية
٣٠/ ١٢/ ٢٠١٨م: بين إخفاق سوتشي ومسار غصن الزيتون
١٢/١ /٢٠١٨م: مستقبل الجغرافيا السياسية في المنطقة

وقفات مع (ثورة شباب التغيير) وسم اليمن.. في مداد القلم

قيل في الكرنفال يتقمّص الأفراد شخصية أخرى فرارا من واقعهم، والأصحّ أنّه انفلات من بقية باقية من "القيم"، مع أنّها اضمحلّت في الغرب

ملفات للتحميل

الحركات الإسلامية بعد الربيع العربي
جيل النهوض الحضاري
حوار مع مسؤولين في الغوطة الشرقية
كلمة ألقيت في طهران/ إيران

عدد زوار هذه الإصدارة: 70553