أمانة الكلمة

قال نقول كلمة الحق بأفضل صورة ولا يسمعها أحد، قلت هل نفعل ذلك حقا؟

استخدام كلمة "رئيس" في وصف رئيس عصابة لا يجعله رئيس دولة

الإعلامي صاحب كلمة حرة صادقة وإلا لم يكن إعلاميا وإن كانت الكلمة مصدر رزقه

قل كلمة الحق كما ينبغي أن تقال.. وليس كما تشتهي أن تقولها

لا تكرّر السؤال هل الصمت أفضل أم الكلام.. اعمل.. وآنذاك يكون الأفضل ما يقتضيه العمل

قال كفى فمن يقبل كلمة الحق هذه الأيام؟ قلت فإن لم تجد من يقولها كيف تجد من يقبلها؟

ما أجمل كلامنا عن الإسلام.. وما أبعد سلوكنا عن كلامنا وواقعنا عن إسلامنا


إن كنت إنسانا، وتعلم بما يجري في سورية، ولم تحرك ساكنا، ولو بكلمة حق.. فاسأل عن معنى إنسانية الإنسان لديك

إن كنت مسلما تنطق بالشهادتين، فاعلم أن جوارحك ستنطق يوم القيامة بما تقول وتصنع الآن تجاه أوضاع أخواتك وإخوتك وبناتك وأبنائك في سورية

إن كنت عربيا فما يتعرض له أهل سورية -بعد أهل فلسطين- يصنف عروبتك حسب موقفك وعملك، ما بين أبي طالب وأبي لهب

إذا عجزنا حقا عن تحقيق الأهداف الثورية الشعبية المشروعة فلا ينبغي أن نكون شركاء في إعطاء مشروعية مزيفة لاغتيالها

ليس التنظيم إسلاميا بأفراده وقياداته واسمه وعنوانه، بل عبر خدمة الإنسان والأوطان وفق ثوابت الإسلام من عدالة وحقوق شاملة لجنس الإنسان

التنظيم سيان ما كان مجال عمله، إذا كان يرفع شعار عدم إقصاء الآخر لا ينبغي أن يكون في صفوفه إقصائيون


مفاهيم: مواضيع تتناول المنطلقات والضوابط العقدية - الفكرية - القيمية للتغيير والنهوض وخير الإنسان

الصفحات: 1234>4
تمييع الضوابط في مقولة (نهاية عصر الإيديولوجيات)

تغييب طرح الفكر الإسلامي البشري يعني تغييب الصيغ التطبيقية للإسلام نفسه، فالفكر هو الجسر الواصل بين التصورات والمخططات التطبيقية

عدد القراءات: 29
نشر يوم 2018/04/22
حرر يوم 2014/08/01
خطورة تغييب الوعي المعرفي الذاتي

لا ضمانة لحقوقنا جميعا إن كانت "أجنبية" تحضر وتغيب وفق موازين متقلبة، بل هي تلك التي تنشأ ذاتيا، محليا، وتاريخيا معرفيا

عدد القراءات: 96
نشر يوم 2018/04/05
حرر يوم 2014/04/04
بين التزييف للتصفية.. والتأصيل للتحرير

لا يصلح أي تعريف لحق عودة المشردين ما لم يتضمن استعادة الوطن

عدد القراءات: 242
نشر يوم 2018/01/09
حرر يوم 2011/05/21
لا يزول الفساد والإفساد إلا بالإسلام

وسائل الحوار والتوعية والتسامح وما شابه ذلك لا تؤتي ثمارها ما لم تكن المنظومة الجامعة لها هي المنظومة الدينية نفسها

عدد القراءات: 160
نشر يوم 2017/12/24
حرر يوم 2010/12/21
بين المنطلقات الإسلامية والتطرّف

ما ظهر التعصب والتطرّف في الأقطار الإسلامية على نحو مستفحل فكرا وممارسة، إلا في حقبة تغييب الإسلام إلى درجة واسعة النطاق

عدد القراءات: 157
نشر يوم 2017/12/23
حرر يوم 2010/10/21
أغراض سياسية وممارسات استفزازية

يتضاعف مفعول الأساليب الاستفزازية تجاه الغالبية المسلمة، فكأنّ المراد دفعها دفعا إلى الخروج عن تعاليم إسلامها الحنيف

عدد القراءات: 155
نشر يوم 2017/12/22
حرر يوم 2010/10/21
مصادر توتر معاصرة

تكمن المشكلة في ممارسات تنسب للإسلام أو للمسيحية، ويشهّر مرتكبها بممارسات الآخر للتنديد به، وإن تشابهت غالبا مع ممارساته الذاتية

عدد القراءات: 158
نشر يوم 2017/12/21
حرر يوم 2010/10/21
الخروج من قفص "حق فردي" إلى فضاء "واجب مجتمعي جماعي"

الإنسان المعتقل - ترويض الإنسان - في قفص الصراع - ثقافة عنصرية متحضّرة -هل من مخرج؟

عدد القراءات: 157
نشر يوم 2017/12/10
حرر يوم 2010/12/08
ما يسمى مشاريع شرق أوسطية

تعابير هجينة.. تلتقي على الإسهام في "الانسلاخ الفكري المعرفي" الذاتي، وفي ألغام التفرقة السياسية وغير السياسية جغرافيا

عدد القراءات: 190
نشر يوم 2017/12/03
حرر يوم 2017/12/03
كان يفترض أن تضع الثورات الشعبية حدا لمعارك دونكيشوتية

لو رجعوا ببضاعتهم إلى فيلسوف العقل التنويري كانط ليسوّغ عقلانيتهم، لتبرأ منها ومنهم

عدد القراءات: 165
نشر يوم 2017/11/27
حرر يوم 2017/11/27
بين التحامل والطعن والنظرة المنهجية المتوازنة واستعادة الثقة بأنفسنا

نحتاج إلى استعادة الثقة بأنفسنا، وتاريخنا، ومصادرنا، ومفكّرينا، وكتابنا، بعد زعزعتها إلى حدّ كبير

عدد القراءات: 189
نشر يوم 2017/11/09
حرر يوم 2004/01/16
هل هذا محور المأساة الحالية فعلا أم هو الذريعة لصنعها

هذا النزاع إلى درجة القتل والتقتيل.. هل يعبر فعلا عن مقتضيات مضامين المفردات التي نستخدمها بمناسبة ودون مناسبة؟ 

عدد القراءات: 212
نشر يوم 2017/10/21
حرر يوم 2013/05/13
تفكيك العقدة الكبرى بين رؤى إسلامية وعلمانية

هل الديمقراطية مستحيلة التطبيق إلا بمرجعية علمانية تقصي الرؤية الإسلامية، أو بمرجعية إسلامية تقصي الرؤية العلمانية

عدد القراءات: 245
نشر يوم 2017/10/17
حرر يوم 2011/03/12
ما هو الخطاب الإسلامي وهل المطلوب تطويره أم استئصاله؟

الحديث الآن عن نبذ الإرهاب في فترة تفشيه، لا يعني القبول بتوظيف الخطاب الإسلامي لخدمة مزاعم باطلة تحت عنوان حرب "إرهابية" ضد الإرهاب

عدد القراءات: 230
نشر يوم 2017/09/25
حرر يوم 2004/06/14
أسئلة وأجوبة حول قضية حسّاسة

السنة مستهدفون لأنهم مسلمون، فإن تخلوا خلال ممارسة الدفاع المشروع، عن مفاصل تميّز انتمائهم للإسلام، أصبحوا خاسرين، حتى وإن انقطع استهدافهم

عدد القراءات: 287
نشر يوم 2017/09/22
حرر يوم 2017/09/22
جيل المستقبل يحمل المسؤولية عن صياغة طريقه بنفسه

الأسوة هو النبيّ وحده صلى الله عليه وسلّم، وجميع هؤلاء يؤخذ منهم ويترك ويشمل ذلك جميع الأحزاب والمنظمات والجماعات

عدد القراءات: 193
نشر يوم 2017/09/18
حرر يوم 2007/08/30
على مفترق طرق تطوير الوسيلة مع تطور المعطيات

التطوير المطلوب أقرب حجما وأسلوبا إلى ما يصلح وصفه بالثورة الذاتية.. ولا يصح إطلاقا أن يكون رد فعل على مؤثرات خارجية

عدد القراءات: 490
نشر يوم 2017/07/20
حرر يوم 2014/05/24
عندما يصبح التيئيس نهجا والانهزامية حنكة بطولية

أوّل ما ينبغي على جيل المستقبل أن يحمل أمانة العمل والنهوض على نحو آخر غير الذي صنعناه

عدد القراءات: 355
نشر يوم 2017/07/04
حرر يوم 2005/07/04
في استقبال رمضان مجددا

جوهر المشكلة هو صياغة صناعة الإنسان القادر على حمل المسؤولية في أي موقع شغله وفي نطاق أية ظروف من حوله

عدد القراءات: 496
نشر يوم 2017/05/24
حرر يوم 2017/05/24
هل نقوم بما علينا ونحن نطالب العلماء أن يقوموا بما عليهم

المطلوب من العلماء كبير وجليل، ولكن المطلوب من كل فرد منا أيضا كبير وجليل ما دام يرتبط بميدان اختصاصه وقدراته

عدد القراءات: 503
نشر يوم 2017/04/20
حرر يوم 2017/04/20
الصفحات: 1234>4

التغيير الجذري في بلادنا وعالمنا، أصبح محتما، إنما تساهم العوامل الإيجابية في مضاعفة سرعته، والعوامل السلبية في عرقلة بلوغ أهدافه المحورية

ملفات للتحميل

الحركات الإسلامية بعد الربيع العربي
جيل النهوض الحضاري
حوار مع مسؤولين في الغوطة الشرقية
كلمة ألقيت في طهران/ إيران

تسجيلات

٢٩ / ٣/ ٢٠١٨م: سورية والصراع الدولي
٢٤/ ٣/ ٢٠١٨م بعد الغوطة استمرارية الثورة
٨/ ٣/ ٢٠١٨م الغوطة وروسيا.. حوار ساخن

المسجد الأقصى المبارك

في فيسبوك

عدد زوار هذه الإصدارة: 91011